اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الأردنيون يتداولون 24 مليون رسالة تهنئة خلوية في العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingsam




مُساهمةموضوع: الأردنيون يتداولون 24 مليون رسالة تهنئة خلوية في العيد   13/9/2010, 19:43

رفع الحراك الاجتماعي في العيد والزيادة الموسمية التي تشهدها المكالمات الخلوية الصوتية او الرسائل القصيرة، من وتيرة الطلب على مختلف مكونات الخدمة الخلوية خصوصاً سوق بطاقات الشحن الخلوية.



وبحسب تجار واصحاب محال في عمان زاد الطلب على مختلف مكونات الخدمة الخلوية من خطوط وبطاقات واجهزة واكسسواراتها، لكن الطلب الاكثر وضوحاً كان على بطاقات الشحن التي يستخدمها معظم مشتركي الخدمة الخلوية في المملكة وبنسبة تصل الى 92 % من قاعدة مشتركي الخدمة الخلوية.



وقدّر هؤلاء تضاعف حجم الطلب على بطاقات شحن الخلوي وبنسب تجاوزت 100 %، حيث تركز الطلب على فئات البطاقات الاقل قيمة مثل فئة خمسة دنانير، ثلاثة دنانير، ودينار التي يفضلها صغار السن والشباب.



ولكن التجار اكدوا أن الطلب الموسمي على مكونات الخدمة الخلوية على ارتفاعه ليس بنفس مستواه في السنوات السابقة، معللين ذلك بالظروف الاقتصادية الصعبة على الاردنيين وكثرة التزاماتهم في العيد الحالي مع تزامنه بتحضيرات الاسر لمواسم المدارس والجامعات بعد العيد مباشرة.



الى ذلك اكدت شركات خلوي أن حركة المكالمات الهاتفية الخلوية الصوتية او للرستائل القصيرة، زادت بشكل ملحوظ خلال ليلة العيد واول يوم منه، وقالوا إن حركة المكالمات الدولية كانت الاكثر ارتفاعاً من بين انواع المكالمات الصوتية.



وقدروا تضاعف حجم الرسائل القصيرة ليلة العيد واول يوم منه نحو اربعة اضعاف مقارنة بحجمها المتداول في الايام العادية.



معنى ذلك ان الاردنيين تداولوا اكثر من 24 مليون رسالة خلوية محلية ودولية لليلة العيد واول يوم منه، حيث يقدر معدل تداول الرسائل القصيرة المحلية والدولية في اليوم العادي بحوالي 6 ملايين رسالة خلوية.



وكانت شركات الخلوي الرئيسية باشرت بداية الشهر الحالي تطبيق قرار رفع سعر الرسالة الخلوية الدولية من 6 قروش الى 8 قروش للرسالة الواحدة، حيث تشكل الرسائل الدولية نسبة 5 % من اجمالي حجم الرسائل الخلوية المتداولة في السوق المحلية، فيما يبلغ سعر الرسالة الخلوية المحلية 3 قروش للرسالة الواحدة، وهي الرسائل التي تشكل نسبة 95 % من اجمالي الرسائل الخلوية التي يتداولها الاردنيون بشكل عام.



رئيس الدائرة الهندسية في شركة أمنية هيثم فطاير، قال ان شبكات الخلوي لم تشهد ضغطاً كبيراً ليلة العيد كما هو الحال في العديد من المناسبات التي تشهد ازدحاماً واكتظاظاً على الشبكات الخلوية، وذلك لاتمام شهر رمضان الثلاثين يوماً، واعلان العيد قبل يومين، الامر الذي وزع الحمل على الشبكة على يومين.



وقال فطاير ان الحركة الهاتفية الصوتية بشكل عام زادت بنسبة تصل الى 30 % ليلة العيد واول يوم منه مقارنة بوضعها في الايام العادية، فيما تضاعف حجم الرسائل القصيرة المحلية والدولية حوالي اربع مرات مقارنة بحجمها في الايام العادية.



ويقدر عدد اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة بحوالي 6.1 مليون اشتراك، تشكل فئة الخطوط المدفوعة مسبقاً نسبة 92 % منها فيما تشكل فئة الاشتراكات الشهرية النسبة الباقية.



صاحب محل خلوي في منطقة أبو نصير محمد زيد أكّد ارتفاع الطلب على بطاقات الخلوي ليلة العيد واول يومين منه وبنسبة تجاوزت100 % مقارنة بالطلب عليها خلال الايام العادية.



وقال محمد إن فترة الاعياد عادة ما تحرك كثيرا من القطاعات التجارية، وخصوصاً الخدمية منها وذات الطابع الاستهلاكي كالمطاعم ومحال التجزئة ومحال الخلوي والاتصالات بشكل عام.



واضاف محمد انّ مبيعات البطاقات الخلوية شهدت طلباً متزايداً وملحوظاً منذ الاسبوع الاخير من شهر رمضان، بلغت ذروته ليلة العيد واول يومين منه، مشيراً الى ان الغالبية العظمى من مستخدمي الخلوي في المملكة هم من فئة الخطوط الخلوية المدفوعة مسبقاً ومن ذوي الدخل المحدود، ممن يفضلون البطاقات للتحكم بمصاريف مكالماتهم الخلوية.



واوضح ان الاقبال طال جميع فئات المشتركين من الاعمار كافة، مشيراً الى ان كبار السن يفضلون في العادة فئات البطاقات ذات السعر المرتفع مثل 12 دينارا، فيما يفضل الصغار فئات الدينار بشكل عام.



ولكن الفئة الاكثر اقبالاً من دون كل الفئات ومن الشرائح كافة بحسب محمد هي فئة الخمسة دنانير.



وتتراوح قيم بطاقات شحن الخلوي في السوق المحلية بين دينار و36 دينارا، وتعتبر بطاقة الـ5 دنانير الأكثر استخداماً.



ويبلغ عدد محال الخلوي في المملكة، بما فيها الوكلاء والمعارض الرئيسية للشركات، أكثر من 20 ألفا، تشمل كذلك المحال غير المتخصصة في بيع منتجات الخلوي بما فيها بطاقات الشحن.



ومن جانبه قال موظف في محل خلوي في شارع الجامعة الأردنية، إن الاقبال على مكونات الخدمة الخلوية العيد الحالي على ارتفاعه، كان اقل من مستوياته في السنوات السابقة، خصوصاً في بند الطلب على الاجهزة الخلوية الحديثة منها.



وقال هذا الموظف - الذي فضل عدم نشر اسمه - “قد تكون الالتزامات الكثيرة والظروف الاقتصادية حدت من الانفاق على الخدمة واجهزتها كما هو الحال في سنوات سابقة”.



واكد ان الطلب على الخطوط الخلوية زاد بشكل ملحوظ، ولكن ليس بمستواه كما في سنوات سابقة، فيما كانت الزيادة الاوضح في الطلب على بطاقات الشحن، خصوصاً الفئات الاقل قيمة مثل خمسة دنانير ودينار التي يطلبها صغار السن من الشباب.



وقدر زيادة الطلب على بطاقات الشحن بنسبة تتجاوز 100 % خلال ليلة العيد واول يومين منه.



وكانت الحكومة بدأت بداية الشهر الماضي تطبيق قرار رفع الضريبة الخاصة الجديدة على الخدمة الخلوية (المكالمات وخدماتها الإضافية كالرسائل القصيرة) من 8 % إلى 12 % ليرتفع مجمل الضريبة المفروضة على الخدمة البطاقات بمختلف فئاتها إلى 29.9 % (12 % ومن ثم 16 % على المجموع).



ويشغل خدمات الخلوي في السوق المحلية أربع شبكات، يقدر معدل دخلها السنوي بما يتجاوز النصف بليون دينار.



وكان اول دخول لخدمات الخلوي في المملكة منتصف التسعينيات من القرن الماضي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: الأردنيون يتداولون 24 مليون رسالة تهنئة خلوية في العيد   14/9/2010, 06:28

رقم واقعي للرسائل التي تم تداولها في العيد ..........قطاع الاتصالات الخلوية قطاع مربح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأردنيون يتداولون 24 مليون رسالة تهنئة خلوية في العيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: تكنولوجيا :: جوالات-
انتقل الى: