اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 نقطة في أول السطر !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايوان




مُساهمةموضوع: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 06:15

رفوف الحُلم .. بأوراق الأسى تزخر

تنوء بها .. ولا تهتم .. وأنت حُلْميَ الأطهر

أتوق إليه .. وتمنعني قـُـتامةُ حظي الأغبر

فهل أدراك ؟ .. وما أدراك ؟ .. وأنت الغائب الأكبر

تُسائِلني عن الأفراح ؟ .. وعن سَعدي الذي أدبر ؟

وعن شمسي اللتي تاهتْ ؟ .. وبَدْرٍ غابَ ما أقمر ؟

وعن عزمِ القُوى خارت ؟ .. وعن قهرٍ بيَ استأثر ؟

وشيءٍ من شقا الأيام ؟ .. وحُزنٍ طال فاستهتر ؟

يسود القلب يملَؤُهُ .. وهل قلبي من المرمر ؟

تُسائلني ؟ .. وقَد تعلم .. أن الحُلم لا يُقهر

سأحفظ سِرّك المدفون .. سأحفُظُهُ ولن أجْهَر

سأحفظ وُدّك المخزون .. سأحمٍلُهُ ولن أحْسَر

سأغلقُ دونه الأبواب .. كلص ٍّ "طاشَ" في مخفر !

سأمنَعُهُ ولن يَمضي .. كدمعٍ مات في المَحجَر

أُكِن ُّ الصمتَ في قلبي .. وصمتُ جسور لا يُكسر

وربي يعلم المكنون .. وأنت من الهوى أطهر






ماذا أكتُب ؟

لا .. لا .. لا شيء


لاشيء أكتُبُهُ إليك هنا .. سوى أنني كنتُ أختنق .. ولكنك كنتَ وقبل الإغماءة .. قد منحتني فرصة للتنفس .. !



كثير من الشكر لك



آآسَفُ .. أن الكآبَةَ تُطبق جدرانها هذه الساعة
ولكنها أكثر مايغريني بالكِتابة ..
بالضبط كما تفعل الأحلام عندما تزدحم .. تُغرينا بالحياة ..
وبدون ذلك .. لستُ أهتم لها أبداً




أريد ألا أكتب عن حُلم !
ربما أريد أن أكتُبَ عن شيء آخر .. أيّ شيء آخر !
كنتُ قد قطعتُ وعداً بذلك ..
فوضعت نقطة في منتصف الوهم .. وعُدتُ من أول سطر جديد ..
فوجدتُني أبدأ بـ( أحلُم ) ! .. !
تُرى .. ! ؟



أحلم ؟؟ .. !
حتامَ ؟




أعلم أيها الحظ العاثر ..
أن سفينتنا بعدُ لم ترسو ..
تأخرَتْ عن يوم الوصول ..
حتى أصبحت أكبر أمانينا .. فقط أن ننجو !
بالرغم من أنها "هاهي" .. شواطئ الأحلام تبدُو ..
تبدو .. هناك بالقرب .. عن بُعد ! ..
وقد تكسر مجدافُنا الأوحد ! ..
وقاربنا مازال يطفو ..
ينقاد بكل ضعف .. لرغبة الموج ..
إلا أننا لسنا مستعدين بعدُ .. للغرق ! ..
ولاتزالُ في الأعماق .. آمالنا المُتأرجحة .. كأفعال المَد والجزر .. آلام ٌ رغم أمل !


.
.
.
.

تتأرجح ؟ .. !
حتامَ ؟




أصواتُنا يسبقها الصدى ..
ذاك أنها تَخرُجُ مُثقلةً بالأشياء ..
وصداها يأتينا مُسرِعاً من كُل صوب .. !
فتحار أسماعُنا .. ونتساءل !
إِذ نسمع أصواتاً تُشبِهُنا :
تـُرى من الذي تحدث بالنيابة عنا ؟!
ومن الذي أفشى مكنون أسرارِنا ؟!
وما علمنا أنها أصواتنا ..
تجوب الفضاء دائماً .. ولايَسمعُها أحد .. ..
سِوَانَا ...






عفوك يارب ..


همسة في أذني .. عند كل نوبة نائبة
هذان البيتان يملآنني أمالاً رغم ألم :



رويدك فالهموم لها رتاج
وعن كثب يكون لها الفراج



ألم تر أن طول الليل لما
تناهى حان للصبح البلاج ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 06:36

سحقا لهذا الحظ العاثر


أما آن له أن يمشي باتزان دون أن يكبو ؟؟ و أي كبوات ؟؟

لا قيام بعدها


أهلا بعودتك ايوان

يا الله كم نشتاق لقلمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايوان




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 06:41

@Jasmine collar كتب:
سحقا لهذا الحظ العاثر


أما آن له أن يمشي باتزان دون أن يكبو ؟؟ و أي كبوات ؟؟

لا قيام بعدها


أهلا بعودتك ايوان

يا الله كم نشتاق لقلمك




تواجدكِ كما الكمانَ يُقطّعُ أجملَ ألحانهِ

ويغني على صخرةٍ في المساءِ

ويغزلُ أغنيةَ الحنين للراحلينْ

. .

شكراً لِهُطول ‏ كهُطُول اللوزُ غضاً، شفيفاً


شكراً لكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 06:46

ايوان ايها الغائب الحاضر

أمطر علينا سحائبا مما يجود قلمك

قلوبنا كالأرض اليباب بحاجة لمن يعمرها بعذب الكلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 15:53

أعلم أيها الحظ العاثر ..
أن سفينتنا بعدُ لم ترسو ..
تأخرَتْ عن يوم الوصول ..
حتى أصبحت أكبر أمانينا .. فقط أن ننجو !
بالرغم من أنها "هاهي" .. شواطئ الأحلام تبدُو ..
تبدو .. هناك بالقرب .. عن بُعد ! ..
وقد تكسر مجدافُنا الأوحد ! ..
وقاربنا مازال يطفو ..


كل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أزهار الربيع




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 19:16

أعلم أيها الحظ العاثر ..
أن سفينتنا بعدُ لم ترسو ..
تأخرَتْ عن يوم الوصول ..
حتى أصبحت أكبر أمانينا .. فقط أن ننجو !
بالرغم من أنها "هاهي" .. شواطئ الأحلام تبدُو ..
تبدو .. هناك بالقرب .. عن بُعد ! ..
وقد تكسر مجدافُنا الأوحد ! ..
وقاربنا مازال يطفو ..
ينقاد بكل ضعف .. لرغبة الموج ..
إلا أننا لسنا مستعدين بعدُ .. للغرق ! ..
ولاتزالُ في الأعماق .. آمالنا المُتأرجحة .. كأفعال المَد والجزر .. آلام ٌ رغم أمل !

كلمات أجمل من أن تكون جميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: نقطة في أول السطر !   23/6/2011, 21:23

اهلا و سهلا بايوان و مشكور على الاختيار لهذه الكلمات
دمت بود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نقطة في أول السطر !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: