اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسمر66660




مُساهمةموضوع: العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو    7/7/2011, 18:26

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رامي خالد - على مر التاريخ كانت تعتبر كرة القدم هي الرياضة التي تجمع الشعوب وتلغي العنصرية والتميز بين العروق .
لكن لا يوجد شيء كامل ففي الفيديو المرفق لا توجد اي لقطة تدل على ذلك بل كلها تعتبر معارك او مشجارات او لقطات عنيفة ودامية .
كرة القدم في ما مضى كانت رياضة تعتمد اولا على روح الرياضية قبل المهارات والفوز والانتصار للاسف في وقتنا الحالي تدخلت فيها السياسات والفساد واصبحت رمز للعنصرية والكراهية والبغضاء وحتى تصل الى تفريق بين اخوة بدم او بالمدينة او بالديانة.
فالعنصرية عادت للملاعب بعد ان مرت سنوات كانت تعد العبة الاوحد كيف لا وهي من حاول واقصد كرة القدم ان تجمع الناس بعد الحروب العالمية ونجحت بذالك بمستوى جيدا جدا .
اما حديثا فحدث ولا حرج ففي مهد الكرة الحديث انجلترا كانت اول حادثة عنصرية عندما كانت الضحيه هو لاعب خط الوسط المتقدم ديكسي دين لاعب ايفرتون حيث تلقى عبارات عنصرية أثناء مباراة أقيمت في لندن في ثلاثينيات القرن العشرين مادعاه إلى مغادرة الملعب في الشوط الأول متجها إلى بعض الجماهير، حيث أوسعهم ضرباً قبل اتجاهه وبسرعة إلى غرفة تغيير الملابس .
اما في اسكتلاندا فكان للموز حديث اخر فكان الاسكتلنديون يشبهون الاعبين اصحاب البشرة السمراء بالقرود فيرمونهم بالموز ويرتدون ازياء القردة , وفي الثاني من كانون الثاني1988 بدأ اللاعب الأسمر مارك وولترز مسيرته الكروية في نادي رينجرز وخاض مباراته الأولى ضد غريمه التقليدي السليتك وبعد خسارة الرينجرز لتلك المباراة صب جمهور السلتيك جام غضبهم العنصري ضد وولترز وبدؤوا بقذفه بالموز بينما كانوا يرتدون زياً يشبه القردة وكما ذكرت صحيفة «الاسكتلندي» يكون وولترز أول لاعب اسمر يقذف بالموز في الملاعب الاسكتلندية. ‏
اما في محاولة تجنب العنصرية قام الاعب الهندي راجندار سنغ بيرديبتغير اسمه ليصبح روجر فيردي.
ولا يخفى لكل متابعي المستديرة ان معضم لاعبي المنتخب الفرنسي من اصول افريقية فلم يسلمو من العنصرية ففي مباراة فرنسا و ليتوانيا قام جماهير الاخير برفع يافتات رسم عليها قارة افريقيا موشحة بالعلم الفرنسي و ستمرت العنصرية في المنتخب الفرنسي حيث حاول بعض الادارين الفرنسيين من تخفيف نسبة الاعبين ذو الاصول الافريقية في المنتخب رافضين وجود الاعبين من الاصول الافريقي بالمنتخب لكن القضاء الرياضي انتصر للافريقيين الفرنسين بعد رفض هذا القرار
اما اسبانيا بطلة العالم فجميع عشاق الدوري الاسباني يشاهدون العنصرية في كل سهرة كروية فاسبانيا قسمت الى كتلونيا والباسك والعاصمة وغيرها ناهيك عن تصرفات العنصرية كالتي تلفض بها مشجعي اتلتكو مدريد للضهير ريال مدريد مارسيلو عندما وصفوه بالقرد وكررها لاعب برشلونة بوسكتس وروموس عندما احتفل بالكاس بالطريقة الثيران التي يرفضها مشجعي برشلونة وغيرها الكثير لا يتسع الوقت لذكرها.
المصري الشهير ميدو نال كذلك نصيبه من العنصرية ولكن هذه المرة على خلفية دينية وغالباً ما كان مشجعو فريق نيوكاسل يونانيتد يعمدون إلى استثارة غضب ميدو.
المانيا حدث ولا حرج فبعد توحيد المانيا وجدت بعض المجموعات العنصرية الفرصة المناسبة أثناء مباريات كرة القدم لتنظيم الهجوم ضد المجتمعات الاثنية المحلية ذات الأصول الأوروبية الشرقية والتركية. ‏
وفي عام 1994 هدد نجم بروسيا دور تموند خوليوسيزار بترك الفريق بعد عدم السماح له بدخول أحد الأندية الليلية بسبب بشرته السمراء.
ايطاليا عانت الامرين لنبذ العنصرية البغيضة فجميع الاعبين ذوو الاصول الافريقية تعرضو لمذايقات عنصرية نذكر منها موسم 1992 -1993 حيث تعرض اللاعبان الهولنديان رود غولييت وآرون فنتر لابشع الشتائم العنصرية وقد تجلت شكاوى اللاعبين في13 كانون الأول 1992 حيث رفعا شعاراً (لا للعنصرية) مالاقى استحساناً وتجاوباً من لاعبي الدرجتين الأولى والثانية في ايطاليا وتذمر كذلك اللاعب الشهير بول انس من هذا الأمر عندما كان يلعب في ميلان. ‏
وفي شهر نيسان 2009 تعرض لاعب انترناسيونالي ذو الأصول الغانية ماريو بالوتيلي للتقريع العنصري من قبل جماهير جوفنتوس ما دعا الاتحاد الايطالي لمعاقبة الفريق بإجراء مباراة واحدة على أرضه من دون جمهور وهنا لابد من الإشارة أيضاًَ إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد وجه عقوبات رادعة لنادي الإنتر الإيطالي لما قام به مشجعوه من أعمال تتصف بالطابع العنصري ضد الفرق المنافسة. ‏
في هولندا هناك المصيبة فما يفعله مشجعو نادي أجاكس الهولندي يرقى إلى مستوى السقوط الأخلاقي بل يتعداه ليمثل العنصرية بأبشع أشكالها حيث يعمد هذا النادي ذو الأصول اليهودية دائماً إلى تشجيع إرهاب العدو الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني وإطلاق هتافات معادية لكل قوى المقاومة العربية.
ولم يكتف هؤلاء المشجعون المتعصبون لإطلاق أبشع العبارات ضد العرب بل يتخذون موقفاً عنصرياً متشدداً ضد غريمهم نادي فاينورد الذي يقع مقره في مدينة روتردام حيث يعبرون عن غبطتهم وشماتتهم بهذه المدينة التي دُكت بالقنابل في الحرب العالمية الثانية فما كان من مشجعو فاينورد الى برد عن طريق الهتاف باحد المبارايات (حماس حماس حماس اسرائيل الى الغاز ) وهنا رابط الفيديو لتاكيد (http://www.youtube.com/watch?v=R7Mi5VZJLzI&feature=player_embedded#at=42). ‏
رغم محاولة اكبر رموز للرياضة بانهاء هذه الطبقة من هذه الرياضة العريقة عن طريق انشاء بطولات بمسميات انسانية واخلاقية وحتى بطولات رمزية هدفها دعم المناطق المنهوبة والمنكوبة فحتى الاعبين بكلامتهم حاولو ان يزلو هذه العنصرية من هذه الكلامات :
قائد المنتخب الايطالي فابيو كانفارو «يجب أن نبقى يقظين حيال العنصرية وكل أشكال عدم التسامح». ‏
قائد المنتخب الاسباني ايكر كاسيلاس ‏ «آمل أن نحتفي بمهرجان كرة القدم لهذا الموسم من خلال رفع الصوت بكلمة «لا للعنصرية» و«أجل للاحترام المتبادل».
قائد المنتخب الالماني مايكل بالاك «لا مكان للعنصرية في ملاعب كرة القدم ولاسيما في الملاعب الأوروبية، نحن كلاعبين نضع نصب أعيننا تحقيق الانتصارات ولكن نواجه منافسينا بشرف واحترام بغض النظر عن عرقهم وديانتهم، وأتمنى أن تسود روح المحبة بين جميع اللاعبين ولاسيما في بطولة أوروبا المزمع إقامتها هذا الصيف في سويسرا والنمسا». ‏
قائد المنتخب الفرنسي باتريك فييرا ‏إنه لمن الممتع حقاً أن تكون ثمة اختلافات ما بين اللاعبين من حيث العرق والدين وهذا يشكل حافزاً للتقارب وليس التنافر إذ لا مكان للعنصرية في الرياضة
نتمنى ان تعود الرياضة العربية والاوربية وحتى الامريكية الى سابق عهدها رياضة السلام ورياضة تجميع الشعوب وان تلتغي العصبية والعنصرية العمياء عند المشجعين والمتابعين فالبنهاية هي رياضة للتسلية فقط (بنسبة للمشاهد ) ولن تكون نهاية دنيا عند الخسارة او الفوز .
لما لا نستمتع فقط دون ان نجرح بعضنا بعضا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو    7/7/2011, 20:05

شو اسمر هو العنف بس في الملاعب العنف في كل مكان


صار ماشي بدم الناس


ما بستغنوا عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسمر66660




مُساهمةموضوع: رد: العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو    7/7/2011, 23:10

كلامك صحيح دلع وربنا يهدي البال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو    7/7/2011, 23:16

امين يا رب العالمين بس دير بالك تنعدي منهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العنصرية والعنف في الملاعب الاوربية ما الحل ؟؟ ... فيديو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: