اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لارا




مُساهمةموضوع: لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات   20/12/2009, 14:13

سنكتب، لاشيء يثبت أن اللسان طويل اللسان، سوى الكلمات التي لا تصد سوى موت صاحبها، فقلها وقلها، وخفف عن القلب بعض التلوث، والأسئلة).
محمود درويش

ليتنا لا نفكر بأبعد من حدود ما نراه، ليتنا لا نتراقص في هذا الفراغ متمنين أن يصلح الزمان أخطاءنا بأقل خسائر ممكنة، ليت هذا الذكاء المتوقد لم يوجد يوما ببعض الإجابات، ليتهم ظلوا بعيدين في بلاد الأحلام، يزورون وحدتنا كل ليلة، في عالم لا يعرف سوى معاني السراب، ليت الواقع لم يشوه ذاك الانسجام اللامعقول، ليت حدود المادة لم تصل لأرض الخيال، ليتك بقيت سيد البئر الذي تسكنه جنة الإنكار والغموض، دون أن تضطر لأن تصعد للاضطراب بإرادتك.

حتى الأحلام باتت مطلبا غير عادل، يجب التداول في شرعيته الساذجة، حتى أردوها جوفاء مهترئة، بلا نقاء ولا إحساس يذكر.

لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات، كيف لتلك القلوب الضعيفة أن تقوى على احتمال ما تمر به.كيف باستطاعتنا أن نواصل المسير في ضباب هذه الحياة بعد ما كان، وبعد ما لم يكن. كيف تبقى هذه الدماء صالحة في شراييننا، بعد أن تجمد كل ما حولنا.كيف لا تذوب أرواحنا، حين تضعنا الأقدار في وسط نيران مضادة للاستسلام. كيف يعيش من خلق من النسيان في الماضي السقيم. كيف نسافر تاركين كل ما نريده وراء دموعنا. كيف باستطاعة هذه العيون أن تبصر النور، بعد أن ذرفت كل تلك الدموع، بل كيف نعيش بين أناس مضطرين أن نخفي عنهم أحزاننا، حاملين أصواتنا على أن تصمت، في حين تدفعنا الرغبة أن نصرخ في وجوههم الكاذبة، معلنين أننا على علم بتواطئهم القذر لإنهاء وجود النور من مفرداتتا. لأن حقيقة إخلاصهم كانت إحدى أكاذيبهم، لأنهم ما أضاءوا شموع أعيادنا إلا ليروا أطياف الدموع في أحداقنا. لأنهم يريدون أن يذيقونا (بكل كرم) كل فشل عاشوه.

لأنهم بأكاذيبهم يريدون أن يقذفونا بكل حقد في دوامة اختناقهم. يصيبون أيامنا بقصر النظر. يبحثون بعجلة (وحرص) عنا في كل مكان، كي يتجاهلونا. كي يستمروا في إخفاء اللامشاعر التي تسكن عالم لا يروه إلا من وراء الزجاج. كيف نعيش ببلاهتنا، وأحلامنا الغبية وسط هذا الظلام.

كيف نحتمل أن نحيا بغياب (حريتنا) كبرى مقومات الحياة، كيف تنام الآلام في جفوننا، ونستقبل صباح الكذب بأكاذيبنا. فما الفرق بيننا، وبين من خانوا حقنا في الوجود؟.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات   20/12/2009, 18:34

شي حلو يكون لك حبيب. مخلص .. حنون. يسجنك بنظرة شجون. بلمسة ينهي عذابك. بكلمة يالحبيب ... شئ حلو يكون لي حبيب يحسب الزمن بالثواني عشان يلاقيني ويحقق أحلامي ...




بعرف انه مو شرط الا انت وحبيبك بس انا حكيت الي عندي مش اكتر ..... وانه مو شرط بالحبيب ع كل حال مو مشكلة يسلموو لارا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات   21/12/2009, 17:40

شكرا طارق على المساهمه الرائعه يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألماس




مُساهمةموضوع: رد: لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات   4/1/2010, 22:02

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات   19/9/2010, 13:23

يسلمو بجد روعه يا لارا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لأن الأحلام تزود دموعنا بالكلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منتدى الاسرة :: حب و رومانس-
انتقل الى: