اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا    23/11/2011, 00:37


تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا
تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا
تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا    23/11/2011, 04:42

مبدعة يا ياسمين ويسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا    23/11/2011, 06:17



في المقدمة يقول المعرب إنطوان الهاشم " أن قبل الأديان السماوية ونزول الوحي ولدى بعض الشعوب التي لم تتعرف إلى دين التوحيد كانت جهنم هي العالم الآخر ولم يرد أي ذكر للسماء والنعيم بالمعنى المعروف حاليا وكانت الحياة بما فيها من حركة وضجيج ومعاناة وظلم وعنت ورعب وحقد وانتقام .. كانت كلها تنتقل إلى العالم الآخر إلى جهنم ، حيث تصفّى حسابات هذه الدنيا تصفية فيها من الأهواء و الثورات ومن جنوح الخيال ما قدر لخيال الكهان والرائين أن يجنح"
يتابع المعرب وحتى بعد ظهور الأديان وفيها ما فيها من تبيان للعالم الآخر من نعيم وشقاء وجنة ونار ظلت جهنم لها النصيب الأوفر في كتابات المفكرين والفلاسفة و الشعراء ..

ثم يطرح سؤالا مهما جدا ، ما معنى كل هذا ! أ لأن الإنسان جبار يتعشق الحياة الصاخبة والتبديل والتغيير والبناء والتدمير وقد وجد في جهنم ضالته وألفى السماء رتيبة مملة ، أم لأنه جبان يذعن للترهيب أكثر مما يصغي إلى الترغيب ، فكان على خدام الوحي وحماة الإيمان أن يعملوا في هذا الاتجاه ؟
القارئ المسلم ، أو بمعنى آخر المتشبع بثقافة القرآن يجد " تاريخ جهنم " مادة مسلية جدا . ذكرني وأنا أقرؤه بكتاب خفايا التوراة لـ كمال الصليبي في النصوص المغلوطة على أنبياء الله عليهم السلام .


" جورج بنوا " سعى جاهدا في جمع نصوص كثيرة ، من حضارات مختلفة ، مبتدأ بنصوص يعود تاريخها إلى الألف الثاني قبل الميلاد . وأول جهنم تناولها (1) جهنم قبيلة السيرير في السنغال ، يحدد مكانها " في باطن الأرض وهو مكان مشئوم حيث يفقد الإنسان قواه شيئا فشيئا " ومن الطريف بالنسبة لي ، أنّ هذه القبيلة تقسم الإنسان أخلاقيا إلى ثلاثة أقسام : شرير ، ممتاز ، و صالح . " وعند الموت يتلاشى القسم الشرير والقسم الممتاز يذهب إلى الجنة ويعود القسم الصالح من جديد إلى الحياة والمصير الذي ينتظر الميت يتعلق بنسبة هذه الأقسام بعضها إلى بعض ، فإن كان القسم الشرير هو الغالب ، يتلاشى الإنسان نهائيا .

لستُ عازما على استعراض الكتاب كاملا ، مع أنه لا يتعدى مئة وأربع وعشرون صفحة . إنما أكتب مقدار دهشة ، مقدار متعة لاحت في الأفق جراء قراءته .

يواصل " جورج بنوا " استعراض كل جهنم على حدا .. تكلم عن جهنم آسيا الشمالية ، أمريكا ما قبل كولومبس ، الجرمانيين والسكندنيافيين ، جهنم الديانات الشرفية القديمة الكبرى ، جهنم بلاد ما بين النهرين ، جهنم المصرية ، الهندوسية ، المزدكية ..

الذي أوقفني لبرهة حديثه عن جهنم الوثنية الكلاسيكية ، حين أتى على ذكر جهنم اليونانية : أنّ ثمة فلاسفة وشعراء أنكروا جهنم وثاروا على مجتمعاتهم لهدم مفهوم الخوف منها لتعمير الأرض ، وعدم استغلال الوعاظ البسطاء من الناس . يقول : " إنّ مفهوم جهنم يرفضه المفكرون اليونان والرومان بصورة إجمالية وهم يعتبرون أن فكرة الآلهة التي تحاكم الناس على أعمالها هي غير معقولة وإن الآلهة بالنسبة إلى الكثيرين إذا كانت موجودة فهي لا تهتم بالناس وإن عالم الآلهة غريب تماما عن عالم البشر . وإذا كانت جهنم موجودة يكون الرجال هم الذين بنوها على الأرض وهم الذين يدينون أنفسهم بعماوة قلوبهم مستمرين بضراوة في ملاحقة أوهامهم ذات القيم الفاسدة " .

"جهنم " هذه متعددة حسب الأديان والشعوب ، والمتتبع لطرح المؤلف يجد أنه أرهق نفسه في تتبع النصوص وعرضها .
حين وصلتُ إلى جهنم الإسلام أدهشني بثقافته القرآنية يقول : " لجهنم أبعاد هائلة إذا ألقي فيها بحجر من الطابق الأول يستغرق هبوطه سبعين عاما حتى يبلغ القعر . كل ما فيها لا حدود له في الزمان وفي المكان : تتمدد أجسام الهالكين حتى لتتسع لجميع أنواع العذاب ، كل عمل يدوم قرون في حين أنّ الوقت في الجنة يتقلص . ويستطيع سكان الجحيم أن يرقبوا سكان النعيم ويحسدوهم على سعادتهم ، ولكن عذاب الجحيم لا ينوّه به أمام هؤلاء "

ثم يستعرض مسألة الزمن بقوله : " أنها لم تحدد بدقة وأنّ القرآن يجدد الأبدية بكلمة " أحقاب " التي تعني إذا استعلمت بالمفردة – حقبة – مرحلة من سبعين سنة وإذا استعلمت بالجمع – أحقاب – تكون بمعنى الأبدية "

ومن ناحية أخرى يرى – جورج بنوا –أن ثمة بصيص أمل حسب تعبيره في زوال جهنم . مستشهدا بنص الآية القرآنية من سورة هود " خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد " آية رقم 107

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحميل كتاب تاريخ جهنم جورج بنوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: مكتبة اربد-
انتقل الى: