اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسمر66660




مُساهمةموضوع: الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم    7/8/2010, 18:19

الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الوحدات .. نجمة ثامنة
عمان - الرأي - اضاف امس الوحدات لقباً ثامناً في سجل بطولات درع المناصيرة لكرة القدم بعد ان تغلب على الجزيرة (2/0) في المباراة النهائية والتي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني.
وقام المهندس معين قدادة نائب رئيس هيئة المديرين في مجموعة المناصير بتسليم الوحدات درع الاتحاد والجائزة المالية البالغ قدرها 15 الف دينار فيما تسلم لاعبو الجزيرة جائزة المركز الثاني والبالغة نصف الجائزة التي تسلمها الوحدات بحضور مصطفى الطباع عضو مجلس الادارة وطارق خوري رئيس نادي الوحدات وفراس القاضي أمين سر نادي الجزيرة.
وبينما فرض الوحدات نفسه بطلا في القويسمة، كان منشية بني حسن الوافد الجديد ضمن كوكبة المحترفين يحقق المركز الثالث على حساب الرمثا بعدما فاز عليه بنتيجة 3/0 في مباراة جرت على ستاد الامير هاشم في الرمثا ليستحق بذلك جائزة المركز الثالث والبالغة 5 الاف دينار فيما نال الرمثا جائزة المركز الرابع 2500 دينار.
الوحدات (2) الجزيرة (0)
دين قديم .. ورقم جديد
عمان - لؤي العبادي - استرد الوحدات من الجزيرة دينا قديماً وهو يظفر على حسابه ببطولة درع المناصير لكرة القدم، حين فاز عليه 2-0 في المشهد الختامي الذي جرى على ستاد الملك عبدالله في القويسمة.
الجزيرة الذي كان فاز بلقب البطولة الاولى عام 1981 وعلى حساب الوحدات تحديدا، وجد نفسه امس في المركز الثاني، بعدما فرض الوحدات افضليته وهو يحقق اللقب الثامن له في البطولة.
المباراة تميز شوطها الاول بأفضلية متبادلة، وكان الجزيرة الاخطر نسبيا خلاله، قبل ان تثمر السيطرة شبه المطلقة للوحدات في الشوط الثاني عن هدفين حملا امضاء حسن عبد الفتاح وفهد العتال.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الوحدات على الجزيرة 2-0 سجلهما حسن عبد الفتاح (76) وفهد العتال (86).
الحكام: عبد الرزاق اللوزي وعاونه فيصل شويعر واحمد مؤنس ومحمد العبادي رابعا، وخرج لاعب الجزيرة صالح الجوهري بالبطاقة الحمراء لنيله انذارين.
المكان: ستاد الملك عبدالله في القويسمة
المناسبة: نهائي بطولة درع المناصير لكرة القدم.
الجمهور: نحو اربعة الاف متفرج.
مثل الوحدات: عامر شفيع، عبد اللطيف البهداري، باسم فتحي، محمد الضميري، محمد المحارمة (عامر ابو حويطي)، محمد جمال، عامر ذيب، احمد عبد الحليم (احمد الياس)، رأفت علي، حسن عبد الفتاح (عيسى السباح)، احمد كشكش (فهد العتال).
مثل الجزيرة: حماد الاسمر، احمد عطية، محمد الباشا، ماجد محمود، سالم العجالين (بشار بني ياسين)، محمدفليفل (امجد الشعيبي) (مهند جمجوم)، محمد مصطفى، احمد سمير (مراد مقابلة)، رائد النواطير، لؤي عمران، صالح الجوهري.
مد وجزر
لم يدع الوحدات فرصة لجس النبض واعطت تسديدة عبد الحليم الثابتة والتي حولها الاسمر لركنية ملامح عما يمكن ان تسير عليه المباراة.
فرض الوحدات تفوقه الميداني بفضل المنظومة التي فرضها في وسط الميدان حين مارس عبد الفتاح ورأفت ادوارا اسنادية لكشكش بينما كان ذيب وعبد الحليم يركزان على الاطراف لتموين هذه العمليات، في الوقت الذي لعب فيه فتحي والبهداري والضميري دور ثلاثي خط الدفاع.
هذا النهج وان كان اعطى الوحدات افضلية امتلاك الكرة الا ان الجزيرة ساهم في عدم تصعيد الامور اكثر من ذلك، فالفريق لعب باسلوب متزن في الجانبين الدفاعي والهجومي ولم يغفل هذا او يغامر في ذاك، اذ حرص فليفل ومصطفى وسمير على توفير الزيادة العددية في الوسط، وعمد النواطير الى التواجد على الجهة اليسرى في محاولة لايجاد وسيلة للاختراق او منفذ يوصل به الكرات الى عمران والجوهري في الامام.
وبينما تناوب الفريقان المحاولات التكتيكية لبسط النفوذ والسيطرة، ظهر الجزيرة وهو يترجمها تنفيذيا بعدما اثمرت التحركات الامامية عن احداث دربكة كادت ان تقلق شفيع لولا ان الامور انتهت بتسديدة النواطير التي جاورت القائم الايسر، ليعود الوحدات بعد ذلك لتكثيف طلعاته الهجومية، والتي تركزت على الطرف الايسر حيث عبد الحليم ورأفت بعدما كان الولوج من العمق امرا صعبا، سببه التمركز الصحيح للباشا وعطية، كما كان التسديد من الخارج خيارا جيدا للوحدات لجأ اليه بعد الاخطاء المتكررة للاعبي الوحدات على مشاف منطقتهم، ومن احداها سدد عبد الحليم واحدة ارتدت من الدفاع لتستقر امام كشكش الذي تابعها بتسرع بجوار القائم.
احس الجزيرة ان بقاءه مدافعا قد يعجل من اصطياده فدفع بقواه الهجومية اكثر نحو المقدمة وهنا تحرك النواطير وعمران وسمير بحيوية اكبر سواء في العمق والاطراف، واسهم هذا التحرك عن خطورة حقيقية وقع بها مرمى شفيع الذي تقدم لكرة عمران وسبق فليفل نحوها والاخير كان في وضع انفرادي وترك بعدها الملعب لشعيبي بداعي الاصابة، قبل ان يعود النواطير ليرسل عرضية لم تلامس قدم الجوهري كما يجب وذهبت خارج مرمى شفيع، الذي حاول زميله عبد الحليم الرد من خلال تسديدة صاروخية علت العارضة، ثم مرر عبد الفتاح كرة لرأفت سددها الاخير بحرفنة وحولها الاسمر باطراف اصابعه لركنية لامست العارضة قبل خروجها.
شهدت الدقائق الاخيرة من عمر الشوط صحوة جزراوية رافقها ثقة هجومية وخطورة حقيقية، كان بطلها النواطير عبر انطلاقاته من الميسرة، وبينما تعددت المحاولات على مرمى الوحدات وكثرت الركنيات، لعب شفيع دور البطولة وهو يبعد بقبضته تسديدة الجوهري الخلفية، قبل ان يضيع النواطير الكرة الابرز حينما تسلم كرة الجوهري وانطلق ليواجه شفيع وسدد الكرة من فوقه مرت محاذاة القائم الايسر.
محاولات ومغامرات
ذهب الوضع في بداية الشوط الثاني كما كان عليه الحال في الاول، فالفريقان ثبتا الاسلوب ذاته لكن دون ان يقترن ذلك بخطورة حقيقية.
الوحدات حاول عبر اعطاء عبد الفتاح واجبات هجومية اكبر ان يصل لمرمى الاسمر، لكن الباشا وعطية تعاملا مع ذلك بطريقة جيدة ما اسفح المجال امام النواطير والجوهري لممارسة الهجومات المضادة وابقاء عمران على امداد ولان الفريق لم يكن بالنجاعة الهجومية الكافية جرى الدفع بابو حويطي في المقدمة بديلا للمحارمة فانيطت بالتالي لذيب مهام دفاعية على الطرف الايمن، والبديل سدد من اول لمسة كرة لامست الشباك من الخارج.
هدأ رتم الاداء تقريبا ولم تعط التبديلات مفعولا هنا وهناك ويبدو ان عودة الجزيرة للمواقع الخلفية والتركيز على الدفاع واندفاع الوحدات المتسرع للهجوم غيّب الاثارة رغم رأسية جمال التي ابعدها الشعيبي من على خط المرمى.
اراد الجزيرة من ادخال مقابلة في الوسط ابقاء المنافذ امام الاسمر مغلقة، لكن ذلك رافقه خسارة الجوهري الذي خرج بالبطاقة الحمراء بعد نيله الانذار الثاني بداعي التمثيل، فتعقدت بالتالي مهمة الفريق لان منافسه عزز من تواجده امام الاسمر ووجد نفسه مجبرا على تضييق المساحات واللعب باكبر عدد ممكن من اللاعبين على الجبهة الدفاعية وتحديدا في ظل تعزيز الوحدات جانبه الهجومي باشراك العتال الذي قابله على الطرف الاخر اشراك بني ياسين في الدفاع.
وفي الوقت الذي وجد الجزيرة نفسه تحت الضغط لخمس دقائق قبلت شباكه هدف السبق، بعدما تبادل رأفت وذيب كرة حولها الاخير لعرضية اثبت بها عبد الفتاح انه حاضر حين ارتقى لها برأسه لتسكن شباك الاسمر .
وجد الوحدات بعد الهدف والنقص العددي لدى الجزيرة المساحات الكافية لايقاع مرمى الاسمر تحت دائرة الخطر وبينما حاول العتال ان يركن الكرة داخل المقص الايسر، خرج الشعيبي من وسط الجزيرة تاركا مكانه لجمجوم، في مشهد ظهر فيه الجزيرة كالمغامر الباحث عن هدف التعديل رغم الظروف التي طرأت على الدقائق المتبقية، وهي التي شهدت هدف التعزيز للوحدات عندما سدد عبد الحليم صاروخا صده الاسمر فارتدت الكرة امام العتال فلم يتوان في ايداعها المرمى.
انهى الهدف الثاني مغامرة الجزيرة وقرّب الوحدات من اللقب وبينما كان السباح يشترك فيما تبقى من وقت كاد ابو حويطي ان يضيف الهدف الثالث لولا تألق الاسمر في لحظة شهدت دخول البرغوثي والياس، تبعتها مباشرة صافرة فوز الوحدات بالدرع.
لقطات من النهائي
وقف لاعبو الفريقين والجمهور دقيقة صمت حدادا على وفاة المرحوم فخري البلبيسي رئيس الاتحاد الاسبق ووالد عمرو البلبيسي نائب رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد.
حرص راعي المباراة واعضاء مجلس الادارة على اخذ الصور التذكارية مع الفريقين.
اقيم النهائي وسط ترتيبات ادارية لائقة وظهر الامر جليا من خلال التنظيم الذي شهدته المنصة الرئيسية.
جرت مراسم التتويج بطريقة انيقة واقترنت بهتافات كبيرة من جماهير الوحدات التي تواصلت افراحها الى خارج اسوار المدينة وانطلقت الالعاب النارية لتزين سماء الستاد.
بدا المدير الفني للوحدات دراجان فرحا للغاية وهو يحقق مع فريقه الجديد اللقب، كما انه حرص على مطالبة الجماهير بمواصلة الهتاف.
حيا نجم الوحدات رأفت علي جماهير فريقه بعد خروجه بديلا، دون ان يكتفي بذلك ليحيي ايضا جماهير الجزيرة التي آزرت فريقها.
انتشرت قوات الدرك قبل واثناء وبعد المباراة بطريقة منظمة ساهمت بدرجة كبيرة في اضفاء المزيد من الاناقة والتنظيم على المباراة النهائية.
منشية بني حسن(3) الرمثا (0)
.. بصمة ايجابية
الرمثا - ايهاب الشقران - اقتنص امس فريق منشية بني حسن المركز الثالث على سلم درع الاتحاد بعد ان فاز على الرمثا (3/0) في المباراة التي جرت على ملعب الامير هاشم بالرمثا.
فرض منشية بني حسن افضليته على مدار شوطي اللقاء ونجح في بسط تفوقه منذ البداية بعد تألق مهاجمه ابراهيم الرياحنة الذي سجل هدفين تبعه المدافع محمود صالح بالهدف الثالث قبل نهاية الشوط الاول، في حين اشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعبي الرمثا شادي ذيابات ومحمد سنجلاوي.
المباراة في سطور
النتيجة : فوز المنشية على الرمثا 3/0، سجلها ابراهيم الرياحنة (9 و24) ومحمود صالح ج 39
الحكام : مراد زواهرة وفواز نعيمات ومحمود ظاهر وعمر المعاني.
مثل الرمثا : عبد الله الزعبي، محمد بطاينة، امجد الفاضل، سليمان السلمان، شادي ذيابات، عمر عبيدات، داود ابو القاسم، مصعب اللحام، علي الشبول ( عبد الحليم الحوراني)، عادل ابو هضيب، احمد الحوراني (محمد سنجلاوي)
مثل منشية بني حسن : سلطان شديفات , محمود صالح , مالك اليسيري , زيد مجلي (علي احمد ) , علي ذيابات , احمد الداوود محمد الشرمان (روان شديفات ) عودة الجبور ( هاني عياش) رضوان شطناوي ( سامي ذيابات ) ابراهيم رياحنة (محمد محمود ) خالد قويدر
افضلية واضحة
بسط المنشية سيطرته على احداث الحصة الاولى بعد ان عمل على ايجاد التوازن بين خطوط الفريق ليمسك في الزمام مبكراً في الوقت الذي بدا فيه الرمثا عاجزاً عن مجارات المنافس.
افضلية منشية بني حسن منحته الاسبقية بعد ان ارسل الداوود بينية وضعت الرياحنة امام المرمى ليسدد على يمين الحارس عبد الله الزعبي الهدف الاول (9).
منح الهدف المنشية مزيداً من الثقة، حيث واصل الفريق طلعاته الهجومية بحثاً عن التعزيز، ليأتي قويدر ويرسل كرة طويلة استقبلها الرياحنة وسددها بسقف المرمى 24 الهدف الثاني.
اندفع الرمثا الى الامام بحثاً عن التعويض، الامر الذي استغله المنشية عبر الهجمات المرتدة ليعود قويدر ببينيه جديدة للرياحنة الذي توغل بدوره داخل الجزاء ليتعرض للعرقلة من المدافع شادي ذيابات نال على اثرها البطاقة الحمراء واحتسبها الحكم ركلة جزاء نفذها الرياحنة بنجاح لكن الحكم اعادها لدخول اللاعبين المنشية منطقة الجزاء قبل ان ينفذ محمود صالح الكرة ويسكنها الشباك هدفاً ثالثاً.
خرج الرمثا من الاجواء تماماً بعد الهدف وباتت العاب الفريق تفتقر للتركيز والسرعة، وتكرر سيناريو الكرات المقطوعة كثيراً، وحاول ابو القاسم وعبيدات تزويد رأسي الحربة ابو هضيب والحوراني بالكرات الى جانب توغلات السلمان وذيابات على حساب التغطية الدفاعية وتعددت الركنيات له لكن دون أي تأثير لتمر تسديدة ابو هضيب فوق العارضة، وقبلها كانت رأسية اللحام تمر بجانب القائم.
سعى الفريقان لاحداث التغيير في الاداء والنتيجة مع بداية الشوط الثاني، وامس الرمثا بزمام المبادرة الهجومية ودفع باللحام الى جانب ابو هضيب واقترب ابو القاسم اكثر من منطقة العمليات بعد دخول السنجلاوي في الخلف، وباتت الاطراف ممراً للعبور ليعكس اللحكام كرة عرضية دكها الحوراني برأسه بجوار المرمى وجاءت تسديدة الحوراني باحضان الحارس.
من جانبه، امضى منشية بني حسن الوقت المتبقي بهدوء بعد ان عمد الى اغلاق المنافذ الخلفية واكثر من تناقل الكرة، في حين تواصلت المحاولات الهجومية على كلا المرميين دون ان تحدث اي جديد لينتهي اللقاء بفوز المنشية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف علاوي




مُساهمةموضوع: رد: الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم    7/8/2010, 22:53

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسمر66660




مُساهمةموضوع: رد: الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم    8/8/2010, 00:27

ويعافيك

ومبروك للوحدات الدرع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوحدات بطلاً والجزيرة وصيفاً لدرع «المناصير» لكرة القدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: