اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 يوميّـــــات أنثى على شرفات الانتظار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: يوميّـــــات أنثى على شرفات الانتظار   2/5/2010, 17:19

الدّقائق العشر الأولى ..



مع تباشير الفجر ..

صحوت ..

دقيقتان ..

في السّرير ..

كم تبقّى من النهار ؟؟

لماذا تمتدّ لحظاته ..

كسنوات الألم ؟

نظرت إلى يميني ..

تكتكات المنبّه تنخر أعصابي ..


غريب ..

لم أسمع هذا الصّوت من قبل ..

مع أنّه يضطجع ها هنا منذ عشر سنوات

ملقياً مهملاً ..

كأويقات فرحي ..

ثلاث دقائق أخرى ..

حسبتها بزفرات الملل ..

هذا النّهار ..

كم هو طويل !!

عشر دقائق كعمر الدّهر ..

و بدأ اليوم الثّاني ..

******

الدّقائق العشر الثّانية ...



في مثل هذه السّاعة كان لنا لقاء يوميّ

مع كوب النّسكافيه

أتذكُر؟

سأهرع إليه ...

أرتشفه ..

علّني أستمدّ من دفئه بعض الوجود ؟

أين أنا ؟

أتُراني هنا ؟

أم أنّك حملتني إلى الضّفّة الأخرى

في عينيك ؟

أعلم أنّك الآن هناك ..
تعيش معي ..

تعيشني ..

و تدخل في حناياي أكثر ..

أتُراني هنا ؟

أهذه أنا ؟

أين ذاك النّار الذي كان يتولّد فيّ

مع كلّ رشفة ؟

لهذا الكوب اليوم طعم الصّقيع الحارق ..

وصوت السّاعة يخترق مسامات أعصابي

يفتّت قدرتي على الاحتمال ..


أين أنت ؟

أصرخ ..

فيرد الصّمت ..

هازئاً ..

متكبّرا ..

ضاحكاً كعجوز شمطاء ..

سحقتك ..

هزمتك ..

قضيت عليك ..

عشر دقائق ..

بعمر الزّمن ..

دهر آخر من عمر الانتظار ..

و بدأ اليوم الثّالث ..

****

الدّقائق العشر الثّالثة

اشتقت إليك ..

إلى ابتسامة محيّاك

إلى ذاك العمر الذي يتولّد من ضياك ..

إلى صباح الخير ..

ترنّمها كأنشودة النّقاء

مع كلّ صباح شفتاك

اشتقت إليك ..

فعاتبت الصّورة ..

صورتك التي تركتها لي

معلّقة على الجدار

كما أحلامي ..

مؤجّلة ..
تنتظر لحظة لقاء ..

تولد فيها من جديد

أو .. مقصلة ..

فالموت غدا في هذه اللّحظة

أسهل ..

من لحظات الانتظار ..

عشر دقائق أخرى ..

و بدأ ب " يوميّتي "

اليوم الرّابع ..

*****

الدّقائق العشر الرّابعة

يوم رابع يطلّ

و أنا لازلت في ساعة فراقك الأولى

ويلاه ..

كم سأنتظر . .

ما أبطأ الوقت ..

ما أقساه

رحماك ربّي ..

رحماك يا الله ..


و تعتريني رغبة ..

حلم ..
أتمنّى ..

لو يصل صوتك إليّ

سأكتفي ..

بجملتين ..

"صباحك سكّر ..


يا طفلتي "


علّها تخفّف

سياط الشّوق

التي تلهب نياط القلب ..

اليوم الرّابع كان أطول ..

دهران أو ربّما أكثر ..

و بدأ اليوم الخامس

*****

الدّقائق العشر الخامسة

حبيبي فتّتني الشّوق

ما أمرّ الانتظار ..


أنسيتني ؟؟

نفحات عطرك

تستفزّ ذكرياتي

هنا ..

جلسنا معا

هناك ..

تساقينا لحظات البوح

و هنالك ارتشفنا راح الغرام

ويلي ..

أكاد اجنّ ..

أهذا هو الشّوق ؟

*****

الدّقائق العشر الاخيرة

و اليوم السّادس

غدا ستعود ..

و ها أنذا منذ الان

أتحضّر للّقاء

هاهي باقتك . .

و عليها بطاقتك

" صباحك سكّر

و مسك و عنبر"

غداً سيعود لكلّ شيء بريقه

و أعود لأرتشف النّسكافيه

المحلّى بنكهة حضورك

ربّاه ..

ما أحلى العمر حين تكون هنا ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: يوميّـــــات أنثى على شرفات الانتظار   2/5/2010, 18:24

ماأجمل تلك المشاعر التي

خطها لنا قلمكك الجميل هنا
لقد كتبت وابدعت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: يوميّـــــات أنثى على شرفات الانتظار   2/5/2010, 18:27

تسلم يا قلبي

والله كلامك دائما حلو وجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميّـــــات أنثى على شرفات الانتظار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: