اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 عالم السحر والشعوذة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingsam




مُساهمةموضوع: عالم السحر والشعوذة    29/10/2010, 17:55

مواطنة فلسطينية في احد مكاتب كهنة السمرة بنابلس(عدسة إخباريات)

تحقيق وتصوير مجدولين حسونة – خاص بـ"إخباريات": 4/12/2008 * لم أكن مضطرة لانتظار صديقتي في صباح ذلك اليوم الماطر، إلا لأنني كنت مترددة في الدخول وحدي عند ذلك الشخص الذي يحمل لقب "الكاهن" كما يحب أن يسمي نفسه، ولم نكن نحتاج لعنوان مكتب للسحر والشعوذة نقصده في مدينة نابلس وتحديدا في شارع "الجامعة" في مدينة نابلس بالضفة الغربية، فقد كان كافيا أن نمشي على الأقدام منذ بداية الشارع وصولا إلى جامعة النجاح لنقرأ اللافتات المكتوب عليها أسماء الكهنة والمشعوذين والأعمال التي يقومون بها، وما علينا نحن إلا أن نختار.

قصدنا المكتب الذي كتب على لافتته كاهن الطائفة "عزمي ناجي خضر السامري"،كان يجلس عند الباب، يرتدي الجبة البيضاء المتناسقة مع لون لحيته الطويلة، وقبل أن نطلب منه بعض الوقت ليجيبنا عن أسئلتنا أشار إلينا بالدخول وأغلق الباب ظنا منه أننا إحدى الزبائن القادمين لحل مشكلة معينة، ولكنه تفاجأ أننا صحفيين وبالرغم من ذلك رحب بنا وأجاب على أسئلتنا أجوبة دبلوماسية للغاية .


نعمل للوفاق .. ولا نتعامل مع الجن

هذا ما قاله الكاهن عزمي " أبو علاء" لشبكة إخباريات بعد أن سألناه عن طبيعة عملهم، حيث أخبرنا أنهم يعتمدون في عملهم على الفلك والنجوم والرمل، وان كل أعمالهم هدفها المساعدة وليس الضرر،وهم لا يتعاملون مع الجن وأضاف شارحا :"أعمالنا مرتبطة بالتوراة، فنحن نأخذ اسم الشخص واسم أمه ونقوم بعمل بعض الحسابات- خماسيات وسداسيات – نعرف من خلالها كل شيء عن الشخص ونخلصه من العمل الذي يعقد حياته، وما نعمله يأتي نتيجة الخبرة والتجربة وليس بالدراسة فنقوم بعلاج الحالات النفسية وليست المرضية، فالشخص الذي يأتي إلينا يكون على يقين تام بأن عملا معمول له (مسحور) ونحن لا نقول له انه سليم بل نجاريه ونوافقه على ما يقول حتى لو لم يكن معمول له عمل، لأنه هو يعتقد ذلك فلو قلت له الحقيقة خرج عند جاري ليفك له السحر المزعوم، أي أن ما يكون عند الأشخاص مجرد حالة نفسية لا غير" .

ودليلا على كلامه أضاف موضحا " اذكر إن يوما ما جاء عندي رجل يقول لي انه ابتلع حصانا، وهذا شيء لا يصدق في الواقع ولكن نحن بطريقتنا أخرجنا منه الحصان وخلصناه من هذه الفكرة حتى لو لم تكن صحيحة .
وهناك رجل آخر جاء إلينا في الصباح الباكر مذعورا وأغلق الباب والستائر يقول أن القمر يلاحقه ونحن لم نكذبه وعالجناه بطريقتنا".

سافر "أبو علاء" إلى عدة دول منها الأردن بناء على طلب أناس هناك، وهوتف من السعودية والعراق وأمريكا وعدة بلدان أخرى لوصف علاج ما قد يفك سحرا أو ربطا أو عملا، وفي انتفاضة الأقصى فقد بعض الزبائن داخل الخط الأخضر نتيجة الحصار المفروض من قبل الاحتلال .
ويضيف " إن أكثر المشاكل التي نقوم بحلها هي المشاكل الاجتماعية الخاصة بالعلاقة بين الرجل وزوجته ومشاكل الطلاق والحب ومعرفة المستقبل عن طريق قراءة الكف .

قُطع الحديث مع "أبو علاء" عندما دخلت امرأة في الأربعين من عمرها ومعها ابنها على ما يبدو، أنهى الحديث معنا بسرعة وطلب منا الخروج، ولكنا قمنا بانتظار هذه المرأة لمعرفة ماذا جاءت تفعل عنده ولكنها رفضت إخبارنا أي شيء قائلة:" شو خصك إنتي" .

السحر سبيل لاغتيال العقول المثقفة وطمسها

خرجنا إلى الكاهن غيث عاطف على بعد أمتار من الأول، وكانت الدهشة بما اخبرنا به من ان هناك عددا من المثقفين وأساتذة الجامعات يلجؤون إليهم لحل مشاكلهم وتحقيق مطالبهم، ولكنه رفض أن يذكر أسمائهم .

وتعليقا على كلامه يؤكد الدكتور ماهر أبو زنط الباحث في الشؤون الاجتماعية في جامعة النجاح الوطنية لشبكة إخباريات، أن الشعوذة والدجل تحتل مساحة كبيرة من وعي المواطن الفلسطيني في السنوات الأخيرة على الرغم من الفضائيات والانترنت،ولم يعد يقتصر الأمر على المستويات الشعبية الدنيا وأنصاف المتعلمين والجهلة، وإنما امتدت لتشمل مستويات تعليمية عالية تصل إلى مستوى أساتذة الجامعات،وانضم إلى خيوطها عناصر من نخبنا المثقفة أو ذوي المراكز المرموقة المنوط بها صنع القرار في بلادنا، أي أنها ظاهرة عابرة لكل المستويات الاجتماعية والتعليمية بشكل ملفت للنظر ومثير للانتباه .

ومن السحر ما سلب العقول

ها هو السحر يدمر فتاة في مقتبل العمر بعد أن كانت وما زالت مؤمنة به وبفاعليته، الطالبة ( ن . خ . ع ) من كلية المجتمع في جامعة النجاح الوطنية راحت ضحية لأعمال هؤلاء الدجالين ولم تخسر آلاف الدنانير فقط وإنما فقدت عقلها وأصيبت بالجنون .

حدثتني ذات مرة في بداية اعتقادها بالشعوذة وارتيادها بيوت الدجالين أنها تؤمن بالسحر "لأنه وارد في القران" حسب اعتقادها وقالت:" زوجة أخي أخذت من أثري وسرقت ملابسي الداخلية لتعمل لي حجابا، ووضعت هذا السحر في تنك الماء لذلك ذهبت للعرافين من الطائفة السامرية ليفكوا لي هذا السحر، فقد تزوجت وانفصلت عن زوجي بالطلاق والسبب هذا السحر، وأنا أعاني من مشاكل كثيرة في حياتي لأنو محجوب لي ويجب أن أفكه بأية طريقة " .

وعندما تحدثنا مع اخ الفتاة قال لنا " أختي لديها إيمان مطلق بالسحر، ولم نستطع أن نمنعها فقد كانت تذهب إلى الدجالين دون علمنا بالأمر، وباعت كل ذهبها ولم يبقى معها منه شيء، وقاموا باستغلالها وتكريس هذه الأفكار في رأسها حتى انعكس حالها "وخربشوها" وبعد فترة قصيرة أصيبت بالجنون، ولم نتدارك الأمر فقد فات الأوان، ومن الصعب تغيير ما في عقل الإنسان واعتقاده" .

محمد عابد من قرى شمال نابلس يحدث شبكة إخباريات عن قصته مع الدجل ورحلة إيمانه المطلق به، يقول :" ذهبت أول مرة إلى أحد العاملين بالسحر من الطائفة السامرية في نابلس بعد أن ضاق حالي وفقدت عملي في إسرائيل، وأصبح عمري أكثر من ثلاثين سنة دون زواج ودون بيت مستقل أو حتى رصيد في البنك، وكنت اشعر بنخزة عند القلب فذهبت إلى ذلك الدجال للعلاج لتحسين أحوالي، ولا اكذب عليك ِلم أتوكل على الله وكنت مؤمنا أن السحر هو المركب الوحيد للنجاة، واخذ مني 720 شيقل كدفعة أولى وكتب لي حجابا … ولسوء حظي انه يتعامل مع الجن، وما حصل معي كما يقال في العامية أنني "التمست" وانعزلت عن العالم وعن أهلي أكثر من سنة فلم اكلم أحدا وصرت عدوانيا، وتعالجت من هذا بالقرآن وبمساعدة أهلي بعد أن ساعدوني على تحسين وضعي المادي وتزوجت بفضل الله ".

استغلال الدين

يعمل عدد من المنتسبين إلى الدين على تكريس ثقافة السحر والجن والعفاريت لدى الناس ليزداد خوفهم ورعبهم فيلجؤون إليهم كملاذ امن، ومن خلال قراءتهم لمقتطفات من النصوص المقدسة و شبه المقدسة على الناس يدعون أن لديهم القدرة على حماية وإنقاذ البشر، فبدلا من أن يفر الناس إلى الله فروا إلى هؤلاء الدجالين .

ويوضح لنا الشيخ جمال عزام – إمام إحدى المساجد في محافظة سلفيت – حكم السحر بأنه حرام ونستدل على ذلك بقوله تعالى "وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر"، ومن خلال قول الرسول – صلى الله عليه وسلم - :" من أتى عرافا وصدقه بما يقول فقد كفر بما انزل على محمد " .

ويضيف: " اتفق العلماء على أن تعلم السحر وتعليمه حرام لان في ذلك تعظيم لغير الله كالكواكب والجن،ومن هذا النوع سحر هاروت وماروت المذكور في سورة "البقرة" وذلك كفر بلا منازع، وقد اختلف أهل العلم على عقوبة الساحر،والأظهر بان الساحر الذي لم يبلغ في سحره الكفر ولم يقتل به إنسانا لا يقتل لدلالة النصوص القطعية والإجماع على عصمة دماء المسلمين عامة إلا بدليل واضح . وقد اتفق العلماء أن فك السحر بسحر مثله أو ما يسمى بالنشرة حرام لقول الرسول عندما سُئل عن النشرة( هي من عمل الشيطان )".

كما يؤكد الأب جمال خضر أستاذ اللاهوت في جامعة بيت لحم لشبكة إخباريات أن السحر موجود، وهناك نصوص وعجائب قام بها السيد المسيح من أجل إخراجه من الممسوسين .
ويضيف :" السحر موجود في الكتاب المقدس، وكان يمارس قبل مجيء المسيح، غير أن المسيحية منعت التعامل به وممارسته لان ذلك يعني التعامل مع الأرواح الشريرة والشياطين ".

ويوضح أن الشيطان يحاول دائما إبعادنا عن الله وطريق النور والحق، وبالتالي يدفع الإنسان ثمن ذلك . ويؤكد الأب خضر أن ممارسة السحر والتعامل معه يفضيان إلى انعدام الثقة بالله عز وجل وذلك ينطبق أيضا على من يبحث عن معرفة المستقبل والتنبؤ به .

وعن قضية العمل ( الحجاب ) وفكه يقول الأب خضر " هو عمل شرير جدا ونتائجه سيئة للغاية وبعيد عن العقيدة المسيحية، أما فك هذا الحجاب فيتم من خلال السحرة الذين أوجدوه ".
وينصح الأب خضر الشباب قائلا :" الكنيسة تقر بوجود السحر لكنن نرجو أن لا يدفعكم فضولكم لتجربته ".

السحر ظاهرة منتشرة في العالم العربي

تقول إحصائية حديثة أن الدول العربية تنفق أكثر من 5 مليارات دولار سنويا على الدجل والشعوذة، وان 250 ألف أي ربع مليون دجال يمارسون أنشطة الشعوذة في عموم الدول العربية، وان نصف نساء العرب يعتقدن بفعل الخرافات والخزعبلات ويترددن على المشعوذين سرا وعلانية .

قفزت إلى ذاكرتي مقولة لفتت انتباهي للشيخ الغزالي رحمه الله فقد تساءل يوما في غضب قائلا :"لماذا تركبنا العفاريت نحن فقط ولا تركب الألمان وغيرهم من الاوروبين والأمريكان؟".
لذا يبقى السؤال متى نستبدل التفكير الخرافي بالتفكير العلمي والمنطقي؟ فهذا ديننا الإسلامي ينفرنا من هذا العمل الشنيع الذي جلب للناس الشرور وأوقع بينهم العداوات وأورثهم الأحقاد وهدم الكثير من الأسر، لذلك يجب أن نفكر كيف سنوقف هذا النزف الأعمى الذي يقوم به الدجالين والمشعوذين على اختلاف أسمائهم ومذاهبهم.

(شبكة اخباريات: التقرير لا يقصد به أبدا أن "نتهجم" على الطائفة السامرية مطلقا والتي نكن لها كل التقدير، فكما نقوم بتسليط الضوء على مثل هذه الممارسات لدى بعض المواطنين من الطائفة السامرية، فقد قمنا مرارا وتكرارا بتسليط الضوء على ذات القضية لدى مختلف شرائح شعبنا وبضمنهم المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: عالم السحر والشعوذة    3/11/2010, 20:46

عالم بخوف عن جد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم السحر والشعوذة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: غرائب عجائب غوامض :: قسم السحر و الجن-
انتقل الى: