اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   30/3/2011, 20:30

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هتلر الرجل الأكثر إثارة في العالم والذي أراد احتلال العالم ليكون زعيم الأرض . اني أؤمن أن لكل قصة سر وسر هتلر هو والده المتسلط " ألويس" الذي كان قاسياً وعنيفاً أدى ذلك إلى خلافات دائمة بينهما وهكذا فقد هُشمت البراءة والطفولة في هتلر. كان يريد أن يصبح رساماً ولم يهوى المدرسة ابداً واستمر في عناده حتى لم يعد يستطع "ألويس" أن يقاومه فتركه. يصفه الكاتب في المقدمة بأنه " الصبي العنيد الشاذ". وحتى الآن لن نقدر أن نقول عن هتلر في هذه الصورة إلا أنها حالة ابداعية ترفض السائد. فكثير من المبدعين والمخترعين كانوا شاذين عن السائد وغير ناجحين في دراستهم فلذا لم يكن هتلر شاذاً، كان عدد غير معروف من الشذوذ. عاش هتلر طفولته وصباه في النمسا ويُظهر جدول درجاته تفوقه في التربية الفنية والرياضة وكان يحب مادة التأريخ. لكنه لم يكمل دراسته كان يقضي ساعات طويلة في المكتبة العامة يقرأ في تأريخ ألمانيا فعشق ألمانيا وكان كل ما يقرأه هتلر عن تأريخ ألمانيا يخلق فيه روح محبة لها حتى إنه لم يتزوج إلا قبل إنتحاره بيوم وكان يقول " لقد تزوجت ألمانيا".


حين اندلعت الحرب العالمية الأولى وجد هتلر ضالته في عشق الدم والانتقام والهوس بالسيطرة والفوز ، جسده النحيل وصحته المتهالكة أعفته من المشاركة في الحرب كنمساوي ولكنه استطاع أن يكون ضمن الفرقة السادسة عشرة من المشاة البافارية لإحدى الولايات الألمانية الجنوبية ؛ برهن أودلف على شجاعته واصيب إصابة جسيمة في عينيه بالغازات وكاد أن يفقدهما حصل على وسام لشجاعته ولأنه كان أمنياً في حمل رسائل الحرب السرية؛ أسفرت الحرب عن تخلي القيصر عن العرش واصبحت ألمانيا جمهورية، وحينها قال هتلر أنه سيدخل مضمار السياسة. وفي غرفة خلفية لإحدى مقاهي ميونيخ كان هتلر يجتمع بأعضاء حزبه الجديد الذي تزعمه وفي هذه الاجتماعات اكتشف هتلر موهبته الخطابية والـتأثير البليغ على مستمعيه ومن حينها كان يهاجم معاهدة (فرساي) والتي كانت تقيد ألمانيا تقيداً شديداً فقد خسرت بعض أراضيها وتعهدت بـ 100.000 جندي فقط وإلغاء التجنيد الإجباري وضوابط اخرى حتى لا تستطيع ألمانيا إشعال حرب عالمية ثانية ؛ وكأن هذه المعاهدة كانت لتخلق في هتلر كرهاً عميقاً انفجر بإشعاله حرباً عالمية خلاف ما قُصد من المعاهدة.

تحول الحزب الصغير إلى حزب جمهوري في غضون سنتين وأطلق عليه كلمة "نازي" وهي اختصار من الاسم الأول للحزب " حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني " فأخذ هتلر الحرفين الأولين من كلمة " الوطني" NATIONAL و الحرفين التاليين من كلمة " الاشتراكي" SOZIALIST فكانت ( NAZI ) ؛ وأعلن هتلر عن برنامج الحزب في 25 فقرة كان يطالب فيها بما يعيد قوة ألمانيا العسكرية والإصلاحات الاقتصادية وطرد اليهود من ألمانيا ؛ مقت هتلر لليهود تنامى شيئاً فشيئاً وسبب كرهه ما شاهده من سيطرة اليهود في النمسا حين كان يهيم في شوراعها على القوة الاقتصادية والإعلام وكأن بيدهم مفاتيح الأرض فعاش اليهود في هاجس الذبح الذي يتوعدهم به هتلر ؛ ورغم اني أحفظ لليهودي المسالم حقه إلا أرى القضاء على شياطين اليهود وما فعله هتلر كان حسنة محمودة ملطخة بدم ؛ اني أمقت اليهود كهتلر واتمنى ان اتنزعهم من على هذه الأرض ولتكون روحي فداءاً لهذا أشعر بما كان يشعر به هتلر من الكره الموغل المتعطش للانتقام ؛ وكانت أناشيد النازية تحوي مقتاً لليهود وتحرض للقضاء عليهم كما في هذا النشيد :

" ألمانيا انهضي .!
اليهود براغيث تمتص دماءنا..!
الكاثوليك ليسو إلا أحذية قديمة ..!
عاش الفوهرر الديموقراطي الأصيل..!
اليوم ألمانيا وغداً العالم .. "


لم يصبّر هتلر طموحاته السياسة فقام بإنقلاب عام 1923 في صالة "بورجر - براو كللير " أطلق الرصاص من مسدسه وقال : " لقد بدأت الثورة الوطنية .." وفي الصباح تقدم هتلر ولوديندورف الجنرال الذي اشركه هتلر زوراً في الإنقلاب ثم انضم له تقدموا في قوة 3 الالاف جندي للسيطرة على ميونيخ تصدى لهم الجيش وهرب هتلر إلى الريف؛ تم القبض على هتلر بعد ثلاثة ايام من الانقلاب وزُجَ به في السجن بتهمة الخيانة وبدأت محاكمته وكان هتلر هو محامي نفسه وهو يخطب ويتفلسف ليحرك الجموع التي ينقل إليها حديثه عبر الإعلام . اصدرت المحكمة حكماً مخففاً بالسجن 5 أعوام وبرأت لوديندورف ، أمضى هتلر منها ثمانية أشهر ونصف منها فقط وهناك كتب " كفاحي " الذي يعتبره دستور الحياة النازية والدولة النازية، طبع منه أكثر من خمسة ملايين نسخة وكان يوضع في ارجاء السجن الذي سجن فيه هتلر وهو هدية قيمة لكل شاب أو فتاة . ثم أعلن هتلر في 1932 أنه يريد أن يصبح رئيساً أو مستشاراً لألمانيا وتنافس في الانتخابات وخسر ولكنه في السنة التالية أصبح هتلراً مستشارً لألمانيا ؛ إنه يعمل في جنون وصمت إنه يكيد المكائد ويخلق الأصدقاء ويصنع الفرائس ثم يدهسها في غير رحمة . يقول المؤلف معلقاً : " لم تكن جماهير الشعب الألماني العريضة في وعيها ذلك التوقيت ، ولم تع جمهورية فايمر أنها حكمت على نفسها بالإعدام ، ولم يشعر الألمان أنهم ينساقون بأقصى سرعة نحو جحيم وجاهلية القرن العشرين .."

وبعد حادثة حريق مجلس الشعب ( الرايخشتاخ) أعلن هتلر حالة الطوارئ وقضى على حرية الصحافة وحطم دعاة السلام والليبراليين والديمقراطيين والاشتراكيين بهذا الداعي واستغل سلطته لتدميره والسعي نحو تحقيق هدفه ففاز في الانتخابات مرة اخرى بعد ان قضى على خصومه بشاب هولندي مسكين اُعدم بعد ان اتهم بأنه من احرق ( الرايخشتاخ ) ، قام هتلر على دفن هذا المجلس وخلق دستوره الخاص وأعلن هتلر قيام " الرايخ الثالث" الذي سيدوم إلى الأبد. كانت قوات هتلر الخاصة تقوم بعملها في تنظيف ألمانيا من كل ما هو غير ألماني وسحق خصوم هتلر أياً كان وصاح الشعب الألماني محياً " هايل هتلر " ومعناها " أهلاً هتلر.." ؛ وبات الألماني يحي صديقه بـ " هايل هتلر" وتتردد الكلمة في كل مكان وعلى أي لسان ؛ لقد خلق هتلر ثورته في قلوب الألمانيين وجعلهم يعظمونه لأنه يقودهم نحو العالم ويعدهم بذلك ؛ عليك أن تشاهد مقطعاً لهو وهو يقف في سيارته الجيب المكشوفة يستعرض قواته التي قد امتدت اياديهم للأمام بتلك التحية النازية وصيحاتهم تضج بالأرض " هايل هتلر.." ؛ النفس البشرية طبعت على التعظيم والتعبد فحين تجد أمة ضالتها في رجل يعشق العظمة تنبسط لعبادته كما كانت ألمانيا مع هتلر. استمع لهذا النشيد الذي يردده الشعب :

" .. ما يقوم به ضروري ومهم..
أي شيء يفعله ضروري ومهم..
أي شيء يؤديه فلا ونجاح
هكذا يتمتع الفوهرر ببركة الله .."

لم يؤمن هتلر إلا بالجنس الآري " جرماني الأصل" فقد أمر بفصل كل ما غير آي ولم بعبأ بـ 100.000 يهودي خدموا السلاح والجيش الألماني ، وطهر ألمانيا من الأطباء والمحامين والقضاة والمدرسين اليهود وكل شيء يهودي ؛ حتى انه أحرق كتب لعلماء يهود كـ سيجموند فرويد وعجّل في هجرة العالم اليهودي ألبرت انشتاين مبتكر نظرية النسبية .ود هتلر أن تكون ألمانيا الامبراطورية التي ستضم كل العالم بدئاً من اوروبا والتي سيخلصها من الأجناس المنحطة. يذكر الؤلف بأن هتلر كان عدواً للمؤسسة الدينية المسيحية ويتهمها هتلر أنها ذات منشأ يهودي وقال : أن الأفكار المسيحية عن تكفير الخطيئة وقيامة المسيح والخلاص ليست سوى هراء . وتصارع مع الكنائس وأقر بسيادة الدولة عليها ثم أغلقها ونزع أملاك الكنيسة وعزل القساوسة وأسس كنيسة اسماها " الكنيسة المسيحية الجرمانية " ومن أهم فقراتها أن أودلف هتلر هو المخلص الجديد المرسل إلى الأرض لإنقاذ العالم من اليهود.

كان هتلر يقلي محاضرات عن مساوئ التدخين والخمر ولم يشرب الكحول ولم يكن مدخناً ؛ وكان يهيم في الموسيقى ويعظم أعمال الموسيقار الألماني ريتشارد فاجنر ويقول عنه " هكذا تكون الموسيقى ".



قصة الحرب :


وفي أولى الخطوات نحو الحرب قام بتسليح الجيش الألماني ليزيد قواته ونظر لمعاهدة (فرساي) بسخرية فهي لاتمثل ما يريده واعتبرها معاهدة من طرف واحد .وبدأ في تنفيذ مشروعه المجنون بعد عام من وصوله للحكم فحاول ضم النمسا عن طريق الوحدة وكان نازيو النمسا هم ورقة المقامرة التي يدخل بها فقامو بإطلاق النار على المستشار النمساوي وتقدم هتلر ولكن موسوليني غضب وارسل قوات إيطاليا للتأكد من استقلال النمسا وتراجع هتلر ولكنه كان يرغب في الحرب ؛يقول في إحدى خطبه " من صالح وخير الشعب الألماني لابد أن نشتهي الحرب كل خمسة عشر أو عشرين عاماً.." ؛ وعاد مرة اخرى إلى النمسا لضمها وساعده الديكتاتور الإيطالي موسوليني بعد أن أرضاه وبات في صف الحلفاء ودخلت قوات هتلر النمسا ووجّه نظره إلى تشيكوسلوفايكا ووعد الألمان هناك أنه نصيرهم ؛


وطار " نيفيل تشمبرلن" رئيس الوزراء البريطاني إلى هتلر ثلاث مرات مستجدياً السلام؛ وأخيرا كان الاجتماع بين فرنسا وايطاليا وبريطانيا وألمانيا ووقعت معاهدة ميونيخ الدولية ؛ لقد كان هتلر يلعب لعبته بلذة إنه يفضل المكر والخديعة ويبتسم ابتسامة الخبث وهو يرسم بقلمه توقيعه وينوي شيئاً آخر ؛ تقدم هتلر واستحوذ على تشيكو سلوفاكيا في 1939 ؛ لقد فعل هتلر ما يريد ولم يعر انتباهاً لتوقيعه في معاهدة ميونيخ الدولية ؛ وتحرك نحو بولندا وقد عقد اتفاقا مع عدوه ستالين لتقسيم بولندا ؛ ثم تحرك فجأة نحو الدنمارك والنرويج في 1940 وفي بعض ساعات كانت تحت قدم هتلر وتقدم بعد شهر نحو بلجيكا وهولندا وفرنسا وفتح ناره ومقته وكره الذي تجرعه في صباه وفي الحرب العالمية الأولى على شعوب كاملة ودول مستقلة كأنه لا يرى العالم إلا دولة واحدة هي ألمانيا وهو زعيمها؛ وراح هتلر يشد من صداقته مع موسوليني حتى أخذه لصفه ضد البريطانيين والفرنسيين ؛


وصف تشرتل -الذي خلف تشمبرلن- انضمام موسوليني لهتلر بكلمة " عمل جبان "؛ ورقص هتلر حينما سقطت فرنسا؛ التفت إلى بريطانيا وهددهم في خطبه ولكن تشرتل ألتزم الصمت ؛ ثم ارسل هتلر طائراته على انجلترا وتحملت الجزر البريطانية حملاته الوحشية لعام كامل وقبل أن تسقط طلبت من أمريكا عوناً سريعاً فأرسلت امريكا عونها ؛ ذهب موسوليني نحو اليونان فقوم ببسالة وطلب العون من هتلر فأغاثه هتلر بقوات اجتاحت اليونان ؛ ثم قرر هتلر بكل تلك العظمة المجنونة الحرب على شريكه ستالين على روسيا السوفيتية؛ هل رأيت كيف نقض المعاهدة في لحظة مجنونة ؟!. اقام هتلر مساء يوم 21 يونيو 1941 مأدبة عشاء للمسؤولين الروس وفي الصباح كانت قواته تجتاح الدفاعات الروسية على الحدود وفتح النار على روسيا ؛ ونظر نحو الشرق فأرسل القائد المحنك المشهور بـ " ثعلب الصحراء" روميل إلى دول البحر المتوسط ؛ وسقط ملايين البشر بين يدي هتلر ؛ ودخلت اليابان حليفاً ثالثاً لألمانيا وايطاليا ثم أعلنت ألمانيا وايطاليا الحرب على الولايات المتحدة الامريكية ؛ وغنم هتلر من ثروات الدول التي احتلها وسخرها لإكمال زحفه وإبقاء رأسه مرفوعاً في معترك هذه الحرب المدمرة والذي لم يدم طويلاً فقد واجهت قواته في روسيا بسالة ودفاع أعادها كثيراً إلى الخلف وبدأ الحلفاء استعادة بعض مناطقهم ورد الجيش الألماني ؛ وتخاذلت القوات الألمانية ولم تصمد طويلاً ؛ ضربت بريطانيا وامريكا قواته في افريقيا وضربته الروس في الثلج المميت وانهزم هتلر وقوته النازية في فرنسا ؛ كان "هيرمان جروينج" أحد اشهر قادة الحزب النازي يقول ( لو سقطت قنبلة واحدة على برلين أطلقوا عليّ اسم "مائير" - وهو اسم شائع للمرأة اليهودية- ) أصبحت المانيا الآن محاصرة بين "ايزنهاور" رئيس الولايات وتشرشل وبين ستالين التي أخذت تتجه نحو برلين ؛ ولت أيام هتلر..



وقبل النهاية:

حاول الكونت كلاوس فيليب 37 سنة في أثناء الحرب و بأقل من سنة من نهايتها بمحاولة اغتيال الفوهرر هتلر في داخل عنبر كان هتلر يدرس فيه الخرائط العسكرية مع قادته؛ دخل كلاوس ألقى تحية واعتذر عن التأخير وضع شنطته التي بها أوراق وقنبلة موقوتة أسفل المنضدة ودفعها بقدمه بإتجاه الفوهرر وفجأة طلب الإذن بالذهاب لدورة المياه؛ وبعد خروجه انفجرت القنبلة وأطاحت بالحضور ولكن هتلر لم يقتل. لقد نجى هذه المرة كما نجى من قبل.



نهاية الرحلة المجنونة :


قعد هتلر في وحدته يتغلب عليها أثناء الحرب في قلعته الصخرية الحصينة التي بناها لنفسه في برلين ؛ ثم أصبح اكثر غضباً وصياحاً بعد ان توالت الهزائم بالجيش الألماني وأصبحت برلين هدف الحلفاء ؛ أرسل له صديقه "هيرمان جورينج" رسالة يتملقه فيها بالتنازل عن ألمانيا ويكمل هو المسيرة ؛ علّق هتلر عليها بقوله " ماذا يقول هذا الخائن النجس! هذا الوغد الحقير."وأصدر أمراً بتنحيته من جميع صلاحياته. كتب هتلر وصيته قبل أن يموت بيوم وأمر بتوزيع ممتلكاته كوقف عام للحزب النازي ، وكتب في الوصية " الموت أشرف للفوهرر من أن يقع أسيراً في أيدي أعداء البلاد" وقال في وصيته أن الحرب بدأها اليهود وترجى القادة الجدد على مواصلة الكفاح ضد اليهود. سحر هتلر ألمانيا بعبارته الشهيرة " لقد تزوجت ألمانيا" ولكنه أخيراً قرر أن يتزوج "إيفا براون" في حفلة زواج صغيرة في 29 ابريل 1945 وفي صبيحة اليوم التالي قتل هتلر كلبه "بلوندي" ؛" ..ومضى هتلر عبر ممرات الحصن الأرضي محيياً رفاقه وحرسه الخاص ثم دلف إلى جناحه الخاص وفي تمام الساعة 3:15 ظهراً سمعت أصوات طلقات رصاص... فهرع الحراس... فوجدوه ملقياً على الأريكة ومدرجاً في دمائه .. لقد انتحر الفوهرر بإطلاث الرصاص على نفسه من مسدسه الخاص.. ثم وجد الحرس" إيفا " تنتحر معه بتناول جرعات من السم.." ولم يتم العثور أبداً على جثتي هتلر وزوجته.



* توجد مجموعة وثائقة بعنوان " أبُوكالبيس " انتجتها قناة ناشونال جغرافيك وبها قصة الحرب العالمية الثانية وتمتاز أنها تعرض ملونة لمن لا يحب القراءة سيجد متعة في مشاهدة وفهم قصة الحرب العالمية الثانية؛ تجدونها على اليوتيوب.


عن الكتاب :
العنوان : أدولف هتلر ؛ الرجل الذي أراد عملياً احتلال العالم .
المؤلف: المؤرخ د. لويس سنيدر.
ترجمة: طارق السيد خاطر.
صادر عن : مكتبة ابن سينا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 03:28

اشكر لك مواضيعك الرائعه لك مني كل تقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 03:54

أدولف هتلر ؛ الرجل الذي أراد عملياً احتلال العالم . حبيته للكتاب رح اقرأه كامل يوم من الايام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 04:06

شخصية رهيبة ولن ومستحيل تتكرر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 04:06

الحمد لله الي الله خلصنا منه و الا كنا عبيد للالمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 04:09

يلا هلا عبيد لامريكا صرنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   31/3/2011, 04:14

يرحم ايامك يا هتلر مع انه ميت معجبينه بالعالم كتار جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: "هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم   7/7/2011, 04:15

"هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"هايل هتلر " - ملخص سيرة مجنون عظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: مكتبة اربد-
انتقل الى: