اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 المفرق شامة الصحراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen




مُساهمةموضوع: المفرق شامة الصحراء    23/11/2010, 22:12

المفرق شامة الصحراء

--------------------------------------------------------------------------------





المفـرق

شامـَة ُالصحـراء


إع
تقع محافظة المفرق في شمال شرق المملكة الأردنية الهاشمية وعلى بعد 80 كم تقريبـــا ً من عمــّان ، وتبعد ُعن مدينة إربد نحو 47 كم في الجهة الجنوبية الشرقية منها ، وتشير ٌ إحصائيات ٌ إلى أن عدد سكان مدينة المفرق كان في عام 1952 م حوالي 6 آلاف نسمة ، وفي عام 1961 حوالي 9500 نسمة وتشـــير إحصائيــــــة أخرى أن عد سكان محافظة المفرق بلغ في عام 1994 م حوالي 179 ألف نسمة منهم حوالي 38 ألف في مدينة المفرق فقط ، بينما وصل العدد في المحافظة إلى 240 ألف نسمة عام 2004 م ، ثم بلغ المجموع الكلي للسكان في محافظة المفرق 245 ألف نسمة في عام 2008 م ، أما مساحتها فتبلغ حوالي 26552 كم مربعا ً ، أي مانسبته 29،6 % من المساحة الكلية للمملكة ، وبناء ً عليه فإن محافظة المفرق تحتل المركز الثاني ، بعد محافظة معان ، في إتساع رقعتها ، فحدودها تمتد إلى العراق وسوريا والمملكة العربية السعودية حيث يحدها من الشرق العراق ، وعلى بعد يصل إلى 285 كم منها( منفذ الكرامــة ) ، ومن الشمال سوريا وعلى بعد ٍ يصل إلى 20 كم منها ( منفذ حدود جابر )، ومن الجنوب المملكة العربية السعودية .

تـُقسم محافظة المفرق إداريا ً إلى عدة ألوية ٍ ، تقوم على أداء الخدمة فيها 18 بلدية ، وعدة مديريات ٍ حكومية ٍ ، و فيها جامعة ُ آل البيت التي تم تأسيسها في عام 1995 م . كما أعلنت المفرق كـ " منطقة ٍ إقتصادية ٍ تنموية ٍ " بتاريخ 21 / 11 / 2006 م .



تسمية المفرق

كانت المفرق تسمى عبر التاريخ بــ " أَلـِفـْدِينْ " و كلمة " ألفدين " تعني في اللغة الآرامية " القلعة الحصينة " ، وقد ورد ذكرها بهذا الإسم عند بعض المؤرخين والجغرافيين والرحالة منهم ياقوت الحموي والبغدادي والفيروز أبادي وإبن خرداذبه وعبدالله الأندلسي ويذكر السيد غازي بيشه ( مدير عام دائرة الآثار الأردنية السابق ) أن قلعة الفدين تعود في تاريخها إلى النصف الأول من القرن الثامن أي في العهد الأموي وعلى يد سعيد بن خالد بن عمر بن عثمان ( 644 ـــ 656 م ) ، وأنها تقع في ساحة ٍ كبيرة ٍ تحيط ُ بها حجارة ٌ ضخمة تعود هذه الحجارة إلى القرن العاشر قبل الميلاد أي في الفترة الآرامية . ويشار إلى أن " قلعة الفدين " بنيت كدير ٍ لمجموعة ٍ من الرهبان المسيحيين .

، وكان أول من ذكر المفرق بهذا الإسم هو الرحالــة " محمد بن طولون الصالحي " في عام 1514 م ، ثم الرحالة " الخياري "في عام 1669 م. وزارها أيضا ً الرحالة بيركهارت في عام 1812 م ، حيث وصف قلعة الفدين بأنه مركزٌ لتجميع الحبوب ، كما وصف الفدين بأنه واد ٍ يجري نحو الشرق ثم إلى الجنوب وقال أنه يعرف بإسم " وادي البطم " .
في العهد العثماني ، و إنطلاقا ً من موقعها الجغرافي الإستراتيجي الذي يمثل ُ نقطة ً إلتقاء ٍ لعدة طرق ٍ تجارية ، إنتنشرت تسمية المفرق الحالية على يد العثمانيين في أوائل القرن العشرين

وقد تعاقبت على المفرق عدة حضارات منذ القدم ، فانتقلت من الطابع العسكري التجاري في العهود الآرامية والآشورية إلى الطابع الديني في العصرالروماني و البيزنطي ، ثم عادت إلى الطابع العسكري التجاري في العهود الإسلامية ، وقد لقيت المفرق إهتماما ً من الخليفة الوليد بن عبدالملك بن يزيد بن عبدالملك بن مروان ، وسكن فيها الفقيه عبدالرحمن بن محمد بن أبي بكر ٍ الصديق إلى أن مات ودفن فيها . كما إهتم بها الأيوبيون والإخشيديون ، والعثمانيون الذين أنشأوا فيها الخط الحديدي الحجازي وبنوا فيها محطة ً للقطار ، أما الإنجليز فقد أنشأوا فيها خط النفط الذي يمتد من بغداد إلى حيفا ، وقاموا بتأهيل الطريق على عدة مراحل من بداية صيف عام 1939 م وتشهد آثار المفرق ومعالمها على تلك الحقب التاريخية ، وتتمثل ُ تلك الآثار بالمساجد والكنائس والقصور والأسوار والكتابات والنقوش والكهوف والسراديب والأدوات الصوانية والقطع الفخارية والسدود والبرك والخزانات والحمامات والمقابرواللوحات والقطع العاجية والأشكال الهندسية والأرضيات والأعمدة وحجارة الشطرنج والهياكل والجماجم .


تكثر في المفرق الأماكن الأثرية ومنها : ـ

ــ كنيسة القديس جورجيوس : ـ

أنشئت في منطق "رحاب بني حسن " ( 12 كم غربي المفرق ) ، عام 230 م على يد الحكام الرومان بعد أن دخلت المسيحية المنطقة كديانة معترف ٍ بها منهم . ويقع تحت الكنيسة كهف ٌ يعود إلى 33 ــ 70 م لجماعة مسيحية كانت هاربة من القدس خوفا ً من إضطهاد الرومان .

ــ رحاب بني حسن وجاوا ( وتقع جاوا شرقي المفرق ويعود بناؤها إلى العصر البرونزي المبكر ، وتحديدا ًفي الألف الرابع قبل الميلاد ، ومن أهم آثارها " القصر الملكي " )
وقصر برقع ( يقع قصر برقع شرق المفرق ، ويبعد عن منطقة الرويشد حوالي 25 كم من الجهة الشمالية الغربية ، وتشير كتابة بالخط الكوفي إلى " ... هذا مابنى الأمير الوليد إبن أمير المؤمنين سنة إحدى وثمانين هجرية ..." أي أن تاريخ هذا القصر يعود إلى العصر الأموي في حوالي 700 م وتحديدا ً في فترة حكم الوليد بن عبدالملك حيث تم إتخاذه مركزا ً للإستجمام والصيد ) وأم الجمال .

























مدينة المفرق








دوار رحاب بني حسن








بلدية رحاب بني حسن






متحف آثار المفرق





مدرسة رحاب بني حسن الثانوية للبنين









الخط الحديدي الحجازي














أم النعام الغربية








مدخل بلعما الشرقي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: المفرق شامة الصحراء    24/11/2010, 01:06

صراحة الكنيسة الي انذكرت اول مرة اسمع فيها يسلمو خيتو على المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المفرق شامة الصحراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: سياحة و سفر-
انتقل الى: