اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   7/2/2011, 20:55

الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة
وكيفية تطبيقها

من أهم الأساليب الإشرافية

1 ـ الزيارات الصفية :
مفهومها :
زيارة المشرف التربوي أو إدارة المدرسة للمعلم في قاعة الصف أثناء عمله لرصد النشاطات التعليمية, والتفاعل الصفي والوقوف على أثره في التلاميذ , وتقويم أدائه .
أهدافها :
أ‌- ملاحظة الموقف التعليمي , وأثر المعلم في تلاميذه .
ب‌- تقديم أساليب التعلم , والوسائل التعليمية .
ت‌- التحقق من تطبيق المناهج الدراسية والتأكد من مدى ملاءمتها لقدرات التلاميذ .
ث‌- معرفة مدى استجابة المعلمين لتوجيهات الزيارات السابقة .
ج‌- الوقوف على حاجات المعلمين والطلاب الفعلية , والتخطيط لتلبيتها .
ح‌- توثيق علاقة المشرف الزائر والمقيم بالمعلم .
أنواعها :
أ‌- الزيارة المفاجئة : وهي الزيارة التي يقوم بها المشرف أو إدارة المدرسة دون إشعار واتفاق مسبق .
ب‌- الزيارة المرسومة : وهي التي يتم تحـديد موعـدها بالتشـاور بين المعلم والمشرف أو إدارة المدرسة , بحيث يكون المعلم على علم مسبق بوقتها .
ت‌- الزيارة المطلوبة : وهي نوعان :
1) إما أن تكون بناءً على طلب مدير المدرسة أو المعلم للحاجة إليها .
2) أو يطلبها معلم متميز ليعرض على المشرف المقيم أو الزائر بعض الخطط أو الأساليب المبتكرة .
آليتها :
أ - قبل الزيارة :
1) تحديد الهدف , والموعد .
2) معرفة أوضاع المعلم لتكوين فكرة سليمة عن احتياجه .
3) الاجتماع بالمعلم لتوفير جو من الطمأنينة له .

ب - أثناء الزيارة :
1) أن يدخل المشرف غرفة الصف مع المعلم باشاً مبتسماً , وإذا اضطر إلى الدخول بعد ذلك فيجب الاستئذان .
2) أن يجلس في مكان مناسب يسمح بمشـاهدة ما يجـري دون مضايقة للمعلم أو الطالب , ويمتنع عن الوقوف أو المشي .
3) ألا يقاطع المعلم , ولا يتدخل في سير الحصة .
4) أن يستأذن المعلم ليتعـرف على مستويات التلاميذ , ويفضل استثمـار مرحلة التقويم الختامي .
5) أن يمكث طـوال الحصة ما أمكن , أما إذا حقق أهـداف الزيارة مبكراً وأراد الخروج فعلـيه أن يستـأذن ، وفي كلا الحـالتين يشكـر المعلم والطـلاب قبل الانصراف .
6) إذا لا حظ المشرف أن المعلم مضطـرب , أو عصبي المزاج , فعليه تأجيل الزيارة لوقت آخر .

ج ـ بعد الزيارة :
1) أن يدون المشرف فور خروجه من الصف أبرز الأنشطة التي تمت في الحصة, وملاحظاته عليها .
2) أن يجتمع بالمعلم ويمنحه فرصة للتعبير عن رأيه بحرية تامة , ويحلل الموقف الصفي معه متفقاً معه على خطة للمعالجة , واقتراح طرائق بديلة .
3) أن يعني بالنقاط الرئيسة أولاً دون التركيز على القضايا التفصيلية الصغيرة .
4) أن يدون في سجلات الزيارات أهم الأمور التي نوقشت, واتفق عليها مع العلم.

ملاحظة :
من عوامل نجاحها التخطيط الجيد لها ، والعمل وفق جدول ، لتنفيذ الزيارات ، موزع على كامل الفصل الدراسي .







2 - المداولات الإشرافية :
مفهومها :
كل ما يدور بين المشرف والمعلم من مناقشات أو مشاورات حول المسائل المتعلقة بالأمور التربوية العامة , أو الملحوظات التي تتصل بكفايات المعلم المهنية أو العلمية .
أنواعها :
أ‌- في وقت يرى فيه المشرف أن لديه خبرة جديدة .
ب‌- بناء على طلب معلم يرى استمراره في العطاء يتطلب ذلك .
ت‌- قبل زيارة المشرف المعلم الجديد لطمأنته , وإزالة الرهبة عنه .
ث‌- قبل زيارة المعلم القديم لمناقشة بعض المستجدات , أو لإتمام مداولة سابقة .
أهدافها :
1) مساعدة المعلمين على معرفة ما لديهم من كفايات وقدرات ومواهب , ومن ثم تهيئتهم لتحمل المسؤولية بعد التعرف على اتجاهاتهم وميولهم .
2) تبادل الآراء والأفكار والخبرات , وتقدير العاملين , والتعبير عن شكرهم ومكافئتهم بالتركيز على الجوانب المشرقة والأعمال البناءة .
آليتها :
1) أن تتم المداولة بين المشرف والمعلم بعد فترة وجيزة من الزيارة الصفية في مكان هادئ يرتاح إليه المعلم , ويأمن فيه كثرة المقاطعة .
2) أن تتم مناقشة المعلم فردياً نقاشاً موضوعياً , قائماً على تبادل الرأي والاحترام .
3) أن يستهل المشرف اللقاء بالإيجابيات , وبغض النظر عن الأخطاء مهتماً في المقام الأول بالنواتج التعليمية التي تم رصدها من خلال السجلات المنظمة للعمل .
4) أن يتجنب المشرف إلزام المعلمين بالنظريات البعيدة عن التطبيق ميدانياً .





3 - الزيارات المتبادلة بين المعلمين :
مفهومها :
أسلوب إشرافي مرغوب فيه , يترك أثراً في نفس المعلم , ويزيد من ثقته بنفسه . وتتم فيه زيارة معلم أو أكثر زميلاً لهم داخل الفصل , مع ملاحظة إمكانية ذلك بين معلمي المدرسة الواحدة , أو مدرستين متجاورتين , أو مادة واحدة أو عدة مواد . تحت إشراف مدير أو وكيل المدرسة أو المشرف التربوي .
أهدافها :
1) تبادل الخبرات بين معلمي المادة الواحدة . وتقريب وجهات النظر بينهم .
2) تعميق فهم المعلمين , واحترام بعضهم بعضاً .
3) تقويم المعلم عمله من خلال مقارنة أدائه بأداء الآخرين .
4) تشجيع المعلمين المبدعين على تطوير ممارساتهم , وتحفيزهم على إبداء آرائهم وطرح مشكلاتهم .
شروطها :
1) أن يكون الهدف من الزيارة واضحاً .
2) أن يقوم المشرف التربوي بتوعية المعلمين بأهمية وأهداف البرنامج , مع ملاحظة أهمية التخطيط المسبق للزيارة .
3) أن يوافق المعلم المزار على ذلك دون أن تؤثر الزيارة على البرنامج المدرسي اليومي .
4) أن يكون دخول المعلمين مع بداية الحصة . وخروجهم مع نهايتها .
5) أن يعقب الزيارة مناقشة حول فعاليات الحصة , ومدى تحقيق أهدافها .

ملاحظة :
* من خلال التجربة تأكد لدينا أنه بدون مشاركة أحد الإداريين في هذه الزيارات فإن الهدف منها لايتحقق نظراً لضعف رغبة زيادة النمو المهني لدى نسبة كبيرة من المعلمين .
* ومن أن تكون معدة وفق جدول موضح فيه المواعيد والأسماء وأن تكون شاملة ومعلنة .




4 - الدروس التطبيقية : ( النموذجية ) :
مفهومها :
أسلوب علمي عملي يقوم فيه المشرف أو معلم ذو خبرة بتطبيق أسلوب جديد , أو استخدام وسائل حديثة , أو طريقة يرغب المشرف في إقناع المعلمين بفعاليتها , ومن ثم استخدامها .
أهدافها :
1) تقليل الفجوة بين النظرية والتطبيق من جهة , وتحقيق التواصل بين المشرف والمعلم من جهة أخرى .
2) إثارة واقعية المعلمين لتجريب واستخدام طرق جديدة .
3) حفز التقدم المهني للمعلم بإكسابه مهارة استخدام بعض الأساليب المبتكرة .
4) إتاحة الفرصة لكل من المشرف والمعلم لاختبار فاعلية أفكارهم ,ومقارنة طرقهم وتطبيقاتهم .
5) تنمية ثقة المعلمين بأنفسهم بعد أن يطبقوا في صفوفهم ما استفادوه من الدروس تطبيقاً عملياً .
آليتها :
1) الاجتماع بالمعلمين وإقناعهم بفكرة الدرس التطبيقي .
2) التخطيط الجيد للدروس التطبيقية, ومشاركة المشرف المباشرة في مراحل الإعداد والتنفيذ والتخطيط.
3) اختيار معلم كفء قادر على تحقيق أهداف الدرس بشكل فعال , مع ملاحظة إمكانية أن يقوم به المشرف بنفسه .
4) إعطاء الدرس في بيئة تعليمية عادية غير مصطنعة .
5) تقويم الدرس التطبيقي من الجميع , ومتابعة نتائج ذلك للوقوف على مدى تأثيره في الأداء الفعلي للمعلمين .

ملاحظة :
من عوامل نجاحها داخل المدرسة الإعداد المبكر لها وفق جداول منظمة لها وبمشاركة إدارة المدرسة، بحيث تكون شاملة للتخصصات ومعلنة .





5 - المشغل التربوي ( الورشة التربوية ) :
مفهومه :
نشاط تعاوني عملي يقوم به مجموعة من المعلمين تحت إشراف قيادات ذات خبرة تربوية مهنية واسعة لدراسة مشكلة تربوية , أو إنجاز واجب أو نموذج تربوي .
أهدافه :
1) إكساب المعلمين خبرة في العمل التعاوني لمواجهة المشكلات التي تهمهم ، وإزالة الحواجز بينهم .
2) تبصير المعلمين بطرق وأساليب جديدة , وتوفير الفرص أمامهم لإنتاج تقنيات ووسائل تعليمية .
3) إيجاد المواقف المناسبة التي يقوم المعلمون من خلالها بتقويم جهودهم وأعمالهم .
آليته :
1) التخطيط التعاوني لموضوع المشغل ، وزمانه ومكانه , ومواده .
2) تهيئة المعلمين وإقناعهم بأهمية المشكلة التي هي موضوع البحث .
3) تقسيم المشاركين إلى مجموعات صغيرة , واختيار رئيس ومقرر لكل مجموعة ،
( لا يزيد عدد المجموعات عن خمس , ولا أفراد المجموعة عن ستة معلمين ) .
4) تقويم المشغل ومتابعته , واستثمار نتائجه في التخطيط لبناء مشاغل جديدة .










6 - النشرات الإشرافية :
مفهومها :
وسيلة اتصال بين المشرف والمعلمين أو مدير المدرسة , ينقل من خلالها للمعلمين بعض خبراته بقدر معقول من الجهد والوقت .
أهدافها :
1) توضح أهداف خطة المشرف للمعلمين .
2) تثير بعض المشكلات التعليمية لحفز المعلمين على التفكير فيها مع تزويدهم بإرشادات وتوجيهات , وتعريفهم بما يستجد في المجال التربوي من رؤى وممارسات تربوية .
3) توفر للمعلمين مصادر ومراجع يمكن الرجوع إليها عند الحاجة .
4) حفز المعلمين وتشجيعهم بنشر مقالاتهم وبحوثهم .
5) تخدم أعداداً كبيرة من المعلمين في أماكن متباعدة .
آليتها :
1) أن تتضمن مقدمة واضحة الأهداف , والناتج التعليمي المتوقع .
2) أن تتناول موضوعاً واحداً ما أمكن .
3) أن تكون ذات لغة سهلة واضحة بعيدة عن الإغراق .
4) أن يتناسب توقيت إرسالها مع ظروف المعلمين , ليتسنى لهم قراءتها والإفادة منها .
5) لا بأس أن تعزز بأساليب إشرافية أخرى .









7 - اجتماعات المعلمين :
مفهومها :
لقاءات تربوية بمعلمي مادة أو صف أو مجموعة في تخصصات مختلفة , لتوحيد الرؤى بين جهودهم .
أنواعها :
أ - فردية : وهي الاجتماعات الفردية التي يعقدها المشرف أو مدير المدرسة مع أحد المعلمين الذين يعانون من مشكلة تربوية خاصة . وعادة ما يتخذ شكل المقابلة بين المشرف والمعلم .
ب- الاجتماعات التي تضم فئة واحدة : وتتخذ هذه الاجتماعات شكل تنظيم لقاء مع فئة من المعلمين تجمعهم صفة مشتركة , كأن يعقد لقاء لمعلمي الصف الأول الابتدائي أو تخصص معين .
ج- عامة : وتكون لجميع معلمي المدرسة , أو مجموعة من المدارس لتقديم خدمة إشرافية لهم ( التخطيط للتدريس , بناء الاختبارات , صياغة الأهداف السلوكية ... )
أهدافها :
1) تزويد المعلمين ببعض المفاهيم التربوية , لتحقيق قدر وافٍ من الفهم المشترك يتيح لهم تقديم الحلول لمواجهة المشكلات التربوية .
2) تحقيق النمو المهني , ورفع الروح المعنوية للمعلمين عن طريق إشعارهم بأهمية الدور الذي يمارسونه .
3) مساعدة المعلمين الجدد, ومن تنقصه الثقة على المشاركة في تحمل المسؤولية.
4) طرح بعض التجارب الريادية وإثراؤها بالمناقشة.
5) تحديد ما ينبغي أن يقوم به المعلمون تحديداً قابلاً للتطبيق .
6) إتاحة الفرصة لممارسة الأساليب الشورية , مما ينعكس على إدارة المعلمين لصفوفهم .
آليتها :
1) التخطيط التعاوني المسبق للاجتماع , والحرص على اختيار الزمان والمكان المناسبين .
2) ابتعاد المشرف عن التكلف وإلقاء التعليمات , وأن تكون رئاسة الاجتماع دورية .
3) أن تتخذ القرارات بعد دراسة ومناقشة , مع ضرورة تسجيل محضر الاجتماع ، ومتابعة نتائجه .
4) تحديد موعد ومكان الاجتماع التالي .


8 - القراءة الموجهة :
مفهومها :
أسلوب إشرافي يهدف إلى رفع كفايات المعلمين أثناء الخدمة من خلال إثارة اهتمامهم بالقراءة الخارجية .
أهدافها :
1) تطوير معلومات المعلم بإكسابه مهارات التعلم الذاتي , وأسباب النمو الأكاديمي .
2) تطوير الخبرات التربوية لتتلاءم مع الواقع التربوي بما يفيد في تحصيل التلاميذ, وتواكب التقدم المعرفي.
آليتها :
1) يوجه المشرف أو مدير المدرسة المعلمين من وقت لآخر , ويعرفهم ببعض الكتب والدوريات المهنية ، ويقرأ عليهم فقرات منها , ويناقشها معهم .
2) يساعد المشرف التربوي المعلمين على الإفادة مما قرأوه .

9 - الندوات التربوية :
مفهومها :
طرح عدد من القادة التربويين قضية أو موضوعاً محدداً أمام جمع من المعلمين وفتح المجال بعد ذلك للمناقشة الهادفة المثمرة .
أهدافها :
1) إثراء خبرة معينة أو موضوع معين بأكثر من رأي عن طريق النقاش الهادف
2) تحقيق التواصل بين المشاركين , وتوفير فرص يتفاعل فيها المعلمون مع قضايا تربوية تحقق نموهم المهني والمعرفي .
آليتها :
1) التخطيط المسبق للأهداف والموضوعات والزمان والمكان .
2) إبلاغ المعلمين بالقضايا المراد طرحها قبل الموعد بوقت كاف .
3) توفير جو شوري للحوار والمناقشة لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من المشاركين.
4) اختيار رئيس للندوة يدير الحوار , ومقرر يدون النتائج في محاضر يرجع إليها وقت الحاجة .



10 - البحث الإجرائي :
مفهومه :
نشاط إشرافي تعاوني يهدف إلى تطوير العملية التربوية , وتلبية الحاجات المختلفة من خلال المعالجة العلمية الموضوعية للمشكلات المباشرة التي يواجهونها .
أشكاله :
أ‌- فردي : يقوم به شخص واحد ( مشرف - معلم - مدير ) .
ب‌- جمعي : يقوم به أكثر من شخص .
أهدافه :
1) الحصول على نتائج يمكن الاعتماد عليها في تحسين العملية التربوية .
2) تدريب المعلمين على استخدام الأساليب العلمية , والتغيير في ممارساتهم نحو الأفضل .
3) إكساب المعلمين مهارات البحث العلمي الميداني .
4) تنمية الاتجاهات الإيجابية لدى المعلمين , مثل : النقد البناء تقبل وجهات نظر الآخرين ...
آليتـه :
1 - اختيار المشكلة وتحديدها ، ويكون ذلك على مرحلتين :
أ‌- وصف الواقع الحالي .
ب‌- تصور ما يجب أن يكون عليه هذا الواقع .
2 - اقتراح حلول للمشكلة .
3 - اختيار الفرضيات والحلول .
4 - استخلاص النتائج .
5 - إصدار التعليمات , وتحديد المقترحات .





11 - التدريب الإشرافي :
مفهومه :
برنامج منظم مخطط له يمكن المعلمين من النمو المهني بالحصول على المزيد من الخبرات الثقافية والتربوية , وكل ما من شأنه أن يرفع من مستوى التعليم ليزيد من طاقات المعلمين الإنتاجية .
طرقه :
أ- فردية : تعتمد على الخبرة الشخصية للمعلم , وما يكتسبه من زملائه المعلمين , ومن مدير المدرسة وما يقدمه له المشرف التربوي من ملاحظات وإرشادات قبل وأثناء وبعد الزيارة الصفية .
ب- جمعية : تعتمد على التدريب الجماعي المنظم الذي يتم في غير أوقات الدوام الرسمي بعيداً عن التلاميذ والفصول الدراسية تحت إشراف جهاز الإشراف التربوي .

12 - التعليم المصغر :
مفهومه : أسلوب في تدريب المعلمين على مهارات تعليمية محددة , في موقف صفي مصغر (4 -6 طلاب) في حصة مصغرة (5 -10دقائق) مع إخضاع المتدرب للتقويم المطلوب , ثم تكرار ذلك حتى يبلغ المتدرب المستوى المرضى عنه .
أهدافه :
1) تدريب المعلمين أثناء الخدمة على المهارات التعليمية .
2) استخدام التعليم المصغر بصفته تقنية إشرافية إبداعية .
3) الإفادة من التغذية الراجعة لتعزيز بواعث الطلاب . وتعزيز واقعيتهم للموقف التعليمي .
4) تسهيل العوامل المعقدة التي تدخل في الموقف التعليمي .
آليته :
1) تزويد المتدرب بخليفة حول المبادئ النفسية والتربوية .
2) إطلاع المتدرب على نموذج حي لاستخدام المهارة في موقف تعليمي مصغر , مع تعليقات مسجلة على هذا الأداء .
3) تخطيط المتدرب لاستخدام المهارة في موقف تعليمي مصغر .
4) تنفيذ التعليم المصغر , وتسجيله , ثم إخضاعه للتقويم الذاتي ( من المتدرب ) , والخارجي ( من المشرف - الزملاء - الطلاب ) وإعادة الخطوات حتى إتقان المهارة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   7/2/2011, 23:14

يا الله وعد ليش تذكريني ؟ههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   8/2/2011, 00:07

بكرة الدوام يا انثى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   8/2/2011, 00:52

ان شاء الله :( :(

رح تقل فوتاتي كنت مرابطة هون 24 ساعة ههههههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   15/2/2011, 09:27

دايما بانتظارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها   19/6/2011, 23:19

الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأساليب الإشرافية لإدارة المدرسة وكيفية تطبيقها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: مدارس و جامعات :: مدارس-
انتقل الى: