اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 بعض المصطلحات الفلكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KLIM




مُساهمةموضوع: بعض المصطلحات الفلكية   15/12/2010, 06:44

ابتدائي Primary
جسم يدور حوله التابع ويقع في احد بؤرتي القطع الناقص ، وتعتبر الأرض جسماً ابتدائياً يدور حولها القمر

ابسيلين Epsilion Aurigae
نجم مزدوج في كوكبة ممسك الأعنة باتجاه العيوق ، قطره يساوي 2700 كقطر الشمس ، كثافته 1*10^-4 من كثافة الهواء الأرضي ، له اشعاعات تحت الحمراء وهو ثنائي الكسوف في دورة مقدارها 27 عاماً ، والنجم الأبتدائي عملاق أصغر

أبوللو ( كويكب ) Apollo ( Assteroid )
كويكب صغير ومعروف يبلغ قطره 1 كم ويدور مرة حول نفسه كل 3.063 ساعة ، وفي مداره مرة كل 1.81 سنة ويقترب ( 10 - 14 مليون ميل ) من الأرض خارج حزام الكويكبات ويدخل مداره ضمن مدار كوكب الزهرة

الأتحاد الدولي للملاحة الفلكية Inter. Astronautical Feder.
منظمة دولية أنشئت في 1951 تهدف لخدمة وتطوير الملاحة الفلكية ومن خلال قنوات عديدة

اتحاد الفلك الدولي Inter. Astronomical Union (IAU)
هيئة دولية للفلك ظهرت لأول مرة في 1919 م وتعقد جمعيتها العمومية كل 3 سنوات ن وكان أولها في 1922 م وتعمل الهيئة على ربط دول العالم بأبحاث وتطورات علم الفلك

اتزان القوى Force Equilibrium
سكون الجسم تحت تأثير عدة قوى محصلتها تساوى صفراً ، ولأتزان جسم صلب قابل للدوران حول محور تحت تأثير قوتين متوازنتين يجب أن يكون حاصل ضرب مقدار أحد القوتين في ذراعها مساوياً لحاصل ضرب القوة الثانية في ذراعها ، وأن تحاول أحدهما ادارة الجسم في اتجاه مضاد للأخرى ، وفي حالة تأثير عدة قوى فإنه يتزن عندما يكون المجموع الجبري لعزوم القوى المؤثرة عليه بالنسبة لمحور الدوران مساوياً لسفر

اثير Ether
أحد المفاهيم في علم الطبيعة للدلالة على وسط غير مرئي يملأ الفضاء يسير فيه الضوء ، أثبت النظرية النسبية عدم وجوده

اجهاد Stress
ضغط الحمل أو القوة أو الوزن لكل وحدة من وحدات المساحة ، بفعل القوى الجزيئية المرنة المتبادلة التي تتولد بين الجزيئين المتلاصقين للسطح الوهمي الفاصل ماراً بالنقطة ، والنسبة بين الأجهاد والانفعال الحادث في حدود مرونة المادة ثابتاً ويدل على الخصائص الفيزيائية لها

احتجاب Occultation
مرور جرم سماوي بين الأرض ونجم لامع وبالتالي ستره ، والاستتار تتم بأختفاء جسم سماوي صغير خلف آخر أكبر منه ، أما الكسوف فيتم بأختفاء الجرم السماوي الكبير نتيجة لمرور جسم سماوي أصغر من أمامه ، ويعتبر استتار نجم الدبران في برج الثور من الأحداث المتكررة ، كما أن استتار كوكب سيار بآخر سيار من الامور النادرة الوقوع

احتراق Combustion
عملية كيميائية يتم بها تحويل طاقة الروابط الكيميائية إلى حرارة وضوء ، وتتحد المادة القبلة للاحتراق مباشرة بالأكسجين وتتكسر جزئياتها مطلقة الطاقة ،

احتراق الهيدروجين Hydrogen Burning
عملية انتاج الطاقة في كل نجوم السلسلة الأساسية مثل الشمس ، ولمعظم أطوار عمرها ، واحتراق الهيدرجين يحدث خلال درجات حرارة وضغط مرتفعين عند إندماج أربعة بوتونات (نوى هيدروجين ) لأنتاج نوى الهليوم .

احتكاك Friction
مقاومة الحركة ، وتنشأ المقاومة بين سطحي جسمين متلامسين ، إذا تحرك أحدهما أو إذا حاول التحرك على سطح الآخر ، وتزداد قيمته بازدياد القوة المؤثرة حتى يصل لحد الأحتكاك النهائي لتبدأ الحركة ، وتتناسب قوة الأحتكاك القصوى بين مادتين طردياً مع الوزن المؤثر عمودياً بين السطحين ، ويؤثر في الأتجاه المضاد للحركة موازياً سطح التلامس ، وتتوقف قوة الأحتكاك على طبيعة الجسمين ن وتكون خلال الحركة أقل منه عند بدئها من السكون

احداثيات Coordinates
مجموعة من الأعداد الرياضية يتم تحديد موقع نقطة ما أو مستقيم أو مستوى على سطح أو في الفراغ ( الفضاء ) بالنسبة لنظام مراجع محددة

احداثيات أفقية Horizontal Coordinates
المسافة السمتية والسمت والأرتفاع ، وتمكن المراقب من تحديد موقع النجم المطلوب ، ولتحديد الاحداثيات الافقية يمكن استخدام جهاز الرصد ( الثيودولايت )

احداثيات جغرافية Coordinates Geographical
خطوط وهمية تقسم الكرة الأرضية ، وتتكون من خطوط الطول التي تقسم الكرة من الشمال إلى الجنوب ، وتتقاطع معها عمودياً خطوط العرض ، وتكمن أهميتها في تحديد موقع النقاط جغرافياً على سطح الأرض

احداثيات سماوية Celestial Coordinates
وهي أربعة نظم احداثيات أساسية
الأستوائية
الأفقية
البروجي
المجري
وتستخدم في تحديد مواقع النجوم في الكرة السماوية ، أو نقطة ما ، وفي النظام الأفقي يحدد المطلع المستقيم موقع النجم في الاتجاه الشرق – غربي ويحدد الميل موضع النجم في الشمال أو الجنوب من الأستواء السماوي

احياء فلكية Astrobiology ( Exobiology )
دراسة معيشة الكائنات الحية التي قد توجد في الكواكب الأخرى أو التوابع في النظام الشمسي أو النظم الكوكبية في نجوم أخرى ، وحتى الآن لم يثبت وجود حياة أخرى خارج محيط الكرة الأرضية

أحزمة فان ألن Van Allen belts
منطقتان من الجسيمات المشحونة في كرة الأرض المغناطيسية ، يقع أولها الحزام الداخلي على ارتفاع من 1000 إلى 5000 كم من خط الأستواء ويحتوي على بروتونات الألكترونات أحتجزت من الرياح الشمسية أو من تفاعلات الأشعة الكونية ، والحزام الداخلي ويقع على ارتفاع 15000 - 25000 كم من خط الأستواء متحدباً للأسفل بالقرب من أقطاب الأرض المغناطيسية ويتكون أساساً من الألكترونات مصدرها الرياح الشمسية ، وكان الأمريكي فان ألن قد اكتشف الحزام في 1958 م

اختلاف المنظر Parallax
زاوية مستوية رأسها النجم ومقابلة لنصف قطر الأرض ، يحدث فيها تغير ظاهري لموقع النجوم الثابتة ، وسبب ذلك يرجع أساساً إلى اختلاف موقع الأرض الذي يقدر بحوالي 168 مليون ميل كل 6 أشهر وبواسطة اختلاف المنظر يمكن رصد الأجرام السماوية القريبة لنا من موقعين مختلفين على الأرض ، تفصلهما مسافة يمكن قياسها ثم معرفة المسافة إلى الجرم المرصود من خلال الحساب في علم المثلثات عند معرفة زاوية اختلاف المنظر إليه والمسافة بين موقعي الرصد ، وتتناسب زاوية اختلاف المنظر طردياً تقريباً مع المسافة بين موقعي الرصد وعكسياً مع المسافة إلى النجم

اختلاف منظري Parallatic Angle
زاوية بين قوسين لدائرتين عظميين تمر أولهما من النجم والسمت وتمر الأخرى من النجم والقطب

آخر النهر Achernar
الفا النهر ، الظليم ألمع نجوم كوكبة النهر ويبعد نحو 114.1 سنة ضوئية ، وقدره الظاهري 0.5 ، وقدره المطلق –2.2 ، وفئة طيفه B5V ويعادل ضيائه 256 ضياء الشمس

أرج Erg
وحدة الشغل المطلقة في النظام المتري ، وهي الشغل المبذول بقوة مقدارها 1 داين لنقلها مسافة 1 سم في مجال القوة

أرصاد جوية Meteorology
علم يهتم بمراقبة ودراسة الأحوال الجوية وتغيراتها دورياً وقياس العناصر الجوية المختلفة وتقدير التغيرات المتوقعة لساعات أو أيام قليلة قادمة، قد لعبت الأقمار الاصطناعية دوراً هاماً في هذا التطور

أرنب Leps ( The hare )
عرش الجبار ، كوكبة جنوبية صغيرة تقع إلى الجنوب من الجبار تحت رجله وإلى الشرق من الكلب الأكبر على شكل معين غير قياسي من النجوم ويعتبر نجم العرش الرئيسي وهو كم القدر 2.7

أرييل Ariel
أحد توابع كوكب أورانوس ويبعد عنه 190100 كم وقطره 1300 كم وكتلنه 6.7 * 10^20 كجم وكثافته 2 جم/سم3 ويدور حول الكوكب في 2.52 ويميل مداره 0.3 درجة وشذوذه المركزي 0.003

ازاحة Displacement
كمية متجهة تدل على البعد عن نقطة البداية بأتجاه ما
وفي الضوء تدل على انتقال هدب التداخل عن مواضعها نتيجة لتعير مسار الشعاعين المتداخلين

ازار ( راية الفكه ) Izar
مراق الأزار ، نجم مزدوج في كوكبة العواء بين الأخضر والبرتقالي

ازياج ، علم الجداول Astronomical tables
فرع من علم الفلك يحسب به رياضياً سير وأوضاع الكواكب والمطلع المستقيم ويستخرج منه التقويم من خلال جداول مرتبة تعرف بالازياج ، والزيج جدول به حركة الشمس والقمر والأرض والنجوم ومساراتها والخسوف والكسوف ، ويعتبر زيج بطليموس في كتابه المجسطي أقدمها

استتار Occultation
مرور جرم سماوي بين الأرض ونجم لامع وبالتالي استتاره ، والاستتار يتم بأختفاء جسم سماوي صغير خلف اخر أكبر منه ، أما الكسوف فيتم بأختفاء الجرم السماوي الكبير نتيجة لمرور جرم سماوي أصغر منه ، ويعتبر استتار نجم الدبران في برج الثور من الأحداث المتكررة ، كما أن استتار كوكب سيار بآخر سيار من الأمور النادرة الوقوع

استشعار عن بعد Remote Sensing
علم دراسة الأجسام والظواهر من بعد وبدون أن يكون هناك أي تماس مباشر بين الجسم وأداة الاستشعار ، ويعتمد في ذلك على استغلال الاشعاعات عير المرئية وتسجيل التغيرات القياسية ،وتوفر تطبيقات الاستشعار من الفضاء مزايا عديدة للصور الملتقطة كونها تغطي مساحات كبيرة وبدون أي تأثير للغلاف الجوي عليها ولسهولة التحكم بها

استريا Astraea
كويكب صغير يقع ضمن حزام الكويكبات في الفجوة بين كوكبي المريخ والمشتري

استضاءة Illumination
كثافة الضوء الساقطة على وحدة المساحة ، وتتناسب الاستضاءة عكسياً مع مسافة السطح ، وطردياً مع جيب تمام الزاوية بين العمود المقام على السطح واتجاه الأشعة الضوئية ، ووحدة الاستضاءة ( متر . شمعة )

استطارة Scattering
ظاهرة فيزيائية تعزى إليها زرقة السماء ، فعند مرور أشعة الضوء خلال الهواء الجوي فإنها تصطدم بدقائق الهواء فتشتته في اتجاهات مختلفة وتختلف درجة التشتيت باختلاف طول الموجة الضوئية ، فالقصير منها يكون أكثر استجابة للاستطارة من الموجات الأطول ، وعليه تشتت دقائق الهواء الضوء البنفسجي والازرق حتى يكاد يملأ السماء . ونظراً لسمك الطبقة الجوية التي يمر بها الضوء أثناء الشروق ولغروب فإن الدقائق تعمل على تشتيت الأمواج الضوئية القصيرة وتصل الأرض الأمواج الطويلة ( الحمراء )

استطالة Elongation
تباين السيار ، البعد الزاوي بين الشمس والكواكب أو القمر كما يرى من الأرض
وتعرف استطالة صفر درجة بالاقتران
واستطالة 90 بالتربيع
واستطالة 180 بالمقابلة
والكواكب الداخلية ( عطارد والزهرة ) لا يمكن أن تتربع ولكن يمكن أن تبلغ أقصى بعد زاوي ( استطالة عظمى ) وللزهرة أعظم استطالة وتتغير بين 47 – 48 درجة بينما لعطارد الذي يتبع مدار بيضاوي استطالة عظمى متغيرة بين 18 درجة و 28

استعادة Recovery
ارجاع المركبة الفضائية مرة أخرى إلى الأرض من أي مدار ، وذلك في حالة كونها معدة لذلك ، أما في حالة المركبات المأهولة فإنها تعمل أتوماتيكياً أو بتوجيه من الأرض أو من رائد الفضاء نفسه ، ويتم ذلك عادة بخفض سرعة المركبة مدارياً في أزمان محددة

الاستقرار Mechanical Equilibrium
حالة الاتزان تحت تأثير قوة تؤدي بالجسم إلى العودة إلى وضعه الأصلي إذا أزيح قليلاً منه

استقطاب الضوء Polarization
خاصية ثبات مستوى الاهتزاز الكهرومغناطيسي بالنسبة لاتجاه انتشار الموجة وفي مستوى واحد ، وتحدث الظاهرة في الموجة المستعرضة وللعديد من البلورات ، ويستقطب الضوء أيضاً عند انكساره أو انكساره

استواء سماوي Celestial Equator
خط دائري وهمي كبير في السماء يبعد عن القطبين الكونيين من كلا الجانبين بمقدار 90 درجة وهو بذلك يقسم الكرة السماوية ( الكون ) إلى نصفين شمالي وجنوبي ، والاستواء السماوي دائرة ناشئة من تقاطع امتداد مستوى خط الاستواء الأرضي مع الكرة السماوية ، وهو مستوى اسناد للأحداثيات الاستوائية ، المطلع المستقم والميل الزاوي

استواء واعتدال حقيقي Thw equator and equinox
نظام للأحداثيات يحدد مباشرة بواسطة المواقع على خط الأستواء السماوي ودائرة البروج ، ويتغير النظام ببطء نتيجة لتأثيرات تقدم الأعتدالين وللتغيرات البطيئة في محور الأرض

الاسد Leo ( the lion)
البرج الخامس ، كوكبة في نصف الكرة الشمالي بالقرب من الاستواء السماوي يقع نجمها الرئيسي قلب الاسد في طرف خط المنجل المكون من ستة نجوم وفي المؤخرة يرمز نجمان إلى الجبهة ، ويقع ذنب الأسد على الذنب ، وفي برج الأسد أربعة منازل قمرية الطرف والجبهة والزبرة ونجم مؤخر الذنب

الأسد الأصغر Leo minor
كوكبة صغيرة تقع على شمال كوكبة الأسد جنوب الدب الأكبر ، فيها قليل من النجوم الساطعة

أسر Capture
دخول جسم تحت تأثير القوة الجاذبة المركزية لجرم سماوي ، وبالتالي وقوعه حركياً تحت تأثيره

اسطرلاب Astrolabe
آلة فلكية قديمة لقياس ارتفاع الشمس والكواكب ، نتألف من قرص خشبي أو معدني مدرج وفي مركزه مؤشر متحرك ، لها نواع عديدة كالمسطح والخطي والكروي واستخدمتلتحديد أوقات الصلاة وتعيين ا لقبلة

اسقاط جغرافي Geographical Projection
عملية تجري عند رسم الخرائط وذلك بإسقاط السطح الكروي للأرض على سطح مستو ، ويعتبر مسقط الخرائط شكل ناتج عن شبكة خطوط الطول والعرض التي ترسم على أساسها تلك الخارطة ، ومن خلال الأنواع الرئيسية الثلاث للمساقط اسطوانية – سمتية – مخروطية ، تحول خطوط الطول والعرض رياضياً من الكرة إلى أسطح منبسطة

اشباه الموصلات Semiconductors
فلزات غير نقية لها خصائص مميزة . ولأشباه الموصلات نوعان : السالبة ( N) وبها يظهر إلكترون حر عند إضافة الشائبة ، والموجبة ( P) وبها ينقص الفلز إلكتروناً نتيجة لأضافة الشائبة ، وفي كلتا الحالتين تصبح هذه الفلزات وعند تعرضها للطاقة الضوئية موصلة للكهرباء

أشباه النجوم Quasars (QSO)
صنف من الأجرام السماوية التي يفترض أنها مراكز لمجرات راديوية علية الكثافة وعظيمة السطوع بحيث ترسل موجات راديوية شديدة جداً وتعادل طاقتها مئات المجرات ، وتمتاز هذه الأجسام بانحراف طيفها نحو الأحمر فهو لا يقل عن 0.158 وتقع في حافة أو نهاية الكون المرئي كما أنها تبتعد بسرعة تقارب سرعة الضوء وتبلغ في حجمها ملايين الشموس وتظهر معظم أشباه النجوم المرصودة زرقاء براقة تحيط بها هالة من سدم براقة أيضاً، ولتعليل الكم الهائل من الطاقة بها هناك عدد من النظريات أهمها نظرية الصراع بين الثقوب السوداء وتلك المجرات

اشرطة الجزئيات Molecular bands
مناطق مظلمة خاصة من الطيف تظهر في أطياف الضوء الصادرة من الأجرام أو النجوم المنخفضة الحرارة ( 6000 درجة س على السطح ) وتدل تلك على ماهية المركبات الكيميائية في غلاف هذه الأجرام

إشعاعات سينكروترونية Synchrotron radiation
إشعاعات غير حرارية كهر ومغناطيسية تنبعث في اتجاهات معينة وتصدر عن الجسيمات المشحونة عند وجودها في مجال مغناطيسي شديد يبطئ من حركتها ويحد منها ، ولكي يتم البث بصورة ملحوظة فإنها يجب أن تبلغ سرعة تقارب سرعة الضوء ، ويمكن ملاحظة ذلك في معجلات الجسيمات السينكروترونية حيث المجال المغناطيسي الشديد ، ويكون بث إشعاعات الترددات الراديوية أيضاً من سحب غازات ما بين النجوم في المجرات الراديوية ومن السدم ومن كوكب المشتري ، وتقدم الإشعاعات معلومات قيمة عن تركيز الإلكترونات واتجاه المجال المغناطيسي في أنحاء الكون

إشعاع Rediation
انبعاث الطاقة من المادة ومن الأجسام المتذبذبة في جميع الاتجاهات ، وتشمل الاشعاعات الموجات الكهرومغناطيسية وتيارات الجسيمات

إشعاع تام Full Radiation
إشعاع ينبعث من جسم ساخن داكن السواد يمتص كل ما يقع عليه من إشعاع ، ويتوقف الاشعاع على درجة الحرارة المطلقة للجسم المشع

إشعاع تجاذبي Gravitational Radiation
كمة يتم من خلالها التفاعل الجذبي بين الكتل ، تماماً كما هو الأمر لتفاعل الشحنات الكهربائية من خلال الفوتون ، وتستلزم ا لنظرية النسبية العامة وجود الكمة ، ورغم كل المحاولات العملية لاستشعارها إلا أن هذه المحاولات باءت بالفشل حتى الآن ، وتسمى كمة الجاذبية الجرافيتون

إشعاع شمسي Solar Radiation
مجموعة من الإشعاعات المختلفة ذات الترددات العالية التي يتركز طيفها بدرجة رئيسية ضمن الطيف المرئي للعين البشرية ، ويقسم الاشعاع الشمسي إلى ثلاثة أنواع : مباشر وانتشاري وطيفي ، ويتوقف تأثيره على عدة عوامل ويتوزع على الأطوال الموجية بين ( 0.3 – 3 ميكرمتر ) ويتركب الاشعاع القادم من الشمس من تلك القادمة منها مباشرة والأخرى الواردة من القبة السماوية ، وتعتبر زاوية سقوط الأشعة الشمسية على سطح الأرض عاملاً هاماً لتحديد درجة الحرارة الموسمية عليها

اشعاعية Radiance
كثافة الفيض الضوئي من ( سم2 ) من سطح الجرم السماوي في وحدة الزمن

اشعة اكتينية Actinic Rays
اشعة شمسية تحدث تغيرات كيميائية ، مثل الاشعاعات ذات الاطياف اللونية بالاضافة إلى الاشعة فوق البنفسجية ، وتعتبر مسئولة عن الظاهرة الكيموضوئية

أشعة ألفا Alpha Rays
جسيمات موجبة الشحنة تتكون من بروتونين ونيوترونين ، ونسبة الشحنة إلى الكتلة لجسيمات ألفا تساوي نسبة الشحنة إلى الكتلة لنوى الهليوم ، وهي عبارة عن نواة ذرة الهليوم ، تبلغ كتلتها ( 4 وحدة كتلة ذرية ) وتعادل طاقتها ( 10 م.أ.ف ) وتنبعث الجسيمات من معظم المواد الطبيعية المشعة مثل الراديوم والعناصر الثقيلة المشعة كالبلوتونيوم بالاضافة إلى النظائر المشعة

أشعة بيتا Beta Rays
جسيمات لها كتلة الالكترون وقيمة شحنته ، وتكون الأشعة سالبة ( الكترون ) أو موجبة ( بوزترون ) ولها طاقة عالية تصل إلى ( 5 م.أ.ف ) وتنبعث أشعة بيتا من العناصر المشعة في عملية الاشعاع النووي

اشعة تحت حمراء Infra Red Ray
اشعة كهرومغناطيسية تنبعث من جميع الأجسام التى تكون درجة حرارتها أعلى من الصفر المطلق ( -273.16 ) وتنتشر في الفراغ بسرعة 3*10^10 سم/ث وتمثل جزء كبير من الطاقة العامة للكون ، ويعمل الغلاف الجوي للأرض على امتصاص الأشعة ، وقد أفادت الأشعة تحت الحمراء في دراسة الأجرام المختلفة ، فقد طور أسلوب مسح القبة السماوية داخل نطاق تلك الأشعة

أشعة جاما Gamma Ray
موجات كهرومغناطيسية على شكل فوتونات ذات طول موجي قصير ترددها 3*10^19 هرتز وتتراوح طاقتها مابين 0.1 – 3 م.أ.ف )وتعتبر أكثر الأشعاعات طاقة في الكون ، ولها مقدرة عالية على النفاذ وعلى قتل الخلايا الحية ، وتبث من المفاعلات النووية ومركز مجرتنا التبانة والثقوب السوداء والنوابض وأشباه النجوم

أشعة سينية X - Ray
أشعة رونتجن ، موجات كهرومغناطيسية على شكل سيل من الفوتونات ، طولها الموجي ( 5*10^-9 م –1*10^-11 ) وترددها كبير ( 3*10^18 )هرتز ، وطاقتها عالية ( 2*10^ -15 ) تولد بأستخدام تيار كهربائي عال ، ولا تنحرف بالمجالات الكهربائية أو المغناطيسية ولها المقدرة على النفاذ واستخداماتها العلمية عديدة

أشعة فوق بنفسجية Ultraviolet Ray
أشعة كهرومغناطيسية طولها الموجي أقصر من الضوء المرئي ولها طاقة فعالة وترددها عال ، زلها تأثير حيوي على الجلد وتكون فيتامين ( د ) وتتكون من نوعين ( الفا وبيتا ) حيث بقوم غلاف الأوزون بإمتصاص نوع ( بيتا ) الضار

أشعاع كهرومغناطيسي Electromagnetic Radiation
تدفق من الطاقة ينتج عن تسارع بعض الأجسام المشحونة كهربائياً مثل الالكترونات ، والضوء أوضح الأنماط من هذا الاشعاع ، من الممكن اعتباره وبالتساوي حركة موجية أوكسيل من الجزئيات ، وتتكون الموجات الكهرومغناطيسية من مجالات كهربائية ومغناطيسية متذبذبة وتنتقل خلال الفضاء أو الهواء أو غيرهما محملة بالطاقة ، وتذبذب المجالات في مستويات زوايا قائمة بالنسبة لبعضهما وبالنسبة لاتجاه حركة الموجة ، ويكون بثها ذاتياً ، وعليه لاتحتاج الموجة وسطاً لأنتقالها ( وعلى غير موجات الصوت ) ، وتنتقل في الفضاء بسرعة الضوء والتي ثانتها الأساسي يساوي 3 * 10^5 كم / ث ، وتقل السرعة قليلاً عند دخول الوسط مثل الهواء أو الزجاج ، ومثل بعض الموجات الدورية فإن للموجة طول موجي وتردد ، وتمتاز الموجات الكهرومعناطيسية بإمتلاكها خواص الموجات والجزئيات أو كلاهما ولهذا فلها طبيعة ثنائية ، وعلى الرغم من تفسير الانعكاس والتداخل والقطبية على أنها حركة موجية ، فإن طبيعة الجزئيات يجب أن توضح دائماً عندما يتفاعل الاشعاع مع الجزئيات أو الذرات ، وكانت طبيعة الجسيمات قد اقترحها أصلاً نيوتن ولكن من خلال الصيغة الحالية فإن مفهومها جزء من نظرية الكم ، ويعتبر الضوء ومجموعة أخرى من الاشعاع على أنها سيل من الجزئيات تنتقل بسرعة الضوء ، وكتلتها صفر ، والجزئيات عبارة عن اكداس دقيقة م الطاقة يطلق عليها فوتونات ، ويتم امتصاص أو بث الطاقة من المادة بكميات غير محدودة ومنفصلة بصورة فوتونات ، والفوتون كمة من الاشعاع الكهرومغناطيسي وطاقة الفوتون E ترتبط بالتردد V بالعلاقة E=hv
حيث h ثابت بلانك ، إن معدل التردد ( أو الطول الموجي ) هو ما يعرف بالطيف الكهرومغناطيسي ، ويمكن أن ينقسم الطيف إلى مناطق مختلفة عدة والتي تكون غير واضحة بدقة ، ويشكل مدى النطاق هذا التردد المنخفض ، الطاقة المنخفضة ، والموجات الراديوية خلال اشعاع تحت الحمراء ، الضوء ، اشعاع فوق البنفسجية ، السينية ، الترددات العالية ، الطاقة العالية ، اشعة جاما

أشعة كونية Cosmic Ray
سيل من الجسيمات الأولية ونوى الذرات وأشعة كهرومعناطيسية ، يكون مصدر بعضها الفضاء الخارجي والبعض الآخر يصدر عن الشمس وتصل الأرض بصورة مستمرة بسرعات وطاقات عالية ، وتصنف الاشعاعات إلى : أولية وتتكون من بروتونات بنسبة 91.5 % وجسمات ألفا بنسبة ( 7.8 % ) ومكونات أخرى ، والثانوية التي تتكون على ارتفاعات منخفضة وهي نوعان : ضعيفة وتتكون من الكترونات وبوزترونات وفوتونات ، وشديدة تتكون من الميزونات ، وتصل طاقة الأشعة الأولية إلى 10000 م.أ.ف للجسيم الواحد ، ويأسر المجال المغناطيسي للأرض معظمها ويحولها إلى أزواج الكترونية

أشعة مؤينة Ionizing Radiation
موجات كهرومغناطيسية أو دقائق لها القدرة علىتأيين الجزيئات أو الذرات بصفة مباشرة ، مصادرها متعددة كمها المفاعلات النووية والمعجلات ومصادر أشعة جاما في الفضاء

أشواظ Prominence (Spiculas )
ألسنة الهلب الشمسية ، نتوءات غازية ساخنة على كرة الشمس الملونة وترتفع وتنخفض خلالها ، لها أشكال أسطوانية قطرها يعادل 700 كم وطول يعادل 700 كم أيضاً وعمرها عامة محدودة أقل من 5 دقائق ، ويوجد منها ما يقارب نصف مليون وحدة على سطح الشمس في أية لحظة ، وتقسم إلى نوعين : شديدة على هيئة لهب غازي وتكثر في مناطق الكلف الشمسي ، وهادئة تطفو على الكرة الملونة وقد تدوم لأيام أو أسابيع

اصداء Reverberation
رجوع أو ارتداد موجات الصوت عند اصطدامها بأجسام مادية وبقاء ذلك لفترة من الزمن

اعتدال Equinox
ظاهرة تساوي الليل والنهار طولاً عندما تكون الشمس متعامدة على خط الاستواء الأرضي ، ويحدث ذلك عملياً عندما تجتاز الشمس في حركتها الدائرية باتجاه الشرق على الكرة السماوية نقطتي الاعتدال على دائرة الاستواء السماوي

اعتدال خريفي Autumnal Equinox
نقطة تعبرها الشمس عندما تعبر خط الأستواء السماوي باتجاه نصف الكرة الجنوبي ، ويكون ميلها صفراً ، ويحدث الاعتدال الخريفي في 22 أو 23 سبتمبر

اعتدال ربيعي Vernal Equinox
نقطة تعبرها الشمس عندما تعبر خط الاستواء السماوي قادمة من نصف الكرة الجنوبي باتجاه نصفها الشمالي ، يكون ميلها 23.5 درجة ويحدث الاعتدال الربيعي في 20 أو 21 مارس

اعجوبة Mira Ceti ( The wonderful )
اوميكرون قيطس . نجم ثنائي فوق عملاق أحمر متغير قطره أكبر 400 مرة من الشمس في كوكبة قيطس ( الحوت ) وتبلع فترة تأرجحه نحو 331 يوماً ويرى لما يقارب 6 أشهر ثم يختفي لمدة 5 أشهر أخرى ولا بدوم لمعانه الشديد إلا لعدة أسابيع ويتغير بين 3 - 9.5 قدراً نجمياً ، ويحيط بالنجم غلافاً جوي سميك وتتغير مساحة سطحه تباعاً على هيئة نبضات وتنخفض حرارته مع ازدياد اللمعان

أفق Horizon
دائرة ظاهرية لتقاطع الأرض كمستوى مع السماء ، أو هي الدائرة العظمى على الكرة السماوية التي يكون قطبيها السمت والنظير

أفق صناعي Artificial Horizon
وعاء يحوي زئبقاً لرصد ارتفاعات الأجرام السماوية

أفق الحدث Event Horizon
حد شفارز شايلد ، الحد الفاصل الذي يتحول النجم بعده إلى ثقب أسود وعنده تبلغ الجاذبية ذروتها ، ويعتبر الأفق مصدراً لكميات المادة الداخلة للثقب ، وله شكلاً كروياً كما يعتمد نصف قطره على كتلة الثقب الأسود ولذلك فهو صغير ، وعند اقتراب نجم منه فإن ضوءه يحيد للأحمر وعندما يقترب في نقلصه إلى حد كبير من الأفق فإن التقلص يبطىء نتيجة لأن جاذبيته العالية تبطىء حركته ، إلى أن يتجمد تماماً عند بلوغه الأفق ويبدو لنجم عندها أسود ، وأفق الحدث حاجز طاقة مطلق في الفيزياء الكلاسيكية

أفولي Rchronyeal
جرم سماوي يظهر عند غروب الشمس أو شروقها

اقتران Conjunction
وقوع جرميين سماويين أو أكثر على درجة واحدة في منطقة البروج ، ويكون الأقتران متخلفاً ( سفلياً) عندما يكون الجرم بن الأرض والشمس وعلى خط واحد ، ويكون متقدماً ( علوياً ) عندما تكون الشمس بين الأرض والجرم وعلى خط واحد

اكسوسفير Exospher
الطبقة العليا في الغلاف الجوي للكرة الأرضية ، تمتد على ارتفاع 500 – 600 كم من سطح الأرض وبها تصبح كثافة الهواء منخفضة جداً ويندر التصادم بين الذرات المتعادلة ويخرج أغلبها من تأثير الجاذبية الأرضية إلى الفراغ ما بين الكواكب ، كما تتواجد الجسيات المشحونة كهربياً التي تتبع مجال الأرض المعناطيسي

أكليل الشمس Solar Corona
هالة الشمس ، غلاف كمثري الشكل غازي مضىء يغطي الكرة الملونة في الشمس ويتكون من ذرات متأينة لمرات عديدة تصل إلى 12 مرة ودرجة حرارته مرتفعة تصل إلى 2 مليون مطلقة ، والأكليل غير منتظم الشكل فقد يمتد عند الأستواء والعكس في المناطق الأخرى تبعاً لحالة النشاط الشمسي ، ويتألف أساساً من التاج الداخلي وتركيبه محدود ، والتاج الخارجي وهو عبر محدد ويتكون من الهيدروجين المتأين والالكترونات الحرة ، وتمتد رياح الإكليل لملايين الكيلو مترات في الفضاء وحتى ما بين الكواكب وتتكون من الكترونات وبروتونات ، وتؤثر الراح الشمسية على ذيول المذنبات وتسبب انحرافها بعيداً عن الشمس ، إن الأكليل يظهر جلياً عند حدوث الكسوف الكلي للشمس

إكليل جنوبي Corona Australlis
الخباء ، كوكبة جنوبية في سمت الرأس على هيئة شبه دائرة من النجوم الخافتة

إكليل شمالي Corona Borealis
كوكبة شمالية متراصة بين العواء والجاثي بها عديد من النجوم المزدوجة والمتغيرة على هيئة عقد خلف عصاء العواء به ثلمة على بعد يقارب من 940 مليون سنة ضوئية كما تنطلق بسرعة 13400 ميل في الثانية ويعتبر نجم الفكه المع نجومها

إلايرا Eiara
أحد توابع كوكب المشتري ويبعد عنه 11743000 كم وبدور حوله في 259.7 يوم وبعادل قطره 80 كم ويميل مداره 28 درجة وشذوذه المركزي 0.207

الفا الظلمان ( البراق ) Alpha Centauri (Rigil kent)
نجم ثلاثي وهو ألمع نجوم كوكبة الظلمان ( قنطورس ) وثالث ألمع نجوم السماء والأقرب إلى الشمس وهو عبارة عن ثنائي بصري

آليه Alioth
ابسيلون الدب الأكبر ، ثنائي طيفي ابيض في ذيل مجموعة الدب الأكبر دورته 4.15 سنة وهو متغير طيفي يبعد 81.5 سنة ضوئية وقدره الظاهري 1.78 وقدره المطلق –0.02

امالثيا Amalthea
خامس تابع للمشتري ويبعد عنه 181300 كم وقطره 270 * 166 * 150 كم ويعتبر من أصغر أقماره وأقربها إليه وله شكل مستطيل غير منتظم كثير التجاعيد ويميل لونه للاحمر و لا مركزية مداره 0.003 وكتلته 8.916 * 10 ^ 22 كجم ويدور مدارياً كل 11.92 ساعة

أمبرييل Umbriel
أحد توابع كوكب اورانوس ويبعد عنه 266000 كم وقطره 1100 كم ويكمل دورنه حول الكوكب في 4.144 يوم ول مركزيته 0.004 ويميل مداره 0.4

امتصاص الضوء Absorption
ظاهرة امتصاص الأجسام للضوء بطريقة مستمرة أو كمية ، وتدل في علم الفلك على مقدار انخفاض سطوع النجوم

امتصاص طيفي Spectral Absorption
امتصاص يحدث لتعض الأجسام التي لها قابلية لامتصاص الأشعة الضوئية وذلك في أطوال موجية مختلفة ويكون الامتصاص في نطاق محدود

أمواج الجاذبية Gravitational Waves
أمواج في مجال الجاذبية وتشابه أمواج الضوء في المجال الكهرومغناطيسية ، وتنتقل بنفس سرعة الأمواج الضوءية ، ولا يوجد دليل عملي مباشر عليها ، رغم أن نظرية آينشتاين في النسبية العامة أفترضت وجودها ، وتظهر الأمواج نتيجة لانهيار النجوم العملاقة إلى ثقوب سوداء ( مثل انفجار المستسعرة العظمى ) فنحمل الأمواج الطاقة بعيداً جداً عن الجسم بصورة رزم ( كمات ) تسمى جرافيتونات ، ونتيجة لأنتقال الطاقة بعيداً بواسطة الأمواج عند ارتباط نجمين ضخمين مدارياً قرب بعضهما ، يأمل العلماء في العثور على نوابض ثنائية ، ولقد دلت الأرصاد على نابض ثنائي وحيد معروف على أن فترته المدارية تتباطأ بنحو 10^-4 ثانية / سنة وهذا يساند افتراضات النظرية النسبية

امواج كهرومعناطيسية Electro magnetic Waves
موجات تتولد في المجالين الكهربائي والمغناطيسي بحيث تكون خطوط المجال الكهربائي عمودية على خطوط المجال المغناطيسي ويتغيران زمنياً بنفس النسبة ، والأمواج تختلف كثيراً فيما بينها وتتراوح أطوالها ما بين بضعة انجسترومات وعدة كيلومترات وتردداتها بين 10^5 إلى 10^20 هرتز وتنتشر في الفضاء بسرعة 3 * 10 ^10 سم / ث ولها القدرة على الأنعكاس والأنكسار

امور Amor
كويكب صغير يبلغ قطره نحو 0.5 كم وميله 11.9 درجة ونقطة أوجه من الشمس 2.76 وحدة فلكية ونقطة حضيضه 1.08 وحدة فلكية وتبلغ دورنه 2.66 سنة

انانك Ananke
احد نوابع كوكب المشتري ويبعد عنه 21200 * 10^ 3 كم وقطره 30 كم ودورته المدارية 631 يوم وميله 147 درجة وشذوذه 0.17

انتشار Propagation
تذبذب الموجات ، انتقال الموجات الكهرومغناطيسية في الفراغ أو المادة

انتفاخ عشوائي Chaotic Inflation
نظرية صاغها السوفيتي اندريه ليندي حول وحدة الكون وتنص على وجود أكوان اخرى خلقت بعد الانفجار الكبير ، والنظرية ضعيفة من عدة نواحي

انجستروم Angstrom
وحدة طول فيزيائية دقيقة تساوي 1 * 10^-8 سم لقياس أبعاد الذرة ، وتعني عادة مقدار نصف الذرة لان حجم الذرة يتناسب طردياً مع نصف قطرها

انحدار مداري Orbital Decay
تناقص ارتفاع قمر صناعي في مداره بالنسبة لسطح الأرض

انحراف Aberration
تغير ظاهري في الموقع الحقيقي لجرم سماوي نتيجة لحركة الأرض وعدم توافق الضوء المرسل بالنسبة لمراقب على الأرض

انحراف البوصلة Compass deviation
زاوية أفقية بين خط الزوال المغناطيسي واتجاه البوصلة المغناطيسية نتيجة لمجالات مغناطيسية عكس مجال الأرض المغناطيسي

اندماج ( تفاعل نووي حراري ) Fusion
عملبة تتحد بها نواتا ذرتين خفيفتين لتكوين نواة لذرة اثقل وينتج عن ذلك نقص في الكتلة الكلية على شكل انطلاق طاقة كبيرة ، وتعتبر تفاعلات الشمس مثال على ذلك بالاضافة إلى تفاعلات القنبلة الهيدروجينية

انسلادوس Enceladus
احد توابع كوكب زحل ويبعد عنه 238 * 10^3 وقطره 500 كم وكتلته نعادل 7.40 * 10^19 كجم ويبلغ ميله 0.023 وشذوذه المركزي 0.004 ومدته المدارية 1.37

انعدام الوزن Weightlessness
ظاهرة فيزيائية تطرا على الأجسام الساقطة حراً وتكزن عجلتها مساوية لعجلة الجاذبية الأرضية ، وتحدث في الفضاء الخارجي نتيجة لانعدام تأثير الجاذبية الأرضية ، ويكون كل من المركية الفضائية ورائد الفضاء تحت تأثير قوى التسارع وفي نفس الاتجاه ، وعليه يكون الجسم الموجود في المدار الفضائي في حالة سقوط لا منتهي ، ولقد أمكن محاكاة ظاهرة انعدام الوزن بتسيير طائرة خاصة في مسار على شكل قطع مكافىء ، ولتلك الظاهرة مشاكل فيزيولوجية قليلة جداً يمكن تلافيها بالدورات التدريبية والتمارين المختلفة

انعكاس Reflection
تغير اتجاه الموجات الضوئية أو الحرارية أو الصوتية بأرتدادها من السطح خلال الوسط في اتجاه عكسي ، والسطح المنتظم ينتج انعكاساً منتظماً والعكس صحيح

انف الفرس Enif
فم الفرس ، نجم في كوكبة الفرس الأعظم

انفاق السوس Wormholes
قنوات يفترض أنها تكومن في الثقوب السوداء العملاقة في الفضاء الزمكاني نتيجة ظروف محدودة واستثنائية ، ونتيجة للضغط الشديد تسربت مادتها المحصورة إلى مليارات من السنين الضوئية تعيداً عن مراكز الثقوب السوداء لتفجر طاقتها ، ويزامن ذلك انتقال معاكس في الزمن

انفجار كبير Big Bang
نظرية لومتر ، نظرية في خلق الكون تفترض أن جميع العناصر قد خلقت في النصف ساعة الأولى من الأنفجار من خلال عجينة بدائية حوت كل مادة الكون عند درجة حرارة عالية تصل إلى مليار درجة مطلقة وكثافة عالية ، وفجأة وعند بداية الزمان والمكان حدث انفجار كوني هائل نتج عنه السحب أو السدم الأولية وجسيمات وذرات متأينة وكان أغلبها ذرات الهيدروجين ، واستمر تمدد الكون وانتاج المزيد من الهيدروجين والهليوم مدة 700000 سنة ووصلت درجة الحرارة إلى نهايتها حوالي 4000 درجة مطلقة ، وبعد ذلك وتحت تأثير قوى الجاذبية تولدت أكثر المجرات وأشباه النجوم ، وتنص النظرية على تحول قوى الجذب الداخلية إلى قوى طاردة مركزية بمعنى تمدد الكون المستمر ، لقد تنبأت النظرية بأن الأشعاع تشكل مباشرة بعد الأنفجار الكبير وأنه سيكون الآن بارداً بنحة 3 درجة مطلقة وهذه الدرجة في الحقيقة اشعاع متماثل الخواص للموجات الدقيقة الخلفية والتي اكتشفت بالصدفة في عام 1965 على موجة 7.35 سم القادمة من جميع الأتجاهات وبكميات متماثلة الخواص الاتجاهية في الفضاء ، وكان اكتشاف تلك الاشعاعات الخلفية الكونية قد ساند نظرية الأنفجار الكبير ، ويفترض أن زمن وقوع الأنفجار قد حدث منذ 15 – 20 مليار سنة

انقسام زيمان Zeeman Spliting
تجزؤ خطوط الطيف الضوئية في مجالات مغناطيسية شديدة إلى خطين أو ثلاثة تفصلها فراغات عريضة أو ضيقة حسب شدة المجال المغناطيسي ، وللظاهرة أهمية في دراسة اختلاف خصائص النجوم المغناطيسية

انقلاب Solstice
نقطتين في دائرة البروج تجتازهما الشمس في حركتها الدائرية بأتجاه الشرق على الكرة السماوية فوق مستوى الأستواء السماوي أو دونه بما يقارب 23.5 درجة وتكون الشمس فيهما أبعد ما يمكن عن دائرة معدل النهار

انقلاب شتوي Winter Solstice
يحدث في نقطة الحضيض الشمسي ( 22 أو 23 سبتمبر ) وفيها تكون الشمس عند الظهر فوق خط العرض 23.5 جنوباً

انقلاب صيفي Solstice Summer
يحدث في نقطة الأوج الشمسي ( 21 أو 22 يونيو ) وفيها تكون الشمس بوقت الظهر عمودية على خط عرض 23.5 شمالاً

انكسار Refraction
ظاهرة فيزيائية تحدث عند انتقال الموجات بين وسطين مختلفي الكثافة ، ويرافق ذلك اختلاف في سرعة انتشار تلك الموجات ، ويحدث الانكسار في حالة سقوط الموجة بزاوية مائلة على الوسط الثاني مكونة زاوية سقوط والزاوية المتكونة هي زاوية الانكسار

انهيار جذبي Gravitational Collapse
انهيار فجائي في مركز النجم عند توقف اندماجه النووي الحراري نهائياً ، وبالتالي لا يقوى ضغط غاز النجم الداخلي على كبح وزنه الهائل وقد تكون النتيجة الابتدائية لذلك انفجار مستسعرة عظمى ، أن الجاذبية قد تجذب كل مكونات النجم أو تبقى وتسبب انكماشه ومدى الانكماش يتوقف على كتلة الجسم وتكون النتيجة إما قزماً ابيض أو نجم نيوتروني أو ثقب أسود

اهتزاز Vibration
حركة ترددية سريعة ، وهي حركة دورية منتظمة

اوبيرون Oberon
أحد توابع كوكب اورانوس ويبعد عنه 583400 كم ويدور حوله في 13.463 يوم ويبلغ قطره 1600 كم ولا مركزية مداره 0.001 ونعادل كنلنه 8.2 * 10^21 كجم ويميل 0.1 درجة

أوج Apex
نقطة تتجه إلبها الشمس في مسيرها في الفضاء

اوج ارضي Apogee
نقطة يكون بها القمر أو السيار أو التابع الصناعي في المدار الأبعد عن الأرض

أوجه القمر Lunar Phases
مراحل ظهور القمر لنا وهو يختلف من يوم لآخر ويتوقف الجزء الذي نراه من قرص القمر على موقع من الشمس والأرض ، ويكون هلالاً عند الغروب ويتدرج الجزء المضىء بعد سبعة أيامإلى تربيع أول وفي اليوم الخامس عشر عندما تتوسط الأرض بين الشمس والقمر يظهر البدر ، وفي تهاية الأسبوع الثالث يكون التربيع الثاني ثم يظهر كهلال في الأفق الشرقي عند الفجر في نهاية الأسبوع الرابع من بداية الدورة ، ثم تكون بداية الشهر القمري عندما يتوسط القمر بين الأرض والشمس في طور المحاق ويختفي القمر ليوم أو أكثر ليظهر بعد ذلك كهلال في الأفق الغربي

اورانوس Uranus
سابع كوكب في النظام الشمسي ويعد عن الشمس 2869600000 كم ويدور حولها في 84 سنة ويميل محوره 55 درجة ، قوة مجاله المغناطيسية بقوة مجال الأرض ، ومتوسط كثافة مواده 1.3 جم / سم3 وله مايقارب من عشرة حلقات في مستواه الأستوائي و له خمسة أقمار ، يبلغ قطره 52400 كم ودورته المحورية 10 ساعات و 49 دقيقة وتبلغ درجة الحرارة على سطحه 180 درجة تحت الصفر وحور دوران اورانوس يقع تقريباً في مستوى مداره وحركة توابعه تكون بنفس حركته المحورية العكسية أي من الشرق إلى الغرب

أوربا Europa
أحد توابع كوكب المشتري ويبعد عنه 670900 كم ويدور حوله في 3.551 يوم ويبلغ قطره 3050 كم ونركيبه صخري ويحتوي على سلسلة جبال يبلغ طولها 1500 كم وتعض من فوهات براكين ويميل مداره 0.468 درجة ولا مركزيته 0.009 وتعادل كتلته 4.87 * 10^22

اوزون Ozone
غاز أزرق شاحب رائحته نفاذة وكثافته 1.244 جم/ لتر ينتج عن الشحنات الكهربائية أو تأثير الأشعة فوق البنفسجية ويتواجد في الغلاف الجوي الأرض على ارتفاع 10 – 50 كم يعتبر الاوزون شكل تأصلي للاكسجين وهو غاز سام وقابل للانفجار ومؤكسد فعال ، ولطبقة الاوزون أهمية قصوى في حماية الأرض من الاشعة فوق البنفسجية

اوليمبوس Olympus Mons
أكبر البراكين على كوكب المريخ ، وأكبر بركان يكتشف خارج الكرة الأرضية ، وتمتد قاعدته إلى 550 كم في سلسلة تارسس وعلى ارتفاع 25 كم من السهول المحيطة

ايبيمش Epimetheus
احد توابع كوكب زحل ويبعد عنه 151422 كم وقطره 40 * 90 كم ويدور حول الكوكب في 16.66 ساعة ويميل مداره صفر درجة

ايتا الجؤجؤ Eta Carinae
احد أسطع النجوم غير الثابتة في المجرة يقع على بعد 6524 سنة ضوئية في كوكبة الجؤجؤ ، ويظهر تغير كبير في القدر في دورات غير منتظمة ومن عام 1835 إلى 1845 فاق بريقهجميع النجوم إلا الشعرى اليمانية وبلغ من القدر –0.8 في 1843 م ولكنه خبا بريقه إلى 6.2 وهو محاط بقشرة من الغبار البارد وتبث بشدة على طول موجي 20 * 10^-6

ايروس Eros
كويكب مستطيل ذو لمعان متغير وقطره 23 كم ودورانه المحوري 5.3 يوم وتبلغ لا مركزية مداره الأهليجي 0.223 ويكون حضيضه من الشمس 1.13 وحدة فلكية والأوج على 1.78 وحدة فلكية ويقع مداره حلف مدار كوكب زحل ويقترب ايروس من الأرض كل 2 – 3 سنة وسطياً ويكون اقترابه الأعظم كل 37 سنة

ايكاروس Icarus
كويكب اكتشف عام 1949 م يقترب من الشمس 0.19 وحدة فلكية ويبتعد عنها حتى 1.97 وحدة فلكية ويدخل في مدار كوكب عطارد ويقترب أحياناً من الأرض ، ويتعرض الكويكب لتغيرات حرارية شديدة يبلغ قطره 1 كم ودورانه المحوري 2.3 ساعة ودورته حول الشمس تستغرق 1.12 سنة ويميل 23 درجة

ايه A
حرف يدل على أشد مصادر الطاقة الراديوية في الكوكبة مثل الدجاجة A

ايوا Io
احد توابع كوكب المشتري ويبعد عنه 421600 كم ويدور حوله في 1.769 يوم ويعادل قطره 3632 كم ولا مركزيته 0.004 وميله صفر ، سطحه صخري وعليه براكين هائجة ويمتاز بأنعكاسينه الصفراء والحمراء العالية وتغطي سطحه سحب من أيونات الكبريت والهيدروجين وسمكها نحو 19.2 كم

ايون Ion
ذرة أو جزيء مشحون كهربائياً يفقد واحد أو أكثر من الالكترون فيصبح أيوناً موجباً ( كاتيون ) أو يكتسب واحداً أو أكثر من الالكترونات ويصبح أيوناً سالباً ( انيون )

ايونوسفير Ionosphere
الطبقة الخارجية من الغلاف الجوي للأرض تمتد من ارتفاع 48 كم إلى نهاية الغلاف ، وهي طبقة متأينة ترجع خصائصها الكهربائية لوجود الألكترونات الحرة والذرات والجزيئات المتأينة ، وتزداد درجة حرارتها بمعدلات مختلفة تصاعدياً ، ولهذه الطبقة أهمية علمية وخاصة في مجال الاتصالات اللاسلكية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen




مُساهمةموضوع: رد: بعض المصطلحات الفلكية   15/12/2010, 18:37

يسلموا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: بعض المصطلحات الفلكية   18/2/2011, 07:31

يا 100 وردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعض المصطلحات الفلكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: فلك و جيولوجيا-
انتقل الى: