اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KLIM




مُساهمةموضوع: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:34

علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الصورة لراديو تلسكوب، نيو مكسيكو، الولايات المتحدة الأمريكية

من كتاب الكون ذلك المجهول، جلال عبد الفتاح

بداية علم الفلك الإشعاعي

نشأ علم الفلك الراديوي في ديسمبر 1932 حينما أعلن المهندس الأمريكي "كارل جانسكي" أنه التقط اشارت راديوية "لاسلكية" من الفضاء السحيق. وتم انشاء أول مرصد راديو _تلسكوب في جودريل بانك في بريطانيا عام 1947. وكان أول منبع إشعاعي تم اكتشافه هو "سيجنوس-ايه" Cygnus-A في كوكبة الدجاجة عام 1950.

وفي العام التالي اكتشفت الاشعاعات الراديوية التي تنبعث من سحب غازات الهيدروجين المتعادل داخل المجرة بالموجة 21 سنتيمتر الشهيرة، حيث أمكن من خلالها رسم خريطة لأذرع المجرة ولأول مرة. وفي عام 1960 تمكن العالم الفلكي الروسي رودلف مينكوفسكي من اكتشاف أول مجرة راديوية ، تبعد عنا 4500 مليون سنة وترتد عنا بسرعة 118 ألف كيلومتر في الثانية.

وفي عام 1963 اكتشف العالم الهولندي مارتين شميدت أول كويزر من نوعه على بعد ألفي مليون سنة ضوئية، ويرتد عنا بسرعة 55 ألف كيلومتر في الثانية، وهو الكويز رقم "3C-273".

كما اكتشفت النجوم النابضة Pulsar عام 1968 والتي تدور حول نفسها بسرعة جنونية، ثم توالت الإكتشافات لمزيد من الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية، دونها العلماء في كتالوج خاص. والآن هناك أنواع كثيرة من هذه الأجسام سنذكر أهمها لاحقاً في هذا الموضوع.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:36

الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية في الكون

أولاً: نجوم النوفا Nova

نجوم تظهر فجأةفي لمعان شديد تستمر عدة ليال ثم تختفي ثانية. وهي مرحلة في عمر النجوم القزمية، وتحدث فقط للنجوم ذات النظام المزدوج، أي الذي يدور فيه نجمان حول بعضهما البعض ويبدو أن أحدهما_وهو النجم القزم المحتضر_ يستعير مادة من زميله فتزداد كتلته إلى الحد الذي يبدأ فيه الإشتعال النووي في داخله.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة تخيلية لنجم يسحب المادة من جسم قريب

ويتوهج النجم بفعل هذه التفاعلات النووية المفاجئة لمدة تتراوح بين 10-40 يوم ثم يخبو ثانية بعد صدمة التفاعلات المفاجئة وقد يكون الضغط الداخلي الناشئ عن هذه التفاعلات كبيراً إلى الحد الذي ينفجر فيه النجم ويطيح بسطحه، وقد ينفجر النجم مرة واحدة فقط ثم يموت ويتحول قلبه الداخلي إلى قزم أبيض بفعل ضغط الانفجار نحو الداخل أي المركز.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة لنجم نوفا انفجر سطحه الخارجي وانتشرت مادته لتكون سحابة وبقى النجم القزم الأبيض في المركز
Credit: H. Bond (STScI), R. Ciardullo (PSU), WFPC2, HST, NASA

ولكن بعضها قد ينفجر عدة مرات، حيث تم رصد أكثر من 6 نجوم نوفا انفجرت ثلاث مرات خلال عدة سنوات والسبب أن النجم النوفا _الذي انفجر أول مرة_ يعود مرة أخرى لسحب مادة من زميله الذي يدور حوله فتتكرر المأساة إلى أن يموت في النهاية بعد أن يطلق الكثير من الاشعاعات حوله.


التالي: نجوم السوبرنوفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:36

ثانياً: نجوم السوبرنوفا Supernova

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة تخيلية لنجم سوبرنوفا متفجر

الاسم سوبرنوفا لا يعني أية علاقة على الاطلاق بنجوم النوفا. ولكن نجوم السوبرنوفا حالة تتعلق بالنجوم فوق العملاقة والعملاقة قبل أن تموت بساعات فقط. وهذه النجوم العملاقة كتلتها قدر كتلة الشمس 50 مرة، أما إذا كانت كتلة النجم أكبر من ذلك فإنه قد ينجو من النجم بالانقسام إلى نجمين. وما يحدث أن النجم العملاق عندما يصل إلى المرحلة النهائية من حرق مادته وهي السيليكون في درجة حرارة عالية جداً، يتوقف التفاعل النووي في داخله.
وتبدأ مرحلة من عدم الاستقرار لانخفاض الضغط الداخلي، فيبدأ النجم في الانهيار نحو الداخل، وتزداد كثافة مادة النجم العملاق بشدة كما يزداد الضغط نجو المركز بفعل الانهيار. مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة الداخلية إى الحد الذي يبدأ فيه سلسلة من التفاعلات النووية وخاصة للمادة التي لم تحترق بعد وكانت قرب السطح.

وخلال ساعات تحدث تفاعلات نووية رهيبة تحت ضغط هائل وغير محكوم، ويتحول النجم المنهار الى نجم سوبر نوفا، ينفجر بعنف ناثراً مادته في الفضاء من حوله حيث تنطلق بسرعة 100 ألف كيلومتر في الثانية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

والغلاف الجوي للنجم المنفجر يتحول إلى سديم حلقي لتفريخ النجوم الجديدة مستقبلاً، أما قلب النجم المنفجر فقد يتحول إلى نجم نيوترون اذا كانت كتلة النجم الأساسية لا تزيد عن 20 ضعف كتلة الشمس.
وهذه بعض الصور لبقايا انفجار نجوم سوبرنوفا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بقايا سوبرنوفا تايكو

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بقايا سوبرنوفا كيبلر

أما إذا كانت كتلته قبل الانفجار أكبر من ذلك فإن القلب يتحول إلى ثقب أسود. وقد يتحول نجم النيوترون بعد ذلك إلى نجم نابض pulsar يدور حول نفسه بسرعة شديدة جداً. وعند الانفجار تنطلق اشعاعات جاما، وإكس بكميات غزيرة، وكذلك جسيمات النيوترينو.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة لنجم نابض pulsar في سديم ناتج من انفجار نجم سوبرنوفا في كوكبة العقرب

وآخر نجم سوبر نوفا انفجر كان في 23 فبراير 1987 في مجرة السحابة الماجيلانية الكبرى، وكان في الأصل نجماً عملاقاً أزرق باسم "ساندوليك".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لاحظوا الفرق بين شدة إضاءة النجم قبل وأثناء إنفجاره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:37

ثالثاً: النجوم النيوترونية Neutron Stars

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

بقايا سوبرنوفا متفجر، يدور بسرعة حول نفسه مطلقاً الكثير من النيوترونات ذات الطاقة العالية مع أشعة اكس. أشهرها نجم النيوترون الموجود في قلب سديم السرطان، الذي يبعد عنا 6520 سنة ضوئية. وكلاهما من بقايا سوبرنوفا منفجر عام 1054 ميلادية وسجله الصينيون. ولا يزيد نصف قطر النجم النيوتروني عن عشرة كيلومترات.

النجوم النيوترونية ساخنة جداً ومدعومة ضد أي انهيار اضافي نتيجة لمبدأ الاستبعاد للعالم باولي والذي ينص على أنه لا يمكن لنيوترونين (أو أي جسيمين من الفيرميونات) أن يكون لهما نفس الموضع أو الحالة الكمية معا في نفس الوقت.

الفهم الحالي لتركيب النجوم النيوترونية مبني على النماذج الرياضية، ووفقا للنماذج الحالية يتكون سطح النجم النيوتروني من نويات ذرات عادية محتشدة في شبكات مع بحر من الالكترونات يتدفق بين فراغاتها، وقد يكون السطح مائعاً إذا تخطت درجة الحرارة المليون كيلفن.
سمك الغلاف الجوي لهذا النجم حوالي 1 متر وديناميكيته خاضعه تماما للمجال المغناطيسي للنجم النيوتروني ، وتحت الغلاف الجوي توجد قشرة صلبة هذه القشرة قاسية للغاية وملساء جدا (حيث ان اكثر معالم سطحه في عدم الانتظام بطول يساوي تقريبا 5 مم) وذلك نتيجة لمجاله الجذبي القوي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة لتوضيح التركيب الطبقي للنجوم النيوترونية

بمواصلة التحرك إلى الداخل نجد منطقة من نويات بها نيوترونات أكثر مما مضى، مثل هذه النويات لا يمكنها الصمود على الأرض حيث انها ستضمحل على الفور، ولكنها تبقى هكذا في النجم النيوتروني نتيجة للضغط المروع.
بالتعمق أكثر نجد ما يسمى ب حيث تتسرب النيوترونات من نوياتها. في هذه المنطقة توجد نويات وإلكترونات حرة ونيوترونات حرة.
وبمواصلة التعمق نصل إلى اللب (المركز) والمادة المكونة لهذا المركز غير معروفة قد تكون مائع فائق مكون من خليط نيوترونات وبروتونات وبعض الإلكترونات.
وقد تكون عبارة عن جسيمات ذات طاقة عالية مثل البايونات والكآونات بالإضافة إلى بعض النيوترونات أو قد تكون غير ذلك.
على أية حال، فلا توجد أي مشاهدات حتى الآن قد تكشف عن حقيقة هذه المادة الغريبة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:37

رابعاً: النجوم النابضة Pulsars

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الصورة لنجم نابض في كوكبة الشراع حيث نستطيع رؤية حلقة من أشعة جاما يطلقها النجم

اكتشفت عام 1967، وهي في الواقع نجوم نيوترونية ولكنها تدور بسرعة شديدة حول نفسها قد تصل إلى 13 مرة في الثانية، ولكن بعضها يدور حول نفسه 600 مرة في الثانية، مع اطلاق أشعة اكس.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة توضح المجال المغناطيسي لنجم نابض والإشعاعات التي يطلقها

الذي نرصده كنبضات دورية يحدث عندما تنبعث أشعة النجم باتجاهنا أثناء دورانه المغزلي، وهناك ثلاثة أنواع من النجوم النابضة، مقسمة طبقاً لمصدر الطاقة التي تجعل الإشعاع مستمراً وهي:
الدوران- زيادة المادة- المجال المغناطيس

1- نجوم نابضة تعتمد على الدوران في مواصلة الإشعاع، حيث أن النقص في طاقة الحركة الدورانية للنجم هو المصدر في هذه الحالة.
2- نجوم نابضة تعتمد على طاقة الوضع التثاقلية للمادة التي يجذبها النجم.
3- نجوم نابضة لها مجال مغناطيسي غاية في القوة تعتمد على اضمحلال هذا المجال للتزود بالطاقة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:38

خامساً: نجوم الأقزام البيضاء White dwarf

هي مصير كل نجم قزم في حجم الشمس، على ألا تزيد كتلتها عن 1,4 قدر كتلة الشمس. ولا يزيد نصف قطر هذه النجوم عن 6 آلاف كيلومتر فقط أي مثل كوكب الأرض تقريباً.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أشهرها سيريوس-بي Sirius-B أي قرين نجم الشعرى اليمانية "سيريوس-ايه" وهذه النجوم تطلق أشعة اكس.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة للنجمين الشعرى اليمانية ورفيقه سيريوس-بي، فالنجم القزم الأبيض سيريوس-بي هو هذه النقطة الخافتة أسفل نجم الشعرى اللامع إلى اليسار

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة أخرى تبين صغر القزم الأبيض رفيق نجم الشعرى اليمانية

وهناك علاقة مهم فيما يتعلق بنصف قطر القزم الأبيض وهو:
نصف قطر القزم الأبيض يتناسب تناسباً عكسياً مع الجذر التكعيبي لكتلته.


والأقزام البيضاء كثيفة جدا، فتبلغ كثافتها أكثر من 1 طن للسنتيمتر المكعب ولا يتجاوزها في الكثافة إلا النجوم المركبة مثل النجوم النيوترونية والثقوب السوداء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:39

سادساً: الثقوب السوداء Black holes

بقايا النجوم فوق العملاقة بعد انفجارها كسوبرنوفا، لا يزيد قطرها عن 4 كيلومترات، ذات كثافة شديدة، ولكنها قد تزداد أو تتآكل. تطلق أشعة جاما، واكس بغزارة عندما تبلع نجماً قريباً، وهذه الإشعاعات تنطلق عند حافة الثقب الأسود وليس من داخله بسبب سحق المادة من النجم الأسير.

ولن أطيل الكلام في الثقوب السوداء فما أكثر المواضيع التي تناولتها، فلا داعي لتكرارها
ولكن سأحيلكم إلى رابط لأحد المواضيع التي أعجبني تناولها للثقوب السوداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:40

سابعاً: المجرات النشطة Active galaxies

تطلق إشعاعات غير حرارية، بخلاف الإشعاعات التي تنطلق من المجرات العادية. مثل المجرة رقم 87 في مصنف ميسييه في مجموعة العذراء "فيرجو كلوستر" نحو الشمال على بعد 49 مليون سنة ضوئية. فهذه المجرة يخرج منها نفاثان من الإشعاعات خاصة أشعة اكس لوجود ثقب اسود في قلبها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة للمجرة ام 87 من تلسكوب هابل الفضائي تظهر قرص الغاز والنفاث jet الذي يخرج من قلبها

أصبحت هذه المجرات بارزة جداً في البحث في مجال الفيزياء الفلكية خلال العشرين سنة الفائتة.
أما بالنسبة لأنواع هذه المجرات فهناك فيلق كامل منها!
في الحقيقة، في أول الأمر كان يبدو أن كل مجرة نشطة تكتشف يمكن وضعها منفردة كنوع مختلف، أما الآن فهناك فرق، على سبيل المثال هناك:
مجرات سيفيرت (منها النوع 1 و2)
لينرز LINERS (مناطق خطوط الانبعاث النووية منخفضة التأين)
LLAGN (نواة مجرة نشطة ذات شدة إضاءة منخفضة)
نواة مجرة نشطة ذات إشعاع راديوي مرتفع radio-loud AGN
نواة مجرة نشطة ذات إشعاع راديوي منخفض radio-quiet AGN
البلازرز BLAZERS
كوازرات راديوية flat spectrum FSRQs وكوازرات راديوية steep spectrum SSRQs
وبالطبع هذه ليست القائمة كاملة.



والأن مع آخر الأجسام ذات القدرات الإشعاعية في الكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية   15/12/2010, 07:40

ثامناً: مجرات سيفيرت Seyfert galaxies

اكتشفها كارل سيفيرت عام 1393 وجميعها من المجرات الحلزونية*، وهي بعيدة جدا، ولكن مركزها صغير ونشط للغاية وتنطلق منها أشعة اكس بغزارة.

*في الواقع، تكاد تكون جميع مجرات سيفيرت حلزونية، لكن يوجد القليل من النوع القضيبي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تاسعاً: مجرات ماركاريان Markarian

اكتشفت عام 1967 وتطلق الأشعة فوق البنفسجية بغزارة. وقد يكون المصدر النواة أو المجرة كلها.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عاشراً: مجرات "ان" N-Type

اكتشفها ويليام مورجان عام 1958 وتشبه المجرات النشطة، ولكن نواتها أكثر كثافة واستدارة ونشاطا ومن غير الواضح وجود أذرع لها لبعدها عنا. وهي مصدر غزير لأشعة اكس وجاما.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الحادي عشر: أجسام لاسيرتا BL-Lacerta objects

اكتشفت عام 1968، تعرف أيضا باسم بلازرز Blazars. بعيدة ومعالمها غير واضحة ولكنها تشبه القرص. بعضها يطلق أشعة اكس والبعض الآخر يطلق أشعة اكس والبعض الآخر يطلق الأشعة دون الحمراء ولكن الإشعاعات تتغير كل عدة أسابيع. ربما كانت كويزرات في دور التكوين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الثاني عشر: الأجسام شبه النجمية الكويزرز Quasars

اكتشفت عام 1963 بعيدة جدا وتطلق اشعاعات اكس، وجاما. وشكلها غير منتظم ويتغير باستمرار. لا يزيد نصف قطرها عن نصف قطر المجموعة الشمسية أي 5880 مليون كيلومتر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم الفلك والإشعاع - الأجسام السماوية ذات القدرات الاشعاعية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: فلك و جيولوجيا-
انتقل الى: