اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الشيخ محمد سعيد الكردي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الشيخ محمد سعيد الكردي   6/3/2010, 04:36

الشيخ محمد سعيد الكردي







ترجمة القطب الشهير والولي
الكبيــر العــارف بالله تعالى
سيدي الشيخ محمد سعيـد الكردي
قدس الله سره 1890م ـ 1972م

هو قطب زمانه وغوث أوانه الولي الكبير العارف بالله سيدي محمد سعيد بن
عجاج بن علي الكردي نسبا الأيزولي عشيرة، الشافعي مذهبا ،الأشـعري عقيدة ،
الشاذلي الهاشمي مشربا ونسبة، المتصل بالولي الشهير موسى بن ماهين
الأيزولي وهذا نسبه من جهة أبيه،أما من جهة أمه ، فأمه من عشيرة المومني
( عشـيـرة أردنية مشـهورة تقطن قرىجبـال عجلون) المتصل نسبها بالسيد
الجنيــد رضي الله عنه، وبهذا يتصل نسب الشيـخ من جهة أمه بسيد الوجـود
صلى الله عليـه وعلى آلـه وصحبـه وسلم،ولد الشيـخ رضي الله عنه عام 1890 م
في بلدة النعيــمة شــمال الأردن في أواخر الحكم العثـماني على البلاد،
توفي والـده وهو في السـابعة من عمـره، ونظـرا للجهل والفقـر الذي عـم
البـلاد والعبــاد في تلك الفتـــرة لم يتمكن الشيخ من تعلم العلوم
الشرعية ، حتى تحرك في قلبه مراد الحق جل وعلا فرحل إلى دمشق الشـام مهد
العلم والعلمــاء في ذلك الوقت وهو في الأربعين من عمره ، فالتحق بالجمعية
الغـراء التي كان يرأسـها آنذاك العلامة الشيخ علي الدقر رحمه الله والتقى
بكثيـر من العلماء كمحدث الشـام الشيخ بدر الديــن الحسني والشيخ حسـني
البغّال رحمهم الله فأقبل على طلب العلوم بهمة عاليــة ليعوض ما فاته حتى
فاق أقرانـه فعينه الشيخ علي الدقر إماما وخطيـبا في قرية دوما ثم في
الهيجانية ثم في قريــة داعل في حـوران ، وفي هذه الفترة قيـــض الله له
من الإخـوان من دله على صاحب الوقت الشيـخ الكبيــر مربي المريديـن ورئيـس
أهل التمكين سيدي محمد بن أحمد الهاشمي التلمساني شيخ الطريقة الشاذلية
الدرقاوية والخليفة الوحيد للقطب الكبير مجدد العصر سيدي أحمد بن مصطفى
العلاوي المستغانمي ـ قدس الله أسرارهم أجمعين ـ في بلاد الشام ، فصحبه
اثنتين وأربعين سنة فاق خلالها أقرانه حتى ظهرت أهليته للإرشاد فأذنه شيخه
بنشر الطريق في الأردن فقام بنشرها في البلاد حتى عم خيرها على العباد،
فهو بذلك يعتبر المؤسس الحقيقي للتصوف على المنهج الصحيــح في الأردن حيث
كان التصوف فيها قبل ذلك خاليا من العلم والسلوك .
وبعد وفاة شيخه سيدي الهاشـمي رضي الله عنه عام 1963م انتهت إليـــــه
خلافة الطريـــق في الأردن وسوريــا والعراق ، امتازت طريـــقة الشيخ رضي
الله عنه بالعلم والعمل والذكر والمذاكـرة والتربيــة بالهمة والحال
والمقــال،وخلوها من البدع والشطحات والفوضى التي صارت صفة غالبة على أغلب
الطرق المعاصرة ،كان الشيخ رضي الله عنه صواما قواما زاهدا ورعا متقللا من
الدنيا متحملا لأذى الناس محبا لآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم محبوبا
لدى العام والخاص منصفا يسعى إلى الخيرات ،أفنى عمره في خدمة الإسلام
والمسلمين فوقته كله لغيره ، فلا تجده يرتاح ساعة واحدة فهو إما في ذكر أو
مذاكرة أو قراءة أو تأليف أو استقبال لإخوانه وضيوفه رغم تقدمه في السن
وما كان يعانيه من أوجاع وأمراض وهذا ما رآه وشهده كثير من إخوان الشيخ
ومعاصريه،أما كراماته فهي كثيرة أهمها استقامته على الكتاب والسنة وأحوال
السلف الصالح ،حتى علا قدره بين العلماء و الأوليــــاء ويشهد الكثيرون من
معاصري الشيخ في تلك الحقبة أن أوقاف مدينة اربد كانت اذا احتاجت الى امام
او خطيب طلبوا من الشيخ رضي الله عنه ان يختار لهم من مريديه واخوانه لعلو
مكانهم وارتفاع شانهم بين أهل الطرق وما ظهر عليهم من آثار تربية الشيخ
وتعليمه، كان الشيخ رضي الله عنه طبيبا يتكلم عن النفوس وأمراضـها والقلوب
وأحــوالها يصف الدواء على حسب الداء وصاحبـه تارة بالمقال وتارة بالعمل
وتارة بالحـال وتارة بالنظر وهذا ما أخبـرنا عنه كثيـر ممن عاصـر الشيـخ
رضي الله عنه وانتفع بتربيته وصحبته.
كان الشيخ رضي الله عنه مدرسة متكاملة في التوحيد والتصوف والفقه واللغة
والشعر وسائر العلوم فخلف لنا مؤلفات كثيرة بمواضيع متعددة ومنها ديوان
شعر مطبوع يحتوي على قصائد في جمال الذات العليـة و في الحقيـقة المحمديـة
ومحبة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم و محبة شيخه
سيدي الهاشمي رضي الله عنه ، يعرف منها القارئ اللبيب علو مقام الشيخ
ورسوخ قدمه في المعرفة والولايـة ، كما قام رضي الله عنه بتحقيق كثير من
كتب العارفيــن كالشيخ الأكبر سيدي محيى الدين وسيدي أحمد بن عجيـبة وسيدي
أحمد زروق الفاسي وغيرهم رضي الله عنهم أجمعين
سـافر الشيخ رضي الله عنه أكثر من مرة إلى الكويـت ومصر والعـراق وتركيـا
بقصد الدعوة إلى الله ونشر الطريــق ومنها للعلاج ،وكانت رحلته
الأخيــــرة إلى الله بعد أن أعطى درس صباح الجمعة ودرس ما بعدها وحضر
مولدا نبويــا ثم فاضت روحه الشريفة إلى بارئها بعد خير جهاد في الله وخير
عمل وكان ذلك في يوم الجمعة 7/7/ 1972 م عن عمر يناهز 82 عاما رضي الله
عنه وأرضاه ونفعنـا بذكــره وعلومه وجزاه الله خيرا عنا وعن أهل هذه
النسبة آمين، وقد -صرح الشيخ الكردي باذن خطي للشيخ عبد الرحمن الشاغوري
صاحب ديوان الحدائق الندية في النسمات الروحية وهومن العلماء المشهورين
عند اهل العلم في دمشق والعالم الاسلامي- (اضافة على الترجمة المنقولة من
كاتبها المحب الشاذلي في موقع الغريب المشار اليه في آخر الترجمة
أشار الشيخ رضي الله عنـه إلى إخوانه بتقديــم أخص مريديـــه وأحبابـه
خليفتــه العـارف بالله تعالى سيدنا الشيخ عبد الكريم سليـم المومني
الحسـيني قدس الله سره رحمه الله ، وســأقوم إن وفقني الله بإفراده بترجمة
مسـتقلة قريبا إن شـاء الله عسى أن نحظى بعطفهم ومددهـم وتكون محبتهم
شافعا لنا يوم لقاء الله .
معرض المرفقات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: الشيخ محمد سعيد الكردي   6/3/2010, 14:14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان




مُساهمةموضوع: رد: الشيخ محمد سعيد الكردي   6/3/2010, 23:09

مشكووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: الشيخ محمد سعيد الكردي   12/3/2010, 17:58



شــــــــــــــــــــــــــــــــكرا على الموضوع الرائع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ محمد سعيد الكردي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: منوعات عربية-
انتقل الى: