اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 تصدير الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات ورمان جديتا واللبنة الجرشية إلى اوروبا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nermeen




مُساهمةموضوع: تصدير الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات ورمان جديتا واللبنة الجرشية إلى اوروبا   20/12/2011, 00:52

الجميد الكركي وزيت الكفارات والسمن البلقاوي ورمان جديتا بأسواق أوروبا
الجميد الكركي وزيت الكفارات والسمن البلقاوي ورمان جديتا بأسواق أوروبا

2011-12-19 18:44:20
- ستدخل منتجات الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات ورمان جديتا واللبنة الجرشية إلى مختلف دول المجموعة الأوربية، حيث تقوم وزارة الزراعة من خلال مشروع "المؤشرات الجغرافية" بتحسين تسويق المنتج الزراعي وإكسابه شهرة عالمية، عبر إنفاق مليون يورو من خلال الوكالة الفرنسية للإنماء طيلة مدة تنفيذ المشروع البالغة ثلاث سنوات، كما فعلت دول كبرى في أوروبا لحماية منتجاتها كالزبدة الدنمركية والجبنة الفرنسة والتفاح اللبناني والفستق الحلبي وعنب بلعبك وغيرها ومشروع "المؤشرات الجغرافية" يهدف لتثبيت العلامة التجارية عبر مواصفات خاصة "أيزو"، وإشراف على كل مراحل الإنتاج على أن ينعكس ذلك على تحسين نوعية المنتج وتطوير تسويقه.



الأمين العام لوزارة الزراعة الدكتور راضى الطراونة قال " إنه سيتم إعداد خصائص معينة لكل منطقة جغرافية والامتيازات التي تملكها لإطلاق صفة الموقع على المنتج، وستخضع المزارع المستهدفة إلى إشراف مباشر، وتشرف على الإجراءات المتعلقة بالمكون "الفني والمؤسسي" من خلال القيام بدور إرشادي للجمعيات والمستفيدين ويضيف أنه في هذه المزارع لا تستخدم إلا الأشياء الطبيعية فقط، وسيتم وضع بيانات توضيحية مثل تاريخ الزراعة حتى تحصل المنتجات على شهادة الجودة "ايزو" ومنحها المؤشر الجغرافي لينعكس ذلك على تحسين نوعية المنتج وتطوير تسويقه وأوضح أن الوزارة تسعى من خلال هذا المشروع لتسجيل بعض المنتجات الزراعية الأردنية عالميا وإكسابها شهرة المشروع، فمثلا يكتب على العبوة تاريخ زيت الزيتون الأردني الذي يبدأ من المزارع مرورا بالمعصرة والتعبئة والتسويق، منوها الى أن الوزارة سوف تقدم دعما فنيا للمعاصر لتأهيلها في الحصول على الشهادات العالمية وقال إن أهداف المشروع تحسين الإنتاجية والنوعية لهذه القطاعات لتنويع الأسواق التصديرية وتطبيق إستراتيجية واضحة المعالم ذات الجودة العالية من المناطق المحلية وذلك بما يتلاءم مع المتطلبات العالمية لفتح أسواق تصديرية جديدة وإنشاء تجربة ريادية في العلامة الجغرافية للدفع بقيمة المنتجات الأردنية نحو الأمام، وفقا لضروريات عضوية الأردن في منظمة التجارة العالمية والبداية في هذه المشاريع كانت عبر منطقة ريادية وهي منطقة الكفارات بمحافظة إربد، حيث سيتم منحها المؤشر الجغرافي لمنتج زيت الزيتون، ولاحقا منتجات الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات، ورمان جديتا، واللبنة الجرشية، إلى مختلف دول المجموعة الأوروبية وأضاف الطراونة أن كلا من وزارة الزراعة ممثلة بقسم المؤشرات الجغرافية ووزارة الصناعة والتجارة من خلال مديرية حماية الملكية الصناعية تضم مسؤولين عن تنفيذ هذا المكون، وذلك دون الحاجة إلى تعديل على الإطار القانوني حيث سيتم حماية المؤشرات الجغرافية ضمن العلامات التجارية، علما أن القانون أعطى حماية المؤشر الجغرافي كمسجل للعلامات التجارية والمحاكم المختصة لتطبيق نظام شهادات للعلامات الجغرافية من جهة أخرى أكد مزارعون من محافظة إربد جودة رمان جديتا، حيث حصل بعض المزارعين في لواء الكورة على شهادة الكلوب قاب (CLUBGAB) العالمية لمنتج رمان وادي الريان من الاتحاد الأوروبي بحيث أصبحوا مؤهلين لتصدير منتجاتهم الى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، وأكدوا أن هذا الفوز ومشروع المؤشرات الجغرافية يعززان من سمعة الأردن الزراعية على مستوى العالم خاصة أن منتج الرمان الأردني أدخل للمرة الأولى العام الماضي الى السوق الأوروبي بكمية قدرت بثلاثة مائة كيلوغرام وتجاوز الطلب عليه التوقعات، الأمر الذي جعل المزارعين يدخلون المنافسة العالمية والحصول على المرتبة الأولى، ويبلغ إنتاج الوادي من مادة الرمان ألفي طن سنويا بمردود مادي يبلغ 600 ألف دينار ويتحدث منتجون أن صناعة الجميد في الكرك قد نمت بشكل مضاعف خلال الأعوام الماضية، فمن صناعة بيتية بسيطة إلى معامل ومشاريع صغيرة لعائلات كركية تدر آلاف الدنانير سنويا وتطورت صناعة الجميد، بحسب مصنعين للجميد في الكرك، إذ كانت المرحلة الأولى في عمليات التصنيع عائلية لصغار مربي المواشي للجميد، فحينها تشجع مربو المواشي على تطوير الصناعة لتخرج من استعمال الأدوات التقليدية ”السقي” إلى استعمال ماكينات الضخ ”الغسالات” ولا سيما أن زيادة الإنتاج عبر استعمال أدوات حديثة ومتطورة أسهم في تحسين المنتج وتطويره وزيادة إنتاجه وقالوا إنهم يأملون بدعم مشروع المؤشرات الجغرافية للجميد الكركي ليصبح ماركة عالمية، ويكون على قائمة الصادرات الأردنية للخارج، منوهين إلى أن الأردنيين العاملين في الخارج لعبوا دورا في إشهار الجميد الكركي، وساهم نقلهم للمنتج إلى البلدان التي يعملون بها في انتشاره وزيادة الاهتمام به، والترويج له لحد أن بعض التجار بات يطلب نوعية هذا المنتج بذاتها، وخاصة الى دول المهجر”أمريكا وأوروبا وكندا واستراليا ودول الخليج العربي"، الأمر الذي كان له أثر كبير على تطوير صناعة الجميد تحديدا في زيادة الإنتاج وجودته ويبلغ معدل أنتاج الجميد اكثر من 100 طن سنويا، وتوسيع الانتاج كان عاما بعد عام، وهنالك توجه لزيادة معدلات التصدير للخارج وبموجب مشروع الجغرافية لزيت زيتون الكفارات، والجميد والسمن البلقاوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: تصدير الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات ورمان جديتا واللبنة الجرشية إلى اوروبا   20/12/2011, 01:09

الرمان و زيت الزيتون امرهم عادي
بس اوروبا شو بدها بالجميد ؟
بتخيل رح يفكروه الجمرة الخبيثة مجمدة ههههههههههههههههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تصدير الجميد الكركي، والسمن البلقاوي، وزيت زيتون الكفارات ورمان جديتا واللبنة الجرشية إلى اوروبا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: