اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 هذا الفتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
b.inside




مُساهمةموضوع: هذا الفتى   19/11/2009, 23:25

هذا الفتى ...

* إلى أطفال الحجارة .. في فلسطين
* للشاعر الدكتور محمود مصطفى الشلبي





هذا الفتى بقميصه المخضوب

بالدم والندى .

في الفجر أيقظ كومة الأحجار ،

واستل اللهيب من المدى .

فتجمع الفتيان ...

كانوا واحداً ..

في صوتهم عبر المحيط إلى الخليج ، ورددا ..

يا ليتني حجر بكف فتى يصوبني ،

وأعرف كيف أمتشق الردى .

يا ليتني الأمس الذي يأتي إلي اليوم ..

الذي يأتي غدا ..

لم يبق لي غير الذي تركوا :

حجر من الصّوّان ..

مقلاع وباع ..

واحتمالات الفدا .

***

هذا الفتى ...

شق النهار على محبته ،

وأرضى أمه .. وتمردا

دمه نشيد الأرض ،

في غسق الشوارع ،

والدخان سحابة تمضي ،

وهذا الصوت عاد فغرّدا .

قد يصدأ السيف الذي صقلته

كف محارب ،

حين التراب الرطب يصبح مرقدا

لكنما الحجر المقاتل لا ينام ،

ولا يضام ،

ولا يداخله الصدا .

هذا الفتى ..

كفاه مشرعتان :

كف دحرجت شمساً على جبل ،

وكف أوقدت بركانها .. فتوقدا .

هذا الفتى ..

صعد الجليل وقدَّ من زيتونة الحجر الجميلة ،

غصنه وتقلدا،

ورمى بآخر صفحة من دفتر الدمع الحزين ،

وأنشدا :

سبحان من جعل الحجارة موريات

تشعل الطرقات موتاً أسوداً .

سبحان من شحذ الطفولة ،

كي ترد لوجهنا الذاوي نضارة مائه

وتجددا .

سبحان من نكأ الجراح لتزدهي بثمارها ،

من زهرة الشهداء ،

كي تلتام .. أو تتخلدا .

***

قوس من الحجر المقدس عند فاتحة

البيوت ،

وفي الأزقة ،

خلته ورداً تشابك من دم .. وزبرجدا .

يا أم " باسل " لا تراعي ...

أسندي رأس الفتى بيديك ،

أو بحجارة

رشي الضريح بحفنة الحناء ،

فالحجر الأصم إذا تحرك أرعدا .

يا أم كل فتى تناثر في البلاد ،

سلاحه حجر انتفاضته ،

مداه الحلم يلثم فرقدا

كذب الدعاة فمعدن الأرض السخية

مستفيض :

قلبها ماس ،

ووجه أديمها آس ،

ورايتها نسيج دم ،

لها تأتي الكواكب سجداً ،

اليوم تنتفض المدائن والقرى ،

وبعزمها النصر

الذي ماشى ( صلاح الدين ) في " حطين "

أو دعا ( خالدا)

اليوم تنبجس الينابيع السخية ،

تحت صخر الأرض ،

تخضر الكروم ،

ويشهد التاريخ طفلاً أمجدا .

***

يا ذا الفتى المجدول من حجر الجبال

وغضبة الأجيال ،

أشعلت الفضاء بقوس نارك ،

صرت وحدك سيدا

وسللت سيفاً مله الغمد الأنيق ،

ومله الحد العتيق ،

أهتز سيفك للحمى ،

وتشهّدا ..

ما عدت تحتمل المبيت على الطوى ،

والسِّرب مؤتلف

ومؤتلق الفتوة ،

إن أغار .. وأنجدا .

المجد للحجر الذي دوى بصمت زماننا ...

والمجد للحجر الذي حفظ اليدا .

***

يا ذا الفتى ..

هذا اسمك العربي

أزهر موجه ..

فكسرت قيدك يا فتى ..

وكسوت أرضك أرجواناً .. عسجدا

أرَّخت في سفر الحروب فصول عشقك ..

و انتزعت من الحجارة مولدا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عدي الزعبي




مُساهمةموضوع: رد: هذا الفتى   21/11/2009, 08:41

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هذا الفتى   21/11/2009, 22:55

مممممممم
مشكور على نقلك صديقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
b.inside




مُساهمةموضوع: رد: هذا الفتى   22/11/2009, 16:20

حياكم الباري ....

تذكرني بايام الثانوية العامة
:sleep:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذا الفتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: