اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 اسلوب فن الحب والتميز بين الحب والعلاقه الاخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
faeizlove




مُساهمةموضوع: اسلوب فن الحب والتميز بين الحب والعلاقه الاخرى   4/2/2010, 22:07

أكون أو لا أكون تلك هي المشكلة، قالها قديماً شكسبير على لسان هاملت، ونحن نقولها حديثاً: أحب - بكسر الحاء - أو أحب – بفتح الحاء- تلك هي المشكلة، والمشكلة الأكبر هي في فك الإشتباك أو إزالة اللبس فيما بين الحب والجنس، هذا الإشتباك والإرتباط الذي وصل إلى درجة أن بعض الناس إعتبر الإثنين وجهين لعملة واحدة، واللبس الذي وصل أيضاً في بعض الأحيان لدرجة أن بعض الناس على العكس من ذلك يؤثم ويدين كل من يلوث الحب – من وجهة نظرهم – بأدران الجنس.

ولكي نفهم التطور الذي طرأ على طريقة تناول المفكرين والمبدعين لهذه العلاقة فيما بين الحب والجنس،علينا أن نعرف أولاً أنه عندما كتب "وليم جيمس" مرجعه الكلاسيكي الهام "مبادئ علم النفس" 1890 كان نصيب الحب في هذا المرجع الضخم مجرد صفحتين، وفي هاتين الصفحتين عندما تناول العلاقة فيما بين الحب والجنس كتب جيمس"إنها تفاصيل مقززة لانريد الخوض فيها"، ولكن مع التطور ومرور السنين تغيرت هذه النظرة التي تدين والتي تتربص، وتحولت إلى نظرة تحاول أن تفهم وأن تحلل، وصارت الأقلام أقل إرتعاشاً وأكثر جرأة في تناول هذه العلاقة .

بنظرة سريعة على رواية عشيق الليدي تشاترلي والتي كتبها د.هـ.لورنس في عام1962 نجد أنه أكثر شجاعة من من جيمس وأكثر صراحة ومواجهة، فالحب عند لورنس يتعمق كلما رفعنا عنه المحظورات، وينمو كلما قل إصرارنا على التعامل معه بأيادٍ معقمة، لأن هذه هي بداية وضعه على أسطوانة الأوكسيجين في غرفة العناية المركزة.

ولنقرأ هذا الديالوج معاً من تلك الرواية التي هزت الدنيا حين صدورها وهو حوار مابين الليدى تشاترلي وعشيقها
قالت: ولكن ماذا تعتقد؟ قال: لاأعرف .
قالت: لاشيء تماماً مثل الرجال الذين عرفتهم .
ولف الإثنان الصمت للحظات كسرها هو حين أثار نفسه وقال "أنا أعتقد في شيء واحد، هو أن أصبح دافئ القلب، ملتهب المشاعر بالنسبة للحب، أعتقد في شيء هام هو أن أمارس الجنس مع قلب دافئ، لو كل الرجال مارسوا الجنس بمشاعر دافئة وكذلك النساء، كل شيء سيصبح على مايرام، أما إذا حدث العكس فإن الجنس سيصير ببساطة بلاهة وموتاً".

حتى وقت قريب كان موضوع الحب يدخل في دائرة إهتمام الكتاب والشعراء والفلاسفة ولايصح للعلماء أن يقتربوا من قدس أقداسه حتى لايلوثوه بنظرياتهم، أى ببساطة لايقتربون حتى لا "يتكلكع"، وظل الجميع يرددون مع شاعرنا الكبير نزار قبانى "الحب في الأرض بعض من تخيلنا لو لم نجده عليها لاخترعناه ".

وبما أنه من تخيلنا فقد كان رأيهم أنه لايصح أن نطبق عليه صراحة العلم ونهبط به من السماء إلى الأرض، وكأننا نعيش في كوكب، والحب يعيش في كوكب آخر لاتستطيع أي سفينة فضاء الوصول اليه لأنه بالرغم من أنه يجذبنا جميعاً إلا أنه خارج مدار الجاذبية، ولكن العلم الذي طرق جميع الأبواب إستطاع التسلل إلى حيث مفتاح غرفة الحب التي نصحنا الجميع بألا نطلع على أسرارها، ولكننا سنحاول أن نلقي الضوء على هذه العلاقة المعقدة والمتشابكة بين الحب والجنس والزواج، لكى نزيل ولو قليلاً من الإلتباس والإضطراب الذي يعشش في الأذهان تجاه هذه العلاقات الثلاث، فهيا في البداية نقرأ كف الحب لعلنا نصرخ مع الشاعر فرجيل "الآن أجدني أعرف ماهو الحب".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: اسلوب فن الحب والتميز بين الحب والعلاقه الاخرى   4/2/2010, 22:29

يعطيك العافيه باسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
faeizlove




مُساهمةموضوع: رد: اسلوب فن الحب والتميز بين الحب والعلاقه الاخرى   4/2/2010, 22:50

الله يعافيكي يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسلوب فن الحب والتميز بين الحب والعلاقه الاخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: