اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 سولفاكيا ونيوزيلندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
remxx




مُساهمةموضوع: سولفاكيا ونيوزيلندا   15/6/2010, 17:27

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


..اليوم

المجموعة : السادسة
الملعب : رويال بافوكينج
التوقيت : الثانية والنصف


جوهانسبورج - جنوب أفريقيا - ا ف ب - سيكون المنتخبان السلوفاكي النيوزيلندي مطالبين بالفوز ولا شيء سواه عندما يتواجهان اليوم الثلاثاء على ملعب «رويال بافوكنج» في روستنبرج في الجولة الاولى من منافسات المجموعة السادسة لمونديال جنوب افريقيا 2010.
ويمكن القول ان الفوز سيكون مصيريا للمنتخبين «الصغيرين» لان المجموعة تضم ايطاليا وباراجواي، وبالتالي سيسعى كل منهما للخروج بالنقاط الثلاث لان التعادل يعتبر بمثابة الضربة القاضية تقريبا لامال الطرفين لانه من المستبعد، اقله على الورق، ان يفوزا على المنافسين الاخرين في المجموعة.
ويتشارك المنتخبان بواقع انهما من الضيوف «النادرين» لكأس العالم، كون سلوفاكيا تشارك لاول مرة منذ تفكك تشيكوسلوفاكيا، فيما تعود نيوزيلندا الى العرس الكروي للمرة الثانية فقط بعد اسبانيا 1982.
وعندما يدخل المنتخب النيوزيلندي الى مباراته مع نظيره السلوفاكي سيكون قد مر 28 عاما بالتمام والكمال على مباراته الاولى في المحفل الكروي الاهم على الاطلاق، وكانت حينها في مواجهة اسكتلندا حين سقط منتخب «اول وايتس» 2-5، قبل ان يخسر امام الاتحاد السوفياتي صفر-3 ثم البرازيل صفر-4.
انتهى انتظار المنتخب الاوقياني الذي استفاد بشكل كبير من انتقال استراليا القوية الى كنف الاتحاد الاسيوي في 2006، وهو يأمل ان يضيف ثلاث نقاط الى نقطته الوحيدة التي حصدها سابقا في مسابقات الاتحاد الدولي «فيفا» في مختلف الفئات العمرية وكانت العام الماضي في جنوب افريقيا ايضا ضمن كأس القارات وذلك بتعادله امام العراق بطل اسيا.
«اتطلع بفارغ الصبر لكي نبدأ»، هذا قاله مهاجم نيوزيلندا وميدلزبره الانجليزي كريس كيلن، مضيفا «كنت قريبا من اعتزال اللعب قبل خمسة اعوام، وان اقف هنا الان للمشاركة في كأس العالم، انه فعلا امر مميز للغاية».
ويعتبر معظم لاعبي المنتخب النيوزيلندي نصف هواة وبعضهم بدأ مسيرته في الجامعات الاميركية لكن ابرزهم قائد المنتخب راين نيلسن الذي يعتبر عنصرا اساسيا في خط دفاع نادي بلاكبيرن في دوري الدرجة الانجليزية الممتازة.
ويملك هربرت تطلعات كبيرة ولا يعتبر فريقه مجرد جسر ستعبر عليه المنتخبات الاخرى بقوله «اذا نجحت السنغال في الفوز على فرنسا في المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2002، نستطيع ان نهزم ايطاليا».
وقدم المنتخب اداء مميزا في تصفيات كأس العالم العام الماضي حيث فاز بخمس مباريات على التوالي فيما حقق المهاجم شاين سميلتز رقما قياسيا محليا بتسجيل ستة اهداف في ست مباريات على التوالي.
ويشكل سميلتز مع كيلن ثنائيا خطيرا في خط هجوم منتخب «كيوي»، لكن المهمة لن تكون سهلة على الاطلاق في مواجهة سلوفاكيا التي تأهلت الى النهائيات للمرة الاولى في تاريخها وذلك على حساب... التشيك التي تحدها من الغرب وشريكتها السابقة في الوطنية، وبولندا التي تحدها من الشمال، في حين تمكنت سلوفينيا الواقعة أيضا في أوروبا الشرقية من تدارك الموقف في الملحق وبلغت النهائيات من البوابة الروسية.
وتبدو الكفة راجحة لمصلحة منتخب المدرب فلاديمير فايس من اجل الخروج بالفوز من مباراته الاولى على الاطلاق مع النيوزيلنديين.
ويقول لاعب وسط ماينتس الالماني المخضرم ميروسلاف كارهان (34 عاما) عن بلاده الصغيرة (49 ألف كلم مربع و5ر5 ملايين نسمة) التي نالت استقلالها عام 1993 بعد تفكك تشيكوسلوفاكيا التي وصلت بدورها الى نهائي مونديال 1934 و1962: «بلادنا فخورة بنا. التأهل الى كأس العالم مهم جدا لابراز هوية دولتنا اليافعة، لكننا نعلم ان العمل سيكون صعبا للغاية لتحقيق النتائج في النهائيات». لكن كارهان كان من اللاعبين الذي سقطوا ضحايا الاصابات قبيل انطلاق العرس الكروي وسيحرم من المشاركة التاريخية مع زملائه.
ولم تكن الصلابة الدفاعية العلامة البارزة لدى منتخب سلوفاكيا في التصفيات اذ دخل مرماه 10 أهداف في 10 مباريات، لكن هجومه كان قويا وعرف طريق المرمى 22 مرة بفضل تحركات لاعب وسطه ماريك هامسيك (22 عاما) والتمريرات الحاسمة للاعب وسط نابولي الايطالي المميز. رغم صغر سنه، الا ان هامسيك اكتسب ثقة فايس وحمله مسؤولية شارة القيادة.
يقول فايس عن هامسيك صاحب التسديدات القوية: «هو بدون شك أحد أكثر اللاعبين قدرة على شغل عدة مراكز، بامكانه اللعب كلاعب وسط مهاجم او مهاجم الثاني. منذ انتقاله الى نابولي، يخوض كل مباراة وكأنها معركة».
واكد فايس ان منتخبه سيعتمد امام نيوزيلندا على اسلوب هجومي من اجل تحقيق الفوز، مضيفا «لكنني اتوقع ان يقوم منافسونا بالامر ذاته ايضا. اعتقد ان فريقنا افضل، لكن المباراة ستكون صعبة. سيتعقد الوضع في حال اي اخفاق من جانبنا، وهذا الامر سيدفعنا الى اختبار امور اخرى في المباراتين الاخريين».
ومن المتوقع ان يلعب الشاب ميروسلاف ستوخ (20 عاما) الذي قدم موسما مميزا مع تونتي الهولندي معارا من تشيلسي الانجليزي، الى جانب هامسيك، فيما سيتولى ستانيسلاف سيستاك دور المهاجم الاساسي، ويأمل مهاجم بوخوم الالماني ان يواصل تألقه بعدما سجل ستة أهداف في التصفيات.

نقاط القوة والضعف

نيوزيلندا

نقاط القوة
الحماس: يملك المنتخب النيوزيلندي منتخبا قويا يتكون من لاعبين محترفين في انجلترا أو الولايات المتحدة، واخرين في الدوريين المحلي والاسترالي. يسود حماس كبير اللاعبين والمسؤولين عن المنتخب وجميعهم يؤكدون «سنذهب الى جنوب افريقيا بطموحات كبيرة من اجل تحقيق المفاجأة».
غياب الضغوطات: تأهل نيوزيلندا الى المونديال اعتبرته وسائل الاعلام المحلية والجماهير النيوزيلندية بالحدث الرياضي الافضل في القرن. المنتخب ليس لديه ما يخسره وليس مضطرا لتحقيق النتائج، لكنه سيعمل على تفادي التعرض لثلاث هزائم متتالية على غرار مونديال 1982.

نقاط الضعف
قلة خبرة من مستوى عال جدا: حجزت نيوزيلندا بطاقتها الى النهائيات بتفوقها الصريح في قارة اوقيانوسيا على خساب كاليدونيا الجديدة وفيجي وفانواتو، مستغلة انضمام استراليا الى الاتحاد الاسيوي. لكن نيوزيلندا تعاني نقص الخبرة في البطولات الكبرى.

سلوفاكيا

نقاط القوة
نجمان فقط: اذا كانت سلوفاكيا تعول على الروح الجماعية للاعبين فان المدرب فلاديمير فايس يعول على المؤهلات الفردية لبعض لاعبيه خصوصا ماريك هامسيك (22 عاما) الذي تسعى اندية يوفنتوس الايطالي وتشلسي الانكليزي وبايرن ميونيخ الالماني الى التعاقد معه. ويشبه السلوفاك نجمهم هامسيك بنجم منتخب تشيكيا السابق بافل ندفيد الحائز على الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم عام 2003. في خط الدفاع، يعتبر سكيرتل (25 عاما) ركيزة اساسية. بسبب ضعف مستوى الدوري المحلي، فان باقي لاعبي المنتخب السلوفاكي يلعبون في افضل البطولات الاوروبية.
الفخر: في السابق، كان يقال دائما ابان عهد تشيكوسلوفاكيا بان التشيك هم مصدر الالهام في صفوف المنتخب الوطني، فيما يتميز السلوفاك بالروح القتالية. هذا ما اكده السلوفاك في التصفيات على حساب الشقيقة الكبرى تشيكيا ما اعتبر مصدر فخر للبلاد. سلوفاكيا لا ترغب في الاكتفاء بالمشاركة في المونديال فقط بل تحقيق انجاز تاريخي يبقى خالدا في الاذهان.
مدير فني خبير: مدرب سلوفاكيا فلاديمير فايس (46 عاما) لاعب وسط دولي سابق، خاض المباريات الثلاث لتشيكوسلوفاكيا في مونديال ايطاليا عام 1990. لعب 19 مباراة دولية مع تشيكوسلوفاكيا و12 مباراة دولية مع سلوفاكيا. في عام 1994، سجل اول الاهداف التاريخية للمنتخب السلوفاكي. يركز على اسلوب لعب بسيط يعتمد على السرعة والجناحين واللعب القتالي، نجح في قيادة سلوفاكيا بسهولة الى المونديال، علما بان ابنه فلاديمير جونيور فايس كان ضمن التشكيلة وهو موجود في جنوب افريقيا.

نقاط الضعف
غياب هداف بارع: يعاني المنتخب السلوفاكي في ترجمة هجماته الى اهداف. روبرت فيتيك افضل هداف في التشكيلة برصيد 18 هدفا، تكفل بالمهمة لكنه يعاني من اصابة متكررة في ركبته منذ انتقاله الى صفوف انقرة التركي بعد تجربة احترافية مخيبة في ليل الفرنسي، ما اثر على ادائه وبالتالي اصبح المنتخب في حاجة الى هداف غيره.
دكة بدلاء ضعيفة: يملك المنتخب السلوفاكي تشكيلة اساسية قوية، لكن بمجرد تفكير المدرب فايس في اجراء تبديل يسقط في مشكلة كبيرة لان دكة البدلاء لا تضم لاعبين من الطراز الجيد. انها مشكلة قد يعاني منها فايس كثيرا في المونديال خصوصا ان البطولة تستغرق فترة طويلة والاصابات واردة بالاضافة الى التعب الذي قد ينال من اللاعبين الاساسيين.
الوجوه الجديدة: تعاني سلوفاكيا التي تشارك في نهائيات كأس العالم للمرة الاولى في تاريخها، من نقص الخبرة على المستوى الدولي بدرجة كبيرة، لان اغلب عناصرها جدد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسمر66660




مُساهمةموضوع: رد: سولفاكيا ونيوزيلندا   15/6/2010, 17:45

مشـــــــــــــــــــــــــــــــــكور اخي رائــــــــــــــــــــــــــــــــــد ويعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: سولفاكيا ونيوزيلندا   15/6/2010, 21:44

الله يعافيك اخي نبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سولفاكيا ونيوزيلندا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: