اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 2,5% معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hotmail




مُساهمةموضوع: 2,5% معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول   17/7/2011, 09:52


«الأغذية والمشروبات» تقود الارتفاع
2,5% معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول
متسوقون في أحد منافذ البيع في أبوظبي
تاريخ النشر: الأحد 17 يوليو 2011
أبوظبي (الاتحاد) - ارتفع معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 2,5%، ليصل الرقم القياسي لأسعار المستهلك إلى 120,9 نقطة مقارنة مع 117,9 نقطة في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب تقري لمركز الإحصاء - أبوظبي.

وأصدر المركز أمس تقريره الدوري حول الرقم القياسي لأسعار المستهلك ومعدل التضخم في إمارة أبوظبي، والذي يقدم تحليلاً لنتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال النصف الأول والربع الثاني وكذلك خلال شهر يونيو من العام الحالي، وذلك بأساس عام 2007، بالإضافة إلى نتائج حساب الرقم القياسي لأسعار المستهلك حسب مستوى رفاه الأسرة ونوع الأسرة.

وأكد المركز أن مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” هي أعلى مجموعة ساهمت في الارتفاع الذي حدث في أسعار المستهلك خلال النصف الأول من عام 2011، مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، حيث ساهمت المجموعة بنسبة 53,1%، جاء ذلك نتيجة لارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها.





كما أن من أكثر المجموعات ارتفاعاً كانت أسعار مجموعة “اللحوم” بنسبة 13,5%، ومجموعة “البن والشاي والكاكاو” بنسبة 12,8%، ومجموعة “الفواكه” بنسبة 11,1%، ومجموعة “المياه المعدنية والمشروبات المرطبة وأنواع عصير الفواكه والبقوليات” بنسبة 9,2%، وكذلك مجموعة “البقول” بنسبة 8,1%.

أما ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدل أسعار المستهلك خلال النصف الأول من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010 فهي مجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى” حيث ساهمت بنسبة 35,3% من مجمل الارتفاع في الأسعار، وقد جاءت هذه المساهمة نتيجة لارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 2,3%.

وأشار التقرير إلى أن مجموعة النقل قد ساهمت بنسبة 34,1% في معدل الزيادة التي تحققت خلال الفترة المذكورة، وارتفعت معدلات أسعارها بنسبة 9,4%، كذلك من أهم المجموعات الفرعية التي ساهمت في الارتفاع مجموعة “تشغيل معدات النقل الشخصي” بنسبة 11,7% نتيجة لارتفاع أسعار مجموعة “الوقود وزيوت وشحوم التزليق لمعدات النقل الشخصي” بنسبة 19,5%.

وحققت مجموعة “الاتصالات” مساهمة مقدارها 14% في مجمل معدل الزيادة التي تحققت خلال النصف الأول من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 5,7% وذلك نتيجة ارتفاع أسعار مجموعة “خدمات الهاتف والفاكس” بنسبة 6,0%.

وأكد مركز الإحصاء – أبوظبي أن من أهم المجموعات التي ساهمت بتخفيض معدل تغير أسعار المستهلك خلال النصف الأول من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010 هي مجموعة “الملابس والأحذية” التي ساهمت بنسبة (-61,5%)، حيث انخفضت أسعار هذه المجموعة بنسبة 16% نتيجة لانخفاض أسعار الملابس بنسبة 15,9% وانخفاض أسعار الأحذية بنسبة 16,7% خلال الفترة المذكورة.

يونيو 2010/2011

وأوضح التقرير ارتفاع معدل الرقم القياسي لأسعار المستهلك في شهر يونيو من عام 2011 بنسبة 2,4% مقارنة بنفس الشهر من عام 2010، حيث بلغ الرقم القياسي 121,3 نقطة في شهر يونيو 2011 مقارنة مع 118,5 نقطة في شهر يونيو 2010.

وأكد التقرير أن أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر يونيو 2011 مقارنة بشهر يونيو 2010 هي مجموعة “الاتصالات” بنسبة 12,4% تلتها مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” بنسبة 7,9%، في حين انخفضت أسعار مجموعة “الملابس والأحذية” بنسبة 15,3%.

يونيو 2011

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدل أسعار المستهلك في شهر يونيو من عام 2011 بنسبة 0,5% مقارنة بأسعارها في شهر مايو 2011، حيث بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك 121,3 نقطة في شهر يونيو 2011 بينما كان 120,7 نقطة في شهر مايو 2011.

وأكد أن أهم المجموعات التي ارتفعت أسعارها في شهر يونيو 2011 مقارنة بشهر مايو 2011 هي “مجموعة الأغذية والمشروبات غير الكحولية” بنسبة 1,6%، كذلك من أهم المجموعات الفرعية التي ارتفعت أسعارها والتي تتبع لمجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” هي مجموعة “الأسماك والأغذية البحرية” التي ارتفعت أسعارها بنسبة 17,8%.

رفاه الأسرة

وفيما يتعلق بمستوى رفاه الأسرة في إمارة أبوظبي، أكد مركز الإحصاء – أبوظبي أن معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” ارتفعت بنسبة 4,5% خلال النصف الأول من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 1,7%، بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “فوق المتوسطة” بنسبة 2,5% أما شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” فقد ارتفعت أسعار المستهلك فيها بنسبة 3,6%.

كما ارتفعت معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” بنسبة 4,7% خلال شهر يونيو من عام 2011 مقارنة بأسعار شهر يونيو 2010، وارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه “العليا” بنسبة 1.6% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “المتوسطة” بنسبة 3,0%.

وأكد المركز كذلك أن الارتفاع الذي حصل على أسعار المستهلك خلال شهر يونيو 2011 مقارنة بأسعار المستهلك في شهر مايو 2011 والذي بلغت نسبته 0,5% قد أثر على أسعار المستهلكين في شريحة الرفاه “الدنيا” بارتفاع نسبته 0,4%، كما أثر على أسعار المستهلكين في شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” و”المتوسطة” بارتفاع نسبته 0,6%، وعلى أسعار شريحة الأسر “فوق المتوسطة” و”العليا” بارتفاع نسبته 0,5%.

نوع الأسرة

وأوضح المركز أثر ارتفاع أسعار المستهلك خلال النصف الأول من عام 2011 بنسبة 2,5% مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010 على معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، ما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2,5% لنفس فترة المقارنة، كما أثرت على أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 2.1% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 4%.

كما أدى ارتفاع أسعار المستهلك خلال شهر يونيو من عام 2011 بنسبة 2,4% مقارنة بأسعار شهر يونيو 2010 إلى ارتفاع معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة بنسبة 2,5% خلال نفس الفترة، وارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة بنسبة 1,9% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 4,4%.

أما الارتفاع الذي حصل على أسعار المستهلك خلال شهر يونيو 2011 مقارنة بأسعار المستهلك لشهر مايو 2011 والذي بلغ نسبته 0,5% فقد أثر على أسعار المستهلكين في كل من شريحة الأسر المواطنة وشريحة الأسر غير المواطنة وشريحة الأسر الجماعية بارتفاع للأسعار نسبته 0.5% على التوالي.

الربع الثاني

انخفض الرقم القياسي خلال الربع الثاني من عام 2011 بنسبة 2% مقارنة بالربع الأول من عام 2011، حيث بلغ 120,8 نقطة للربع الثاني من عام 2011 مقارنة مع 121 نقطة في الربع الأول من عام 2011، وقد جاء هذا الانخفاض نتيجة لانخفاض أسعار مجموعة الملابس والأحذية بنسبة 3,7%.

وأشار المركز إلى ارتفاع الرقم القياسي خلال الربع الثاني من عام 2011 بنسبة 2,2% مقارنة بالربع الثاني من عام 2010، حيث بلغ متوسط الرقم القياسي لأسعار المستهلك 120,8 نقطة للربع الثاني من عام 2011 بينما كان 118,2 نقطة لنفس الربع من عام 2010.

واكد أن مجموعة “الأغذية والمشروبات غير الكحولية” هي أعلى مجموعة ساهمت في الارتفاع الذي حدث خلال الربع الثاني من عام 2011، حيث ساهمت بنسبة 53,7% من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق خلال الربع الثاني من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار معظم المجموعات الفرعية التابعة لها.

وأضاف المركز أن ثاني أعلى مساهمة في الارتفاع الذي حدث في معدل أسعار المستهلك خلال الربع الثاني من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010 هي مجموعة “السكن، والمياه، والكهرباء، والغاز، وأنواع الوقود الأخرى”، حيث ساهمت بنسبة 34% من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق، وقد جاءت هذه المساهمة نتيجة لارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 1,9%.

أما مجموعة “الاتصالات”، فقد حققت مساهمة مقدارها 33% في مجمل معدل الزيادة التي تحققت خلال الربع الثاني من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 12,4%.

أما مجموعة النقل فقد ساهمت بنسبة 32,7% في معدل الزيادة التي تحققت خلال الفترة المذكورة وارتفعت معدلات أسعارها بنسبة 7,7%. وأوضح المركز أن من أهم المجموعات التي ساهمت بانخفاض معدل تغير أسعار المستهلك خلال الربع الثاني من عام 2011 مقارنة بنفس الفترة من عام 2010 مجموعة “الملابس والأحذية” التي ساهمت بنسبة (-75,3%)، حيث انخفضت أسعارها بنسبة 17,1% وذلك نتيجة لانخفاض أسعار مجموعة الملابس بنسبة 17% ومجموعة الأحذية بنسبة 17,9%.

وأكد المركز أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال الربع الثاني من عام 2011 بنسبة 2,2% مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010 أدى إلى ارتفاع معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “الدنيا” بنسبة 4,6% لنفس فترة المقارنة، كما ارتفعت أسعار المستهلك لشريحة الأسر ذات مستوى الرفاه العالي بنسبة 1,4% بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه “المتوسطة” بنسبة 2,8%.

واشار إلى أن الانخفاض الذي حصل على أسعار المستهلك خلال الربع الثاني 2011 مقارنة بأسعار المستهلك في الربع الأول 2011 والذي بلغت نسبته 0,2%، أثر على أسعار المستهلكين في شريحة الرفاه “تحت المتوسطة” و”المتوسطة” بانخفاض نسبته 0,1%، كما انخفضت أسعار المستهلكين لشرائح الأسر “فوق المتوسطة” و”العليا” بانخفاض نسبته 0,2% لكل منها.

نوع الأسرة للربع الثاني 2011

وأوضح تقرير مركز الإحصاء – أبوظبي أن ارتفاع أسعار المستهلك خلال الربع الثاني من عام 2011 بنسبة 2,2% مقارنة بأسعارها لنفس الفترة من عام 2010 أثر على معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، ما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2,2% لنفس فترة المقارنة، كما أثرت على أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 1,7%، بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 4,3%.

وأكد أن الانخفاض الذي حصل على أسعار المستهلك خلال الربع الثاني 2011 مقارنة بأسعار المستهلك للربع الأول 2011 والذي بلغ نسبته 0,2% قد أثر على أسعار المستهلك في شريحة الأسر المواطنة وشريحة الأسر غير المواطنة بانخفاض للأسعار نسبته 0,2%، بينما انخفضت أسعار شريحة الأسر الجماعية بنسبة 0,1% خلال الربعين المذكورين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: رد: 2,5% معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول   17/7/2011, 11:09

ربنا ما يحرمنا من ابداعك الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
2,5% معدل التضخم في أبوظبي خلال النصف الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: