اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الطفولة .. الهرم ... الجنون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الطفولة .. الهرم ... الجنون   9/3/2010, 05:45

مسائكم / صباحكم ... معطر بذكر الله






طفل انا..




أركضُ خلف الفراشات .. وأنظر للطيور كيف تُحلق وأحاكيها أصف ذراعي



وأقبضهما جناحين لأسبح معها،وتبقى قدماي على الأرض فلا أبالي. المهم



لي جناحان تحلقان بي نحو الفضاء الواسع.




طفل انا ..




أُراقص حبات المطر على نغمات موسيقى الحياة والعطاء التي تنفذ إلى البقعة




المجدبة من النفس فتخضر ويولد الربيع فيها ساعة أو بعض ساعة, وعندما ترعد




السماء مُثيرة في داخلي رعشة خوف طفولية مجلجلة أتوقف عن الرقص وأركض



نحو أمي وأدس رأسي في حُضنها الآمن وأغمض من الخوف عيني حتى حين..



ثم أعاود الرقص من جديد فتضحك حبات المطر, وتتساقط بفرح؛ لأنها تعلم أني



طفلة ورقصي شكر لرب السماء, صلاة طِفلة لا تعرف في هذه الحياة سوا اللعب والمرح.




طفل أنا ...




أبحر في الفِكر ببراءة سألته ذات صباح:كيف تتجمع هذه السحب؟



وكيف لا تٌفرق الطائرة شملها عندما تخترقها ؟



وكيف يهطل منها المطر ولا تتبلل الطائرة..؟!



تُراه،أسخر من طفولتي أم تجاوز عن براءة الطفلة ؟







طفل أنا




تتأرجح الأفكار في ذاكرتي فأهرع إلى أرجوحتي



فتتمايل بي كما تتمايل الذكريات في قلبي



أعانق السماء وأُصافح الغيم وأدندن مع الطير



وأُسابق الريح فتضحك مني الشجرة التي تتمايل أغصانها



على نغمات الريح وتسقط ورقة ضعيفة من شِدة صوت



النغمة وأنظر في شموخ نحو الشجرة لن أسقط من الأرجوحة



بل سأسبق الريح وأصل نحو السماء .



فأعيش طفولتي من جديد



وأفيق على صوت ابن أخي ...عمتي هذا دوري








هرم ..



قد مسني الأجداد بلمسة من حكمتهم المتناثرة في صفحات الذكريات والتاريخ



الجميل فيردد الناس: حكيمة عاقلة ...



ويقول عمي: بل أنت حاكم تلك المدينة…



ويقول آخر: إنها حكمة السنين والتجارب والصفعات التي أحرقت القلب لكنه



لم يتوقف عن النبض لم يمت ما زال هناك حياة...



وهناك من يقول: إنه جنون الفِكر..!






جنون....



جنون حينما أحلق في سماء الفِكر وأنا أتنقل بالمشاعر تارة هنا وتارة هناك



أخشى غرس بذورها في تربة أرض الواقع حتى لا أصطدم بجدار يسحقني ويرديني



قتيلا، فأحلق بها في السماء فقط على أمل أن تهطل مع سحابة رأتني ذات جنون.



أُمارس الطقوس بغرابة فضحكت مني وهطلت بجنون وسقت الأرض بعطاء



وتفتحت الأزهار مبتسمة وتحت بتلاتها أسرار القلب المهجور الحزين المطرود



من جنة الفرح!





جنون



حينما أزرع مشاعر في أرض لا تؤتي ثمارها كمن يغرس غرسه في الماء! .



ولكني أفعل إذا كان بداخلي شعور يرغب في الخروج للحياة وإن مات لحظة ولادته..





جنون



حينما أجد أن أجمل الفِكر هو أن لا أكون صاحب فِكر



فأترك الأشياء تأتي كما تشتهي كأن الحظ هو



أحد عُشاقي ...





سِرٌ من أسرار ذلك القلب هو لا يأس مع الحياة هكذا قالت له الشجرة الوحيدة



التي نبتت من مشاعري في تلك الأرض .



قلت له بعد الجنون :



أنت وما تحمله في داخلك من إيمان تجد نفسك في هذا الكون الفسيح



بمقدار ذلك الإيمان وقوته وليس قوة نفسك.



الإيمان: قوة تجعلك تجلس على كوكب حدوده النور والصفاء في مملكة الإنسانية.




[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألماس




مُساهمةموضوع: رد: الطفولة .. الهرم ... الجنون   9/3/2010, 05:49




طفل أنا
يا ليت الزمن يعود لارجع طفلة بريئه
مشكور على الموضوع لانه رائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطفولة .. الهرم ... الجنون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: