اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 المجال المغناطيسي للأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: المجال المغناطيسي للأرض    9/4/2011, 16:53





المجال المغناطيسي للأرض



يعتقد أن المجال أو الحقل المغناطيسي للأرض يتولد بسبب حركة الجزيئات المشحونة كهربائياً داخل الكواكب , تحدث هذه الحركة بسبب دوران الكرة الأرضية إضافة إلى دوران المواد والعناصر المصهورة المائعة في نواة الأرض أو القلب " the core " أو مايسمى ( الماغما ) , وهي عناصر موصلة ، حيث تتشكل تيارات من الجزيئات المشحونة التي تتدفّق داخل الكواكب والتي يمكنها أَنْ تولّد حقلاً مغناطيسياً كبيراً وقوياً , يحمي الحقل المغناطيسي الأرض من الجزيئات المشحونة عالية الطاقة الأتية من الشمس عن طريق حرفها , وبدون هذا الحقل فإن الحياة على الأرض ستكون مستحيلة .

تتميز الأرض عن بقية الكواكب الأخرى ، بالميزتين السابق ذكرهما وهما ( الصهارة المائعة - و المعدل الكبير لدوران هذه الصهارة ) , كذلك فكوكب الزهرة له قلب سائل ، لكنه يدور ببطئ - تقريباً 273 يوم لكل دورانِ - لتوليد حقل مغناطيسي كبير , بينما يفتقر المشتري والمريخ والقمر، لوجود القلب السائل بداخلهم , وبالتالي يعتبر الحقل المغناطيسي للأرضِ أحد المؤشرات التي تؤكد وجود القلب السائل بداخلها .


بعض النظريات التي تفسر الحقل المغناطيسي للأرض :



نظرية المولّد



تُظهر مقاييس التغيّر على المدى الطويل بأن كامل الحقل المغناطيسي له ميل للإنسحاب غرباً بنسبة 19 إلى 24 كيلومتر بالسنة . وبشكل واضح تبين أن مغناطيسية الأرض هي أقرب ما تكون في سببها نتيجة للحالة الدينامية ( النشاط الحركي ) لمحتوى نواة الأرض منها للحالة السلبية ، وذلك في حالة كون مركز الأرض الحديدي صلب وممغنط بشكل سلبي . فالحديد لا يحتفظ بمغناطيسية دائمة في درجات الحرارة فوق 540 ° م ، على أية حال، فدرجة الحرارة في مركز الأرض قد تصل إلى 6650 ° م .

تقترح نظرية المولّد بأنّ المحتوى الحديدي من القسم الخارجي لقلب الأرض هو سائل أما القسم الداخلي أو المركزي لذلك القلب فهو أميل ليكون صلباً بنتيجة الحرارة والضغط الهائلين هناك ، حيث تتشكل تيارات حمل حراري ضمن ذلك القلب السائل هذه التيارات تسلك سلوك الأسلاك الفردية أو الوشائع في المولد ، وهكذا فيتولد حقل مغناطيسي عملاق . علماً أن القسم الداخلي الصلب يدور ببطئ أكثر من القسم الخارجي ، وهذا ما يفسر الإنسحاب غرباً للحقل المغناطيسي المتولد كل قرن من الزمان . وهذا الشذوذ في الحقل المغناطيسي للأرض عائد للشذوذ القسم السطحي أو الخارجي للقلب الخارجي .


البنية الداخلية للقلب



النظرية الأخرى التي قد توضّح بعض الإختلافات في الحقل المغناطيسي للأرض تتعلّق بتركيب الجزء المركزي من قلب الأرض .

علماء أمريكيون من معهد Carnegie في واشنطن أعلنوا بأنّ النماذج الحاسوبية المعتمدة للجزء المركزي من قلب الأرض تظهر تراصفاً ضخاً من بلورات الحديد على نحو رائع .

يعتقد العلماء بأنّ ذرات الجزء المركزي من القلب مرتبة بحيث أن كل ذرة تكون مربوطة بـ 12 ذرة مجاورة أخرى على شكل حزم بنيوية سداسية متينة ومحكمة من هذه التجمعات , القسم الخارجي المائع من القلب هو الذي يسبب الحقل المغناطيسي للأرض ، وعلى العكس فالقسم المركزي من القلب والذي يكون صلباً يسبب بعض التأثيرات السلبية على ذلك الحقل ، فمن المحتمل أنه يؤدي إلى حرف طفيف للحقل المغناطيسي للأرض أي تشويهه بعض الشّيء وبالتالي يسبّب إختلافات كبيرة خصوصاً في موقع الأقطاب المغناطيسية خلال أوقات ضعف نشاط القسم الخارجي من القلب ، إن البنية البلورية الصلبة للقسم المركزي لقلب الأرض يفسر أيضاً لماذا تكون موجات الإهتزاز الناجمة عن الزلازل تأخذ زمناً أطول بحوالي أربع ثواني للإنتقال من الشرق إلى الغرب عبر القشرة الأرضية الأرض من إنتقالها من الشمال إلى الجنوب ، وذلك لأن موجات الإهتزاز تسافر بسرعة أكبر متوافقة أو متوازية مع " الحبيبات البلورية " منها عندما تنتقل عمودياً عبر تلك الحبيبات البلوري







الخطوط المغناطيسية لأتمر مطلقا ً من خلال مركز الأرض ، كما أنها منحرفة أو مائلة على محور دوران الأرض بواقع 11،5 درجة . ولذلك لاينطبق القطبان المغناطيسيان للأرض مع قطبيها أو محور دورانها حول نفسها من الغرب إلى الشرق . فالإبرة المغناطيسية للبوصلة لاتشير تماما ً إلى الشمال الجغرافي ، وإنما إلى الشمال المغناطيسي ، وهذا الاختلاف يحسب سنويا ً ويضاف عند عمليات الرصد الفلكية وكذلك لأغراض الملاحة البحرية والجوية .

فإذا وضعت بوصلة عند قطبي الأرض المغناطيسيين فلا تتجه الإبرة إلى الأفق تماما ً ، بل تميل عليه بزاوية 90 درجة ، والسبب أن خطوط المجال المغناطيسي للأرض تتعامد تماما ً على سطح الأرض قادمة من أعلى ، أما أذا وضعت البوصلة عند قطبي الأرض الجغرافيين ، وهما محور دوران الأرض حول نفسها فسوف تتجه البوصلة في القطب الشمالي إلى نقطة تقع شمال كندا هي موقع القطب الشمالي المغناطيسي كما تتجه البوصلة في القطب الجنوبي الجغرافي إلى نقطة تقع في بحر ( روس ) على حافة قارة " أنتركيتكا " القارة القطبية الجنوبية .

فالقطب الشمالي المغناطيسي إذن يقع في شمال كندا ، ويبعد حوالي 1500 كم غرب القطب الشمالي الجغرافي (محور الأرض ) كما أن القطب الجنوبي المغناطيسي يقع في بحر روس ، ويبعد حوالي 2400 كم شمال شرق القطب الجنوبي الجغرافي , والجزء الأكبر من المجال المغناطيسي للأرض أي المجال الأساسي مكانه باطن الأرض ، وهذا الجزء بطيء التغير ، ولكن طالما أنه يتغير فإن موقع القطبين المغناطيسيين الشمالي والجنوبي يتغير كل عام بعدة عشرات من الكيلومترات ، ويفسر بعض العلماء سبب هذا التغير في المجال الأساسي المغناطيسي للأرض بوجود تيارات كهربائية عارمة في باطن الأرض .

وتمتد خطوط المجال المغناطيسي للأرض لمسافة تبلغ 100 ضعف نصف قطر الأرض على الأقل في الفضاء أي 637800 كم ولكن هذه الخطوط تتأثر بالإشعاعِ الكونيِ والجسيمات الساخنة والذرات المتأينة والبلازما ، وهي حالة وسط بين الإشعاع والحالة الغازية ، ومن ناحية أخرى تبعث الشمس سيلاً متواصلاً من جزيئات مشحونة تعرف باسم الريح الشمسية ، حيث تزداد كثافة هذه الجزيئات لدى ازدياد نشاط الإنفجارات على سطح الشمس , تصطدم هذه الجزيئات المشحونة كهربائياً والقادمة إلينا من الفضاء بغلاف الحقل المغناطيسي للأرض ، فيؤدي ذلك إما إلى انحراف وسحب هذه الجزيئات أثناء عبورها هذا الحقل ، أو أن تقع هذه الجزيئات في شرك الحقل المغناطيسي للأرض , فإذا كان ذلك الحقل قوياً فإنه يقوم بحرف وسحب هذه الجزيئات المشحونه نحو الأقطاب المغناطيسية الشمالية والجنوبية للأرض .




خطوط المجال المغناطيسي للأرض وتأثير الرياح الشمسية عليها حيث تندفع هذه الرياح بسرعة تتراوح بين 200 و500 ميل في الثانية ، حيث تصطدم بغلاف المغناطيسي للأرض فتنضغط خطوط المجال المغناطيسي في المنطقة المقابلة لاتجاه الرياح الشمسية بينما تتمدد الخطوط المغناطيسية في الطرف الآخر من الكرة الأرضية وغير المواجهة للرياح الشمسية على هيئة ذيل طويل , بلغ طوله ألف ضعف نصف قطر الأرض الذي يبلغ 6378 كم وهذا المجال المغناطيسي يحمي الأرض من الرياح الشمسية العارمة .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خاطفة القلوب




مُساهمةموضوع: رد: المجال المغناطيسي للأرض    9/4/2011, 16:56

اشكرك انثى على الموضوع المتميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: المجال المغناطيسي للأرض    9/4/2011, 19:11

ظهرت نظريات بان مركز المجال المغنطيسي هو قلب الارض و يشتد هذا المجال بالقوة عند منطقة الكعبة لانها مركز الارض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المجال المغناطيسي للأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: فلك و جيولوجيا-
انتقل الى: