اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 هنيئا لمن يحمل هذا القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kind lion




مُساهمةموضوع: هنيئا لمن يحمل هذا القلب   5/11/2010, 22:51

قلب يتقاطر شهدا و يعطر الأجواء ب رائحته النديّه ..



قلب ثغره باسم و حديثه و صمته سيان
يطبع على قلوب الأخرين فرحا و حبا و تقديرا و إحتراما ..
//
قلب و صفوه ب الأبيض لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأن حمرته أكسبت الورد رونقا
حببت البشر في لونه ..

قلب وصفوه ب الكبير لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأنه أكبر من أن يوصف ب الكبر و الإتساع ..
//
قلب وصفوه ب الطيب الحبيب لكنهم ب هذا الوصف ظلموه
لأنه منبع الطيب .. ف كيف ينسب الكل للجزء ؟!
قلب تحف جنباته الخير تجد ..
له في كل موقع بصمة ف يساعد هذا و يبتسم ل هذا
و يفرح ل هذا و يتألم ل ذاك ..
//
هذا القلب لا يحب الخير ل نفسه فقط ..
بل يمنح الخير ل المحيطين حتى المخطئين في حقه و المعتدين عليه ..
لأنه يدرك تماما أن بين أضلعه نعمة لا يملكها الآخرون ..
تتمثل في قلب صادق محب ..
يسعد ل سعادتهم و يتألم ل ألمهم
لا يجعل من تفاهات الدنيا هدفه ..
لا يحقد عليهم ..لا يكره أحدا ..
لا يعتدي أو يتعدى ..
لا يرضى بأن يظلم أي شخص ..
حتى و إن كان قد ظلمه يوما ..
ف الخير فيه و في أرض مشى عليها ..ف هنيئا ل كل من كتب الله له
أن يقابل في يوم من الأيام قلب ك هذا القلب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: هنيئا لمن يحمل هذا القلب   6/11/2010, 00:08

القلب الطيب اجمل قلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: هنيئا لمن يحمل هذا القلب   6/11/2010, 00:09

هذا القلب لا يحب الخير ل نفسه فقط ..
بل يمنح الخير ل المحيطين حتى المخطئين في حقه و المعتدين عليه ..
لأنه يدرك تماما أن بين أضلعه نعمة لا يملكها الآخرون .. رائع ليو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هنيئا لمن يحمل هذا القلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: