اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 قبعة صفراء في ضوء القمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لارا




مُساهمةموضوع: قبعة صفراء في ضوء القمر    23/9/2010, 14:37

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نيويورك في نيويورك امرأة تُغنّي في الليل قبعتها صفراء في ضوء القمر جلدها يصطبغ بلون الغناء ذاته أُكثرُ من زيارة الكنائس منظر الأبراج الرمادية يُذكرّني برجال من دون أطراف بسيقان خشبية بالأرواح التي رحلت والحانات.

نيويورك حزمت أمرها
وتحتفظ باسمها الى الأبد
لهواجسي إذن
أساس صحيح

مَنْ من المدن أكثر تسامحاً من نيويورك
مَنْ أكثر شاعرية

السرور أكثر مما ينبغي
والوسائد أنعم مما تخيّلت
لكن نومنا معاً
لا يتخذ شكله النهائي
حين تبدو الأشياء ممكنة

كل أهوال الشّق الأسود من الحب
تحضر لتحويل انتباهي
عن كلمة واحدة
اكتبها لك

مرحة ومتوّردة الكلمة
وفتية كفرخ الحمام

إن شيئاً من اللون
يقوّي العاطفة في نيويورك
والأحمر
لا يمكن الاستغناء عنه

أنا لا أملك الشجاعة
للتجوال وحدي في هارلم
وهكذا أظل أشتم كل الوقت
مُدارية خوفي

المسألة مُربكة
أمام العابرين

أرغب بشدّة
أن تعرف كلماتي
فيها أنواراً بيضاء
باردة

الأمر في نيويورك يرتبط بالليل
وبالساعات المُخاتلة
وبحزن لا يبارح
ويرتبط الأمر بتصميم المدينة
ينقصها بُرجان اثنان

نيويورك مدينة من المياه المالحة
ومجموعة من الذكريات
بعضها غامض
كأن أنسى شكل الدب الذي ربحتُهُ في لعبة الصيد
وأذكر بدقـّة
'أشدّ العيون زرقة'
للسيد غاس


نيويورك ذات يوم
خليط الماء
والأملاح
والصداع الذي لم يفارقني
يبتكر لرأسي كل ليلة
ألماً أمريكياً جديداً

مع ان صوتك لم يزل يُمتّعني
لكنه لا يُقدّم الحجج
على صمته الطويل
بقيت ثلاث ساعات على الفجر
وحبة منّوم واحدة.

تعرف نيويورك من شاشتها الرمادية
من حدقاتها الفارغة
في الهواء المراوغ


في الخلاء المرتاب
أتفقّد صلابة رجليّ،
وأتبع الرائحة التي تُبقي وجهي
مدفوعاً الى الأمام
هذا شارع ديلانسي
حيث الشرفات متساقطة
كفم قذر
في ساحة فيلمور المهيبة، ستائر النوافذ مشغولة
دوائر كتّانية
تتكرّر
بلا نهاية

داخل البيوت في مانهاتن
أشياء قليلة تحدث
ناسها ممثلون بارعون
للحنين البشري

الرماد الذي يُشبه الغيبوبة
جلد ثان ٍ لمدينة أجهضت
حديداً وناراً، وما ينهض
من الفجوة الهائلة،
طبقات من نسيج سّام

ما الذي تفجّر إذن
وظلّ مع ذلك
يابساً؟

كتلة رغوية تفور
في الحفرة الميتة
الإطفائي يتصّل بالأرض
بفتيل رقيق.

ميّتٌ فائق الجمال
واليدان تفوحان
بالجنة

في نيويورك
لم تعبر معجزة
ولا شاعر
ما من زهرة نامت فيها
ما من شمس أشرقت
وحدها الوحوش الحديدية
شهيتها ممتازة
الكثير من البيرة المُراقة
وكل امريكا
تحت تصرّفهم

نيويورك لا تضحك ولا تبكي
مجرّد ثغرة في أعلى الرأس
مع أن لا أحد
ضغط على الزناد.



دقات منتظمة

على سجادة فاترة وحنون ٍ
أجلس سعيدة
جاهلة أمر العالم
في المجرّة اللامعة.

أفرش القصائد حولي
حيث كل شيء مُزهر

بحبل فضيّ
يرفع الشعر
كلمة رخوة
وقعت عن جوادها

حين يغلق الجيران نوافذهم
يُطلق صدري
زفرة ناعمة
حين يغلق الجيران نوافذهم
أكتب
قصائد
قوية

على النقوش والزهور
تتسكع أناملي

في الزغب الدافىء
يعلق ظفر عقيقي
واقعٌ في الغرام

ثم عليّ ان أمسك بظلّك
يرفو ثقوباً سوداء

كيف حال السماء في الخارج؟
هل ما زالت العاصفة؟
والرجال كيف همُ؟
أفضل قليلاً؟
ابتساماتهم وأكتافهم؟

حين تلوح من خلف النافذة
يحدث أن يُخطىء قلبي
نبضة أو نبضتين
في ما عدا ذلك
دقاتهُ منتظمة

تختفي عند آخر الشارع
أتحسّسُ منديلاً دسستهُ
في جيب معطفي

أعرف عودتك من الظلال
التي تتوافد سكرى
ومن انعكاس جذعك المائل
على الشجرة الوحيدة

انتظار عودتك كل مساء
حالة نفسية
سببها الوقت الذي
يتفاقم
فجأة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    23/9/2010, 15:16

جد يسلمو طارا حلوه كتير ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    23/9/2010, 16:34

حياتي طمورة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    24/9/2010, 06:07

على يد النسيان اسلم عندما اجد الضيق و الخوف من مشاعر مؤلمة و مشاعر الوحدة اشكرك اختي لارا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    24/9/2010, 22:35

هلا كلام 555
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأسير




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    25/9/2010, 05:49



للوهلة الأولى و جدت نفسي أتسكع في

ممرات ضيقه حاملا بيدي زجاجة خمره

من النوع الرديئ, أتخبط


بالمتشردين هناك , و كل هذا

أحسست نفسي في نيويورك.


مجموعه رائعه

مشكوره على الذوق الرفيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: قبعة صفراء في ضوء القمر    25/9/2010, 07:48

هلا اسير اسعدني مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبعة صفراء في ضوء القمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: