اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مطري شفايف




مُساهمةموضوع: أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ   31/12/2009, 16:28


أُمـــــــــــي

أُمي أعلمُ يقيناً بأني مهما سطرتُ من مُفردات

الكلِم الجميلة
فأنُها لن توفيكِ حقُكِ
و لن تُضاهي جمالُ حسنائُكِ
الزاهي
فألتمسي عُذري يا أُمي
مُقدماً لأني لا أستطيعُ
أن أوفيكِ حقُكِ
أُمي أنتي السببُ بعدُ أللهُ

التي لها الفضلُ لوجودي في هذهِ الحياةُ

أسيرُ بها مكتوف اليدين

و يتغلغلُ داخلي اليآآآآآآآسُ
و أسترقُ نظرةٌ لعيناكِ
و ألمسُ الآمال تُزغزغُ حولَ سمعي
و ترفرفُ أمامُ عيناي
فأسرقُ بنظري جمالُ الدُنيا و سعادتُها
و تتحققُ أمالي و طموحي اللآآآآآ محدود
أُمي ما أقسى قلبي
عندما تشرقُ شمسُ يوماٌ جديد
و ترحلُ الشمسُ غائبةً
و ينطوي هذا اليوم ليدخلُ بمدونتي
بيومً أسودُ
نعم أدونهُ برُزنامةُ حياتي
و أفقدُ هذا اليوم من دون أن أراكِ
ببسمتِكِ التي أعتدتُ عليها
مع أشراقةُ شمس يومً جديد
أُمي
أنهُ حينما تهيجُ البحور و تتلاطمُ أمواجُها
و أدركُ أن نهايتي قد دنت وقَربت
فأجدُكِ الشاطئُ الآمنُ لي
تسهرين لننعمُ في نوم السُباتُ العميق
تحتوينني بدفئُ صدرُكِ و حنانُ مشاعرُكِ
تبكين بحُرقةٌ
و تُخفين دموعُكِ حتى لا تنجرحُ مشاعرُنا
و حتى لا يتغلغلُ اليآآآآآسُ داخلي
فتكون دموعكِ بدايةُ أحباطي
حنونةٌ في يقظتُكِ
و حينَ تستعدين الخلودُ للنومِ
تشعُرين بـ الآآآآآمي
و تحملينها عن أكتافي
أُمي حينما يشتدُ صقيعُ الطقس
أجدُكِ تحتوينني بدفئُ حنانُكِ
أغطُ في سباتٌ نومً عميق
و أحسُ بدفئُ أناملُكِ
حين تُلامسُ جسدي
تتحسسينَ قياسُ حرارةُ جسدي النحيلُ
فما الطفُ حنااااااانُكِ
نعم أُمي حنانُكِ بحرٌ هادئٌ
حينما يهيجُ بحرُكِ تتلاطمُ أمواجهُ لتتدفقُ حناناً
فما أحلى و أرقُ من دفئُ أناملُكِ
فكم أنتي حنونةٌ يا أُمي
أُمي كل البحورُ موحشةٌ
ألآ بحرُكِ رغمَ أمواجهُ الآ أنهُ آمنٌ
أُمي لن أوفيكِ حقُكِ أبداً مهما أنصاعتُ لي مُفرداتُ الجُمل طائعةٌ
و مُستسلمةٌ لقلمي القاسي و أوراقي المُتهالكةُ
أُمي
أما تعلمينَ
أنني أتمني أن أجدُكِ يوماً
تغُطينَ في سباتٌ النوم
حتى أُقبلُ قدماكِ الطاهِرتين
ليس لشئٌ الآ لأنكِ الإنسانةُ الوحيدةُ التي تستاهلُ أن تُقبلُ قدماها

http://en.tackfilm.se/?id=1261707927981RA29


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ   1/1/2010, 19:38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ   14/6/2011, 04:02

أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أرجوك أمي ... أسمحي لي أن أقبل قدماكِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: