اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك    10/7/2011, 14:22

عندما تعشق الشمس القمر

فأن القمر يشع بهاءا بنوره

الفوضوي الساحر ليجعل الشمس

تخجل حياءا من شدة جماله ويحمر

وجهها وتختفي خوفا لكي لا ينظر

اليها بنظرة كبرياء ويزيد به

الغرور عندما ينظر إلى إحمرار

وجهها من شدة الخجل ولكنها

ترحل قبل ان يحدث ذالك وتترك

ورائها بقايا من ملامح وجهها لكي

يتذكرها عند الغروب وخيوط من

شعاع نور وجهها لكي يستدل بها

على مكان وجودها وقبل ان ترحل

دائما تقول انتظرني هنا ياحبيبي

لا تذهب بعيدا اوعدك انني سأعود

اليك عند الغروب ثم بعدها ترحل

وتترك له المجال لكي يأتي القمر

يتباهى بنوره الفوضوي الخلاب

ويتفاخر بجماله الجذاب وكبرياءه

المعتاد ويأتي معه ذالك الليل

الجميل الساكن وذالك الهدوء الذي

تأتي بعده العاصفه ثم يرتقي إلى

اعلى قمم الأفق وبعد لحظات

يكتشف انه يرتقي وحيدا في هذا

الأفق فجأه وبعد هدوء تام تمر به

الذكرى ليتذكر من كانت تمده

بنورها البراق وشعاع ضوئها الدافئ

تذكر من كانت تختصر عليه المسافات

وتنتظر بزوغ الفجر لكي يتجدد لديها الأمل

كي تراه انها تبتسم كثيرا عند لقائه

وتبكي اكثر عند وداعه فلماذا ايها القمر

كل هذا الكبرياء وانت لديك من يضحي لأجلك

فجأه بدأ القمر يبكي ويصرخ بصوت عالي

ويردد كلمات باللغه لا يفهما احد

كلمات تنبع من داخل احشاء جوفه

وتتناثر حروف تلك الكلمات في ذالك الكون البديع

كلمات كانت تقوول ما فائدة هذا الجمال بدون حبيبتي

وما فائدة كل هذا الكون بدون حبيبتي

وما فائدة وجودي في هذا المكان بدون حبيبتي

وما فائدة الانتظار على بساط الامل بدون حبيبتي

وما فائدة ذالك الحب بدون حبيبتي

تلك هي الكلمات التي كان يرددها

وكان على أمل ان تصل تلك الكلمات

الي احد منا لكي يفهمها ولكن للأسف

لم يكن يعرف ان تلك الكلمات قد وصلت الينا

ورسخت في اذهاننا ومع هذا لم نفهمها

ربما البعض منا قد فهم تلك الكلمات

ولكن للأسف كان يتجاهلها

تلك الكلمات التي يبكي لها الكون

ونحن لم نبكي عليها

والآن وبعد ان عرفنا تلك الكلمات

يأتي القمر ويتساءل ماذا حدث لي

لماذا انا هنا بعيدا عن حبيبتي

لماذا انا هنا وهي هناك

هل هذا عقاب أم هذا هو القدر

لماذا انا انتظر هنا

وإلى متى سأظل انتظر

وهل سيطول هذا الانتظار

وبعد تفكير عميق واسئله لم يجد لها اجابه

قرر القمر ان يرحل للبحث عن التي قد اضاع طريقها

ولكن مازالت الاسئله تحاصره من كل جانب

كيف سأجدها في هذا الفضاء الواسع

وكيف سأجدها وانا من اضاع خيوط شعاع نور وجهها

واذا وجدتها ماذا سأقول لها

وكيف سأعتذر منها

ماذا فعلت ايها القمر

وماذا جنيت من كبريائك وغرورك

لقد خسرت كل شي ولم يعد ينفع الندم

ولكن القمر لم يستسلم لهذا الأمر

وقرر ان يرحل للبحث عنها

وفجأه تذكر انها قالت قبل ان ترحل

انتظرني هنا ياحبيبي لا تذهب بعيدا

فأنا اوعدك انني سأعود إليك عند الغروب

واخيرا وبعد عناء

يعود الأمل من جديد إلى ذالك القمر

بعد ما كاد ان يفقد ذالك الأمل

وقرر الإنتظار لربما يأتي الغروبب

وتأتي معه حبيبتي

وهاهو الآن قد بدأ يقترب الغروب

شيئا ف شيئا والقمر مازال ينتظر

فهل توفي الشمس بوعدها وتأتي

وإذا اتت هل سأتسامح القمر على مافعل بها

أم انها سأترحل للأبد

هذا ما سوف نعرفه عند الغروب

ولكي تعرفوا الاجابه اكثر

انتظروا الغروب من كل يوم تطلع فيه الشمس

وسوف تظهر لكم الاجابه بشكل اوضح .... ودمتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك    11/7/2011, 04:41


لا تذهب بعيدا اوعدك انني سأعود

اليك عند الغروب ثم بعدها ترحل

وتترك له المجال لكي يأتي القمر

جميل اختيارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحلم الضائع




مُساهمةموضوع: رد: تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك    11/7/2011, 05:27

مشكورة ع الكلام الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك    11/7/2011, 16:33

هلا حلم

انتظروا الغروب من كل يوم تطلع فيه الشمس

وسوف تظهر لكم الاجابه بشكل اوضح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تذكر من التي كانت ومازالت تضحي لأجلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: