اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen




مُساهمةموضوع: الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا   21/4/2010, 15:32

الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا للمدرسة



الملكة رانيا تطلق شبكة المرأة العربية لدعم مدرستي فلسطين
- أطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الثلاثاء شبكة المرأة العربية لدعم "مدرستي فلسطين"، والتي تضم سيدات من أنحاء العالم العربي سيقمن باستضافة وتنظيم برامج ونشاطات خاصة لجمع الدعم لهذه المبادرة.

وألقت جلالة الملكة رانيا العبدالله كلمة شكرت فيها السيدات اللواتي حضرن من السعودية والمغرب وعُمان وأبو ظبي ودبي والبحرين والكويت ولبنان ولندن وفلسطين، ومعهن الفنانة ماجدة الرومي والإعلامية منتهى الرمحي وزوجات عدد من السفراء الأردنيين اخذن على عاتقهن تلبية نداء جلالة الملكة رانيا العبدالله، وقالت ان ذلك دليل على "اهتمامهن بتوفير تعليم نوعي لأطفال القدس".

وأشارت جلالتها إلى الضغوطات التي يمارسها الاحتلال على الأطفال والتعليم في القدس قائلة جلالتها "على مر السنين منع الاحتلال المدارس من التوسع كي يلجأ الأطفال للطرقات والأعمال الصغيرة، هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا للمدرسة اليوم ولن يذهبوا هذا العام، تخيلي مستقبل ابنك أو ابنتك رهن احتلال، تعليمه رهن الاحتلال، بيته رهن الاحتلال، أرضه رهن الاحتلال، نفكر كثيراً في تأمين مستقبل أطفالنا، وفي القدس لا أمان ولا تأمين".

وأضافت جلالتها "في مدينة الصلاة يستيقظ الأطفال على أصوات آذان بيت المقدس ورنين أجراس الكنائس، على دعوات أمهاتهم وآبائهم بأن يحميهم الله، ألا يتعرض لهم أحد الجنود، وألا يصادروا شهادة ميلاد طفلهم اليوم، ألا يغلق الحاجز لساعات فلا يصل الأولاد إلى مدارسهم ولا الكبار إلى عملهم، الأطفال في القدس يرفعون أيديهم بالصلاة لأجل تعليم يقيهم ذل الاحتلال، لأنه سلاحهم ودرعهم".

وتوجهت جلالتها بالحديث إلى السيدات قائلة جلالتها "وأنتن أيتها الفاضلات سفيرات لأطفال القدس، لتمتد يد كل واحدة منكن إليهم، بقلب الأم وعينها التي تحرس، تحمل أشتالاً فلسطينية عطشى للتعليم، ترويها وتقويها وتغرسها في القدس فتنبت الأخضر والأبيض والأسود والأحمر، تنبت قوية فلسطينية عربية".

وتم عرض فيلم أعد من أجل إطلاق "مدرستي فلسطين"، يُظهر مجموعة من التحديات التي يواجهها التعليم في القدس.

وأقامت جلالتها مأدبة غداء على شرف السيدات اللواتي سيقمن بطريقة فردية أو جماعية بتنظيم نشاطات في دولهن يذهب ريعها لدعم "مدرستي فلسطين"، ويمكن الانضمام للشبكة من خلال الاتصال على: 00962797990000، أو بإرسال رسالة الكترونية إلى: دبيلة نيت ورك آت مدرستي دوت أورغ.



وفيما يلي نص كلمة جلالة الملكة خلال اللقاء السلام عليكن ورحمة الله وبركاته .

شكراً على تلبيتكن دعوتي وعلى اهتمامكن بتوفير تعليم نوعي لأطفال القدس.

كما تعرفن وكما هو واضح في الأخبار والتصعيد المستمر؛ الإسرائيليون لم يتركوا متنفساً للمقدسيين، دون اعتبار لحقوق أو معاهدات، هذا هو الظاهر، أما ما خفي فأشد فتكاً.

في القدس حرب بقاء وحرب صمود: بقاء على الأرض، وصمود ما لم يتمكنوا من استيطانه، الهوية الفلسطينية.

ذلك الجذع الضاربة جذوره أباً عن مئة جد عربي فلسطيني في أرض الأقصى، الجذور المتشعبة من قلب المقدسي إلى عقله ووجدانه وقبضة يده، يحملون على أكتافهم سلاسل الاحتلال ويمضون، بين المعابر وبنادق الجنود ودباباتهم، يمضون لأجل عيش فلسطيني كريم، وقدس عربية.

يحملون حملهم وحملنا، عروبة القدس.

وأهل القدس في المحصلة بشر إن انكسر جذعهم تساقط من عليه كل الثمر، جيل كامل مهدد لا أرضه وبيته فحسب، بل وهويته.

على مر السنين منع الاحتلال المدارس من التوسع كي يلجأ الأطفال للطرقات والأعمال الصغيرة، هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا للمدرسة اليوم ولن يذهبوا هذا العام، تخيلي مستقبل ابنك أو ابنتك رهن احتلال، تعليمه رهن الاحتلال، بيته رهن الاحتلال، أرضه رهن الاحتلال، نفكر كثيراً في تأمين مستقبل أطفالنا، وفي القدس لا أمان ولا تأمين.

في مدينة الصلاة يستيقظ الأطفال على أصوات آذان بيت المقدس ورنين أجراس الكنائس، على دعوات أمهاتهم وآبائهم بأن يحميهم الله، ألا يتعرض لهم أحد الجنود، وألا يصادروا شهادة ميلاد طفلهم اليوم، ألا يغلق الحاجز لساعات فلا يصل الأولاد إلى مدارسهم ولا الكبار إلى عملهم.

الأطفال في القدس يرفعون أيديهم بالصلاة لأجل تعليم يقيهم ذل الاحتلال، لأنه سلاحهم ودرعهم.

وهم ليسوا بحاجة إلينا بقدر ما نحن بحاجة لهم، فالقدس عربية، بأهلها.

وأنتن أيتها الفاضلات سفيرات لأطفال القدس، لتمتد يد كل واحدة منكن إليهم، بقلب الأم وعينها التي تحرس، تحمل أشتالاً فلسطينية عطشى للتعليم، ترويها وتقويها وتغرسها في القدس فتنبت الأخضر والأبيض والأسود والأحمر، تنبت قوية فلسطينية عربية.

بارك الله في وقتكن وتعبكن وجهدكن.

والسلام عليكن ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا   21/4/2010, 17:29

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا   15/7/2011, 03:35

الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الملكة رانيا: هناك عشرة آلاف طفل مقدسي لم يذهبوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: مدارس و جامعات :: مدارس-
انتقل الى: