اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 بهجة العيد في اربد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingsam




مُساهمةموضوع: بهجة العيد في اربد    13/9/2010, 20:48

اتشحت مدينة اربد بألوان العيد على مدى ايامه الثلاثة وسط حضور قوي وعفوي للاطفال دون سن الثامنة عشرة الذين منحوا ايام العيد بهجة وجمالا دون السماح لمنغصات الغلاء بافساد فرحة العيد عليهم بعد ان انتظروه طويلا.

ولم تقلّ المدينة عن اطفالها باظهار عفويتها واتشاحها بمظاهر العيد والوانه في مناطقها المختلفة اذ حرصت اربد على اعلان حالة من الفرح مع اول يوم للعيد ابتهاجا بقدومه وترحيبا به مع اطفال اختاروا ملابسهم والوانها بعناية .

وبفرح طفولي على مدى الايام الثلاثة الماضية حرص اطفال مدينة اربد وريفها على تسجيل حضورهم واللهو والانفاق بما يتفق مع اهوائهم وفئتهم العمرية معلنين الفرح بكافة مناطقها غير آبهين بنفقات العيد او الاعتراف بـ:"ضبط النفقات" طالما ان "العيديات" تسجل حضورها من الاقارب والمحيطين بالاسرة .

وبلغة مطعمة بالجمال ، والوان طافحة بالزهو ، وحركات طفولية لا يحاسبهم عليها الكبار ، وفرح بلا حدود اطلق الاطفال العنان للمخبوء في دواخلهم وراحوا يبحثون عن فرح اضافي قاصدين شرق المدينة شارع البترا وشمالها الشرقي حيث توجد مدن ترفيهية كهربائية وإلكترونية اتسمت هي الاخرى بجاهزية واستعداد لاستقبال اطفال العيد ومشاركتهم الفرح وسط اجواء احتفالية تعد واحدة من اكبر التجمعات في محافظة اربد للتعبير عن الفرح .

واتسم جنوب اربد المحاذي لجامعة اليرموك على امتداد شارع شفيق ارشيدات المعروف شعبيا باسم شارع الجامعة باكبر تظاهرة طفولية بحكم تواجد وتوفر الخدمات والمطاعم ومحلات بيع العصائر على مدار ايام العيد كما شكل الفرح فرصة لفئات عمرية مختلفة ممن تجاوزا سن النضج لبناء حلقة تكاملية من المشاعر العفوية الانسانية الهادفة الى توفير القدر الممكن من الوقت لاتاحة.

الفرصة للجميع ان يعيشوا لحظات العيد بفرح غامر

وشكل جنوب المدينة (شارع شفيق ارشيدات) استثناءً عندما استنهض باحثون عن عمل مؤقت قادمون من الريف فكرة احياء "استثمار" دواب كالخيل والحمير وتحويل عدد منها الى وسيلة ترفيه للاطفال لنقلهم من مكان الى اخر مقابل نصف دينار لكل شوطين ذهاب واياب للحصان وربع دينار لكل شوطين للحمار.

وسهل وجود ساحة ترابية كبيرة تعود ملكيتها لمؤسسة الاسكان في اربد مهمة شباب ريفيون من ريف مجاور لمدينة اربد تمكنوا من منافسة المدن الترفيهية الكهربائية والإلكترونية باحصنة وبغال وحمير حيث لاقت هذه الطريقة الترفيهية رواجا واقبالا من قبل الاطفال من الجنسين للسنة الخامسة على التوالي مسجلة هذه الطريقة استثنائية وفرادة في احد ارقى واشهر شوارع المدينة .

ولم يتردد اولياء امور اطفال في تلبية طلبات اطفالهم في اللهو على ظهور الاحصنة والحمير ليدخل اطفال حقل التجريب في الترفيه على ظهور الدواب .

وجريا على العادة ، في هذه المناسبات نجحت المدينة في استقطاب زوار من الريف المجاور ، وريف محافظات اقليم الشمال لقضاء اوقات العيد في جنوب المدينة الذي يعتبر نقطة تحول طبوغرافي في تاريخ مدينة اربد التي كانت في بداية السبعينيات مدينة صغيرة وكان اشهر شوارعها لا يتجاوز طوله 2 كم في ذلك الوقت هما :"شارع الشهيد وصفي التل وشارع الهاشمي ) وسط البلد .

وعلى الرغم من الهدوء النسبي الذي ساد شوارع المدينة في نهار اول يوم العيد ، عقب ازدحام موسمي شكل فيه شهر رمضان تصالح المدينة مع ذاتها وانعاشها طيلة الشهر غير ان مساءات العيد شهدت الازدحام ذاته في شوارع اعتبرت استراتيجية في المدينة وتعد من اشهرها معلنة تضامن الفرح مع الاطفال الذين شكلوا بتجمعاتهم لوحات كرنفالية زاهية بالفرح وطافحة بالوان الطيف .

وفي اطار مشهد فرح العيد الذي عاشه اطفال اربد ، سجلت الخدمات الترفيهية والغذائية والوجبات السريعة والعصائر اعلى منسوب من الاقبال من قبل الاطفال غير ان وسائل الترفيه في مدينتي الالعاب في اربد وساحة الاحصنة والحمير سجلا الرقم الاعلى في الاقبال من قبل الصغار ومتوسطي الاعمار .

وتمكنت المدينة على مدى ايام العيد الثلاثة من تقليص عدد حوادث السير الصغيرة والمتوسطة نظرا ليقظة غلبت على الصغار والكبار معا الى جانب يقظة سائقي السيارات الخاصة والعمومية والتنبيهات المستمرة من قبل ضباط السير ورقباء ورقيبات السير الذين دأبوا على مدار العيد لابقاء حركة المرور تحت المجهر والمتابعة الميدانية في مدينة تعد الثانية بالازدحامات المرورية بعد العاصمة عمان .

ولم تكن الاحياء الشعبية في المدينة العتيقة وما حولها من احياء اقل فرحا وابتهاجا بقدوم العيد ، اذ سجلت اربد القديمة حضورا نسجته العادات والتقاليد في احياء فرح العيد عبر الاراجيح الشعبية الخشبية التي اقيمت في عدد من احياء المدينة القديمة ولاقت رواجا من الاطفال .

وتعد اربد القديمة احدى ابرز المدن الاردنية والعربية التي ما زالت تتمسك بالثوابت الاجتماعية والعادات والتقاليد والمباني القديمة التي نسجت فيها حكايات شعبية في مثل هذا الوقت من السنة .

واتحدت مدينة اربد بمشاعرها وشعورها الانساني النبيل بالقاء الناس لتحية العيد فيما بينهم وسط شعور مفعم بالمعاني الانسانية الهادفة الى تمتين التواصل الاجتماعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف علاوي




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    15/9/2010, 09:39

الله يخلي اربد عروس الشمال ويحي اصل سكانها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    18/9/2010, 17:08

ربي يجعل ايام اربد و المسلمين كلها اعياد و فرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    18/9/2010, 17:13

الله يسمع منكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسمر66660




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    18/9/2010, 17:25

ربي يديم السعادة والفرج للجميع

وان شالله دوم الفرحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kingsam




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    18/9/2010, 23:25

وجودكم بالعيد بعمل احلى بهجة للعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: بهجة العيد في اربد    27/6/2011, 17:56

بهجة العيد في اربد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بهجة العيد في اربد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: سياحة و سفر-
انتقل الى: