اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 عالم البحــار { اسرار وخفايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingsam




مُساهمةموضوع: عالم البحــار { اسرار وخفايا    25/11/2010, 07:41

تغطي المياه ما يفوق 70% من كوكب الأرض، وأكثر من 60% منها تُعد محيطات يصل عمقها إلى أكثر من ميل عمقاً، وهذا يجعل المشاهد من كوكب آخر يرى الأرض على أنها كرة من اللون الأزرق، مع الأخذ في الاعتبار أن المحيط الهادي وحده يغطي نصف الكرة الأرضية، كما أن البيئة المائية تستوعب 97% من المخلوقات الموجودة على ظهر الكوكب!


الكوكب الأزرق..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
كل أنواع الحياة البحرية قائمة بشكل أو بأخر على البلانكتون

المحيطات تشكل غالبية الظواهر الطبيعية الموجودة على الكوكب، علماً بأن الطقس على اليابسة يتحدد وفقاً لحالة المناخ في المحيط، فنسمات الهواء البسيطة في المحيط قد تتجمع لتصبح عاصفة رهيبة على اليابسة، والأمواج العظيمة التي تضرب الشاطئ تتكون أولاً داخل المحيط، حيث أقل نسمة يمكن أن تحدث تموجاً في المياه، وتتجمع التموجات الصغيرة -حيث لا مجال لليابسة- لتصبح أمواجاً عظيمة.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سرب سردين
مياه المحيط لا تتوقف أبداً، وهناك عدد من التيارات الكبيرة والتي توزّع الكائنات البحرية حول العالم، أشهر الأسماك المستفيدة من هذه التيارات هي أسماك التونة والسردين، والتي يحملها الماء إلى الأماكن البكر التي تتملئ بالأسماك الأصغر حجماً والتي تتغذى على الكائنات الدقيقة أو العوالق البدائية "فيتوبلانكتون"، وهذه العوالق تمثّل أساس الحياة لكل المخلوقات البحرية.. وهناك أيضاً التيارات الهوائية التي تحمل معها آلاف الأسراب من الطيور والتي تتغذى على السردين، ومعها عالم كامل من الأسماك مثل القروش والدولفين.
وفي الليل تصعد المخلوقات البحرية لتتغذى على العوالق البحرية، وفي هذا الظلام تخرج أروع المخلوقات البحرية لتشكل صورة رائعة، حيث التنوع الرهيب في أشكال وأحجام وصفات المخلوقات البحرية التي تُذهب العقل فعلاً!



البحر المفتوح..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سرب من السردين يتجمع في دائرة عملاقة

تعتبر أسماك السردين من أشهى المأكولات البحرية لبني البشر وللضواري المائية على حد سواء، فهي تسبح في تجمعات كبيرة، مما يفتح شهية الحيتان والقروش والدلافين وحتى أسماك التونة..
الأحجام الكبيرة يناسبها هذا الصخب، هناك حوت الساي الضخم، طوله أربعة عشر متراً، ووزنه يصل إلى 20 طناً، وبالطبع تقضي هذه الأحجام الكبيرة على السردين في غضون أيام، وعندها لابد أن ترحل إلى مكان آخر، حيث يتواجد الطعام، وقد يتطلب الأمر قطع مسافات رهيبة من أجل هذا.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أسماك شيطان البحر تتغذى على بيوض الأسماك

سمكة "شيطان البحر" يصل عرضها إلى خمسة أمتار من الجناح إلى الجناح، وتتغذى على بيض الأسماك، كل ما عليها فعله هو أن تفتح فمها العملاق وتترك البيض لينساب إلى معدتها، لذا قد ترحل في اتجاهات غير معلومة لتصل إلى أماكن تزاوج الأسماك الأخرى، وترافقها أسماك "الريمورا" أو "اللشك" في رحلتها الطويلة، وهذه الأسماك تتغذى على العوالق المائية.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أسماك التونة البالغة قد تصل الى وزن 200كجم

أسماك التونة تحتاج إلى عامين لتصبح بالغة، وإذا بلغت الثلاثة أعوام، فإنها تصبح بطول ثلاثة أمتار وبوزن قد يصل إلى 200 كجم، ولكن نسبة حدوث هذا هو واحد في المليون، فهذا البيض بالإضافة إلى العوالق الدقيقة أو البلانكتون هي الأساس الغذائي لكافة أشكال الحياة في المحيطات والبحار، فلذا فإن نسبة ضئيلة للغاية تجد طريقها للفقس، ويكون طول السمكة حينها ثلاثة ملليمترات فقط!.. وهذه الأسماك الوليدة بدورها سرعان ما تهاجر إلى حيث أماكن تواجد البيض والبلانكتون.



الدولفين..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قطعان هائلة العدد من الدلافين

تعيش الدلافين في قطعان كبيرة قد يبلغ عدد أفرادها 1000 دولفين، وقد تسير في اليوم الواحد أكثر من 100 ميل للبحث عن الطعام، وفي أثناء السفر يحلو لها اللعب واللهو، وهي تلتقط صوت الأسماك من على بعد مئات الأمتار، ومن ثم تبدأ بتعقبهم بواسطة ما يشبه السونار، وهي تعمل بشكل جماعي لدفع قطعان الأسماك لمغادرة البحر العميق إلى السطح، قبل أن تبدأ عملية الأكل، في موقف كهذا تستطيع عدسة المصور أن تلتقط أكثر المشاهد الطبيعية إثارة. وعلى السطح تتخطف الطيور الأسماك القريبة من سطح المياه، حتى أنها تغوص 15 مترا إلى الأسفل غير مبالية بالضواري البحرية الأخرى، الأمر يشبه المعركة البحرية، والضحية غالبا ما تكون أسماك السردين فائقة العدد..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تجمعات السردين الضخمة

بالنسبة لأسماك السردين لا تجد إلا الالتفاف في دائرة عملاقة، من يبقى في وسط الدائرة يصبح أكثر أمنا من الأطراف، بالنسبة لأنواع أخرى من الأسماك، تصبح أي قطعة من الحطام الطافي مكاناً آمناً لها ولنسلها، حتى لو كانت شبكة صياد مهملة أو خزينة فارغة.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حوت القرش ذو المطرقة

وهناك أنواع أخرى من الأسماك لا تبحث في ترحالها عن الطعام فقط، بل على النظافة أيضا، أسماك القرش ذي المطرقة تأتي إلى أماكن تواجد الأسماك لكي تحصل على عملية تنظيف من الفطريات التي تلتصق بجسدها، نفس الحال بالنسبة لأسماك القرش بيضاء الزعانف، والتي تقوم بالصيد ليلاً وتستريح في النهار لتترك للأسماك حرية تنظيف جسدها، هناك نوع يدعى "القرش الحريري"، وهو يتغذى على الأسماك المصابة فقط.



الحوت الأزرق..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الحوت الأزرق من أكبر الأحجام التي عاشت على كوكب الأرض

أضخم حيوان على ظهر اليابسة وهو "الحوت الأزرق" يبدو كالقزم في عرض البحر، حيث يبلغ طوله 30 مترا ويزن 200 طن، لسانه فقط يبلغ وزن الفيل، وقلبه بحجم سيارة، في حين يبلغ شريانه من الاتساع لدرجة أن إنسانا بالغا يمكنه أن يسبح فيه!.. أما عن سرعته فتبلغ 20 عقدة في الساعة، غذاؤه الرئيسي يكون على أصغر القشريات التي لا تتعدى حجمها سنتيمترات قليلة، حتى أنه يتغذى على 40 مليون مخلوق بحري في اليوم!
على الرغم من حجمه وسيطرته المدهشة على عالم البحار، إلا أن المعلومات المتوفرة عنه قليلة للغاية، فهجرات الحيتان الزرقاء وأماكن توالدها ما زالت أموراً مجهولة بالنسبة للعلماء!



قناديل البحر..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قنديل يزن 30كجم ويصل طول ذراعه الى 8متر!.

قد تبدو قناديل البحر جميلة بأشكالها العديدة وألوانها الزاهية، ولكنها صائدة ماهرة على كل حال، فمع كل دفقة هادئة من أجراسها الرقيقة، تشفط البلانكتون أو العوالق الدقيقة إلى حلقها الشرطي، وهذه الدفقة البسيطة تترك كائنات صغيرة الحجم نسبيا عالقة داخل القنديل تدعى مجدافيات الأرجل، إشارة إلى أن القناديل لا يتجاوز حجمها عدة سنتيمترات وقد تتغذى على آلاف من مجدافيات الأرجل يوميا، وعندما تبدأ مرحلة البلوغ للقناديل، تمتد في أسراب بالملايين في مساحات شاسعة لتخلي المياه المحيطة من أي أثر للبلانكتون.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سمكة شيطان البحر ترافقها سمكة الريمورا

في الصيف تنمو الغابات المائية، ليُصبح لها جذور صغيرة قوية جدا، وتنمو بمعدل متر واحد يوميا، وعندما يكتمل النمو، ترتفع لمئات الأمتار إلى الأعلى، وهذه الغابة تمثل ملاذا آمنا لمختلف أنواع الأسماك صغيرة الحجم، وهذه الغابات تختلف تماما عن الشعاب المرجانية،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen




مُساهمةموضوع: رد: عالم البحــار { اسرار وخفايا    25/11/2010, 14:20

سبحان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم البحــار { اسرار وخفايا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: فلك و جيولوجيا-
انتقل الى: