اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emran




مُساهمةموضوع: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   3/3/2010, 23:52

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قـلمي هو ريشتي...الحروف هيه ألواني...ذكـرياتي هيه لوحاتي الأخرى..مشاعري هيه عاصفة هائجة في قلب المحيط ..نــار تشتعل في خلجات القلب.. شعائر الكتابة لدي تقوم على عـزف نغمات أوتار ذلك المزيج وتقمصها بشكل كامل.. التقمص ضرب من الجنون ولكنه شر لابد منه.. لأستطيع أن أبث صورة حيه لكلماتي في الأثير اللامحدود ..لترحل بالقارئ إلى عوالم مجــهوله..لم تطلها يــد الــزمان والإنســان...وحدنا أنا وأنت ندرك وجودها.. يكفـي مصل همسات دافئة ليضيء دمنا ونتوهج..تكفي صرخة في أعماق الذات لنذرف الدمعـة.. يكفي أن نلتقي بنظرات طفوليه ضاحكة لنبتسـم..تكفي طعنات من خناجر الصدمة والذهول لنسقط..هكذا يكون حالنا على رصيف الحياة في هذا العالم الكبير الصغير..



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




بأي منظار تبصر هذا الوجود؟..أتراه كما يراه بقيـة البشر بعدسة العينين فقط أم تفسح المجال لروحكـ..لقلبكـ.. ليبصروه هم أيضا.. أتدع عقلك يلتقط صورة للمشهد لكي يظل حياً في دفاتر الذكريات أم يظل بالك مشغول بالهموم..نظراتك هائمه وهيه ترقب خطواتك التي اعتادت هذا الطريق اليومي..تمر أيام عمرك كسحاب ..عزيزي انظر إلى المرآه بإمعان ..ملامحكـ قد تغيرت..أين ضاعت ابتسامتكـ..مـن سرق البريق المضيء من عينيكـ.. تردد في نفسكـ من هذا الغريب الذي تقمص كياني؟..غصة مراره تتوسد حنجرتك وتكاد تخنق أنفاسكـ.. أرجوك لاتيأس.. كـل خليه في جسدك مازالت تتنفس من رئة الحياة..تلمس قلبك مازال ينبض كما عهدته دوماً..أنت الآن تشهد لحظة تاريخيه..عيناك ترى بأول منظار جئت به لهذا العالم..أتذكر في سنوات الطفولة كيف كنت ترى الأشياء..الكثير من الناس أغرتهم الحياة بمنظار آخر..له بريق يحبس الأنفاس إلا أن ألوانه مزيفه خادعه.. قد يرحلون عن هذا العالم وهم يتمنون أن يرحل هذا المنظار معهم أيضاً..؟!..وقد يستيقظون على الحقيقة المره في خريف العمر ويتحسرون على سنوات سلبت منهم..فيحاولون أن يعوضوا عن هذه الفسحة الزمنية المسروقة بتعلق بحبال الأوهام .. على أمل أن ترضى ذواتهـــم ويستكين بآلــهمـ..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




تعـال معي دعنا نهرب من بطش المدينة والماديات.. إلى أحضان الطبيعة الرحبة.. هذه ليله صيفية جميلة..عباءة السماء السمردية تزينها حبات لؤلؤ مضيئة مبعثره .. القمر يبدو ككرة ذهبية ألقاها طفل مشاغب فعلقة في السماء..نسمـات هواء بارده محملة بعبق الياسمين وأشجار الليمون تداعب وجهك بشقاوه..ابتســم وأضحكـ بجنون..لايوجد هنا أحد يراك لينتقدك..أمواج البحر تتسابق على الشاطئ..أتسمع هديـرها..؟!.. اجري بلا حذاء ..اقترب من البحر..دع قدميك تغوصان في الرمل الحي..أغمض عينيك..أتشعر بالأمواج تغمرك ومن ثم تنسحب بسرعة وهيه تسرق بعضاً من بساط قدميك..اترك منابع الدمع مفتوحة ..أطلق العنان لدموعك لتسقط بكل حرية.. لتلفض معها بقايا أحزانك المتراكمة منذ سنوات..




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





خيوط الفجر بدأت تلوح في الأفق.. الأزهار توقظ وريقاتها الناعسة ..العصافير تغرد على الأغصان.. تبحث عن الثمـار.. قوارب صيد صغيرة بدأت تمخر عباب البحر.. قرص الشمس يتسلق درج السماء بتكاسل..سحب بيضاء تعانق قمم الجبال.. هذا الصباح هو يوم ميلادك الجديد.. شتان ما بين من يحيـــا ومن يعيــش.. أعتذر ياصديقي..حان وقت رحيلي.. لاتسألني عن اسمي ..اعتبرني طيف مجهول التقيته صدفه ذات مساء.. أهداك منظارك الضائع بكل حب.. بدون أي مقابل واختفى وسط الزحام..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجوى




مُساهمةموضوع: رد: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   3/3/2010, 23:59

شو عمران قتلتني من الوريد للوريد
بس انا بستغرب من الحياة واحنا صغار بنتمنى نكبر بس لما نكبر بنصير نتمنى نرجع صغار
الحياة كلما نكبر تكبر وتكبر مسؤوليتنا وهمومنا حتى تتغير ملامح البشر ونفسياتهم بنبطل أما أنا شخصيا ًأحاول أن استسيغ هذه الحياة وانظر لها بمنظار جميل لكن صعب جدا
لكن أعلم جيدا انا آخيرا سيصطف القطار وينزل الركاب لذلك أحاول ان لا افكر بهمومي كثيرا ً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emran




مُساهمةموضوع: رد: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   4/3/2010, 00:35

@نجوى كتب:
شو عمران قتلتني من الوريد للوريد
بس انا بستغرب من الحياة واحنا صغار بنتمنى نكبر بس لما نكبر بنصير نتمنى نرجع صغار
الحياة كلما نكبر تكبر وتكبر مسؤوليتنا وهمومنا حتى تتغير ملامح البشر ونفسياتهم بنبطل أما أنا شخصيا ًأحاول أن استسيغ هذه الحياة وانظر لها بمنظار جميل لكن صعب جدا
لكن أعلم جيدا انا آخيرا سيصطف القطار وينزل الركاب لذلك أحاول ان لا افكر بهمومي كثيرا ً

في انعكــاس مــــرآة الــــــذات
نــرى صـــور علقـــت في جــدران الـذاكـره
على مــر الأيــــام..الشهــور..السنيــن
بعضــهــا يكـــون واضــح كالنهـــار
وبعضهـا يكــون سمـردي كالليـــل
مجــــهــولة الهـــوية ...
ربمـــا نكــون نسينـــا تفــاصيلهــا الصغيــره
ربمـا غمـوضها هو سر استمــرارية وجودها
إلا أنهـــــا أضـــافت ألــــوان أخـرى لمنظــارنا..
وكم هـو رآآئع أن تبصــر الأشياء بــــألـوان جديده
فتنبثــق أفكـــار متمــرده من أراضي الــتـراكمــات...
لتكـــون وسيــلة اتصـــالنا بالــوجود..
أخت نجوى
شــكراً لروعــة تـــواجدك وأتمنى أن تصل كل حروفي
إلى قلوبــكم..ليسمع صوتها في الأثير اللامحدود..
ودمت بخيـــــر..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sara87




مُساهمةموضوع: رد: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   4/3/2010, 01:10

لا أدري أنحن من نكتب الكلمات أم أن الكلمات هيه التي تكتبنا.. أم أنها مـزيج مخاوف وهواجس من ماضي نرفض دفن أحداثه في مقبرة النسيان.. حاضر يتملكنا فيه الضياع على أرصفته..ومستقبل يختبئ في ضباب المجهول..كل ذلك تراه عندما تسبر أعماق الذات.. باحثاً عن جواب شافي.. لتتخلص من هذه الحاله الشعوريه الغريبه التي تعتري كيانك.. ليستكين بالك ويهدأ..

مشكوور عمران تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   4/3/2010, 01:17

موضع رائع كلمات ماثرة يعطيك العافيه عمران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emran




مُساهمةموضوع: رد: ::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::   4/3/2010, 21:05

@sara87 كتب:
[size=24]
لا أدري أنحن من نكتب الكلمات أم أن الكلمات هيه التي تكتبنا.. أم أنها مـزيج مخاوف وهواجس من ماضي نرفض دفن أحداثه في مقبرة النسيان.. حاضر يتملكنا فيه الضياع على أرصفته..ومستقبل يختبئ في ضباب المجهول..كل ذلك تراه عندما تسبر أعماق الذات.. باحثاً عن جواب شافي.. لتتخلص من هذه الحاله الشعوريه الغريبه التي تعتري كيانك.. ليستكين بالك ويهدأ..

مشكوور عمران تقبل مروري

ساره

حضورك يرسم للفرح طريق



يشرفني الحضور فقط


فكيف بالتواجد مع رحيق الكلمات



كم الفــرحة تـــأسرني!!



كلماتك مثل نبض غيم وأنغام مطر



تدق على شبــاكي



تنساب روحاً وسحراً



لتجري الأودية والشعاب



تدفعني لأهمس بالمـزيد..



أتمنى تواجدك دائماً



لا حرمنا الله من قلمك



ودمــتي بألف خير..
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
::::بأي منظار تبصر هذا الوجود؟::::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: