اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 من الاقوى الحب ام ظروف الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد اليانز




مُساهمةموضوع: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   9/5/2010, 23:31


يعيش المحبون ظروفاً او ربما اعذاراً تعرقل مسيرة هذه العلاقة او تغير اتجاهها، ودائماً ما يكون بعضها منتهياً بموقف، بعدما ابتدأ به، او تنتهي بقرار، وفي النادر جداً ان تنتهي بالحوار.





يعشق الشاب فتاة، ويجعلها تهيم به، سنوات عدة ربما، ثم يفاجئها بانه يتقدم للزواج من غيرها،

مردداً الجملة الشهيرة العقيمة حد البؤس «انا ما اخترتها»، او «قلبي اختارك وعقلي اختارها»، او عندما يكون قاموسه لمصطلحات الهروب ضعيفاً يحيل كل شيء الى الظروف.





الفتيات احياناً يفعلن المثل، لكن بدرجة اقل كثيراً، وهن غالباً اقل قدرة على مجابهة الظروف ان وجدت، فضلاً عن انهن في كثير من الاحيان لسن صاحبات القرار.





حسناً، الحب احساس فطري جاهز في دواخل البشر، يظهر ثم ينمو اذا واتته الظروف، او يتوارى ثم يخبو اذا غلبته الظروف،


فما هي هذه الظروف، ما طبيعتها، كيف يمكن ان تكون مقبولة في السياق الاجتماعي العام او مرفوضة، والأهم كيف يمكن ان تكون ضمن سياقات أخرى من محددات صحة المجتمع النفسية والعاطفية،


وهل الاختلاف بيننا وبين امم او دول اكثر تحضراً انسانياً، وليس بالضرورة «تنموياً»، يمكن ان يكون في اطاره العام متداخلاً مع الظروف التي تتيح او تعوق نمو العلقات العاطفية، وسيرها في الاتجاه الصحيح كممارسة، والمقبول كعرف، والمرضي لاطراف العلاقة، كانشاء أسرة مثلا؟!










منذ الجاهلية الأولى والظروف تعوق العشاق والمحبين، فيذهب واحد اما مجنوناً، منبوذاً، وفي حالات أخرى، مسجوناً او مقتولاً، وربما توارت واحدتهم، دونما ذكر لها في المجتمع القبلي، او في التاريخ المحكي او المدون لهذه القبيلة.






في عصرنا الحاضر تكون المشكلات المادية والاسرية وغيرها، تكون جميعها تحت مظلة الظروف، وحتى في محكية الناس في كل البلدان العربية تقريباً تظهر لفظة الظروف كمبرر للتطورات السلبية في العلاقات العاطفية، الزوجية، الاسرية، وحتى العلاقات العملية، وعلاقات الاعمال التجارية،


بل تصل احياناً الى النواحي السياسية عندما يتم تعليق بعض الاخفاقات الاقتصادية على شماعة «الظروف السائدة في العالم».



وعوداً على بدء تصف معظم الاناث لفظة «الظروف» بانها القاتل الأول للحب، سواء كانت ظروفاً حقيقية ومصدقة، او واهية ومفتراة من الزوج او الحبيب، وهن يعتقدن ان الرجل الشرقي تعوّد ان تكون هذه اللفظة جامعة مانعة، لا يحتاج معها الى التبرير، الايضاح، او حتى الاعتذار.







وأخيراً هل لاحظتم من خلال القصص والاغاني والقصائد ان معظم «المتعللين» بالظروف متباكون، وسلبيون، ولم يصدف ان احدهم ولو حتى في اغنيته كانت ظروفه

مفرحة وايجابية.






يا ترى فعلا الظروف بتكون اقوى من الحب

ولا ممكن نقدر نغير الظروف دى

ونوصل لحبنا ونكمل معاه

ونقهر اى ظروف؟؟؟


موضوع مفتوح لنقاش البنات
والأولاد وأنتظر آرائكم ..
وأنا هقول رأيي فى

الأخر خالص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزير سالم




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   10/5/2010, 00:48

أخي محمد اليانز موضوع شيق ومناسب للطرح كمناقشة... ولن يكون ردي على إلا كتعقيب على فقراتك :
يعشق الشاب فتاة، ويجعلها تهيم به، سنوات عدة ربما، ثم يفاجئها بانه يتقدم للزواج من غيرها، مردداً الجملة الشهيرة العقيمة حد البؤس «انا ما اخترتها»، او «قلبي اختارك وعقلي اختارها»، او عندما يكون قاموسه لمصطلحات الهروب ضعيفاً يحيل كل شيء الى الظروف.

وهل تعتقد بأن هذا حب..... لا أعتقد... إنما هو علاقة كما العلاقات بين غالبية طلاب الجامعات... للتسلية فقط... فلو كان حب مبني على ركائز متينة وحقيقية فلا يمكن أن ينتهي بهذه الطريقة.

يظهر ثم ينمو اذا واتته الظروف، او يتوارى ثم يخبو اذا غلبته الظروف،

وهل الحب الحقيقي يخبو إذا غلبته الظروف....................؟؟؟؟؟؟
فما هي هذه الظروف، ما طبيعتها، كيف يمكن ان تكون مقبولة في السياق الاجتماعي العام او مرفوضة، والأهم كيف يمكن ان تكون ضمن سياقات أخرى من محددات صحة المجتمع النفسية والعاطفية،

السؤال هو: وما هي هذه الظروف التي تستطيع أن تنتصر على المشاعر الصادقة....؟؟؟؟
وهل الاختلاف بيننا وبين امم او دول اكثر تحضراً انسانياً، وليس بالضرورة «تنموياً»، يمكن ان يكون في اطاره العام متداخلاً مع الظروف التي تتيح او تعوق نمو العلقات العاطفية، وسيرها في الاتجاه الصحيح كممارسة، والمقبول كعرف، والمرضي لاطراف العلاقة، كانشاء أسرة مثلا؟!
إن المشاعر الصادقة ليس لها لغة معينة أو حضارة ... فهي نفس المشاعر التي خلقها لنا الله....
ففي الدول الأكثر تحضراً إنسانياً، لا يوجد (وإن وجد) فبنسب قليلة جداً .. لا يوجد هنالك من يعبثون بمشاعر الآخرين لمجرد التسلية!!!!!!
منذ الجاهلية الأولى والظروف تعوق العشاق والمحبين، فيذهب واحد اما مجنوناً، منبوذاً، وفي حالات أخرى، مسجوناً او مقتولاً، وربما توارت واحدتهم، دونما ذكر لها في المجتمع القبلي، او في التاريخ المحكي او المدون لهذه القبيلة.
ذلك الزمان أخي محمد هو زمان العشق والحب الأصلي ... الحب الناصع البياض.... الحب العذري... الذي يتفجر من أعماق قلوب العاشقين.

في عصرنا الحاضر تكون المشكلات المادية والاسرية وغيرها، تكون جميعها تحت مظلة الظروف، وحتى في محكية الناس في كل البلدان العربية تقريباً تظهر لفظة الظروف كمبرر للتطورات السلبية في العلاقات العاطفية، الزوجية، الاسرية، وحتى العلاقات العملية، وعلاقات الاعمال التجارية،
بل تصل احياناً الى النواحي السياسية عندما يتم تعليق بعض الاخفاقات الاقتصادية على شماعة «الظروف السائدة في العالم».

باعتقادي أخي محمد كل الأمور يمكن أن نعزو فشلها للظروف السائدة إلا الحب الحقيقي... فلا تحكمه الظروف ولا أي شيء في العالم.

وعوداً على بدء تصف معظم الاناث لفظة «الظروف» بانها القاتل الأول للحب، سواء كانت ظروفاً حقيقية ومصدقة، او واهية ومفتراة من الزوج او الحبيب، وهن يعتقدن ان الرجل الشرقي تعوّد ان تكون هذه اللفظة جامعة مانعة، لا يحتاج معها الى التبرير، الايضاح، او حتى الاعتذار.
هذا ما أسميه أخي محمد حب التسلية لدى العشاق.... أما إذا كانت هذه الإجابات من زوج فلقد تزوج من غير حب (وهذا أكيد)... لأنه لو تزوج عن حب صادق مبني على التفاهم والثقة بالنفس فلا يمكن أن تغيره الظروف.

وأخيراً هل لاحظتم من خلال القصص والاغاني والقصائد ان معظم «المتعللين» بالظروف متباكون، وسلبيون، ولم يصدف ان احدهم ولو حتى في اغنيته كانت ظروفه مفرحة وايجابية.
هذا ما يسميه شبابنا في هذا العصر (جنون الحب) أو (عذاب الحب)... ولكنها تسميات خاطئة أيضاً فجنون وعذاب الحب أحلى جنون وأحلى عذاب...
يا ترى فعلا الظروف بتكون اقوى من الحب

ولا ممكن نقدر نغير الظروف دى

ونوصل لحبنا ونكمل معاه

ونقهر اى ظروف؟؟؟

بالنهاية أخي محمد... الحب أسمى مشاعر خلقها الخالق للإنسان... إذا كانت بدايته سليمة ومبنية على المشاعر الصادقة من كلا الطرفين...
وأنا لا أؤمن بأن أي ظروف يمكن أن تلغي مشاعر أي شخص داخل قلبه... فالحب الصادق يبقى يعيش ولا يمكن أن يموت إلا في قلوب الذين لم يعرفوا المحبة الصادقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اليانز




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   10/5/2010, 00:56

والله المناقشة معك ممتعه

والظرف هى نوعين من وجهة نظرى ظروف كاذبة قد يجعلها الشخص حجه للهروب

واذا كان الحب حقيقى وصادق وطاهر فان الانسان لن يحاول ان يختلق الظروف لكى يهرب ممن يحب

وظروف حقيقيه قد يجدها الانسان امامه مثل عدم توفر المال للارتباط او ضغط الاسره وغيرها
وفى هذه الحاله يجب ان يتغلب الشخص على كل ظروفه ليحمى حبه الصادق

رايك له منى كل الاحترام

ومشاركتك دائما مميزه سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mo chuisle




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   10/5/2010, 16:49

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:


يا ترى فعلا الظروف بتكون اقوى من الحب



عن تجارب وخبره

الظروف اقوى

واذا حدك الزمن على شيء ماودك فيه

لا الحب ولا غيره يقدر يغير فيه شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزير سالم




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   10/5/2010, 16:59

أخي أويس ... لأ أعلم إذا كانت لك تجربة أم لا
ولكنك (بعد إذنك) تستهين بقوة الحب الحقيقي
فالحب الحقيقي النابع من القلوب الصادقة لا يمكن لأي ظروف أن تحكمه
والتاريخ الغابر أفضل مثال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mo chuisle




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   10/5/2010, 21:43

كلامك جميل ياصديقي

لكن صدقني بعض الظروف لاتشفع لها الحب

اعطيك مثل وهو شائع بين الناس


لو خيرت بين رضا والديك وبين حبك !!! من ستختار ؟؟؟

بعيدا عن الاجوبه المنمقه وانه اقنع اهلي واتفاهم معهم ووووو


لو وصلت الامور الى ان تختار واحد من الاثنين !! من ستختار


الظروف اقوى من الحب ياصديقي

واختلف معك بكلمه حقيقي

فالحب الزائف ليس محل نقاشنا


تقديري ياجميل المشاعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزير سالم




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 04:06

مررت بجوابك وأسعفني ردك
لولا الحب ما كان في حياة بقلبك
لكن اختيار الوالدين والله يسعد قلبك
حتى لو كان الجمر مفروش على دربك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sweetlove




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 04:13

السلام عليكم يشرفني مشاركتكم الحديث واتمنى ان تتقبلوا وجه نظري
ظروف الزمن اقوى صدقوني يا اخوان
(تمنيت ان اعيش كما تريد نفسي -لاكن عاشت نفسي كما يريد زماني)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mo chuisle




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 06:13

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
مررت بجوابك وأسعفني ردك
لولا الحب ما كان في حياة بقلبك
لكن اختيار الوالدين والله يسعد قلبك
حتى لو كان الجمر مفروش على دربك

ونعم الاختيار انذاك

قد تكون خسرت حبك لكن ربحت اخرتك

والدنيا لاتصفو لاحد حتى للحبيب

والارزاق مقسومه


ويسعد قلبك وعقلك وينورهم بنور القران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 06:17

انا بعتقد انه ظروف الحياة اقوى من اي حب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مثنى سيف




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 12:03

ظروف الحياة اقوى بكثير من اى شيء وليس الحب فقط

فانت تحب ان تكون قويا غنيا جميلا عالما شاعرا

وتحب ان يكون عندك سياره منزل شركة موسسة مزرعةووووووو

وتحب ان تنكون محبوب ومرغوب جذاب اخاذ ووووووووووو

وتحب وتحب وتحب وتحب وتحب وتحب

وكل شىء مدروج تحت قائمة الحب

والذى يحول بينك وبين هذا كله هى ظروف الحياة
ولا تنسى من حساباتك ان كل شيء قصمة ونصيب

فهذا ما يريده الله لك فلا تغضب ولا تحزن وكن مع الله دائما
وليس كل ما يتمناه المرء يدركه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اليانز




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   11/5/2010, 21:51

شكرا للجميع للمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غزل




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   13/5/2010, 13:36

فعلا دائما تكون ضروف الحياه اقوى بكثييييييييييير من الحب وهذا عن تجربه
يسلمووو محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اليانز




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   17/5/2010, 02:16

اهلا غزل بكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   17/5/2010, 02:33

هلا محمد اشتقنالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اليانز




مُساهمةموضوع: رد: من الاقوى الحب ام ظروف الحياة   19/5/2010, 22:46

شكرا وعد انا اكتر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الاقوى الحب ام ظروف الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: