اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ورده حمراء على طاوله سوداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غزل




مُساهمةموضوع: ورده حمراء على طاوله سوداء   27/6/2010, 13:15


[size=21] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ورود حمراء على طاولة سوداء …
… لقد فردت على الطاولة السوداء
رسائل الماضي – أحلام الطفولة
ورودا حمراء في مزهرية بسيطة من الكريستال



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

و سطورا بيضاء لنثر لم يبدأ …
و في الليل تحلّق فوق الطاولة السوداء





خلف الستارة الخفيفة و
الغامضة






أفكار هادئة عن سعادة سابقة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

و ريشة بيضاء لإيمان لا يتزعزع .
و سيجد الصبح على الطاولة السوداء
الأفكار التي تمزقت نتفا أثناء الليل
و ورودا حمراء في مزهريةبسيطة من الكريستال –أنت تغفو أغفو .


لا تصدقهم عندما يقولون لك: كن كما
تشاء
فالأجمل.. أن تكون: أنت!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

للأفكار الرائعةأجنحة تجعلهاتحلق في
كل السماوات
وتغرد على شبابيك البيوت المغلقه
لن يستطيع كل هواة “القنص” اصطيادها.. أو قتلها!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عندما صافحها الأعمى رأى ما لا يراه الآخرون.
كانت عيونهم: أصابع
كانت أصابعه: عيون!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لا تنحني مثل علامة استفهام
قف في وجه العالم مثل علامة تعجب!




كل جيوش العالم وطغاته لا يستطيعون نزع حريتك منك.

وحدك أنت، تستطيع أن تنزعها من نفسك، عندما تُفرط فيها.
كم من طليق مستعبد.. وكم من سجين حر!




في حياتنا نلتهم كل ما على الأرض من مخلوقات.
بعد موتنا تأتي أدنى المخلوقات لتلتهمنا: “دود” الأرض!




حتى المثقف، مع الزمن يتحوّل إلى سلطة.




أحياناً.. “المشهد المحلي” بحاجة إلى أعمى لكي يراه بوضوح!





كن الأكسجين عندما يشعر الآخرون بالاختناق.
درب قلبك على أن يكون بأتساع هذا الكون.
تذكر أنك ستموت بعد سنوات قليلة…
ووحدك من يُقرّر: هل ننساك.. أم نتذكرك ؟.. وكيف سنتذكرك ؟!




في الطاولة المقابلة.. فتى وفتاة
أراهما: واحداً رائعاً.
وأنا وحدي.. وكنت: كثير


[/size]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: ورده حمراء على طاوله سوداء   27/6/2010, 15:01

خاطرة جميلة وكلمات رائعة
يسلمو غزل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غزل




مُساهمةموضوع: رد: ورده حمراء على طاوله سوداء   27/6/2010, 15:40

زاد جمالها بوجودك ملكتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ورده حمراء على طاوله سوداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: