اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 عالم سوق العملات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: عالم سوق العملات    22/3/2011, 18:28

كيف تبدء في عالم سوق العملات و ما هي المخاطر المحتملة و ما رئي الشرع بها


أوامر الدخول المحددة سلفاً

كما رأيت فإن الأمرين السابقين هما أمرا خروج أي أمران تطلب بهما من شركة الوساطة أن تغلق الصفقة الحالية في حالة الربح باستخدام أمر جني الربح limit order , وفي حالة الخسارة باستخدام أمر الحد من الخسارةstop order .
ولابد أولاً أن تكون قد فتحت صفقة ما لتستخدم أمر الحد من الخسارة وأمر جني الربح .
ولكن لنفترض أنك قمت بتحليل سعر عملة ما ووصلت إلى قناعة بأن سعر هذه العملة سيرتفع ولكن ليس الآن بل تتوقع أن ينخفض أولاً 30 نقطة مثلاً ثم بعدها يعاود الارتفاع .
هنا على الرغم من إنك على قناعة بأن السعر سيرتفع إلا إنك لا تستطيع أن تشتري هذه العملة , لأنك تتوقع أن ينخفض سعرها أكثر فلماذا لاتنتظر لتشتريها بالسعر الأكثر انخفاضاً ؟
ولنأخذ مثلاً : لنفترض أنك تحلل حركة الجنية الاسترليني وكان سعرة الحالي 1.5500 وكنت تتوقع أن ينخفض السعر أولاً إلى أن يصل إلى 1.5450 ثم بعد ذلك يرتفع كثيراً .. فماذا ستفعل هنا ؟
نعم ستنتظر إلى أن يصل السعر إلى 1.5450 ثم ستشتريه , ولكن هذا قد يتطلب عدة ساعات فهل عليك أن تظل متسمرأ أمام جهاز الكمبيوتر بانتظار أن ينخفض السعر حتى تشتريه ؟
هنا يأتي دور أوامر الدخول المحددة سلفاً
وهي الأوامر التي تسمح لك بأن تفتح صفقة بيعاً أو شراءاً عند سعر معين دون الحاجة لأن تنتظر وصول السعر فعلياً , سيتم تنفيذ الأمر من قبل شركة الوساطة وسيتم فتح صفقة بشراء أو ببيع العملة عندما يصل سعرها عند السعر الذي حددته .
وكأنك بذلك تقول للشركة إذا وصل سعر عملة ما إلى السعر كذا , اشتروا لي لوت منها لأنني أتوقع أن يرتفع بعدها سعر هذه العملة .
أو كأنك تقول للشركة إذا وصل سعر عملة ما إلى السعر كذا , بيعوا لي لوت منها لأنني أتوقع أن ينخفض سعرها بعد ذلك .
والميزة الأساسية لأوامر الدخول المحددة سلفاً هي إنها تسمح لك بالبيع والشراء عندما تجد أن السعر مناسب دون الحاجة لأن تكون مراقباً سعر العملة بشكل مستمر , بل يكفي أن تحدد السعر الذي تتوقع عنده وجود فرصة جيدة وسيتم تنفيذ الأمر إذا وصل سعر العملة فعلياً إلى السعر الذي حددته ولن يتم تنفيذ الأمر في حالة لم يصل السعر فعلياً للنقطة التي حددتها .
وفي الحقيقة عندما يصل السعر في أي وقت إلى نقطة معينة فهو إما أن يستمر في حركته وإما أن يرتد عنها .
ما معنى ذلك ؟
لنفترض أن سعر اليورو مقابل الدولار الآن : EUR/USD = .9000 ولنفترض أن السعر بدأ بالأرتفاع إلى أن يصل إلى أي نقطة لنقل .9100
فهو في هذه الحالة إما أن يستمر في الإرتفاع أكثر وإما أن يعود وينخفض ولا يوجد إحتمال آخر لحركته .
فإذا استمر السعر بالإرتفاع نقول أنه سعر مستمر .
وإذا وصل لهذه النقطة وعكس اتجاهة أي بدأ بالإنخفاض نقول أنه سعر مرتد .
ولهذا هناك نوعان من أوامر الدخول المحددة سلفاً .
أمر الدخول لسعر مرتد LIMIT ENTRY ORDER
وهو أمر لفتح صفقة لبيع أو شراء عملة عند سعر ما عندما تتوقع أن اتجاه حركة السعر سيرتد وينعكس اتجاهه بعد وصوله لهذا السعر .
ولنأخذ أمثلة :
مثال 1
السعر الحالي لليور EUR/USD = .9500 وتتوقع أن ينخفض السعر إلى أن يصل إلى EUR/USD =.9450 ثم بعدها سيعاود الإرتفاع أي سينعكس اتجاه حركته من إنخفاض إلى إرتفاع فماذا ستفعل ؟
الجواب :
: سنضع أمر شراء محدد مسبقاً عند سعر .9450 لأننا نتوقع أن يرتفع سعر العملة بعد أن يصل لهذه النقطة , فإذا وصل السعر فعلاً وأصبح EUR/USD =.9450 ستقوم الشركة بشراء اليورو لي وبعدد لوت الذي أحددة , وإذا لم يصل لن ينفذ الأمر . هذا الأمر سيكون أمر دخول مرتد limit entry order لأنه سعر مرتبط بانعكاس اتجاه حركة السعر .
مثال 2
السعر الحالي للجنية 1.5560 وتتوقع من خلال التحليل أن الجنية سيرتفع ليصل إلى 1.5595 ثم بعدها سيعكس اتجاه حركته ويعود للانخفاض .. فماذا ستفعل ؟
الجواب : سأضع أمر بيع محدد مسبقاً للجنية عند سعر 1.5595 لأنني أتوقع أن السعر سيصل لهذه النقطة ثم سينخفض بعدها وبذلك أقول للشركة إذا وصل سعر الجنية ل 1.5595 فبيعوا لي لوت جنية لأنني أتوقع أن سعر الجنية سينخفض بعدها . هذا الأمر سيكون أمر دخول مرتد limit entry order لأنه سعر مرتبط بانعكاس اتجاه حركة السعر .
مثال 3
سعر الين الياباني الآن 119.20 تتوقع أن ينخفض السعر أولاً إلى أن يصل إلى 119.50 قبل أن يبدأ بالارتفاع ..فماذا ستفعل ؟
الجواب : سنضع أمر محدد سلفاً لشراء الين عند سعر 119.50 وبذلك نقول للشركة إذا انخفض سعر الين ووصل ل 119.50 فاشتروا لي ين لأنني أتوقع عندها أن يبدأ السعر بالارتفاع , سيتم تنفيذ الأمر عندما يصل سعر الين فعلياً إلى 119.50 . لا تنس أن الين عملة غير مباشرة . هذا الأمر سيكون أمر دخول مرتد limit entry order لأنه سعر مرتبط بانعكاس اتجاه حركة السعر .
مثال 4
سعر الفرنك الآن USD/CHF = 1.4065 تتوقع أن يرتفع السعر ليصل إلى 1.4020 قبل أن يبدأ الانخفاض .. فماذا ستفعل ؟
الجواب : سنضع أمر بيع للفرنك عند سعر1.4020 , وبذلك ستفتح الشركة لنا صفقة بأن تبيع الفرنك عندما يصل سعره فعلياً إلى 1.4020 , لأننا نتوقع أن سعره سينخفض بعد ذلك . هذا الأمر سيكون أمر دخول مرتد limit entry order لأنه سعر مرتبط بانعكاس اتجاه حركة السعر .
قاعدة عامة
أمر الدخول المرتد limit entry orderللعملات المباشرة
إذا أردت الشراء يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أقل من السعر الحالي .
إذا أردت البيع يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أكبر من السعر الحالي .
للعملات غير المباشرة
إذا أردت الشراء يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أكبر من السعر الحالي .
إذا أردت البيع يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أقل من السعر الحالي .


أمر الدخول المستمر STOP ENTRY ORDER

وهو أمر لفتح صفقة لبيع أو شراء عملة عند سعر ما عندما تتوقع أن اتجاه حركة السعر سيستمر في نفس اتجاهه بعد وصوله لهذا السعر .
ولنأخذ أمثلة
مثال 1
السعر الحالي لليورو : EUR/USD = .9780 وهو في إرتفاع تتوقع أن السعر إذا وصل إلى .9810 سيستمر بعدها في الإرتفاع فماذا ستفعل ؟
الجواب : سنضع أمر شراء عند سعر .9810 وبذلك نقول للشركة إذا وصل السعر ل .9810 اشتروا لي يورو لأنني أتوقع أن السعر طالما وصل لهذا السعر فإنه سيستمر في إرتفاعه . ستقوم الشركة بتنفيذ هذا الأمر عندما يصل سعر اليورو إلى .9810 وإذا لم يصل السعر إلى هذه النقطة لن ينفذ الأمر . سيكون هذا الأمر أمر دخول مستمر stop entry order لأنه مرتبط باستمرار اتجاه حركة السعر .
مثال 2
السعر الحالي للجنية : GBP/USD = 1.5500 وهو في انخفاض تتوقع أنه إذا وصل السعر إلى 1.5450 سيستمر بالانخفاض أكثر فماذا ستفعل ؟
الجواب : سنضع أمر بيع للجنيه عند سعر 1.5450 وبذلك نقول للشركة إذا وصل سعر الجنيه إلى 1.5450 بيعوا لي لوت جنية إسترليني – أو أي عدد من اللوت – لأنني أتوقع أن السعر بعدها سيستمر في انخفاضه . سيكون هذا الأمر أمر دخول مستمر stop entry order لأنه مرتبط باستمرار اتجاه حركة السعر .
مثال3
السعر الحالي للين : USD/JPY = 121.30 وهو في ارتفاع مستمر , تتوقع أن السعر إذا وصل إلى 120.90 سيستمر في ارتفاعه – لا تنس أن الين عملة غير مباشرة – فماذا ستفعل ؟
الجواب سنضع أمر شراء للين عند سعر 120.90 وبذلك نقول للشركة إذا وصل سعر الدولار مقابل الين إلى 120.90 فاشتروا لي ين لأنني أتوقع أن يستمر سعر الين بعدها في الإرتفاع . سيكون هذا الأمر أمر دخول مستمر stop entry order لأنه مرتبط باستمرار اتجاه حركة السعر .
مثال 4
السعر الحالي للفرنك USD/CHF = 1.4260 وهو في انخفاض , تتوقع أن السعر إذا وصل إلى 1.4300 سيستمر في الإنخفاض فماذا ستفعل ؟
الجواب : سنضع أمر بيع للفرنك عند سعر 1.4300 وبذلك نقول للشركة إذا وصل سعر الفرنك إلى 1.4300 فبيعوا لي لوت - أو أي عدد من اللوت - من الفرنك لأنني أتوقع أن سعره بعدها سيستمر بالإنخفاض . سيكون هذا الأمر أمر دخول مستمر stop entry order لأنه مرتبط باستمرار اتجاه حركة السعر .
قاعدة عامة
أمر الدخول المستمر stop entry order
للعملات المباشرة
إذا أردت الشراء يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أكبر من السعر الحالي .
إذا أردت البيع يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أقل من السعر الحالي .
للعملات غير المباشرة
إذا أردت الشراء يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أقل من السعر الحالي .
إذا أردت البيع يكون السعر الذي تضع الأمر عنده أكبر من السعر الحالي .

هل تجد نفسك مرتبكاً بعض الشئ ؟!

لا تقلق فهذا طبيعي !!

قد تجد بعض الصعوبة في تطبيق الأوامر السابقة أو حتى في فهمها , ولكن بقليل من الممارسة العملية ستضح لك الأمور بشكل كامل وستعلم مدى سهولة التعامل بأنواع الأوامر السابقة . والتي وضعت لتحقيق غرض واحد وهو أن تكون هناك أوامر للدخول في صفقات والخروج منها في كافة احتمالات حركة السعر بحيث يساعدك ذلك على عدم فقدان أي فرصة من جهة وعلى تقليل مخاطر الخسارة من جهة أخرى .
وكمبتدئ سينفعك حفظ القواعد الأربع السابقة , على ان تضع في اعتبارك أن تركز في البداية على أوامر الخروج المحددة مسبقاً وخصوصاً أمر الحد من الخسارة لأن لهذا الأمر أهمية بالغة في الحد من المخاطر في المتاجرة بالعملات .
لذا وكي لا تربك نفسك كثيراً فإننا ننصحك في البداية أن تركز على أمر الحد من الخسارة فقط Stop order ثم بعد ذلك أمر جني الربح Limit order ودع الأنواع الأخرى حتى تكتسب الخبرة الكافية .
ستقوم بتحديد أوامر الدخول المحددة سلفاً بواسطة محطة العمل وسترشدك الشركة لكيفية وضع هذه الأوامر , وهي مسألة في غاية السهولة لاتتطلب منك سوى نقرتين على الفأرة .

قد تسأل نفسك السؤال التالي :


كيف يمكنني أن أحدد أن الأمر الذي أدخلته هو أمر سوق أم أمر حد من الخسارة أم أمر دخول لسعر مستمر إلى آخره من أنواع الأوامر ؟ كيف يمكنني أن أفهم الشركة نوع الأمر الذي أريده ؟

الجواب :

لا تقلق !!

ستقوم بتحديد ألأوامر بواسطة محطة العمل وسترشدك الشركة لكيفية وضع هذه الأوامر , وهي مسألة في غاية السهولة كما قلنا ولن تتطلب منك سوى نقرتين على الفأرة . وستكون هناك رسائل تنبهك على نوع الأمر الذي أدخلته وما هي العملة التي ستشريها وما هي العملة التي ستبيعها قبل إدخال الأمر حتى لا يكون هناك مجال للخطأ أو السهو , ولاتنس أنه يمكنك التراجع عن أي أمر محدد سلفاً وذلك بإلغاءه طالما أنه لم يتم تنفيذه بعد excuted, أما أمر السوق فلا يمكنك إلغاءه بطبيعة الحال لأنك بأمر السوق تكون قد دخلت فعلاً وفوراً في الصفقة بيعاً أم شراءاً وأصبحت متأثراً بحركة الأسعار في السوق الدولي .
المخاطرة في المضاربة على أسعار العملات Risk and trading

لابد أنك استنتجت من فهمك لأساس المتاجرة بنظام الهامش أنه الطريقة الأسرع لتحقيق أرباح كبيرة تفوق عدة مرات رأس المال المستثمر .
فأن تتمكن من أن تتاجر بما قيمته 100.000 يورو مثلاً مقابل أن تدفع مبلغ 500$ كعربون مسترد ثم احتفاظك بالربح كاملاً وكأنك تمتلك هذا المبلغ فعلاً , هو أمر كفيل بأن يعود عليك بمردود يفوق عدة مرات المبلغ الذي ستستثمره في المتاجرة وبنسبة أرباح تفوق أي شكل آخر من أشكال الاستثمار وبما لايقاس ..
فكل ماعليك هو أن تشتري العملة التي تتوقع أن ترتفع وتبيعها عندما ترتفع فعلاً .
أو أن تبيع العملة التي تتوقع أن تنخفض وتشتريها عندما تنخفض فعلاً .
ومقابل كل نقطة يرتفع فيها السعر عند شراءك عملة تحصل على 10$ لكل لوت من العملة ( في حالة الحساب العادي ) .
ومقابل كل نقطة ينخفض فيها السعر عند شراءك عملة تحصل على 10$ لكل لوت من العملة .
وأسعار العملات في حركة مستمرة على مدار الساعة ففي اليوم الواحد تتحرك أي عملة بمعدل ما بين 50-200 نقطة صعوداً أو هبوطاً .
وهذا يعني أن هناك دائماً فرصة سانحة للحصول على أرباح هائلة يومياً .
اطلق لمخيلتك العنان وتصور كم ستتمكن يومياً من كسب نقاط ..
50 نقطة مثلاً هذا يعني 500$ ربح يومي على كل لوت تتاجر به .. وقس على ذلك .
فالمتاجر بالعملات بالذات لايخشى الكساد ولايخشى انخفاض المبيعات ولايهمه أن ترتفع الأسعار أم تنخفض .
فالإمكانية متوفرة دائماً للحصول على الربح سواء ببيع العملة أم بشرائها وسواء ارتفع سعرها أم انخفض .
فالربح مضمون وهائل وسريع ..
إن ..!!
إن صدقت توقعاتك , وهنا مربط الفرس , وهنا الفصل الحاسم بين الربح والخسارة ..!!
نعم إن توقعت أن عملة ما سترتفع فقمت بشرائها ستحصل على 10$ عن كل نقطة يرتفع فيها السعر .
ولكن ماذا إن لم يرتفع السعر ؟
ستخسر 10$ عن كل نقطة ينخفض بها السعر ..!!
فإذا انخفض السعر 50 نقطة ستخسر 500$ وسيخصم هذا المبلغ من حسابك .
وهذه حقيقة صحيحة في المتاجرة بالعملات أو المتاجرة بأي سلعة أو خدمة مهما كانت .
إذا انخفض سعر السلعة عن سعر شرائك لها ستعاني الخسارة .
فأي تاجر لايقوم بشراء سلعة بغرض المتاجرة إلا بعد أن يتوقع أن سعرها سيرتفع , ولكن ليس معنى ذلك أنه يضمن أن توقعه صحيحاً .
فلا شئ مضمون في هذا العالم ..!!
والمسألة تعتمد على صحة توقع التاجر , فإن كان التاجر ذو خبرة ودراية في السوق فإن توقعاته ستكون صحيحة في أغلب الوقت وليس بالضرورة في كل الوقت .
وهذا يكفي لكي يحقق التاجر ربحاً صافياً كل شهر .
وهكذا هي التجارة والاستثمار
هناك دائماً عنصر مخاطرة في مواجهة الخسارة .
ومن لايريد المخاطرة فعليه أن لايتاجر أصلاً .
وعلى قدر إمكانية الربح تكون نسبة المخاطرة .
فالمستثمر الذي يودع أمواله في البنك مقابل فوائد سنوية لن يحصل على أكثر من 4% عائداً على استثماره في السنة ..
أما الذي يستثمر أمواله في المضاربة على العملات فقد يحصل على ربح يتجاوز 1000% عائداً على استثماره وممكن أكثر من ذلك بكثير ..!!
ما الفارق ؟
الفارق هو نسبة المخاطرة
فمقابل أن تحصل على مردود مضمون 100% فلن تحصل على أكثر من 4% كعائد سنوي .
أما لكي تحصل على مردود قد يصل إلى 1000% وأكثر فليس أمامك إلا أن تواجة مخاطر الخسارة .
وهي حقيقة تنطبق على كافة أشكال الاستثمار والتجارة في أي سلعة وفي أي مكان في العالم .
وكما تعلّمت فإن المتاجرة بالعملات تحقق مكاسب مادية هائلة وفي المقابل هناك مخاطرة عالية جداً في الاستثمار في المضاربة على أسعار العملات .
وهناك حقيقة يجب أن تعلمها جيداً :
وهي أن الاستثمار في المضاربة على أسعار العملات يعتبر واحداً من أخطر أشكال الاستثمار على الاطلاق .
فهناك احتمال أن تربح عشرات أضعاف المبلغ الذي ستعمل به .. نعم هذا ممكن .
وهناك احتمال أن تخسر كل المبلغ الذي ستعمل به .. نعم هذا ممكن أيضاً .
بماذا تتمثل المخاطرة في المضاربة على أسعار العملات ؟
نستطيع أن نلخص الإجابة بجملة واحدة ..
بالتذبذب الشديد High volatility
فأسعار العملات تتغير بشكل مستمر وتتقلب الأسعار طوال الوقت وهي شديدة التأثر بالمتغيرات الاقتصادية والسياسية وبشكل غير متوقع أحياناً .
هذه الطبيعة في أسعار العملات يجعل من توقع اتجاه السعر مسألة ليست بالهينة على الإطلاق .
وكما ذكرنا فإن معدل حركة أسعار العملات يومياً يتراوح ما بين 50-200 نقطة صعوداً أو هبوطاً , فإذا حولت هذه النقاط إلى مقابلها مادياً ستجد إن هذا يعني مبالغ هائلة يومياً يمكن أن تربحها أو تخسرها .
وهذا يعتمد على صحة توقعاتك .
فهل يمكن توقع أسعار العملات ؟
كما علمت من الجزء السابق فالإجابة.. نعم .. فحركة أسعار العملات وإن كانت شديدة التذبذب والتقلب إلا أنها ليست حركة عشوائية بل لها أساس و"ميول" trends يمكن التنبأ بها مسبقاً وكثيراً ما تصدق هذه التوقعات مما يعني أرباح طائلة .
وتعلم الآن إنه يمكنك توقع أسعار العملات عن طريق التحليل بنوعيه الأساسيين :
التحليل الفني Technical analysis والتحليل الاقتصادي الإخباري Fundamental analysis .
و كما تعلم فإننا نقصد بالتحليل القيام بمتابعة حركة السعر لفترة ماضية حتى نستنتج احتمال اتجاهها مستقبلاً .
فأنت لاتستطيع أن تتوقع ردود فعل شخص ما لاتعرفه .. أما إن تعاملت معه وأصبحت تعلم ردود فعله السابقة على مواقف مختلفة يمكنك أن تتوقع ردة فعله المستقبلية على موقف معين !!
طبعاً هناك فارق بين سلوك إنسان وبين حركة السعر , ولكن حركة السعر هي في النهاية انعكاس للطلب والعرض الذي يقوم به الناس في مختلف أنحاء العالم .
والعرض والطلب يتأثر بمتغيرات اقتصادية وسياسية معينة معروفة .
إذاً من حيث المبدأ يمكن بتحليل حركة السعر توقع forecast اتجاه السعر وبالتالي يمكن الاستناد إلى ذلك باتخاذ قرارات البيع والشراء .
ولكن على الرغم من ذلك فلاشئ مضمون ..!!
فالمتغيرات التي تؤثر على حركة الأسعار كثيرة ومتناقضة أحياناً .
وهذا يجعل من توقع اتجاه سعر عملة ما – أو سهم أو سلعة – مسألة احتمال .
فإن كان الاحتمال الأكبر أن سعر العملة سيرتفع ستقوم بشرائها والعكس صحيح .
وعلى قدر ممارستك ومتابعتك لأسعار العملات وبقدر توسيع اطلاعك على ذلك المجال بقدر ما ستزيد خبرتك وقدرتك على التوقع الصحيح .
وهذه مسألة تتطلب الكثير من الجهد والوقت والمتابعة والإصرار ..
وهي مسألة تستحق العناء لأن المردود المادي مرتفع .. ومرتفع للغاية ..!!
فكيف يمكن إذاً التخفيف من المخاطر في المضاربة على أسعار العملات ؟
هناك مرحلتين أساسيتين :
• قبل الدخول في هذا المجال أصلاً .
• بعد الدخول في هذا المجال .
ولكل مرحلة قواعد يؤدي الإلتزام بها إلى تخفيف مستوى المخاطرة إلى الحد الأدنى , مما يعطي المتاجر الفرصة الأكبر للنجاح .
تسمى هذه القواعد بشكل عام قواعد إدارة المخاطر Risk management rules والتي سنناقشها بالتفصيل لما لها من أهمية بالغة .

القواعد الرئيسية في إدارة المخاطر




قبل الدخول في المتاجرة الفعلية
هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب اتباعها حرفياً قبل المتاجرة الفعلية وهي :
القاعدة الأولى : عدم المتاجرة بأموال حقيقية قبل التدريب والممارسة الطويلة .
القاعدة الثانية : الاستثمار بالمبلغ الذي يمكنك أن تخسره كلياً .
القاعدة الثالثة : البدء في المتاجرة بحساب مصغّر .
وسنشرح هذه القواعد لأهميتها البالغة :
القاعدة الأولى
عدم المتاجرة بأموال حقيقية قبل التدريب والممارسة الفعلية
نعم .. لايمكنك أن تخاطر بأموالك في مجال لاتفهم فيه شيئاً ..!!
لابد أولاً أن تخوض هذا المجال عن طريق المتاجرة الإفتراضية Demo يمكنك أن تفتح حساب افتراضي وهمي ثم تقوم ببيع وشراء العملات بهذا الحساب فإذا ربحت سيضاف الربح إلى حسابك وإذا خسرت ستخصم الخسارة من حسابك حيث تتم كل العمليات من حيث الإجراءات وكيفية تنفيذ الأوامر وأسعار العملات وكل ما يتعلق بالمتاجرة وكأنه حساب حقيقي سوى إنه لا يحتوي على أموال فإذا خسرت فأنت لن تفقد شيئاً فعلياً .
إن الحساب الإفتراضي هو ضرورة لاغنى عنها لتتعلم كيفية المتاجرة بأسعار العملات دون أن تعاني خسارة حقيقية , حيث سيمكّنك من الممارسة واكتساب الخبرة واختبار توقعاتك وتعلم الكثير الكثير عن حركة الأسعر وطبيعتها دون أن تخسر شيئاً .
وبعد أن تكون قد مارست المتاجرة الافتراضية لأطول فترة ممكنة وبعد أن أصبحت على ثقة من صحة توقعاتك وفهمك لحركة الأسعار والمؤثرات التي تؤثر بها وبعد ذلك فقط يمكنك البدء بالمتاجرة بأموال حقيقية .
كم هي الفترة التي يجب أن أمارس فيها على حساب افتراضي ؟
أطول فترة ممكنة !.. ففي الحقيقة لايمكن تحديد فترة معينة , بل المسألة تعتمد على أن تصل إلى ثقة بنفسك وبفهم طبيعة السوق ودقة توقعاتك .
فلايعني أن تحقق الربح في بضعة صفقات أنك قد أصبحت مهيئاً للمتاجرة بأموال حقيقية , فقد تكون هذه النتائج وليدة المصادفة لا أكثر , ولاتستطيع أن تنفي ذلك إلا بعد أن تثيت النتائج العملية أرباحاً مستمرة ولفترة طويلة .
باختصار .. أنت فقط من يمكنه أن يقرر متى ينتقل للمتاجرة الفعلية , وإن أردت تحديداً فنقول لك لايجب أن تبدأ المتاجرة الفعلية قبل ستة أشهر من المتاجرة بحساب افتراضي وقبل أن تثبت النتائج العملية أن أسلوبك يتحسن شهراً وراء شهر .
وفي النهاية فالقرار يعود لك وحدك .
سنرشدك إلى عناوين شركات وساطة تسمح لك بأن تفتح حساباً افتراضياً مجاناً , وأغلب هذه الشركات تسمح لك بذلك لمدة شهر واحد ولكننا ننصحك بتجديد ذلك عدة مرات .
ولاتنس إنه حتى المتاجرين المحترفين يكون دائماً لديهم حسابات افتراضية يختبرون عليها أساليب جديدة في التوقع والمتاجرة ويتعلمون منها الكثير دون أن يعانوا الخسارة .
فالحساب الافتراضي ضرورة للمحترف وحتمية للمبتدئ .
القاعدة الثانية
الاستثمار بالمبلغ الذي يمكنك أن تخسره كلياً
وهي من القواعد الأساسية لتجنب الآثار السلبية لمخاطر المضاربة على العملات .
فعندما تقرر أن تبدأ المتاجرة الفعلية وتحدد مبلغاً تفتح حسابك به فلا بد أن تكون قادراً على أن تخسر هذا المبلغ كلياً دون أن يؤثر على وضعك المادي .
ما معنى ذلك ؟
معنى ذلك إنه لايمكنك بأي حال من الأحوال أن تتاجر بأموال استدنتها لهذا الغرض .
أو أن تتاجر بأموال تمثل نسبة كبيرة من مدخراتك .
بل لاتبدأ إلا بمبلغ إن خسرته كلياً فلن يؤثر على وضعك المادي بشكل كبير .
فكما قلنا فإن المضاربة على أسعار العملات استثمار ذو مخاطر عالية , فأن تضع كل أموالك في مثل هذا المجال هو حماقة شديدة بلا أدنى شك .
نعم .. من الرائع أن تخوض في هذا المجال المربح , ومن الضروري أن لاتضيع على نفسك فرصة المكاسب المادية الكبيرة والسريعة الممكن تحقيقها في هذا السوق , ولكن العقل كل العقل يحتم عليك أن لاتدع إغراء هذه الأرباح تعميك عن حقيقة أن المضاربة على أسعار العملات ذو مخاطر عالية قد تتسبب بخسارتك لكامل المبلغ الذي في حسابك وبسرعة كبيرة .
لقد حقق البعض الملايين من وراء المضاربة في سوق العملات وغيرها من الأسواق ..
ولقد أفلس البعض من وراء العمل نفسة ..!!
لذا فإنه ينصح للراغب في البدء بالمتاجرة بأموال فعلية أن يسأل نفسه السؤال التالي :
كم هو المبلغ الذي يمكنني أن أستغني عنه مقابل تجربة الخوض في هذا المجال ؟
والإجابة تختلف من شخص لآخر على حسب ظروف وأهداف وإمكانات كل شخص .
القاعدة الثالثة
البدء بالمتاجرة بحساب مصغّر
في الجدول الذي ذكرناه في صفحة الحساب العادي والحساب المصغر ترى الفارق الرئيسي بين حساب مصغّر وحساب عادي .
وكما ترى فإن الحساب المصغّر يمثل عٌشر الحساب العادي في كل شئ .
إنه من القواعد الرئيسية التي يجب أن تتبع لتجنب الآثار السيئة للمضاربة على العملات بعد الممارسة على حساب افتراضي أن تبدأ المتاجرة الفعلية بحساب مصغّر يجنبك خسائر فادحة ويحقق لك ربحاً جيداً إلى أن تتمكن من سوق العملات وتتمكن من تضخيم رأسمالك ليمكنك بعد ذلك الخوض في المتاجرة بحساب عادي .
إنه من الضروري جداً لكل مبتدئ أن لايقوم بالمتاجرة الفعلية إلا عن طريق حساب مصغّر أولاً حتى لو كانت نتائج ممارسته للحساب الافتراضي ولمدة طويلة ممتازة .
لماذا ؟
لأن هناك فارق بين المتاجرة بالحساب الإفتراضي والحساب الفعلي ..!!
فكثير من المبتدئين يحققون نتائج ممتازة على حساب افتراضي ولكن عندما ينتقلون إلى حساب فعلي يعانون الخسارة أو لايحققون نفس المستوى الممتاز الذي حققوه في الحساب الافتراضي .
ما السبب في ذلك ؟
الجواب : العامل النفسي .. وهو أحد أهم العوامل التي تؤثر على نجاح أو فشل المتاجر ..
فالمتاجر الذي اعتاد على المتاجرة بالحساب الافتراضي يعلم إنه لن يخسر شيئاً على الحقيقة وهذا يجعله على درجة عالية من الهدوء النفسي والقدرة على الصبر وتحمل تغيرات السعر المؤقتة .
فمثلاً : لو افترضنا أنك اشتريت 1 لوت من عملة على أساس ان سعرها سيرتفع 100 نقطة .
فكما تعلم من طبيعة حركة السعر أن السعر لن يرتفع مرّة واحدة وبشكل متصل .
بل سيرتفع قليلاً ثم سينخفض ثم يعود للارتفاع ثم ينخفض أكثر ثم يرتفع مرة أخرى وهكذا لحظة وراء لحظة .
نعم .. في النهاية وبعد بضع ساعات ستجد أن السعر قد ارتفع فعلاً 100 نقطة كما توقعت ولكن يتم ذلك في أغلب الأحوال بشكل تدريجي .
بالنسبة للمتاجر بحساب افتراضي فالمسألة لاتؤثر عليه كثيراً , فهو عندما يرى أن سعر العملة بدأ بالانخفاض فلن يخش شيئاً طالما أنه على ثقة من صحة توقعه والسبب في ذلك أنه يعلم أنه حتى لو لم يصدق توقعه فهو لن يخسر شيئاً لذا فإنه سيصبر إلى أن يرتفع السعر إلى 100 نقطة كما توقع .
أما المتاجر بحساب فعلي فالقصة بالنسبة له تختلف كلياً ..!!
فعندما يشتري 1 لوت من عملة ما ويبدأ السعر في الانخفاض فإنه سيرى أنه بدأ يخسر من حسابه مقابل كل نقطة 10$ في الحساب العادي و 1$ في الحساب المصغّر , وهذا مع الوقت سيسبب له الكثير من التوتر والخوف من ازدياد الخسارة وقد يتسرع ويبيع بخسارة ولكنه لو صبر قليلاً لعاد السعر إلى الارتفاع كما توقع .
فالمتاجرة في الأسواق المالية هي حرب أعصاب في المقام الأول ..!!
وأن تخسر 50$ أهون كثيراً من أن تخسر 500$ في صفقة واحدة .
لذا فإن بداية المتاجرة بالحساب الفعلي لابد أن تكون بحساب مصغّر حتى تختبر نفسك وترى تأثير حركة الأسعار على تحملك وقوة أعصابك وهذا يجنبك الكثير من الخسائر التي قد تعاني منها إن بدأت مباشرة في حساب عادي .
كما أنك في حاجة إلى مزيد من الممارسة والخبرة , والحساب المصغّر يحقق لك مخاطر أقل وفي نفس الوقت إمكانية تحقيق أرباح طيبة جداً .
إياك !
ثم إياك أن تبدأ المتاجرة الفعلية بحساب عادي Standard account مهما كانت نتائجك في الحساب الإفتراضي ممتازة .
قد يؤدي ذلك لتبخر حسابك في غضون أيام !!
لا تبدأ المتاجرة الفعلية إلا بحساب مصغر Mini account
تذكر ذلك دائماً !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: عالم سوق العملات    23/3/2011, 00:56

سوق العملات بده دراية و خبرة

يسلمو على الادراج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: عالم سوق العملات    23/3/2011, 04:11

اكيد يا غالية وعالم مش سهل وبده مغامرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم سوق العملات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: