اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ملامح الصخور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: ملامح الصخور    15/7/2011, 15:08

ملامح الصخور الرسوبية
تمتاز الصخور الرسوبية عن الصخور النارية والمتحولة بما يلي :
1) وجود الطبقات : تشاهد كيفية تكون تعاقب من الطبقات الرسوبية
إذا أحضرنا حوضاً وملأناه بالماء ثم أحضرنا كمية من الحصى في حوض مملوء بالماء فإنها تترسب مباشرة بفعل الجاذبية وتستقر في قاع الحوض.
الآن إذا رججنا الحوض فإن الحصى يتوزع بالتساوي فوق قاعدة الحوض ويشكل طبقة أفقية من الحصى.
ثم أحضرنا كمية من الرمل وألقيناها في نفس الحوض, فيترسب الرمل بفعل الجاذبية فوق طبقة الحصى . وإذا رججنا الحوض بهدوء فإنك ستلاحظ أن الرمل يشكل منطقة أفقية مستقرة فوق طبقة الحصى.
ثم أحضرنا كمية من الطين وألقيناها في الحوض , فيترسب الطين بعد فترة بفعل الجاذبية فوق طبقة الرمل . وعند رج الحوض بهدوء نجد أن الطين يشكل طبقة ثالثة فتوضع فوق طبقة الرمل.

لاحظ أن هذه الطبقات تمتاز بكونها أفقية وتمتد جانبياً بحسب مساحة قاعدة الحوض, وبمثل هذه الطريقة يحدث الترسيب طبيعياً في المحيطات, والبحار بحيث تتكون طبقات أفقية تمتد جانبياً حسب مساحة قاع البحر والمحيط وتتراكم فوق بعضها البعض, وتخلتف الطبقات المتعاقبة عن بعضها البعض تبعاً لعدة عوامل منها اختلاف حجم الحبات الرسوبية. فالحبات التي يزيد قطرها عن 2 ملم تشكل طبقة من الحصى ، والتي يتراوح قطرها ما بين 0.0625 و2 ملم تشكل طبقة من الرمل ، والتي يقل شكل الحبات أو اختلاف استدارة الحبات أو اختلاف الفرز ( يعني وجود أكثر من حجم واحد للحبات بالرسوبية نفسها ).
ويمكن أيضاً أن تختلف الطبقات عن بعضها البعض تبعاً لاختلاف التركيب المعدني للطبقات المتعاقبة, فمثلاً قد تكون طبقة مكونة من معدن الكوارتز وأخرى من معدن الكالسيت, وثالثة من معدن الجبس وغيرها من معدن الدولومايت وهكذا.
علامات سطح الطبقات : يمتاز السطح العلوي لبعض الطبقات بوجود تموجات السطح وتشققات الطين.
أ ) تموجات السطح :
إذا نظرت إلى الرمل على ضفتي نهر أو ساحل بحيرة أو بحر تلاحظ أن السطح العلوي لطبقة الرمل لا يكون مستوياً بل يوجد به تموجات أو موجات رملية تدعى تموجات السطح.
هل يوجد اختلاف بين تموجات السطح الموجودة عند ضفتي النهر وعند ساحل البحر؟ تشاهد هنا كيف تتحرك مياه البحر من داخل البحر باتجاه الشاطئ تبعاً للموجات البحرية القادمة من البحر وهي تحرك حبات الرمل معها بنفس الاتجاه. وعند رجوع الماء إلى البحر تتحرك أيضاً حبات الرمل باتجاه البحر فتكون النتيجة تكون تموج سطح متناظر أي أن الزاوية بين سطحي الموجة الواحدة والمستوى الافقي متساوية كما تشاهد. أما التيار النهري فله اتجاه واحد انطلاقاً من منبع النهر نحو مصبه فيعمل على تحريك حبات الرمل بهذا الاتجاه فينتج تموج سطح غير متناظر. أي أن الزاوية ما بين سطحي الموجة والمستوى الأفقي مختلفة. وتكون قيمتها أكبر ما بين سطح الموجة الموازي لاتجاه التيار والمستوى الأفقي . وهذه ملاحظة مهمة يمكن بوساطتها التعرف على اتجاه التيار النهري المسبب لتموجات السطح غير المتناظرة.
تشققات الطين : إذا تعرضت طبقة طينية للجفاف بعد انحسار المياه عنها, فإن المعادن الطينية المكونة لها تفقد الماء من بنيتها البلورية مما يسبب انكماشها وبالتالي تكون تشققات في الطبقة تدعى تشققات الطين وإذا ما ترسبت طبقة ثانية فوق طبقة الطين هذه فإن التشققات تمتلئ بالمعدن المكون للطبقة الثانية . فإذا كان هذا المعدن ليس طينياً فإن شكل تشققات الطين يُحفظ بين الطبقتين ويأخذ شكل أجسام متعددة الأضلاع تشبه خلايا النحل إذا ما نظرنا إلى الطبقة من أعلى أما إذا نظرنا جانبياً للطبقتين نجد تشققات الطين على شكل حرف V أي أنها تكون عرضية من أعلى وتضيق لأسفل كما تشاهد.



) تراكيب داخل الطبقات : قد تكون الطبقة متجانسة بداخلها لا يوجد أي فرق بين اجزائها المختلفة. أو قد نجد في بعض الحالات تراكيب بداخل الطبقة , ومنها التطبق المتدرج والتطبق المتقاطع.

أ ) التطبق المتدرج : تشاهد هنا تطبقاً متدرجاً بداخل طبقة من الكونجلوميرات ( أي صخر رسوبي فُتاتي يتكون من حبات ذات أقطار تزيد على 2 ملم ) . إذا توجد أكبر الحبات أسفل الطبقة وكلما ارتفعنا لأعلى بداخل الطبقة ينقص حجم الحبات. وتتكون الطبقات المتدرجة بفعل الترسيب من الماء المحتوي على حبات من أحجام مختلفة وعندما يحدث الترسيب فجائياً . فعندما تنقص سرعة التيار المائي الحامل لهذه الحبات فإن أول ما يرسب هو الحبات الكبيرة وتدريجياً ينقصان سرعة التيار وتترسب الحبات الأصغر فالأصغر.

ب ) التطبق المتقاطع : إذا فحصنا طبقة حجر رملي نجد بداخلها سطوحاً مائلة متوازية تقطع السطح العلوي والسفلي للطبقة. نسمي هذه الطبقات الداخلية المائلة بالطبقات المتقاطعة. تشاهد هنا كيف تتكون إحدى طبقات الحجر الرملي التي تمتاز بوجود تطبق متقاطع بداخلها. لاحظ أن الطبقة المائلة الأولى تكون موازية لسطح مائل وهو غالباً ما يكون تموج سطح غير متناظر نتج بفعل تيار مائي يتحرك من اليسار إلى اليمين .وهذا السطح بالتحديد هو سطح التموج الذي يصنع الزاوية الكبرى مع المستوى الأفقي والذي يدل على اتجاه التيار. وعند انتقال سطح التموج هذا إلى اليمين بفعل ترسيب رمل فوقه نُقل إليه بفعل التيار ينتج طبقة رملية مائلة وهكذا بفعل الترسيب المتعاقب للرمل فوق سطح التموج المتحرك باستمرار إلى اليمين كما تشاهد تتكون الطبقات المائلة المتعاقبة المسماه الطبقات المتقاطعة.


ماذا يحدث إذا تغير اتجاه التيار الحامل لحبات الرمل ؟ تشاهد أن الطبقات المتقاطعة تأخذ اتجاهاً موافقاً لاتجاه التيار الحديد أي من اليمين إلى اليسار , وهو عكس اتجاه الطبقات المتقاطعة السفلي. وهنا تكمن أهمية التطبق المتقاطع الذي يشير دائماً إلى اتجاه التيار الذي قام بترسيب هذه الطبقات المتقاطعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: ملامح الصخور    15/7/2011, 15:10

تمتاز الصخور الرسوبية عن الصخور النارية والمتحولة بما يلي :
1) وجود الطبقات : تشاهد كيفية تكون تعاقب من الطبقات الرسوبية :

إذا أحضرنا حوضاً وملأناه بالماء ثم أحضرنا كمية من الحصى في حوض مملوء بالماء فإنها تترسب مباشرة بفعل الجاذبية وتستقر في قاع الحوض.
الآن إذا رججنا الحوض فإن الحصى يتوزع بالتساوي فوق قاعدة الحوض ويشكل طبقة أفقية من الحصى.
ثم أحضرنا كمية من الرمل وألقيناها في نفس الحوض, فيترسب الرمل بفعل الجاذبية فوق طبقة الحصى . وإذا رججنا الحوض بهدوء فإنك ستلاحظ أن الرمل يشكل منطقة أفقية مستقرة فوق طبقة الحصى.
ثم أحضرنا كمية من الطين وألقيناها في الحوض , فيترسب الطين بعد فترة بفعل الجاذبية فوق طبقة الرمل . وعند رج الحوض بهدوء نجد أن الطين يشكل طبقة ثالثة فتوضع فوق طبقة الرمل.
لاحظ أن هذه الطبقات تمتاز بكونها أفقية وتمتد جانبياً بحسب مساحة قاعدة الحوض, وبمثل هذه الطريقة يحدث الترسيب طبيعياً في المحيطات, والبحار بحيث تتكون طبقات أفقية تمتد جانبياً حسب مساحة قاع البحر والمحيط وتتراكم فوق بعضها البعض, وتخلتف الطبقات المتعاقبة عن بعضها البعض تبعاً لعدة عوامل منها اختلاف حجم الحبات الرسوبية. فالحبات التي يزيد قطرها عن 2 ملم تشكل طبقة من الحصى ، والتي يتراوح قطرها ما بين 0.0625 و2 ملم تشكل طبقة من الرمل ، والتي يقل شكل الحبات أو اختلاف استدارة الحبات أو اختلاف الفرز ( يعني وجود أكثر من حجم واحد للحبات بالرسوبية نفسها ).

ويمكن أيضاً أن تختلف الطبقات عن بعضها البعض تبعاً لاختلاف التركيب المعدني للطبقات المتعاقبة, فمثلاً قد تكون طبقة مكونة من معدن الكوارتز وأخرى من معدن الكالسيت, وثالثة من معدن الجبس وغيرها من معدن الدولومايت وهكذا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: رد: ملامح الصخور    18/7/2011, 02:22

كلامك رقيق اشكرك لك مني كل محبه وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملامح الصخور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: فلك و جيولوجيا-
انتقل الى: