اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 القيادة الفاشله...........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لارا




مُساهمةموضوع: القيادة الفاشله...........   3/3/2010, 14:08

عشر علامات للقائد الفاشل

كريس أورتيز


في دنيا الأعمال التي لا تعرف و لا يمكن أن تعرف المثالية أبداً، نجد كثيراً من المواقع يشغلها غيرُ أهلها. لا أحد يعرف كيف يصلون أو كيف يستمرُّون هناك، و لولا أننا نرى ذلك بأعيننا لما نكاد نصدق.


إننا نرى أمثال هؤلاء ينصرفون نحو تلبية مطالبهم الخاصة قبل اهتمامهم بالاحتياجات الاحترافية لتابعيهم، و عندما تواجههم ضرورة تطوير العاملين تحت قيادتهم فإنهم يقفون عاجزين لأنهم يفتقرون إلى المعرفة و الخصال الشخصية و المهارات الإدارية اللازمة لتنفيذ ذلك. القائد الفاشل عربةٌ معطّلة تتقدّم قافلةً من العربات تصطفّ وراءها و محرّكاتها تدور و تحرق الموارد و الزمن و الأعصاب دون نتيجة...


من هو القائد؟ إنه من يوصلك إلى غاية يصعب أو يستحيل عليك بلوغها منفرداً. و إذا افتقر أحدهم إلى هذه الميزة فماذا بقي لديه؟... إن الألقاب و المناصب الرسمية لا يمكن أن تصنع قائداً فالقيادة فعلٌ و ليست مكانة.


في كثيرٍ من الأحوال يفلح بعض المحظوظين في إخفاء ثغرات الضعف لديهم، و يتمكّنون من تمويه الفشل الذريع الذي يضرب أقسامهم تحت كثيرٍ من المبرّرات الخارجية، و يبقون هم فوق الشك و المساءلة.


إذاً كيف يمكننا تقدير أهلية أحدهم و تمييز القائد الفاشل من القائد الحقيقي؟ فلننظر إلى الممارسات التالية الشائعة عند القادة العاجزين.


1- الإحالة و التبديل في المهمّات بين أفراد المجموعة لإنجاز المطلوب بأي ثمن و ذلك على حساب التوزيع السليم لأعباء العمل. قد يبدو تصرّفهم هذا تفويضاً و إدارةً للعناصر البشرية لديهم و لكنه في الحقيقة إخلالٌ بتوازن العمل، و هكذا نرى بعض الأفراد يعملون وقتاً إضافياً غير مبرّر أصلاً، بينما يمضي آخرون وقت العمل دون إنتاج حقيقي. إن المدير الجيد هو الذي يدرك بعمق مجموعات المهارات المختلفة لدى كلٍّ من تابعيه، و مع قيامه بتوزيع الأعمال تبعاً لتلك المهارات، فإنه يسعى إلى تعزيز مهارات الجميع حتى يكونوا أكثر إنتاجية.


2- اقتصار تفسيراتهم و إجاباتهم على نعم أو لا بدلاً من توضيح أفكارهم التي تستند عليها قراراتهم. إن هذا التصرّف الضيّق الأفق هو التصرف النموذجي للمدير " الإطفائي" الذي لا يستطيع التفكير لأبعد من ساعاتٍ أو أيامٍ قليلة قادمة. نموذج المدير الإطفائي هذا، يعتبر التوصّل إلى إجاباتٍ حقيقة جذرية عبر المناقشة العقلية مضيعةً للوقت. إنَّ فكره منصرفٌ إلى كيفية إطفاء الحريق التالي... و أمّا البحث في منع الحريق فهذا لا يعنيه، بل هو يفضل اندلاع الحرائق ( الأزمات و المخاطر ) بين الفينة و الأخرى حتى يبقى مسوّغ الوجود في موقعه!



3- يخلط المدراء الفاشلون بين الحياة الشخصية و حياة العمل. إن العمل لدى أمثال هؤلاء لمأساة حقيقية!

يتدخّل اضطرابهم العاطفي في إدارتهم للبشر، و يضعف تركيزهم، و إذاً من أين لأحدهم أن يمنحك الاهتمام و التوجيه اللذين تحتاجهما للنجاح؟


4- يستنزفون الموارد و ينصرف اهتمامهم إلى إدارة الأزمات. إذا كان في شركتك الكثير من مدراء الأزمات الإطفائيين فقل وداعاً للإبداع و التطوير. إن التفكير الاستباقي الفاعل ( و ليس الاستجابي المتفاعل ) هو المطلب الأساسي لنجاح أية منظمة و خصوصاً في أجواء العمل الحديثة. و إذا لم يكن اهتمامك منصرفاً نحو تقليص عدد المخاطر و الأزمات التي ينبغي التعامل معها فإن المنافسين سوف يتجاوزونك حتماً.

القائد الناجح هو من يفتتح بتفكيره آفاقاً جديدة، إنّه يسعى إلى التغيير و يصنعه و يديره و لا ينتظره. إنه لا يعالج الأزمة بل يمنعها.



5- القادة الفاشلون يكوّنون بيئةً لا تتقبّل الأخطاء. إنّ تحمّل مسؤولية القرارات الخاطئة كابوسٌ لا يستطيعون التفكير فيه، و كأنهم لم يحضروا في حياتهم مباراةً بكرة السلة. هل رأيت طريقة اللعب؟ ألم تلاحظ أن الطريقة الوحيدة للتأكد من عدم تسجيل أيّ خطأ على اللاعب هي الإحجام عن أخذ الكرة و الانتظار في موقع المدافع؟ في دنيا الأعمال تحمّل المسؤولية عن الخطأ وسام الشجاعة! فمن يحاول النجاح لا بدّ من أن يخطئ، و من لا يحاول لن ينجح أبداً.


6- القائد الفاشل يجرّح أو يوبخ تابعيه على الملأ. و أمّا القائد الناجح فليس بحاجة إلى من يذكره بضرورة أخذ مشكلاته مع تابعيه إلى غرفةٍ مغلقة. و إذا كنت مبتلىً بقائدٍ يتمسّك بتوبيخ تابعيه أمام الناس فإن عليك التفكير ملياً في مستقبل العمل معه أو في الإجراءات الممكنة لجعله يقلع عن هذه الطبيعة السيّئة.


7- القائد الفاشل ينكص عن مؤازرة تابعيه عندما يتعثّرون. و أما القائد الموفّق فإنه ينصر تابعه ظالماً كان أو مظلوماً – بالمعنى الصحيح للنصرة طبعاً- و عندما يبذل الموظف جهده في إحدى المهمّات ثم لا يكون من وراء ذلك إلاّ الفشل فإن تقدير الجهد المبذول يجب أن يسبق التفكير في المعاقبة على التقصير و الفشل.


8- القائد الفاشل يشجّع و يقدّر العضلات قبل الأدمغة. إنّه لا يعرف أو يتجاهل لسببٍ ما متطلبات النجاح الحقيقية. النجاح الحقيقي لا يقوم على بذل الجهد بقدر قيامه على توفير الجهد و توجيهه بذكاء، و الموظفون الأذكياء -قبل أن يكونوا مجتهدين- هم أعمدة النجاح الحقيقيّة. إنهم أولئك المستوعبون لمفاهيم إدارة الوقت، و تشغيل المهمات العديدة على التوازي. و أمثال هؤلاء الموظفين هم الذين ينبغي تقديرهم و التمسك بهم. و عند إسناد المسؤوليات و الأعمال ينبغي أخذ هذا التمييز المهم بين الاجتهاد و حسن التدبير بعين الاعتبار.


9- القائد الفاشل يحاسب و يقدّر تابعيه بناءً على عقارب الساعة و ليس على الأداء. و هو في هذا المسلك يتابع المنطق ذاته الذي يقدّم العضلات على الأدمغة. إنّ هذا المنطق لا يهتمُّ باختلال حياة الموظفين و تضييعهم حقوق أنفسهم و عائلاتهم، كما إنه لا ينظر إلى المستقبل البعيد الذي تحجز فيه المرتبة الأولى لكفاءة الأداء و نوعيته و ليس لبذل الموارد و الكمية الأكبر من الزمن و الجهد.


10- القائد الفاشل يتغير أسلوب تصرفه بحضور رؤسائه. إنّ هذا التبديل المصطنع – بالوعي أو باللاوعي- هو مؤشرٌ على ضعف الثقة بالنفس. إنّه يشكُّ في مقدرته على القيادة و هكذا يتصرف كما يتصرف الأطفال عندما يحضر مدير المدرسة و بيده العصا. و امّا القائد الناجح الواثق بنفسه فيتصرف بالطريقة ذاتها بحضور أية جهةٍ كانت. و لا يعني هذا الكلام التهاون في احترام الرؤساء و لكنه يعني ضرورة احترام المرء نفسَه أولاً.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو سمور




مُساهمةموضوع: رد: القيادة الفاشله...........   3/3/2010, 14:34

إن العالم الذي نعيش فيه عالم متغير بشكل سريع وهو عالم متشابك في العلاقات والانفعالات وفي هذا العالم علينا جميعا إن نبحث عن مستويات اعلى من النجاح والصحة والسعادة وتحقيق الاهداف الشخصية والادارية والمهنية وهناك اشخاص كان لهم تجارب متميزة استفادوا منها ويقدمون لنا خبراتهم فعلينا التعلم منها والاستفادة واخذ الدروس والعبر وانا اقدم اليوم لقرائي وابناء بلدي واشقائي العرب في كل مكان بعض المبادئ المجربة والافكار الملهمة في مجال مهم هو القيادة الفعالة والناجحة التي تحقق الاهداف الموضوعة ويمكن لك إن تطبق ذلك في المنزل أو الاعمل أو المنظمة أو مع الاولاد حسب الحال والواقع الذي انت فيه

• *ليست هناك قيود لما يمكنك انجازه الا القيود التي تفرضها على تفكيرك
• *إن حياتك ترتقي عندما تتحسن انت وعندما تصبح مديرا افضل يتحسن موظفوك فاجتهد في العمل من اجل ذلك
• القيادة هي القدرة على تحقيق انجازات متميزة من اشخاص عاديين
• القادة هم الذين يحددون منطقة الامتياز للجماعة
• إن نتيجة القائد هي نتيجة فريقه لذا يتم انجاز العمل بروح الفريق
• من اجل إن تنهي الامور وتحقق اهدافك نمي الرغبة للعمل والاحساس بالسرعة
• كن قائدا في مجالك ابدا مبكرا واعمل بجدية اكثر وامكث مدة اطول
• حدد نقاط قوتك وركز عليها واذا ماركزت عليها يمكنك عمل اسهامات عظيمة
• بسط المهمة دائما وابحث دائما عن طرق اسرع وافضل واسهل لانهاء العمل
• الايقاع السريع اساسي للنجاح فدائما اعمل به وعززه واجتهد فيه ولا تتخلى عنه
• الوضوح هو مفتاح القيادة الفعالة فحدد ووضح اهدافك ؟؟؟
• إن المرونة في اوقات التغييرات الكبيرة هي صفة حيوية للقيادة لذا يجب إن تكون مرنا في هذه الاوقات
• إن قدرتك على اتخاذ قرارات صحيحة ستحدد نجاحك اكثر من أي عامل اخر لان القرار الصحيح اساس النجاح
• احصل على الحقائق وليس الحقائق الظاهرية وليس الحقائق المامول فيها بل الحقائق الواقعية لذا دقق جيدا
• اذا فعلت ما تفعله دائما سوف تحصل على ما تحصل عليه دائما
• لكي تحقق شيئا ما لم تحققه من قبل يجب إن تصبح شخصا لم تكونه ابدا من قبل
• واجه العالم كما هو وليس كما تتمنى إن يكون
• انشد دائما طرقا لزيادة معدل الانتاج والاداء بالاضافة إلى النتائج
• تخيل البدء من جديد كل يوم وفكر في اعادة خلق نفسك وعملك كل يوم
• إن الناس هم اثمن ما يمكنك اقتناؤه والناس فقط هم الذين يمكنهم إن يقدروا قيمة الاشياء
• كن شخصا من النوع الذي يتبعه الناس طواعية حتى وان لم يكن لديك لقب أو منصب
• اخبر الناس باستمرار كم هم اكفاء ومدى قيمة العمل الذي يعملونه هذا اذا كانوا يستحقوا ذلك
• كن مستعدا دائما لان تتنازل عن افكارك القديمة اذا جاء شخص بما هو احدث اوفضل وانا اقول دائما لزملائي إن التمسك بالثوابت يعني اننا نغرق
• يحدد القادة دائما مستويات عالية فلا تقبل مطلقا التسامح عن الاداء المتوسط أو الضعيف
• الشخص العادي هو الذي يعمل على 50 % أو اقل من قدراته ومهمتك انت إن تطلق العنان لل50 % الاضافية وانا اقول لرفاقي إن عقولنا ما زالت خام لم نستخدم 5 % من قدراتها
• هل تهتم بي ؟؟ اجب عن هذا السؤال لموظفيك في كل مناسبة ممكنة
• قم بالادارة بموضوعية أي لا تحل محل احد واخبر الموظفين ومن يعمل معك بدقة ما تريد إن يفعلونه ثم ابتعد عن طريقهم
• قم بالادارة بالاستثناء فلا تطلب تقريرا الا عندما يوجد انحراف عن الخطة أي لا تطلب اشياء وتقارير لا لزوم لها
• مارس فلسفة التحسن المستمر وتحسن قليلا كل يوم
• طور رؤية واضحة لمؤسستك أو ادارتك واين تود إن تكون بعد خمس سنوات هذا امر هام جدا
• ماهي قيمك ؟؟ ماهو مبدؤك ؟؟؟ ماهي رسالتك ؟؟ هل كل شخص يعرفهما ؟؟؟
• كرس نفسك للتطوير الشخصي المستمر فانت اثمن مواردك والانسان يبقى يتعلم حتى اللحظة التي يغادر فيه الحياة
• الفشل في التخطيط يعني التخطيط للفشل فلا تنسى ذلك وحدد اهدافك بدقة واركض لتحقيقها
• القادة العظماء هم الاكثر اهتماما بالتفاصيل فلا تترك شيئا للصدفة علما إن البعض يقول إن الشيطان في التفاصيل
• فوض الشخص المناسب للوظيفة المناسبة وفي الوقت المناسب وكن مستعدا للتغيير السريع
• اختر موظفيك بعناية لان الاختيار السليم لمن يعمل معك هو 95 % من نجاحك كقائد وكمدير
• إن افضل وقت لكي تدع موظفا يرحل هو عادة اول مرة تفكر في ذلك ولا تترد د
• لن يمكنك حل مشكلة ابدا بنفس طريقة التفكير التي اوجدت المشكلة اولا لذا يجب إن تفكر بطريقة مغايرة
• الادارة هي لعبة فكرية وكلما فكرت بطريقة افضل كلما حققت نتائج اعظم لذا فكر جيدا وانتقي من يفكر واعمل مع من يفكر
• اسال نفسك بانتظام ما هو الاستخدام الامثل لوقتي في هذه اللحظة ولا تقتل الوقت وتهدره
• ركز دائما على الانجارات والنتائج اكثر من الانشطة والاجراءات
• إن وظائف المدير المنفذ هي التجديد والتسويق فكم من الوقت تقضيه في كل منهما ؟؟؟؟
• داوم على اطلاع الاشخاص على كل شيء فكل واحد يريد إن يعرف ماذا يدور بالفعل
• انني احتفظ بستة من الخدم والاصدقاء المخلصين جدا ولقد علموني كل ما اعلم واسماؤهم :- ماذا – لماذا – متى – كيف – اين – ومن –
• يتصرف القائد والمدير الناجح كما لو كان كل واحد يراقبه حتى عندما لا يوجد احد يراقبه
• القادة يفكرون ويتحدثون عن الحلول والاتباع فقط هم الذين يفكرون ويتحدثون عن المشكلات
• فضل دائما المستقبل على الماضي ولكن اسال دائما ماذا نفعل الان ؟؟؟
• فكر على الورق لان من يفكر على الورق يمسك القلم وينجح اكثر من غيره
• إن الانتقاء والتعيين معيار ممتاز لذا اختر الاشخاص الذين تحبهم وتسعد بهم والذين يحتاجون للوظيفة بالفعل هؤلاء يحققون نتائج عظيمة
• مراجعة النفس هي افطار الابطال وغذاء المتفوقين
• إن المحبط رقم واحد في عالم العمل والادارة هو عدم معرفة ماهو متوقع وما تريد وما يريد الاخر
• ابدا بحزم مع الموظفين الجدد ودعهم يتحملون المسؤلية من اليوم الاول
• مارس القاعدة الذهبية في الادارة في كل شيء تفعله وقم بادارة الاخرين بنفس الطريقة التي ترغبها
• اعتن بصحتك الجسمانية عناية فائقة لان الطاقة والحيوية اساسيتان للقيادة الفعالة وقد روى لنا استاذنا الدكتور الياس نجمة اننا نحن العرب لا نتحمل كثيرا ونفرط اخر المؤتمرات بعد ساعات طويلة من العمل لذا يضع الاخرين كل التوصيات التي تخدمهم
• إن اهم موردين للقيمة اليوم هما الوقت والمعرفة لذا عليك إن تكتشف طرقا جديدة كل يوم لا ستخدامها بطريقة افضل
• الاطلاع المسمتر هو اقل مطلب للنجاح في مجالك وعليك القراءة ساعة يوميا في مجالك لكي تملك حد اعلى وافضل للمنافسة
• إن الظروف لا تصنع الإنسان وانما تكشفه لنفسه لذا اكتشف نفسك واسع لتغييرها دائما نحو الاحسن
• إن اهم ثلاث صفات للقيادة هي الرعاية والاهتمام واللطف وادب السلوك فكن كريم الخلق مع كل شخص
• كن متعلما للكمبيوتر واستخدم التكنولوجية لتدعيم قدراتك هذا اساسي اليوم وقديما قال طه حسين إن امي هذا العصر هو من لا يعرف لغة ثانية وانا اقول اليوم إن امي هذا العصر هو من لا يعرف لغة ثانية ومن لا يعرف استثمار واستخدام الحاسوب
• إن افضل طريقة للتبؤ بالمستقبل هي إن تخلقه لا من لا يفكر بالمستقبل لا يمكنه الحصول عليه
• يمكنك إن تتعلم أي شيء تحتاج لتعلمه لكي تحقق أي هدف تضعه لنفسك لا من يريد إن يكسب اكثر لا بد إن يتعلم اكثر
• لا يوجد شيء تقريبا لا تستطيع انجازه اذا كنت تريده برغبة كافية وقوة كافية واذا كنت على استعداد لان تعمل بجدية كافية
• القيادة هي شخصيتك قبل إن تكون عملك واول صفة مميزة للقادة هي قوة العزيمة
• لا يوجد عامل أو موظف سيء تحت قيادة مدير أو قائد ناجح وجيد لان وظيفة القائد هي إن يضمن اداء ممتاز
• انت في مكانتك وواقعك بسببك انت وبسبب اختياراتك وقراراتك
• انشئ منصبا جديدا اذا كان لديك شخص موهوب بمهارات معينة
• لا تشكو ابدا ولا تفصح عما بنفسك ابدا وكن القدوة في كل شيء تفعله لا الجميع يراقب
• كن ناصح للموظفين واستثمر كثيرا في تدريب وتطوير نفسك وموظفيك
• ارتدي ثوبا للنجاح فالمظهر مهم جدا لان الناس يحكمون عليك عن طريق ما تبدو عليه بمظهرك الخارجي
• اذا كنت لا تعلم إلى اين ذاهب فان أي طريق سيوصلك إلى هناك
• تخيل دائما انك تعمل لحساب نفسك وتعامل مع الشركة أو الادارة التي تعمل بها كما لوكنت تملكها سواء كنت في القطاع الخاص أو العام
• لكي تكتشف قارات جديدة يجب إن تكون راغبا في إن يغيب الشاطئ عن نظرك أي بمعنى يجب إن تدير الازمات بكفاءة
• اقض 90 % من وقتك مركزا على فرص الغد بدلا من مشاكل الامس

هذه مجموعة من الاقوال والخلاصات والخبرات لناس كثيرين تعلموها من مواقعهم الاداريه وخبراتهم الحياتيه الطويله فارجوا ان تنفعنا ايضا ولك كل الشكر يا انسه لارا .. خلصت قهوتي لازم انزل للعمل حتى ابقى قائدا وناجحا كما انا دائما والحمدلله .. ولك كل الشكر ..تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجارح




مُساهمةموضوع: رد: القيادة الفاشله...........   3/3/2010, 14:53

شكراً جزيلاً على الموضوع الرائع


أسأل الله عز و جل أن يحفظلي مديري اللي من طيب و رقي و....إلخ التعامل معنا بخلينا نشعر أنه بمثابة الأب إلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: القيادة الفاشله...........   3/3/2010, 18:26

شكرا الكم عمو ابو سمور شكرا جزيلا واتمنى بان تبقى قائدا ناجحا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان




مُساهمةموضوع: رد: القيادة الفاشله...........   3/3/2010, 19:01

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لارا




مُساهمةموضوع: رد: القيادة الفاشله...........   4/3/2010, 01:06

العفو بيسر شكرا للمرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القيادة الفاشله...........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: