اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 شحاتة ... وحفيده «جدو»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: شحاتة ... وحفيده «جدو»   5/2/2010, 12:41

استطاع عبقري منتخب أحفاد الفراعنة، المعلم حسن شحاتة، أن يصنع ما يشبه المعجزة في كأس أمم إفريقيا في أنغولا، إذ أنجب هذا الشيخ المسن، مواليد 19 يونيو 1947 «موهبة جدو».
فلماذا هم يفرحون ونحن نحزن؟

لا أتمنى أن يفهم أحد كلامي على أنه حسد، فلقد شاطرنا إخواننا المصريين فرحتهم لمنتخبهم كما فرحوا هم، ولكن السؤال الذي لا يبرح عقلي هو: هل عجزت ملاعبنا عن أن تنجب أمثال حسن شحاتة وحفيده «جدو» أم إن الحزن مكتوب علينا إلى الأبد؟

كلمات نودعها خزينة أعضاء مجلس الأمة والقائمين على الرياضة الكويتية، فلعلها تحرك فيهم مشاعر الغيرة ليعملوا على تغيير الوجه القاتم الذي تعودنا على رؤيته هذه الأيام في رياضتنا.
مصر والوطن العربي يفتخرون بابن البحيرة المعلم حسن شحاتة الذي حقق الرقم القياسي في قيادته للمنتخب المصري بالفوز باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي، وقيادته الرائعة لمنتخب بلاده وتحقيقه 6 انتصارات على نيجيريا وموزامبيق وبنين والكاميرون والجزائر وغانا.

كلمة السر في نجاح «المعلم» هي وجود كادر طبي، ومدرب لياقة جيد، ومدرب حراس مرمى مبدع، ومساعد رائع «شوقي غريب»، وكوكبة من النجوم بدءا من الحارس الأمين عصام الحضري وصولا إلى الموهوب «جدو» الذي كان عند حسن ظن مدربه به وأحرز خماسية مكّنته من إحراز لقب هداف البطولة، والمفارقة في الأهداف الخمسة لجدو أنه سجلها بعد دخوله احتياطيا في كل المباريات، بمعدل هدف في كل مباراة، وهو انجاز غير مسبوق لوجه جديد في الملاعب، إذ لعب 169 دقيقة في العرس الإفريقي، وجدو خطف البساط من تحت زملائه الكبار، والجماهير المصرية احبته وهتفت له «اللي عاوز تهده جيبله جدو».

وتدفق آلاف المصريين في الشوارع فور انطلاق صفارة النهائي والجميع رقص على دقات الطبول وهتفوا للمدرب شحاتة وجدو، وكانت السيدات قد أطلقن الزغاريد على الطريقة المصرية من حي الهرم جنوبا إلى ضاحية مدينة نصر شمالاً.

الفرحة عمت القاهرة وجميع العواصم العربية وهم يرددون «بلادي.. بلادي.. لك حبي وفؤادي» و«المصريين أهمه حيوية وعزم وهمه».. و«جدو.. جدو أوعى يجيلك جدو».

بالفعل نجح حسن شحاتة في تشكيل مجموعة متجانسه ولقن الخصوم دروسا كروية وفي الاخلاق الرياضية، ليؤكد أنهم أسياد القارة السمراء بلا منازع والاجدر بالتأهل لمونديال 2010، «وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم» وبالفعل جنوب إفريقيا خسرت منتخب «الساجدين» كونه الأفضل والأقوى والأمتع في تمثيل إفريقيا والعرب في المونديال.

ومع كل تلك الإنجازات، وتحقيق الأرقام القياسية التي أصبحت خاتما بيد شحاتة والجدعان، فقد دخل حسن شحاتة والحارس عصام الحضري والكابتن أحمد حسن التاريخ من أوسع أبوابه، بعد تتويج الفراعنة بكأس إفريقيا، وسجِّل يا تاريخ..

ولا عزاء للحساد وتبقى الرياضة مفهومها أكبر من أي فوز أو تسجيل هدف، وعلى الجميع أن يتعلم من شحاتة والجدعان ويستخلص العبر، وبالفعل مصر هي: أم الدنيا

والأب.. وجدو!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: شحاتة ... وحفيده «جدو»   5/2/2010, 22:45

الله يعطيك العافيه
بأنتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: شحاتة ... وحفيده «جدو»   5/2/2010, 22:49

:shokran:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شحاتة ... وحفيده «جدو»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: