اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ربع نهائي كأس افريقيا لكرة القدم .. اليوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ربع نهائي كأس افريقيا لكرة القدم .. اليوم   24/1/2010, 15:51

يسعى المنتخب الجزائري الى بلوغ الدور نصف النهائي للمرة الاولى منذ 20 عاما عندما يلاقي ساحل العاج اليوم في كابيندا في الدور ربع النهائي لكأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في انجولا.
ويعول الجزائريون على مدربهم رابح سعدان لقيادتهم الى الدور نصف النهائي للمسابقة القارية وهو انجاز لم تحققه «ثعالب الصحراء» منذ تتويجهم باللقب الاول والوحيد فية تاريخهم عام 1990 عندما استضافوا النهائيات.
ويمني الجزائريون النفس في ان ينجح سعدان في تكرار «ملحمة السودان» عندما قاد الجزائر الى الفوز على مصر 1-0 في المباراة الفاصلة في التصفيات ومن ثم الى نهائيات المونديال للمرة الاولى منذ 24 عاما.
وتكتسي مباراة اليوم أهمية كبيرة الى المنتخب الجزائري لانها تعتبر بمثابة اختبار جدي له خصوصا وانه يواجد احد المنتخبات المتأهلة الى المونديال ايضا كما تعتبر فرصة لتأكيد صحوته بعد الخسارة المذلة التي مني بها امام مالاوي 0-3 في الجولة الاولى من الدور الاول.
واوضح سعدان ان الخسارة امام مالاوي :كانت درسا للجمهور ووسائل الاعلام واللاعبين، لان الجميع كان يعتقد باننا منتخب لا يقهر ولا ينهزم في الوقت الذي كنا فيه قبل عامين في الحضيض، مشيرا الى ان هذه الصفعة كانت مفيدة جدا، من الافضل ان تكون في هذا التوقيت بالذات وليس في عز المنافسة والمونديال.
كما علمتنا من عدونا ومن صديقنا»في اشارة واضحة الى بعض وسائل الاعلام التي انتقدته بشدة.
واعترف سعدان بان فريقه لم يظهر حتى الان بالصورة التي ابهر بها الجميع في التصفيات مبررا ذلك بالظروف المناخية القاسية في انجولا، لكن اشار الى ان مستوى المنتخب في تحسن تدريجي وحرصنا في الايام الستة التي فصلتنا عن ربع النهائي على تصحيح الاخطاء واعادة ترتيب الاوراق حتى نكون في الموعد عند مواجهة ساحل العاج.
ويعاني المنتخب الجزائري من عقم هجومي كبير حيث اكتفى بتسجيل هدف واحد فقط في 3 مباريات وكان في مرمى مالي، علما بانه حمل توقيع قلب الدفاع رفيق حليش، وهي مشكلة تؤرق الجهاز الفني وكانت محل انتقادات ايضا خصوصا وان جميع اهداف المنتخب الجزائري تسجل من كرات ثابتة وبرؤوس المدافعين.
وقال سعدان: عدنا من بعيد، كنا في موقف صعب بعد الخسارة غير المنتظرة امام مالاوي 0-3، عانينا من الظروف الصعبة جدا هنا لكن المهم هو ان فريقي في تحسن ملحوظ، نحتاج الى الفعالية في خط الهجوم وهو ما سيتم بالعمل الجاد في التدريب.
نحن على الطريق الصحيح والبطولة مهمة كثيرا بالنسبة لنا واعداد جيد للمونديال.
واضاف: حققنا الهدف المنشود وهو بلوغ الدور ربع النهائي، علينا الان الاستعداد جيدا للذهاب بعيدا في هذه البطولة وكل ما سيتحقق سيكون بمثابة مكسب. الان التأهل يلعب على مباراة واحدة وليس كما في الدور الاول. ساحل العاج منتخب رائع يملك لاعبين محترفين في اقوى الاندية الاوروبية ويلعبون معا منذ سنوات طويلة وبالتالي يجب ان نكون في قمة استعدادنا لمواجهته.
وتابع: المنتخب العاجي يبهر بنتائجه ولاعبيه الاساسيين وكذلك البدلاء، نقاط ضعفه قليلة ان لم تكن منعدمة.
سأطلب من لاعبي فريقي الاستمتاع باللعب خلال مواجهتهم واللعب دون اي مركب نقص، واذا سارت الامور مثلما نريد فاننا قادرون على الاطاحة بهم.
ويعود الى صفوف المنتخب الجزائري مدافعه عنتر يحيى الذي تعافى من الاصابة التي لحقت به منذ المباراة الفاصلة امام مصر والتي سجل خلالها الهدف الوحيد، الى جانب لاعب وسط لاتسيو الايطالي مراد مغني الذي شارك في الدقائق الاخيرة من المباراة امام انجولا في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول، ورفيق صايفي الذي تعافى من الاصابة التي حرمته من المشاركة امام انجولا.
ويعقد المنتخب الجزائري امالا على خطي وسطه ودفاعه ومن خلفهما حارس المرمى المتألق فوزي الشاوشي الذي كان يعاني من الام في ظهره.
ويملك المنتخب الجزائري خط وسط قوي بقيادة صانع الالعاب كريم زياني والقائد يزيد منصوري وحسن يبدا ومغني، الى جانب قطبي الدفاع رفيق حليش ومجيد بوقرة.
وشدد مدرب ساحل العاج البوسني الاصل الفرنسي الجنسية وحيد خليلودزيتش على قوة خطي الوسط والدفاع في المنتخب الجزائري، وقال: الجزائر منتخب يستحق الاحترام وللتذكير فهو أقصى مصر من التأهل الى المونديال.
ستكون مواجهته صعبة وقوية لانه يلعب بطريقة منظمة ومتضامنة مع تكتل كبير في خط الوسط. ولن تخرج المباراة عن الندية والاثارة التي تطبع دائما مواجهة المنتخبين حيث التقيا 18 مرة، تفوقت ساحل العاج 6 مرات والجزائر 5 مرات وتعادلا 7 مرات.
والتقى المنتخبان 4 مرات حتى الان في الدور الاول للعرس القاري، وقازت الجزائر مرتين بنتيجة واحدة 3-0 عامي 1968 و1992 عندما توجت بلقبها الوحيد في السنجال، وردت التحية الجزائر مرة واحدة بالنتيجة ذاتها عام 1990، وتعادلا 1-1 عام 1988.
بيد ان خليلودزيتش يضم في صفوفه لاعبين متمرسين واصحاب خبرة يلعبون في اقوى البطولات الاوروبية وقادرين على قلب نتيجة المباراة في اي لحظة في مقدمتهم هداف تشلسي الانجليزي ديدييه دروجبا وزمليه في النادي اللندني سالومون كالو ولاعب وسط برشلونة الاسباني المتوج بالسداسية التاريخية العام الماضي يايا توريه وشقيقه مدافع مانشستر سيتي الانجليزي حبيب كولو توريه، الى جانب هداف لبل الفرنسي ياو كواسي جيرفيه الملقب ب»جيرفينيو» ومهاجم مرسيليا الفرنسي بكاري كونيه ونجم بورتسموث الانجليزي ارونا ديندان وعبد القادر كيتا (غلطة سراي التركي).
وسيكون مدافع ارسنال الانجليزي ايمانويل ايبوي اكبر الغائبين عن قمة ربع النهائي بسبب طرده في المباراة امام غانا (3-1). وكانت حالة الطرد الاولى في البطولة.
واكد كالو: على الرغم من ان الجزائر تملك لاعبين بامكانهم احداث الفارق في المباراة، فان منتخبنا يملك فنيات فردية افضل من الجزائر، مضيفا : اذا كنا في قمة مستوانا ولعبنا جيدا لن يقف اي عائق امامنا ليحول دون بلوغنا الدور نصف النهائي.
واستفادت ساحل العاج من فترة توقف طويلة استمرت 9 ايام لان مجموعتها ضمت 3 منتخبات فقط بعد انسحاب توجو بسبب الاعتداء المسلح على حافلتها، وبالتالي فهي في قمة جاهزيتها لمباراة اليوم.
وتابع كالو: سنبذل كل ما في وسعنا من اجل الفوز، وسنلعب كعادتنا مهاجمين منذ البداية والشىء الاهم في المباراة سيكون تسجيل الهدف الاول للتحكم في جريات المباراة وتفادي اي مفاجأة.
وتعثرت ساحل العاج في مباراتها الاولى امام بوركينا فاسو (0-0) لكنها نجحت في سحق غانا 3-0 علما بانها لعبت بعشرة لاعبين اغلب فترات الشوط الثاني بسبب طرد ايبوي

انجولا × غانا

يملك المنتخب الانجولي المضيف فرصة تاريخية لتخطي الدور ربع النهائي وبلوغ دور الاربعة للمرة الاولى في تاريخه عندما يلاقي غانا اليوم على ملعب «11 نوفمبرو» في العاصمة لواندا في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم.
ويامل المنتخب الانجولي في استغلال الظروف القاسية التي يمر بها المنتخب الغاني لاخراجه من البطولة معولا على عاملي الارض والجماهير الغفيرة التي تملأ جنبات ملعب «11 نوفمبرو» في العاصمة لواندا والتي تناهز 50 الف متفرج.
وتخوض غانا النهائيات بلاعبين شباب في ظل غياب ابرز نجومها بسبب الاصابة في مقدمتهم قطب دفاعه وسندرلاند الانجليزي جون منساه والمدافع الايمن لفولهام الانجليزي جون باينتسيل والقائد ستيفن ابياه ولاريا كينجستون بالاضافة الى استبعاد نجم انتر ميلان الايطالي سولي علي مونتاري لاسباب تاديبية.
كما تعرضت لضربة موجعة قبل مباراتها الثانية في البطولة امام بوركينا فاسو باصابة قائدها مايكل ايسيان الذي تعرض لاصابة في التدريبات وسيبتعد عن الملاعب لمدة 6 اسابيع.
ويسعى المنتخب الانجولي الى تعويض خيبة امله في النسخة الاخيرة عندما بلغ الدور ربع النهائي وخسر امام مصر 1-2. وقدم المنتخب الانجولي بقيادة مدربه البرتغالي مانويل جوزيه عروضا رائعة في البطولة حتى الان فتعادلت مع مالي 4-4 علما بانها تقدمت برباعة نظيفة، ثم تغلبت على مالاوي 2-0 وتعادلت مع الجزائر سلبياً.
وتعقد انجولا امالا كبيرة على هدافها والبطولة حتى الان مهاجم الشباب السعودي فلافيو امادو ومهاجم بلد الوليد الاسباني مانوشو لهز شباك الغانيين ومواصلة المغامرة الافريقية التي يسعون من خلالها الى التتويج باللقب.
وكان فلافيو تعرض للاصابة في المباراة الثانية امام مالاوي وغاب عن المباراة الاخيرة امام الجزائر، وهو بدأ يستعيد عافيته بحسب ما اعلنه الجهاز الطبي للمنتخب.
واكد جوزيه ان «كأس امم افريقيا تبدأ بالنسبة الى انجولا من الدور ربع النهائي بعدما حققت ما كانت مطالبة به وهو تخطي الدور الاول»، وقال: الان سنظهر وجها اخر وسنبرز مؤهلاتنا من اجل بلوغ المباراة النهائية واحراز اللقب.
وتابع: قدمنا عروضا جيدة حتى الان على الرغم من الصعوبات التي عانينا منها من اصابات وعدم جاهزية اللاعبين بسبب توقف الدوري المحلي منذ شهرين وعدم لعب المحترفين اساسيين في فرقهم. لكننا وصلنا الى مرحلة متقدمة من الانسجام بسبب الفترة التي قضيناها في البطولة الى جانب المباريات القوية التي خضناها.
واشار الى ان «غانا منتخب قوي ولا يعني غياب ركائزها الاساسية انها ستكون صيدا سهلا بالنسبة لنا، بالعكس يجب ان نكون حذرين من مواجهتها لان ليس لديها شيئا تخسره وستكون المباراة بمثابة تحدي للاعبيها الشباب لاثبات احقيتهم بالدفاع عن الوان غانا في ظل غياب الاساسيين».
وشدد مدرب غانا الصربي ميلوفان راييفاتش على صعوبة مواجهة انجولا، وقال: واجهنا انجولا وديا قبل شهرين ونعرفها جيدا وامامنا الوقت الكافي لتحديد الطريقة التي سنواجهها بها، لكن بالتاكيد فان مهمتنا لن تكون سهلة لاننا سنواجه اصحاب الارض والضيافة امام 50 الف متفرج.
واعرب صانع العاب غانا اسامواه كوادوو عن امله في ان يغتنم زملاؤه التأهل الى الدور ربع النهائي من أجل الذهاب بعيدا في النهائيات. واوضح كوادوو ان غانا بامكانها المنافسة على لقب البطولة بعد «الانجاز الرائع الذي حققناه بتخطي الدور الاول على الرغم من الاصابات العديدة في صفوفنا وخصوصا القائد (مايكل) ايسيان».
وقال: بلغنا الان مرحلة متقدمة في الانسجام لانها ليست التشكيلة الاساسية حيث ان اغلب اللاعبين يلعبون معا للمرة الاولى وبالتالي عانينا الامرين في المباراة الاولى امام ساحل العاج (1-3)، بيد ان الامور تحسنت في الثانية وحققنا فوزا مستحقا، مضيفا : مستوانا في تطور مستمر سنحاول استغلال الايام التي تفصلنا عن مواجهة انجولا في ربع النهائي لتصحيح الاخطاء والحفاظ على تركيزنا حتى نواصل مشوارنا في البطولة.
وتابع: لدينا فريق شاب ولا يحق لاي منتخب ان يخرجنا من حسابات التأهل الى المباراة النهائية لان لدينا لاعبين جيدين. وختم سنبذل كل ما في وسعنا لمفاجأة الجميع.
يذكر ان المنتخبين التقيا 5 مرات، ففازت غانا مرتين وانجولا مرة واحدة، وتعادلا مرتين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألماس




مُساهمةموضوع: رد: ربع نهائي كأس افريقيا لكرة القدم .. اليوم   24/1/2010, 18:31

:warda: بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ربع نهائي كأس افريقيا لكرة القدم .. اليوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: