اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 مهندس أردني يتخلص من عبء فاتورة الكهرباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: مهندس أردني يتخلص من عبء فاتورة الكهرباء   7/2/2010, 08:37

عمان - عندما تقطع الكهرباء عن المنطقة والحي الذي
يقطن فيه يبقى بيته مضاء بكامل أجهزته الكهربائية، وعندما تضيء الكهرباء
في الحي الذي يسكنه يكون بيته هو الأقل استهلاكا وفق بيانات فاتورة
الكهرباء، ذلك ما يقوله المهندس المتقاعد ضرار أبو الشكر.
أبو الشكر يقول ".. عندما تقطع الكهرباء عن المنطقة لأي سبب كان، فإن
منزلي هو الوحيد الذي يبقى مضاء بكامل أجهزته، ما يدعو إلى استغراب وحيرة
سكان المنطقة".
ويضيف أبو الشكر أنه تمكن من تخفيض فاتورته الكهربائية بنحو 50 % إلى
60 %، مشيرا إلى أنه يحاول الاستغناء تماما عن كهرباء الشركة إذ يحاول رفع
القدرة الإنتاجية للأجهزة التي يستعملها.
ويؤكد أبو الشكر "لا أشعر أنا وعائلتي بالقلق من إنارة المصابيح
الكهربائية عند سفرنا أو خروجنا من المنزل لساعات طويلة للإيهام بأننا في
الداخل خوفا من اللصوص".
ويوضح أبو الشكر أن الأمر لا يدعو لطويل استغراب أو تعجب، فمفتاح السر في ذلك يكمن بكلمتين هما الشمس والرياح.
ويبين مهندس الطيران المتقاعد، الذي خدم نحو 22 عاما في شركة الملكية
الأردنية، "أن أفضل وأرخص وسائل الطاقة المتاحة أمام المواطنين العاديين
في الأردن هي الشمس والرياح لإنتاج الطاقة الكهربائية في كل الظروف
الجوية".
ويقول أبو الشكر إنه لجأ شخصيا في بداية الأمر إلى استخدام أنواع من
بطاريات السيارات المستعملة قبل اللجوء إلى استيراد بطاريات خاصة لتوليد
الكهرباء من الصين وبطاريات أخرى من السوق المحلية لتعطي فترة تشغيل أطول
لإنارة منزله في شارع المدينة المنورة.
ويبين أبو الشكر أن خبرته في الهندسة أتاحت له إعداد الحسابات والتمديدات اللازمة لهذه المعدات وتوصيلها بالأجهزة المنزلية.
ويقول ان "ارتفاع أسعار المشتقات النفطية تبعا لارتفاع أسعار النفط
العالمية وما عكسه ذلك من ارتفاع لأسعار التعرفة الكهربائية دفعني للبحث
عن وسائل لتوليد الطاقة الكهربائية داخل حدود منزلي لاستغلال الوسائل
المتجددة والمستديمة".
ولا يخفي أبو الشكر لجوءه عدة مرات إلى شركة الكهرباء الأردنية لتقديم
شكوى حول الارتفاعات غير المبررة لقيمة فاتورة الكهرباء التي يستلمها على
الرغم من تقارب حجم استهلاكه للكهرباء مقارنة بالعام الماضي.
ولم يتوقف الأمر عند الإنارة بالنسبة لمحاولات أبو الشكر الذي يستخدم
كذلك أجهزة تشحن باستخدام الطاقة الشمسية لشحن الهواتف الخلوية وأجهزة
المطبخ وحتى الحاسوب المحمول وقاتل الحشرات.
وعندما تغيب الشمس عن سماء المملكة في بعض أيام الشتاء لا يقضي المهندس
أبو
الشكر يومه بالظلام بل يكون قد استعد بإحضار مراوح صغيرة الحجم عن طريق
شركات معينة في الصين لاستخدامها في شحن الخلايا الشمسية التي تغذي
البطاريات المولدة للطاقة الكهربائية في منزله.
ويشير أبو الشكر إلى أن تخوف المواطنين من استخدام هذه الأجهزة يعود
إلى ارتفاع قيمتها عند الشراء غير آخذين بعين الاعتبار مقدار الوفر الذي
ستحققه على المدى البعيد بعد تشغيلها، موضحا أن أسعارها تراجعت بشكل كبير
في الأسواق العالمية حاليا إلى جانب كونها معفاة من الرسوم الجمركية
والضريبية.
وتعليقا على ذلك يقول الخبير في قطاع الطاقة المتجددة، المهندس مالك
الكباريتي، إن القانون الجديد للطاقة المتجددة أتاح للمواطنين استغلال
مصادر الطاقة المتجددة كما أنه أتاح لهم استثمارها من خلال بيع الطاقة
الزائدة إلى الشبكة الوطنية.
ويؤكد الكباريتي أن أي تخفيف لاستخدام الطاقة الكهربائية في المنازل
بخاصة خلال أوقات الذروة يساهم في تخفيف الضغط على الشبكة الوطنية ومحطات
توليد الطاقة الكهربائية.
إلا أن الكباريتي يلفت إلى ضرورة الانتباه إلى أصناف الأجهزة
المستخدمة واعتماد مواصفات قياسية لها، إضافة إلى التأكد من عدم لجوء
التجار إلى استغلال الإعفاءات الممنوحة لهذه الأجهزة.
ويظهر خليط الطاقة الحالي أن نحو 4 % من احتياجات الطاقة تتم تغطيتها
من موارد محلية، في وقت تسعى فيه الاستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة لرفع
نسبة الموارد المحلية إلى 39 % بحلول العام 2020 منها 10 % من موارد
الطاقة المتجددة.
ووفقا لاستراتيجية قطاع الطاقة، فإن تحقيق هذه الغايات يتم عن طريق
تنمية موارد الطاقة المتجددة وتعزيز الوعي بشأن الحفاظ عليها والعمل على
توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة النووية.
ويشمل إطار العمل ضمن الاستراتيجية فيما يخص الطاقة المتجددة تعظيم
استخدام موارد الطاقة المتجددة ومواصلة تقييم هذه المصادر وتحديد أولويات
التطوير وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في مشاريع الطاقة المتجددة.
ويشمل إطار العمل توفير الحوافز وزيادة الوعي وتنمية قدرة العاملين في
مجال الطاقة المتجددة وتقنيات صناعة الطاقة المتجددة في المملكة، وتوفير
تشريع في هذا الخصوص.
وتهدف الاستراتيجية إلى رفع مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة
إلى 7 % العام 2015، و10 % العام 2020؛ منها 600 إلى 1000 ميغاواط من طاقة
الرياح و300 إلى 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية و30 إلى 50 ميغاواط من
النفايات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: مهندس أردني يتخلص من عبء فاتورة الكهرباء   7/2/2010, 11:33

الله يعطيك العافيه

:warda:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مهندس أردني يتخلص من عبء فاتورة الكهرباء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: