اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 موسوعة عجائب الأحجار الكريمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان




مُساهمةموضوع: موسوعة عجائب الأحجار الكريمة    9/12/2011, 19:37

أسباب تولد الأحجار

الأبخرة والأدخنة التي تنتج في باطن الأرض بقوة الحرارة العالية ثم تصلب هذه المواد ومن ثم تجف

وعلى حسب نوعية المواد وتفاعلها وإتحادها ينتج حجر او معدن تام التركيب,

من الحجار ما يتولد عن النبات......... كالهربا والسندس وما أشبه
ومنها ما يتولد في داخل الحيوان او فعل خارجي يقوم به الحيوان يتولد منه
الحجر
ومن الأحجار ما يتولد من الجن او كان أصله جن
كما نقل ان نبي الله سليمان قيد بعض الجن في الأحجار
كما ان بعض الجن يخاف من الذئب فإذا رآه قريبا منه تحول حجرا لخوفه منه
ومن الحجار ما ينزل من السماء كالحجر الأسود


اما منافع الأحجار فلها عدت أسباب منها

كرامة من عند الله للحجر لسبقه بالإقرار على غيره لله........فعن أبي عبد الله عليه السلام قال: تختموا بالعقيق ...فإنه اول جبل أقر لله عز وجل بالربوبية, ولمحمد صلى الله عليه وآله وسلم بالنبوة, ولعلي عليه السلام بالوصية....))

ثم تاتي منافع الأحجار حسب ترتيبها بالإقرار

وتختلف خواص الأحجار بإختلاف البقعة التي يتولد منها والكوكب المشرقة عليه حين تولدها.
كما تختلف بإختلاف طبيعتها......
فالحجر يكون أكثر تأثيرا وفائدة إذا كانت طبيعته توافق طبيعة حامله.


وفي بعض الأحجار لها توكيل لخادم يخدمها, إنس كان أو جن أو شيطان وذلك على حسب رتبة الحجر

فمن هذه الأحجار حجر يسمى حجر مراد وهذا الحجر تتبع الشياطين حامله يعلمونه بما أراد

ولهذه العلة تعدم الفائدة في بعض الأحجار أو ربما تنعكس الفائدة على حامله في الأيام الأولى من حمله

وذلك لعدم قبول الخادم له. وهكذا إلى أن يتماشى الخادم ويتوافق مع حامل الحجر ومن ثم تظهر خواص

الحجر وهذه الصفة اغلب ماتكون في الاحجار السلمانية والسلطانية


لذلك سوف نتكلم عن هذه الأحجار مرتبة حسب حروف الهجاء

وذلك من كتاب عجائب الملكوت

ل عبد الله بن محمد بن عباس الزاهد.......

من إصدارات دار المحجة البيضاء ودار الرسول الأكرم

النسخة الولى 148 هـ

أتمنى ان تعم الفائدة على الجميع



حجر أثمد

هو الكحل المعروف, بارد يابس يقطع نزف الدم مطلقا.

ويحفظ صحة العين ويجلوها.

بشد الأعصاب.

ينبت الأهداب ويحسن العيون

ويحبب إلى القلوب

وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: عليكم بالأثمد فإنه ينبت الشعر ويحدّ البصر.

وإذا جعل معه شيء من المسك تكون غاية في حدة البصر

ينقي القروح من العين الوسخة

وينفع من حرق النار إذا طلي به عليه مع شحم قديم

وإذا شربته المرأة التي معها حدة نزف قطعه

ويدمل القروح الخفيفة ويذهب باللحم الزائد فيها ويجففها.


الحجر الأسود..


أصل الحجر الأسود ملك عظيم ... وهو يجدد الميثاق الذي أخذه في عالم الذر لمن يسلم عليه ويقبله..
فعن نكير بن اعين قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام:هل تدري ماكان الحجر ,قال قلت : لا, قال: كان ملكا عظيما من عظماء الملائكة عند الله عز وجل, فلما أخذ الله من الملائكة الميثاق كان اول من آمن به. وأقر ذلك الملك, فاتخذه الله أمينا على جميع خلقه فألقمه الميثاق وأودعه عنده واستبعد الخلق أن يجددوا عنده في كل سنة الإقرار بالميثاق والعهد الذي أخذه الله عليهم, ثم جعله الله مع آدم في الجنة يذكر الميثاق ويجدد ويجدد عنده الميثاق كل سنة , فلما عصى آدم فأخرج من الجنة أنساه الله العهد والميثاق الذي أخذه الله عليه. وعلى ولده لمحمد ووصيه وجعله باهتا حيرانا. فلما تاب آدم حول ذلك الملك في صورة درة بيضاء فرماه من الجنة إلى آدم_ وهو بأرض السند. الهند فما رآه أنسى به وهو لا يعرفه باكثر من إنه جوهرة فانطقه الله عز وجل فقال: يا آدم أتعرفني قال : لا.
قال: استحوذ عليك الشيطان فانساك ذكر ربك. وتحول إلى الصورة التي كان بها مع آدم في الجنة, فقال لآدم أين العهد والميثاق فوثب إليه آدم وذكر العهد والميثاق وبكى وخضع له وقبله وجدد والإقرار بالعهد والميثاق. ثم حول الله تعالى جوهرة الحجر إلى ذرة بيضاء صافية تضيء فحمله آدم على عاتقه إجلالا وتعظيما فكان إذا أعيى حمله عنه جبرائيل حتى وافى به مكة فما زال يانس به بمكة ويجدد الإقرار كل يوم وليلة ثم إن جبرائيل لما هبط إلى أرضه وبنى الكعبة هبط إلى ذلك المكان بين الركن والباب وفي ذلك الموضع تراءى لآدم حين اخذ الميثاق وفي ذلك الموضع ألقم الملك الميثاق فلتلك العلة وضع في الركن ونحى آدم من مكان البيت إلى الصفا وحواء إلى المروة وجعل الحجر في الركن فكبر الله وهلّله ومجده ولذلك جرت السنة بالتكبير في استقبال الركن الذي فيه الحجر
وإن الله تعالى أودعه العهد والميثاق وألقمه إياه دون غيره من الملائكة لأن الله عز وجل لما اخذ الميثاق له بالربوبية ولمحمد بالنبوة ولعلي بالوصية اصطكت فرائض الملائكة وأول من أسرع بالإقرار هو الملك ولم يكن فيهم أشد حبا لمحمد وآل محمد منه لذلك اختاره الله تعالى من بينهم وألقمه الميثاق فهو يجيء يوم القيامة وله لسان ناطق وعين ناظرة ليشهد لكل من وافاه إلى ذلك المكان وحفظ الميثاق..........( عوالم العلوم)


الرواية الثانية عن الحجر الأسود............

عن أبس سعيد الخدري .. قال حج عمر بن الخطاب في إمرته. فلما افتتح الطواف حاذى الحجر الأسود فاستلمه وقبله, وقال أقبلك وإني لا اعلم انك حجر لا تضر ولا تنفع ولكن كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بك حفيا.. ولو لا اني رأيته يقبلك ما قبلتك,قال:
كان في قوم الحجيج علي بن أبي طالب عليه السلام قال:
بلى والله إنه ليضر وينفع, قال:
وبم ذلك يا أبا الحسن.؟ قال:
بكتاب الله تعالى.
قال أشهد أنك لذو علم بكتاب الله... فأين ذلك الكتاب؟ قال:
قول الله عز وجل(( وإذ اخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا))وأخبرك إن الله لما خلق آدم مسح ظهره , فستخرج ذرية من صلبه سيما في هيئة الذر فألزمهم العقل وقرّ ربهم أنه الرب وإنهم العبد
فأقروا له بالربوبية وشهدوا على انفسهم بالعبودية والله عز وجل يعلم أنهم في ذلك منازل مختلفة.
فكتب أسماء عبيده في رق وكان لهذا الحجر يومئذ عينان ولسانان وشفتان فقال له افتح فاك قال: ففتح فاه فألقمه ذلك الرق ثم قال له
اشهد لمن وافاك بالموافاة يوم القيامة
فلما هبط ىدم عليه السلام هبط والحجر معه فجعله في موضع من هذا الركن وكانت الملائكة تحج إلى هذا البيت من قبل أن يخلق الله آدم.. ثم حجه آدم ثم نوح من بعده. ثم تهدم ودرست قواعده فاستودع الحجر من أبي قبيس __ هو جبل مطل على مكة_ فلم أعاد إبراهيم وإسماعيل بناء البيت وبناء قواعده واستخرجا الحجر من أبي قبيس بوحي من الله عز وجل
فجعلها من حيث هذا اليوم من هذ الركن وهو من حجر الجنة
وكان لما نزل في مثل لون الدر وبياضه وصفاء الياقوت وضيائه فسودته أيادي الكفار ومن كان يمسه من اهل الشرك بتعايرهم,
قال فقال عمر: لا عشت في امة لست فيها أبا الحسن... البرهان في تفسير القرآن


وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: الحجر الأسود يمين الله في الأرض يصافح بها من يشاء من عباده.......... وسائل الشيعة


الرواية الثانية عن الحجر الأسود............

عن أبس سعيد الخدري .. قال حج عمر بن الخطاب في إمرته. فلما افتتح الطواف حاذى الحجر الأسود فاستلمه وقبله, وقال أقبلك وإني لا اعلم انك حجر لا تضر ولا تنفع ولكن كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بك حفيا.. ولو لا اني رأيته يقبلك ما قبلتك,قال:
كان في قوم الحجيج علي بن أبي طالب عليه السلام قال:
بلى والله إنه ليضر وينفع, قال:
وبم ذلك يا أبا الحسن.؟ قال:
بكتاب الله تعالى.
قال أشهد أنك لذو علم بكتاب الله... فأين ذلك الكتاب؟ قال:
قول الله عز وجل(( وإذ اخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا))وأخبرك إن الله لما خلق آدم مسح ظهره , فستخرج ذرية من صلبه سيما في هيئة الذر فألزمهم العقل وقرّ ربهم أنه الرب وإنهم العبد
فأقروا له بالربوبية وشهدوا على انفسهم بالعبودية والله عز وجل يعلم أنهم في ذلك منازل مختلفة.
فكتب أسماء عبيده في رق وكان لهذا الحجر يومئذ عينان ولسانان وشفتان فقال له افتح فاك قال: ففتح فاه فألقمه ذلك الرق ثم قال له
اشهد لمن وافاك بالموافاة يوم القيامة
فلما هبط ىدم عليه السلام هبط والحجر معه فجعله في موضع من هذا الركن وكانت الملائكة تحج إلى هذا البيت من قبل أن يخلق الله آدم.. ثم حجه آدم ثم نوح من بعده. ثم تهدم ودرست قواعده فاستودع الحجر من أبي قبيس __ هو جبل مطل على مكة_ فلم أعاد إبراهيم وإسماعيل بناء البيت وبناء قواعده واستخرجا الحجر من أبي قبيس بوحي من الله عز وجل
فجعلها من حيث هذا اليوم من هذ الركن وهو من حجر الجنة
وكان لما نزل في مثل لون الدر وبياضه وصفاء الياقوت وضيائه فسودته أيادي الكفار ومن كان يمسه من اهل الشرك بتعايرهم,
قال فقال عمر: لا عشت في امة لست فيها أبا الحسن... البرهان في تفسير القرآن


وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: الحجر الأسود يمين الله في الأرض يصافح بها من يشاء من عباده.......... وسائل الشيعة


حجر البحر :FL-OWE-R:

يوجد هذا الحجر على ساحل البحر

يتولد من لطيف اجزاء الأرض وبخار الماء

وهو حجر اسود خشن الحسّ مثل الرحا

إلا انه خفيف لا يغوص في الماء

:FL-OWE-R: خاصيته: :FL-OWE-R:

ان الانسان اذا استصحبه وركب البحر امن من الغرق

واذا القي في لبقدر لم يغلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: موسوعة عجائب الأحجار الكريمة    11/12/2011, 04:55

مشكورة على التوضيح والشرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موسوعة عجائب الأحجار الكريمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: غرائب عجائب غوامض :: قسم الكنوز و الدفائن-
انتقل الى: