اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kingsam




مُساهمةموضوع: تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي   23/11/2011, 21:21

تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي

"رحلتي مع غاندي" كتاب يدور حول تطوير الذات، يسرد فيه الداعية الإسلامي "أحمد الشقيري" خلاصة تجربته في هذه الحياة، ويقدم من خلاله نصائح للإنسان المسلم تفيده في حياته؛ يقول: "أنصحكم بالاستمرار في تطوير أنفسكم بدون كلل ولا ملل. كلنا فينا عيوب فالكمال لله، ولكن الفرق بين الناس هو مدى حرصهم على تقليص تلك العيوب على مدى رحلة حياتهم على هذه الأرض (...) الهدف هو السعي المستمر نحو الكمال لكي تصل لأقرب درجة منه...". وعن كتابه "رحلتي مع غاندي" يقول الشقيري: "ستجد خواطر وحكم حول جوانب عديدة في الحياة. كلنا في النهاية نعاني من نفس الهموم ولدينا نفس الضعف البشري، وفي هذا الكتاب أتحدث بصراحة وشفافية عن هذا الضعف وعن رحلتي في علاجه وتقويمه. ستجد جوانب روحانية وأخرى فكرية، وسيكون هنالك من كل بستان من بساتين الحياة زهرة. سألخص أكثر ما أعجبني في سيرة المهاتما غاندي محرر الهند في القرن العشرين. لن أتحدث عن الجانب السياسي من حياته ولكن عن الجانب الإنساني، عن رحلته في البحث عن الحقيقة. وعن دأبه المستمر في تقويم نفسه ومعالجة ضعفه...".

ومن خواطر هذا الكتاب نقتبس ما جاء على لسان غاندي في رحلته للبحث عن الحقيقة وفي الوصول إلى السلام الداخلي. يقول: "... أدوات البحث عن الحقيقة بسيطة بقدر ما هي عسيرة. وقد تكون متعذرة كل التعذر على الشخص المتغطرس، وممكنة كل الإمكان للطفل البريء. وإن متلمس الحقيقة يجب أي يكون أكثر تواضعاً من التراب. إن العالم يسحق التراب تحت قدميه، ولكن الباحث عن الحقيقة يجب أن يذل نفسه بحيث يكون في مقدور التراب نفسه أن يسحقه. وعندئذ، وعندئذ ، فحسب أن يكتب له أن يلمح الحقيقة... وأن المسيحية والإسلام يؤيدان ذلك أيضاً تأييداً كبيراً (P.9) "قصة تجاربي مع الحقيقة" للمهاتما غاندي


من أمتع الكتب الخفيفة التي انتهيت منها مؤخراً بحمد الله كتاب (رحلتي مع غاندي) لأحمد الشقيري، وهو من آخر إصداراته المقروءة.

ذكرني هذا الكتاب برحلتي وحدي إلى أندونيسيا في أغسطس 2009، والتي شعرتُ فيها ببعض المعاني التي ذكرها أحمد الشقيري (مع أن كتابه وقتها لم يكن نشر)..
لا أنسى أحد أصدقائي الغربيين حينما أعطى لابتوبي “عين” فسقط لابتوبي مغشياً عليه في تلك البلدة، ولم يفق من غيبوبته إلا في محل إصلاح الكمبيوترات هنا في السعودية، وحينها أوصاني المهندس بالصلاة عليه ودفنه!

كانت هذه فرصة قدرها الله تعالى لي.. فبدخول لابتوبي في غيبوبة، حمَّلتُ كتابين من الإنترنت على جوالي، وقرأتهما بعمق، وأكرمني الله بأن علَّقتُ عليهما بتعليقات وخواطر، لو حاولت أن أكتبها في السعودية بين أهلي وأصدقائي لما استطعت..

هذه الرحلات الفردية، أحبها بين الفينة والأخرى، تجدد حياتي وعقلي..!
إن شاء الله أكتب خواطري عن هذه الرحلة قريباً.. :)

حسناً، نعود إلى أحمد الشقيري :) ، سأذكر ما كتبتُه عن الكتاب في موقع قود ريدز، ثم أضيف بعض النقاط إن شاء الله.

” كتاب لطيف ظريف ممتع.. يمكن قراءته بين المغرب والعشاء مع البسكويت والشاي :)

الكتاب ينقسم إلى قسمين، الأول: يتحدث فيه الشقيري عن اقتباساته من كتاب غاندي “رحلتي عن الحقيقة” نشر دار العلم للملايين، ويعلق على هذه الاقتباسات.

القسم الثاني: وفيها يوميات أحمد الشقيري في رحلته إلى الهند، لمدة عشرة أيام والتي قصد فيها الخلوة بالله تعالى والابتعاد عن الدنيا ومشاغلها.

الكتاب بقسميه لطيف جداً، فيه الكثير من المعاني الجميلة في الحياة (بعضها معروف، وبعضه غير مألوف).. أعجبني كثيراً في القسم الثاني وضوح أحمد الشقيري وذكر الإيجابيات والسلبيات عن نفسه..!

تحدث عن تعلق قلبه بالجوال واللابتوب.. وتحدث عن صراعه مع نفسه في غض البصر عن السيدات في المنتجع، وتحدث عن تلك السيدة التركية التي كانت سببا في كتابه الذي سينشره قريبا بالإنجليزية “محمد صلى الله عليه وسلم في القرن 21″، والعديد من المواقف الظريفة والمفيدة..

أختم مكرراً بأنه كتاب للاسترخاء بعد العناء الطويييل في الكتب الفكرية مثلاً ” .

سأذكر 5 اقتباسات راقت لي من الكتاب:

❊ للشباب والبنات: ابدأ حياتك في عمل قد يكون راتبه يسير، وقد يكون في مركز أقل بكثير مما تطمح إليه ولكن اعلم أن هذه البداية أساسية إذا أردت أن تصبح متميزاً!

❊ قد تحفظ الحديث عن ظهر قلب (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)، قد تحفظ الآية (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ)… أمر هام في التعلم احفظوه “العلم هو العمل” العلم ليس هو حفظ العبارات والجمل.

❊ ” إن تربية الطفل تبدأ من الحمل ” المهاتما غاندي. (في معرض حديثه عمن يقول: التربية تبدأ عند سن الخامسة مثلاً ).

❊ مبدأ أساسي عند المتميزين.. التركيز على ما تستطيع فعله أنت وليس على الآخرين.. رفض الحلاق أن يقص شعر غاندي، فقرر بكل بساطة أن يقص شعره بنفسه!!

❊ من الطائف في هذا الموضوع في إحدي الأيام كنت في حديث مع حماتي (والدة رولا زوجتي) فعاتبتني على أني لا أتواصل معها بشكل مستمر ولا أتصل كثيراً وقالت لي بما معناه: فين أحمد إللي يظهر خواطر؟ ولا الحكاية بس تلفزيون؟ فقلت لها ضاحكاً: أتحداك أن تجدي حلقة واحدة لي في خواطر أتحدث فيها عن صلة الرحم!!! فأنا لم أتحدث عن هذا الأمر قط بسبب أني أشعر أني مقصر في هذا الجانب في حياتي الشخصية، لذلك تجنبت أن أنصح الناس فيه.

❊ وذكر غاندي عن نفسه قصة حزنه الشديد حينما ارتكب أحد طلابه خطأ ظن غاندي أنه لم يوف نصيبه من التعليم (وهي رسالة إلى معلمينا الأفاضل)! << ما فهمته من الفقرة.

بالعافية ياااارب الشاي والبسكويت :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي   23/11/2011, 22:23

غلاف كتاب قصتي مع غاندي لاحمد الشقيري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي   23/11/2011, 22:27

لتزيل الكتاب

ضع ردا لرؤية الرابط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تنزيل كتاب رحلتي مع غاندي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: مكتبة اربد-
انتقل الى: