اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالمنشوراتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم .. إهداء لحالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jasmine collar

avatar


مُساهمةموضوع: رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم .. إهداء لحالي    28/6/2011, 22:54



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





يقول شوقي ومادرى بمصيبتي======قم للمعلم وفه التبجيلا
اقعد فديتك هل يكون مبجلا ======من كان للنشء الصغار خليلا
إني يحيرني الامير بقوله ======كاد المعلم أن يكون رسولا
لو جرب التعليم شوقي ساعة ======لقضى الحياة كآبة وخمولا
حسب المعلم غمة وكآبة ======مرآى الدفاتر بكرة وأصيلا
مائةعلى مائة إذاهي صححت======وجد العمى نحو العيون سبيلا
لئن كان في التصحيح نفع يرتجى====وأبيك لم أك بالعيون بخيلا
لكن أصحح غلطة نحوية ======مثلا وأتخذ الكتاب دليلا
مستشهدا بالغر من آياته ======أوبالحديث مفصلا تفصيلا
وأغوص في الشعرالقديم فأنتقي=====ماليس ملتبسا ولامنحولا
وأكاد أبعث سيبويه من الفنا ======وذويه من أهل القرون الاولى
وأرى حمارا بعد ذلك كله ======رفع المضاف إليه والمفعولا
لاتفزعو إن صحت يوما صيحة====فوقعت ما بين الفصول قتيلا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى

avatar


مُساهمةموضوع: رد: رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم .. إهداء لحالي    29/6/2011, 01:53

ابدعت ياسمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar

avatar


مُساهمةموضوع: رد: رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم .. إهداء لحالي    5/7/2011, 06:43

لو جرب التعليم شوقي ساعة ======لقضى الحياة كآبة وخمولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رد الشاعر حافظ ابراهيم على قصيدة أميرالشعراء قم للمعلم .. إهداء لحالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: