اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ارتفاع الصادرات الوطنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: ارتفاع الصادرات الوطنيه    20/3/2011, 12:09




عمان-الرأي - أصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول التجارة الخارجية في الأردن والذي يشير إلى أن قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 قد بلغت 384.2 مليون دينار بنسبة ارتفاع مقدارها 18.3% مقارنة بقيمتها في شهر كانون الثاني من عام 2010، وبلغت قيمة المعاد تصديره 75.1 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 بنسبة ارتفاع مقدارها 18.6% مقارنة مع نفس الشهر من عام 2010. كما بلغت قيمة المستوردات 1134.2 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 بارتفاع بلغت نسبته 40.8%. مقارنة مع نفس الشهر من عام 2010 وقد بلغت قيمة الصادرات الكلية خلال شهر كانون الثاني من هذا العام 459.3 مليون دينار بنسبة إرتفاع بلغت 18.3% مقارنة بنفس الشهر من عام 2010.
أما العجز في الميزان التجاري، والذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية، فقد بلغ 674.9 مليون دينار بالأسعار الجارية، وبذلك يكون العجز قد ارتفع خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 بنسبة مقدارهــا 61.6% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2010. وبلغت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات 40.5%، في حين كانت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 48.2% للفترة ذاتها من عام 2010، مما يشير إلى انخفاض في التغطية مقداره (7.7%) نقطة مئوية.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة والمستوردة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها والخضار والبوتاس الخام والفوسفات الخام، فيما انخفضت قيمة الصادرات من محضرات الصيدلة والأسمدة. أما المستوردات السلعية، فقد سجلت ارتفاعاً في مستوردات البترول الخام والآلات والأدوات الآلية وأجزائها واللدائن ومصنوعاتها والحديد ومصنوعاته، في حين انخفضت قيمة المستوردات من الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها والعربات والدراجات وأجزائها.
وبالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح لدول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها العراق، ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكيا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك الدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الهند، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها ايطاليا.
وقد ارتفعت المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وخاصة من السعودية الذي يمثل النفط معظم المستوردات منها، والدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الصين الشعبية. ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها ألمانيا. وفي المقابل، انخفضت قيمة المستوردات من دول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية.
- التجارة الخارجية خلال شهر كانون الثاني من عامي 2010 و2011 -1
بلغت قيمة الصادرات الوطنية للأردن 384.2 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 مقابل 324.9 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2010، بارتفاع مقداره 18.3%. ويعود السبب في ذلك إلى إرتفاع قيمة الصادرات من الحيوانات الحية واللحوم والأحشاء والأطراف الصالحة للأكل، والخضار والدهون والزيوت (النباتية أو الحيوانية) وأعلاف محضرة للحيوانات، والتبغ ومصنوعاته والمنتجات الكيماوية غير العضوية والبوتاس الخام، واللدائن ومصنوعاتها والألبسة وتوابعها من المصنرات وغير المصنرات. كما صاحب ذلك إنخفاض في قيمة الصادرات من الوقود المعدني والمواد القارية، والصابون ومحضرات الغسيل ومحضرات لطب الأسنان أساسها من الجص أو الشمع، والآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزائها. وشكلت الألبسة أهم المواد المصدرة خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 بقيمة بلغت 56.5 مليون دينار أو ما نسبته 14.7% من قيمة الصادرات الوطنية خلال الفترة المشار إليها، في حين شكلت ما نسبته 15.2% خلال الفترة ذاتها من عام 2010. يليها الخضار بقيمة بلغت 54.8 مليون دينار أو ما نسبتـه 14.3% من قيمة الصادرات الوطنية. واحتلت الصادرات من البوتاس الخام المرتبة الثالثة بقيمة بلغت 43.5 مليون دينار أو ما نسبتـه 11.3%، كما واحتل الفوسفات الخام المرتبة الرابعة بقيمة بلغت 31.5 مليون دينار أو ما نسبتـه 8.2%. وأشارت البيانات إلى أن العراق احتل المرتبة الأولى بين الدول المصدر إليها بقيمة بلغت 67 مليون دينار أو ما نسبتـه 17.4% من إجمالي قيمة الصادرات الوطنية، تلته الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة بلغت 56.3 مليون دينار أو ما نسبته 14.7%، ثم الهند بقيمـة بلغت 46.6 مليون دينار أو ما نسبته 12.1%، ثم السعودية بقيمة بلغت 28.5 مليون دينار أو ما نسبتـه 7.4%. وشكل مجموع الصادرات إلى هذه الدول مجتمعة ما نسبته 51.6% من مجموع قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الثاني من عام 2011.
وبلغت قيمة المواد المعاد تصديرها 75.1 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 مقابل 63.3 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من عام 2010، مما يشير إلى إرتفاع مقداره 18.6%. ويعود السبب في ذلك إلى إرتفاع قيمة المعاد تصديره من اللدائن ومصنوعاتها والحديد الصب أو الفولاذ، والآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزائها، والعربات والجرارات والدراجات وأجزائها ولوازمها. كما صاحب ذلك إنخفاض في قيمة المعاد تصديره من محضرات الصيدلة والألبسة وتوابعها من المصنرات.والمجوهرات والمعادن الثمينة والحلي المقلدة، والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها.
وبلغت قيمة مستوردات الأردن 1134.2 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 مقابل 805.8 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2010، بارتفاع مقــداره 40.8%. ويعزى ذلك، إلى إرتفاع مستوردات الأردن من الألبان ومنتجاتها الصناعية والحبوب والدهون والزيوت (النباتية أو الحيوانية)، ومحضرات من اللحوم أو الأسماك أو القشريات، والسكر ومصنوعاته والكاكاو ومحضراته ومحضرات غذائية منوعة، والبترول الخام والسولار (الديزل)، والغازات النفطية والبنزين والطاقة الكهربائية، والمنتجات الكيماوية العضوية ومحضرات الصيدلة والزيوت العطرية ومحضرات التطرية والتجميل، واللدائن ومصنوعاتها والمطاط ومصنوعاته، وعجينة الخشب أو نفايات وفضلات مسترجعة من الورق، والورق ومصنوعاته، وأقمشة مصنرة والألبسة وتوابعها من المصنرات وغير المصنرات، ومجوهرات ومعادن ثمينة وحلي مقلدة، والحديد والنحاس ومصنوعاتهما، والآلات والأجهزة والأدوات الآلية والطائرات وأجزائها. كما صاحب ذلك إنخفاض في قيمة المستوردات من اللحوم والأحشاء والأطراف الصالحة للأكل،.والبن والشاي والبهارات والأعلاف المحضرة للحيوانات، والغاز الطبيعي والخشب ومصنوعاته وكتب وصحف وغيرها من منتجات الطباعة والنشر، والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها، والعربات والجرارات والدراجات وأجزائها ولوازمها. وشكل البترول الخام أهم المواد المستوردة خلال شهر كانون الثاني من عام 2011، حيث احتل المرتبة الأولى بقيمة بلغت 139.9 مليون دينار أو ما نسبته 12.3% من إجمالي المستوردات، واحتلت الحبوب المرتبة الثانية بقيمة بلغت 129.4 مليون دينار أو ما نسبته 11.4%، واحتلت الآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزائها ولوازمها المرتبة الثالثة بقيمة بلغت 97 مليون دينار أو ما نسبته 8.6%. كما واحتلت العربات والجرارات والدراجات وأجزائها ولوازمها المرتبة الرابعة بقيمة بلغت 85.6 مليون دينار أو ما نسبته 7.5% من إجمالي المستوردات خلال شهر كانون الثاني من عام 2011. وتأتي السعودية في مقدمة الدول التي تم الاستيراد منها بقيمة بلغت 216.7 مليون دينار أو ما نسبته 19.1%، تلتها ألمانيا بقيمة بلغت 154.8 مليون دينار أو ما نسبته 13.6%، ثم الصين الشعبية بقيمة بلغت 101 مليون دينار أو ما نسبته 8.9%، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة بلغت 46.6 مليون دينار أو ما نسبته 4.1% من إجمالي المستوردات خلال شهر كانون الثاني من عام 2011. وشكل مجموع المستوردات من هذه الدول مجتمعة ما نسبته 45.7% من مجموع قيمة المستوردات خلال شهر كانون الثاني من عام 2011.
- التجارة الخارجية خلال شهر كانون الثاني من عامي 2010 و2011
يمثل الميزان التجاري للتجارة الخارجية الفرق الناتج بين قيمة مجمل الصادرات الوطنية والمعاد تصديره وقيمة المستوردات. وبناءاً على ذلك، فقد بلغ العجز في الميزان التجاري 674.9 مليون دينار خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 مقابل 417.6 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من عام 2010. ويستنتج من ذلك أن العجز في الميزان التجاري خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 قد ارتفع بنسبة مقدارها 61.6% عما كان عليه خلال الشهر نفسه من العام 2010.
- تغطية الصادرات للواردات
بلغت نسبة تغطية الصادرات للواردات 40.5% خلال شهر كانون الثاني من عام 2011 مقارنة بما نسبته 48.2% خلال الشهر نفسه من العام 2010، بانخفاض مقداره (7.7) نقطة مؤية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: ارتفاع الصادرات الوطنيه    20/3/2011, 14:59

مشكور يا خالد على الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: رد: ارتفاع الصادرات الوطنيه    22/3/2011, 03:39

يطول عمرك ويخليك ويرضيك ويعطيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارتفاع الصادرات الوطنيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: