اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 قراءة شاملة لانجاز التايكواندو الاردنية في المكسيك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
remxx




مُساهمةموضوع: قراءة شاملة لانجاز التايكواندو الاردنية في المكسيك   14/3/2010, 21:31


الصادق ودانا يخطفان الاضواء .. والعساف يتجاوز الصعاب

تايجوانا - فوزي حسونة - موفد اتحاد الاعلام - لن تنسى المكسيك وشعبها الذي يتجاوز الـ(120) مليون نسمة.. الزلزال الاردني الذي ضرب بقوة (5) درجات على مقياس ريختر وبمعدل ذهبية واربع ميداليات فضية في التصفيات الاولمبية وبطولة العالم الثامنة لناشئي التايكواندو.
فقد كانت الحكاية مشبعة بالاحداث وبادوار البطولة التي جسدها فتيتة آمنوا بان حب الوطن والانتماء له لا يكون الا بالانجاز وتحدي الصعاب وركوب موج التحدي بالارادة والعزيمة. لقد أذهل هؤلاء الفتية العالم بعطاء ساحر لا ينضب.. وبارادة لا تلين.. كانت الرحلة طويلة وشاقة حينما انطلقنا من العاصمة الحبيبة عمان قاصدين المكسيك..
ساعات طويلة قضيناها داخل الطائرات وبين اروقة المطارات .. كان الصبر والتحمل شعارنا .. لن نبالي في الانتظار داخل المطارات لاكثر من 14ساعة .. وتحملنا المشقة والتعب لرحلة استغرقت في مجملها لنحو (35) ساعة ..
فكل ما كان يدور في خلدنا كيف سنعود الى الوطن مكللين بالانجاز حيث كان الجميع يعي حجم المسؤولية التي تقع على عاتقه .. والحمد لله فقد كانت النتيجة باهرة.. وساحرة ... وتحقق الهدف .. وتحول الحلم الى حقيقة (حلوة).
وصلنا المكسيك وعتمة الليل تلف المكان.. وقادنا فضولنا الى القاء نظرات سريعة هنا وهناك لالتقاط فكرة أولية عن المكسيك ومدنها وشوارعها.. ولحظة وصولنا فندق الاقامة سلم الجميع امرهم لسلطان النوم تأهبا لما هو اهم حيث المعسكر التدريبي الذي امتد لنحو اسبوع كامل.
ارتدى اللاعبون واللاعبات (بدلة) الانتماء والتحدي البيضاء.. واجتهد المدربان يوسف ابو زيد وفارس العساف في رفع جاهزية النجوم الفنية والبدنية وتطبيق بعض الخطط التكتيكية والتكنيكية .. كان النجوم يتدربون والامل يتوهج فوق وجنتيهم.. حينما كنا ننظر اليهم كانت عيونهم تبعث ببريق اقرب للون الذهب .. لقد كان التفاؤل واسعا رغم صعوبة التحدي وقوة المتنافسين... لكننا لم نيأس فنحن شعب لايعرف اليأس.
رئيس الوفد م.حازم النعيمات كان حريصا على توفير المناخ الايجابي للنجوم.. كان قريبا منهم يحفزهم باستمرار.. يصفق لهم .. ويبث في داخلهم العزيمة وبان لا معنى لمستحيل في قاموس الاردنيين.. في حين كان المدير الفني مخلد العساف يترقب التدريبات عن كثب ويتدخل ان احتاج الامر لذلك .. ويبعث بتعليماته ويسدي ينصائحه وملاحظاته.. في حين كانت ادارية الوفد د.عبير الفار شعلة نشاط لا تهدأ ولا تكل.
على امتداد ايام المعسكر.. كانت الروح الاسرية هي السائدة.. جميعنا يعمل.. كنا حلقات متكاملة .. جسدنا مقولة رئيس الوفد ( لنكن كفريق واحد.. وعلى قلب واحد)... الانضباط والاخلاق وعكس الصورة الحضارية عن الوطن كانت هدفنا.. نلنا الاعجاب والاشادة من جميع الوفود قبل ان نخوض التحدي الاكبر ونقصد التصفيات الاولمبية. صباح يوم 3-3 .. استيقظ الجميع باكرا.. توجهنا الى مكان التحدي.. والامل يحدو كافة اعضاء الوفد.. صحيح ان القرعة كانت صعبة الى حد ما.. لكننا لم نكترث.. فثقة النجوم بانفسهم كانت كبيرة وعالية بعدما تم اعدادهم نفسيا وشحد هممهم بشتى انواع الوسائل ... وضعنا تعبنا وأرقنا خلف ظهورنا.. فقد حان موعد التحدي المنتظر.
استهل الاردن المشوار عبر النجمة المتألقة دانا حيدر التي لعبت لاول مرة بوزن ت(49) كغم ..كان امامها ستة لقاءات لمعانقة الذهب.. صحيح ان مشوارها كان صعبا وطويلا لكننا اغلقنا امام اليأس كافة الدروب.. البطلة حيدر اجتهدت وثابرت وحققت انتصارا عريضا على لاعبة فيتنام (8-3) .. هذا الانتصار لم يتحقق بسهولة حيث وضعت عصارة خبرتها في الخروج براية الفوز.. فكان هذا الفوز ممهدا لطريق الانجاز حيث اكتسبت حيدر الثقة في المضي قدما نحو تحقيق انتصارات عريضة حيث غلبت لاعبة السلفادور (12-1) ثم غلبت الفلبين (6-2) وفي دور الثمانية تخطت لاعبة امريكا (11-5) وفي الدور قبل النهائي واجهت لاعبة تايلند وغلبتها (8-4) لتبلغ النهائي بجدارة واستحقاق حيث كانت المواجهة امام لاعبة كوريا وكانت حيدر قريبة من الفوز لكن خوضها لستة لقاءات متواصلة ووفق فواصل زمنية ضئيلة اصابها بشيء من الارهاق لتخسر بصعوبة (3-5) وتتوج بالميدالية الفضية ...
لتنطلق زغرودة اردنية مدوية في صالة تايجوانا الرياضية.
وفي ذات الوقت كانت عيوننا تنصب باتجاه نجمة المستقبل جوليانا الصادق ت (63) كغم التي قدمت اداء راقيا وهي تواجه بطلة الوزن لاعبة فرنسا تقدمت جوليانا (3-0) لكن الفرنسية سرعان ما عدلت الكفة وخرجت فائزة بفارق نقطة وحيدة (4-3).. ذرفت جوليانا الدموع.. لكن الجميع وقف الى جانبها واشاد بادائها فكان كل ما ينقص لاعبتنا هو الخبرة فقط.
لم يكن يامن رائد ت (73) كغم محظوظا البتة حيث اوقعته القرعة في مواجهة بطل الوزن لاعب كوريا و انتهت الجولة الاولى بتقدم الكوري (6-0) لكن يامن بالجولة الثانية اظهر شراسة في الاداء وقلص الفارق الى (5-7) وفي الجولة الثالثة كان يامن يخسر (5-12).
وجاء الدور على البطل يزن الصادق فوق(73) كغم .. كان الامل كبيرا بموهبة وقدرات هذا اللاعب حيث استهل المشوار بانتصار عريض على لاعب ندرلاند بنتيجة (12-3) وفي ثاني لقاءاته كان يواجه لاعب كوبا ذو الطول الفارع ..حاول الصادق حسم المواجهة سريعا لكنه تفاجأ بقدرات خصمه وهو يتقدم عليه بالجولة الثانية (9-5) .. شعرنا بشيء من الخوف .. لكن يزن الصادق وفي غفلة من الجميع كان يوجه ضربة بمنتهى القوة اسقطت خصمه بالضربة القاضية ليخرج فائزا بالقاضية والنتيجة تشير الى تقدم لاعب كوبا (9-8) .. ويكمل المشوار حيث انسحب من امامه لاعب كندا ليواجه في النهائي لاعب الصين ويفوز عليه (9-5) ويتوج بالذهب... بكينا فرحا.. وركعنا ركعة شكر لله .
جاء الدور بعد ذلك على احمد العساف ت(48) كغم الذي واجه لاعب اسبانيا حيث فاز عليه (4-2) ومن ثم فاز على لاعب هنغاريا بالتغيب فيما حقق نصر مظفرا على لاعب منغوليا (14-1) قبل ان يخسر على البرونز امام لاعب المانيا (2-9) وعلى مباراة التأهيل الى اولمبياد سنغافورة عاد العساف وخسر امام لاعب كازاخستان (4-9) فيما خسرت اللاعبة هلا المرضعة اولى لقاءاتها امام لاعبة مصر (3-8).

بطولة العالم
الفرح يتواصل واجه يزن الصادق باولى لقاءاته ببطولة العالم لاعب بورتريكو حيث غلبه (11-3) ليواجه بعد ذلك لاعب كندا وغلبه (15-7) وفي الدور قبل النهائي واجه الصادق اللاعب الكوري وغلبه (10-8) وفي المباراة النهائية خسر الصادق امام لاعب اذربيجان (4-7) ليكتفي الصادق بالميدالية الفضية... وان كنا نطمع بالذهب.
والتقت دانا حيدر في اولى لقاءاتها مع لاعبة تايلند وفازت بفارق النقطة الذهبية بعد التعادل(4-4) ثم فازت على لاعبة البرازيل بالنقطة الذهبية بعد التعادل (3-3) وغلبت لاعبة كوبا(10-5) وفي دور الثمانية تخطت منافستها لاعبة دينوكان (15-5) لتواجه في الدور قبل النهائي لاعبة اليابان وتغلبها بفارق النقطة الذهبية بعد التعادل(8-8) وفي المباراة النهائية خسرت امام لاعبة بورتريكو (2-3).. لتتوج بالفضية.. وتصبح اول لاعبة اردنية تظفر بميدالية ببطولة بهذا الوزن.
واعلن العساف عن ظهوره بفوز منطقي على لاعب المانيا (4-2).. بكى العساف طويلا بعد هذا الفوز كون هذا اللاعب الالماني هو الذي اخرجه من ملامسة حلم بلوغ الاولمبياد.. بكى بحرقة ما بعدها حرقة..اقنعناه بان الرياضة فوز وخسارة ويوم لك ويوم عليك.. ليدخل من جديد بعزيمة لا تلين ويلتقي لاعب بنما ويغربله (10-2) ثم فاز على لاعب تركيا (7-5) ثم على لاعب ايران (4-3) وخسر المباراة النهائية امام لاعب كوريا(3-4)... وكان الاقرب الى الذهب.. لكن قدر الله وما شاء فعل.
وواجهت جوليانا الصادق في اولى لقاءاتها لاعبة السويد وغلبتها (8-1) وخسرت في المباراة الثانية امام لاعبة المكسيك (3-11).. ذرفت جوليانا دموع الحزن فقد كانت تمنى النفس لتعويض ما فاتها بالتصفيات الاولمبية .. لكن ما باليد حيلة فهذه هي الرياضة .
وفاز يامن رائد على لاعب روسيا (6-2) ثم على لاعب اليونان (8-7) قبل ان يخسر على البرونز امام لاعب الارجنتين بفارق النقطة الذهبية بعد التعادل(4-4).. تحسر يامن على الفرصة الضائعة طويلا حيث كان متقدما قبل نهاية الجولة بثوان.
وفازت هلا المرضعة في ختام المشاركة الاردنية ببطولة العالم على لاعبة السنغال(9-1) ثم فازت على لاعبة صربيا (4-0) وخسرت على البرونز امام لاعبة تونس (0-2)... وواجهت موقف الخسارة كسائر زملائها.. نعم بالبكاء والحسرة. هكذا انتهت المهمة.. كنا وسنبقى مرفوعين الرأس.. فما حققه هؤلاء الفتية هو انجاز تاريخي يستحق مجلدات لتسرد تفاصيله.. فنحن الوحيدون الذين شاركنا في بطوليتن دون ان نأخذ قسطا كافيا من الراحة .. ونحن الوحيدون الذين شاركنا ببطولة العالم بثلاثة لاعبين وثلاث لاعبات فقط.. لكن النوعية تفوقت على الكم بحمد لله بفضل ما اكتنزناه من اصرار وعزيمة.

مكتسبات دولية
وحرص م.حازم النعيمات على مدار ايام التصفيات الاولمبية وبطولة العالم على توطيد العلاقات مع كافة المسؤولين بالاتحاد الدولي مثلما حرص على الالتقاء بنائب رئيس الاتحاد الدولي ،رئيس الاتحاد العربي اللواء احمد الفولي حيث يتبوأ النعيمات منصب نائب رئيس الاتحاد العربي وتخلل اللقاء التباحث في الكثير من الامور التي تهم مسيرة رياضة التايكواندو العربية.

يستحقان التقدير
بقي القول بان القدرة الفنية الهائلة التي كشف عنها المدربين يوسف ابو زيد وفارس العساف تستحق الاشادة حيث نجح هذان المدربان في الاستحواذ على اعجاب كافة المنتخبات المشاركة ، كما انهما تلقيا عروضا لتدريب بعض المنتخبات وهو ما يدلل بان المدرب الوطني بدأ يخطو خطوات واسعة لاثبات ذاته في مختلف الاصعدة .

ارقام واحصاءات
دانا حيدر: خاضت (12) مباراة فعلية ،(6) منها بالتصفيات الاولمبية و(6) في بطولة العالم، وبلغ مجموع ما سجلته من نقاط في الاستحقاقين (93) نقطة منها (48) نقطة بالتصفيات الاولمبية و(45) نقطة ببطوبة العالم فيما بلغ عدد النقاط التي احتسبت عليها(48) نقطة (20) منها بالتصفيات الاولمبية و(28) ببطولة العالم.
يزن الصادق : خاض سبع مباريات فعلية (3) منها بالتصفيات الاولمبية مقابل (4) ببطولة العالم ، وبلغ مجموع ما سجله من نقاط في الاستحقاقين (69) نقطة منها (29) نقطة بالتصفيات الاولمبية و(40) نقطة ببطولة العالم فيما بلغ عدد النقاط التي احتسبت عليه (42) نقطة منها (17) بالتصفيات الاولمبية و(25) ببطولة العالم.
احمد العساف: خاض (9) مباريات فعلية (4) بالتصفيات الاولمبية مقابل (5) ببطولة العالم وبلغ مجموع ما سجله من نقاط في الاستحقاقين (52) نقطة منها (24) نقطة بالتصفيات الاولمبية مقابل (28) نقطة ببطولة العالم فيما بلغ عدد النقاط التي احتسبت عليه (37) نقطة منها (21) بالتصفيات الاولمبية مقابل (16) نقطة ببطولة العالم.
يامن رائد: خاض (4) مباريات فعلية واحدة بالتصفيات الاولمبية مقابل (3) ببطولة العالم وبلغ مجموع ما سجله من نقاط في الاستحقاقين (23) نقطة منها (5) بالتصفيات الاولمبية مقابل (18) ببطولة العالم فيما بلع عدد النقاط التي احتسبت عليه (26) نقطة منها (12) بالتصفيات الاولمبية و(14) ببطولة العالم.
جوليانا الصادق: خاضت (3) مباريات فعلية ،واحدة بالتصفيات الاولمبية مقابل اثنتين ببطولة العالم وبلغ مجموع ما سجتله من نقاط في الاستحقاقين (14) نقطة منها (3) بالتصفيات الاولمبية مقابل (11) ببطولة العالم فيما بلع عدد النقاط التي احتسبت عليها (16) نقطة منها (4) بالتصفيات الاولمبية مقابل (12) نقطة ببطولة العالم .
هلا المرضعة: خاضت (3) مباريات فعلية، واحدة بالتصفيات الاولمبية مقابل ثلاث ببطولة العالم وبلغ مجموع ما سجلته من نقاط في الاستحقاقين (16) نقطة منها (3) نقاط بالتصفيات الاولمبية مقابل (13) نقطة ببطولة العالم فيما بلغ عدد النقاط التي احتسبت عليها (11) نقطة منها (8) نقاط بالتصفيات الاولمبية مقابل (3) نقاط ببطولة العالم.

من وحي البطولة
يعود وفد المنتخب الوطني الى ارض الوطن قادما من المكسيك حيث سيصل مطار الملكة علياء بمشيئة الله في السابعة والنصف مساء يوم بعد غد الاثنين وسيحظى الوفد باستقبال الابطال حيث انجز اتحاد التايكواندو كافة التحضيرات لضمان حفل استقبال يليق بحجم الانجاز.
ابدى رئيس الوفد م.حازم النعيمات وكافة اعضاء الوفد حزنهم العميق على وفاة الدكتور مازن البيطار الذي انتقل الى رحمته تعالى امس الاول وتم قراءة الفاتحة على روحه،حيث سبق للبيطار ان رافق منتخبات التايكواندو في اكثر من مناسبة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: قراءة شاملة لانجاز التايكواندو الاردنية في المكسيك   15/3/2010, 00:53

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]شـــــــكرا ....



على الموضوع الرائــــــــع
.......... تمنياتي بالتوفيق ....................[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
remxx




مُساهمةموضوع: رد: قراءة شاملة لانجاز التايكواندو الاردنية في المكسيك   19/3/2010, 01:39

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قراءة شاملة لانجاز التايكواندو الاردنية في المكسيك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: