اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،    31/3/2011, 17:02

غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


غيمٌ أنت يا وطني ،
وشعبك شجر
تمر سحابة سوداء
أو بيضاء
أو زرقاء
وتبقى انت يا وطن
غيمٌ انت يا وطني ،
وشعبك شجر ،
كلما امطرت يوماً ،
اخضر قلبي في شجن ،
أثور يا وطني اشتياقا لحبات المطر ،
كلما مرت سحابة بيضاء ،
اغرورقت عيناي دمعا ،
و تبسمت فرحا ،
ووقفت على قبر شهيدٍ قائلةً :
مازلت دماءكم تروي الأرض ،
واني والله أموت عشطاً في حب بلادي ،،
وأموت وقوفاً ،
وأموت كالأشجار ،
وأبقى شامخةً كالجبال ،
لا تهزني الرياح ،
،،
كلما مرت سحابة بيضاء ،
وقفت جنبك يا أخي ،
رددت أسمك يا ووطني ،
وهتفت قائلةً ،
جبارين خلقنا يا شعبي ،
جبارين خلقنا يا شعبي ..

و كلما مرت سحابة سوداء
تذكرت الشهيد
والأسير ،
والجريح ،
وعيون أخي المنفي في الغربة
كلما مرت سحابة سوداء ،
تذكرت عام الثمانية والأربعين ،
وصبرا وشاتيلا ،
و البراق ،
وحرق الأقصى ،
وقائدٌ رحل وزفته دموع السماء لأجله مطرا ،
كلما مرت سحابة سوداء ،
لبست وشاحي الأسود ،
وكوفيتي ،
ورفعت علم بلادي فوق سقف السماء
،لآعلن أنني ما زلت أذكرك يا وطني ،
وعندماا تأتي يا سحابةٌ زرقاء ،
تكون سماؤكَ يا وطني صافيةً ،
يومها تكون حراً يا وطني ،
حراً يا وطني

،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ازهار القدس




مُساهمةموضوع: رد: غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،    31/3/2011, 17:37

مشكووووووووورة
اغرورقت عيناي دمعا ،
و تبسمت فرحا ،
ووقفت على قبر شهيدٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،    2/4/2011, 03:32

تسلمي يا قمر على المرور الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غَيمٌ أنتَ يا وَطني ،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: