اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

  سيرة الشاعر: أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jistcoirbid




مُساهمةموضوع: سيرة الشاعر: أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.   29/1/2012, 15:16

أبوالحسن جمل الليل
( 1305 - 1379 هـ)
( 1887 - 1959 م)

سيرة الشاعر:
أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.
ولد في جزيرة بكة (مدغشقر)، وتوفي في زنجبار (شرقي إفريقيا).
عاش في مدغشقر وزنجبار.
تلقى تعليمه الأولي في زنجبار متتلمذًا على عدد من علمائها.
عمل بالتدريس في عدد من المدارس الحكومية والمساجد في زنجبار وكان مؤرخًا لزنجبار وتاريخها.

الإنتاج الشعري:
- له عدد من القصائد نشرت في جريدة الفلق (الزنجبارية)، منها: «لقد أنجبت نوق الكرام» - 6 من يوليو 1940، «زهت روضة الآمال» - 2 من مارس 1946، وله عدد من القصائد المخطوطة.

الأعمال الأخرى:
- له مذكرات تاريخية عن تاريخ زنجبار.
شاعر تقليدي، نظم فيما ألفه شعراء عصره من أغراض من أظهرها المديح.
المتاح من شعره قصيدتان، الأولى مقطوعة (7 أبيات)، والثانية (21 بيتًا) تشتركان في الجمع بين المدح والوصف والمحافظة على عمود الشعر واستخدام المحسنات البديعية.

مصادر الدراسة:
1 - أبوبكر العدني بن علي بن أبي بكر المشهور: لوامع النور، نخبة من أعلام حضرموت - دار المهاجر - صنعاء، ودار المعالي - بيروت (د.ت).
2 - الدوريات: أعداد متفرقة من جريدة الفلق الصادرة في زنجبار - أربعينيات القرن العشرين.
عناوين القصائد:
زهت روضة الآمال
أنجبت نوق الكرام
بشرى القدوم
زهت روضة الآمال
زهت روضةُ الآمـال واخضرَّتِ العــــــــــشبُ ___________________________________

بـوصل مـلـيكٍ جـاءنـا للـمُنَى يحـبــــــو ___________________________________
لقـد عطّرتْ ريحُ الـبشـــــــــــائر أنفسًا ___________________________________

تحنُّ إلى لقـيـاه دومًا وتـــــــــــــرغب ___________________________________
يحقُّ لأن تـرتــــــــــــــاح رقصًا جزيرةٌ ___________________________________

بخمـرِ وصـالٍ تحتسـيـهـا وتشـــــــــــرب ___________________________________
نأى برهةً عـنهـا الـمـلـيكُ فزارهـــــــا ___________________________________

فطـابت سـرورًا مـن لقـــــــــــاءٍ وتطرب ___________________________________
مـلـيكٌ بأرواحٍ فديـنـاه عــــــــــن ردًى ___________________________________

وعـنه نذود الـمؤذيـــــــــــــاتِ فتعطب ___________________________________
أبو الـمكْرُمـات الشّهـم ذو الـمـجـد والعُلا ___________________________________

نقـيُّ الهـوى عـن وصـمةٍ شـانهـــــا الرَّيب ___________________________________
يسـوس رعـايـاهُ بسـوط شـــــــــــــريعةٍ ___________________________________

فـيرتـاح بـالقـرآن طــــــــــورًا ويغضب ___________________________________
ــــــــــكأسلافه الغُرّ الكرام ذوي الن ___________________________________

جـبـيـنُ العُلا فـيـهـمْ بـدا لـيس يشحـــب ___________________________________
لقـد فتحـوا الأمـصـار بـالعـلـم والقنـا ___________________________________

وفـاح عبـيرُ الفتح كـم فـــــــاحتِ الكُتْب ___________________________________
أولئك مـن زادٍ سـرى ذِكْرُ فخرهـــــــــــم ___________________________________

إلى جُلّ أصقـاع الـبـلاد يُهــــــــــــذّب ___________________________________
قـدِ اهتزّ شـرقُ الإفرقـيّة جــــــــــاذلاً ___________________________________

فلاذت بـهـم عـن جـور عسفٍ يــــــــــخرّب ___________________________________
وأنـتَ الإمـام الشهـم شبـــــــــل ضراغمٍ ___________________________________

حـلـيف الهدى والخـير فـيـه مقــــــــرَّب ___________________________________
خلـيفتـنـا السلطـان سـيِّدنـا الـــــــذي ___________________________________

إلى حـاربٍ يُنْمَى إلـيـــــــــــــه ويُنسَب ___________________________________
تلقّاه قـلـب «الشكشك» اللـيــــــن رافلاً ___________________________________

بذيلٍ مـن الـبشـرى العـظيــــــــمة تُسْحَب ___________________________________
وممّا يـزيـد الإنشـراحَ لقـاؤنــــــــــا ___________________________________

أمـيرًا سـريّاً بـالـوقـار مهـــــــــــذَّب ___________________________________
هـو الشِّبـل بـادٍ مـن عـريــــــــن ضراغمٍ ___________________________________

فـندعـوه عبـدالله فرحًا ونعجـــــــــــب ___________________________________
ففـي كل أرجـاء الـبـلاد بشــــــــــارةٌ ___________________________________

بـدمع سـرورٍ قـد هـمـى الـيــــــومَ يُسكَب ___________________________________
فبـالـيُمـن والنصر الـــــــــمؤيّد دائمًا ___________________________________

تعـيش سعـيـدًا بـالجلالة تُعـــــــــــرب ___________________________________
ونسألُ طـولَ العـمـر مقـرون خـــــــــيره ___________________________________

له كلَّ حـيـنٍ بـابتهــــــــــــــالٍ تُقَرّب ___________________________________
وصلِّ وسلّمْ كلَّ حـيـنٍ بـلا انقضـــــــــــا ___________________________________

عـلى مـن بـه لا غروَ قـد ســـــادتِ العُرْب ___________________________________
وآلٍ وصحـبٍ كلـمـا قـال مـــــــــــــنشدٌ ___________________________________

زهت روضة الآمـال واخضرّت العــــــــــشب ___________________________________
أنجبت نوق الكرام
لقـد أنجـــــــــــبتْ نُوق الكرام وأرضعتْ ___________________________________

فصـائلهـا تغدو لهـم معتـــــــــــــوقهْ ___________________________________
يحـلّي وشـاحُ الفـوز صدْر كـمـالهــــــــا ___________________________________

فصـارت بفردوس الرِّضـا مـرمـــــــــــوقه ___________________________________
فأنَّى ثَوَتْ تلق الكرامةَ والرِّضــــــــــــا ___________________________________

وعفـوًا يـزيـنُ الـوجه مـنه شــــــــروقه ___________________________________
ولكـننـي أرجـو رحـيـمَ قـدومهــــــــــا ___________________________________

لهـا رحـمةٌ مخـصـوصةٌ مسبـــــــــــــوقه ___________________________________
بكلّ خضـوعِ ذي العزاء أسـوقهــــــــــــا ___________________________________

إلى بـاب مـولانـا الـمـلـــــــيكِ مَسُوقه ___________________________________
وأرجـوه صـبرًا معْ ولـيِّ عهــــــــــــوده ___________________________________

وآل سعـيـدٍ مـن يـنـالُ حقــــــــــــوقه ___________________________________
بشرى القدوم
طربتْ بـلـحن السعــــــــــد مهجةُ «شكشكِ» ___________________________________

وسَقـامَ بعـد مـلـيكهـا لا تشـتكــــــــي ___________________________________
لـمـا أتت بشـرى القـدوم تـمـايلـــــــت ___________________________________

أرجـاؤهـا فـاهتزّ كلّ الـــــــــــــمسلك ___________________________________
وصحت سمـاء لقــــــــــــــــائه مزدانةً ___________________________________

بكـواكب الإقبـال كلّ الـمحــــــــــــبك ___________________________________
وطـيـورُ قـلـبٍ بـالـحـبــــــــور شدت له ___________________________________

دمْ يـا مـلـيكُ لنـــــــــــــا بعزٍّ أسمك ___________________________________
هـذي الجزيرة لا تـنـي فـي طـــــــــاعةٍ ___________________________________

لك كلَّ حـيـنٍ غاية بتـــــــــــــــــمسّك ___________________________________
فلـحـبـهـا لك سـيّدي قـــــــــــد أحضرتْ ___________________________________

أعـيـانَهـا مـن كل مخلصك الزكــــــــــي ___________________________________
فـارفلْ بذيل السندس الضـافـي الـــــــذي ___________________________________

يغشـاك عـنه سنى الـوقـــــــــار الأبرك ___________________________________
وانزلْ عـلى رحـب القـلـوب مــــــن الردى ___________________________________

عُوفـيـتَ مـن حفـظ الإله الأمــــــــــلك ___________________________________
يـا مـن تقـلّد سـيف عـدلٍ مـصلـــــــــتًا ___________________________________

لـمـا قضى هـوتِ العـــــــــــــدا بتفكّك ___________________________________
وغدا يروح لـبـاب قصرك جلّةُ الشْــــــــــ ___________________________________

ـشُعـراء والعـلـمـــــــــــاء أهل تدارك ___________________________________
لله درّكَ إنهـا شـيـــــــــــــــــمٌ مضت ___________________________________

فـي الأزد قـد وُرثت بإلفِهـمُ الـذكــــــي ___________________________________
يـا أيـهـا الـمـولى «خلـيفةُ» لــــم تزل ___________________________________

لك بـيعةٌ برقـابنـا بتـــــــــــــــمسّك ___________________________________
أولاك ربك نعـمةَ الـمُلْك الــــــــــــذي ___________________________________

قـد حُزته طـوعًا بـغــــــــــــــير تَحكّك ___________________________________
بـل بـالكفـاءة والـــــــــــتأهُّل وارثًا ___________________________________

عـن جَدّك السـامـي الإمـــــــــام الأدرك ___________________________________
فـاللهُ يحفـظكـم ويبقـيكـم عــــــــــلى ___________________________________

يُسـرٍ أشدَّ عُرىً بـغــــــــــــــــير تفكّك ___________________________________
ويـزيل سـوءًا عـن أمـير الـمـجــــــد مَن ___________________________________

هـو مِن عزيـز الأزد شِبـل الـمعــــــــرك _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: سيرة الشاعر: أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.   30/1/2012, 15:06

معلومات رائعة ومشكور يا هشام على الادراج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jistcoirbid




مُساهمةموضوع: رد: سيرة الشاعر: أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.   30/1/2012, 15:13

العفو وعد
الله يصبحك بانوار النبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة الشاعر: أبوالحسن بن أحمد جمل الليل.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: