اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 طلعت السادات كان ينوي تفجير مفاجأة سياسية ولكن لم يمهله القدر: في حوار شيق مع زوجته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان




مُساهمةموضوع: طلعت السادات كان ينوي تفجير مفاجأة سياسية ولكن لم يمهله القدر: في حوار شيق مع زوجته    22/11/2011, 20:41

الدكتورة غادة السادات زوجة المرحوم طلعت السادات تتحدث عن الأيام الأخيرة فى حياة زوجها ووصيته قبل وفاته ومشوار كفاحه حيث كانت رفيقته فى هذا المشوار فتقول : لم أتوقع أن يخطفه الموت فى هذا الوقت رغم أنه بذل فى الأشهر الأخيرة مجهودًا كبيرًا، وأنجز ما يمكن عمله فى سنوات.

منوهت أنه رحل عن عمر 56 سنة وليس فوق الستين كما كتب فى الصحف.

وقالت: رافقت زوجى طوال مشوار حياته وكنت شاهده على كل محطات حياته بحلوها ومرها سواء فى الناحية السياسية أو فى عمله بالمحاماة، وقد تعب كثيرا وعانى بداية من جمعية إحياء ذكرى السادات ثم 15 سنة منازعات فى حزب الأحرار ودورتين فى عضوية مجلس الشعب وأخيرًا المجهود المضاعف الذى بذله فى تأسيس حزب مصر القومى منذ أغسطس الماضى، ونجح خلال هذه الأشهر فى تأسيس 24 أمانة على مستوى الجمهورية، وعمل قوائم حزبية، ومرشحين مجهود رهيب كان يحتاج لسنوات تم إنجازه فى أشهر قليلة.

لكن ما أحزنه فعلا انحراف الثورة عن مسارها وقفز تيارات عليها تنال من مكاسبها وكان حزينًا على المواطن البسيط الذى يدفع وحده ثمن مايحدث خاصة أنه ذاق الظلم وعانى من السجن وبعد خروجه دخل المستشفى وأجريت له عملية جراحية فى القلب.

وقبل وفاته بأيام تغير تمامًا وكان كلامه وتصرفاته مع من حوله كأنه يودع الدنيا لدرجة أنه طلب من صديق له يعمل فى مكتبه وأوصاه ألا يتركنا وأن يأخذ باله منا، وفى جولاته الانتخابية فى المحافظات استقبلته الجماهير بشكل غير مسبوق، ففى بورسعيد كأنه تم تتويجه هتاف وتحيه من أهل المدينة له وفى نفس اليوم فى فوه بكفرالشيخ، وجد نفس الحفاوة لدرجة أنه بكى كثيرا، وفى الاسكندرية كان هناك موكب عرس لتحيته وفى مؤتمر الخليفه بعدها قام بمسيرة من الخليفة للسيدة زينب أنهكته وصل البيت مجهدًا وكان آخر شىء فعله وقاله لى سوف أبدأ الأحد التفرغ لحملتك الانتخابية، وقام بتشغيل الأسطوانة المعدة كدعاية لى وفى لحظات تعب ونقلناه للمستشفى وتوفى ولم يمهله القدر أن يكمل حلمه فى الحزب.

وآخر كلماته قبل وفاته بيوم قال: أريد أن يترحم على الناس وسوف أعلن فى مؤتمر صحفى غدا قنبلة سياسية ستقلب كل الموازين وللأسف لم يقل لى أى شىء بخصوصها لكنها كانت عما يحدث حاليًا على الساحة السياسية.

وتضيف غادة السادات لم أفكر يومًا أن أعمل بالسياسة لكنه بعد تأسيس الحزب طلب منى أن أتولى أمانة المرأة به وأترشح عن دائرة شرق القاهره على قائمة الحزب.

وعن مستقبل الحزب بعده قالت: سوف يستمر كأنه موجود فهو مؤسسة من الألف إلى الياء وهو ممول من ماله الخاص ولم يساهم معه أحد ولايوجد من يستطيع أن يملأ الفراغ الذى تركه وبعد انتهاء الانتخابات سوف تعقد جمعية عمومية تقول كلمتها وتختار رئيسًا للحزب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Princess




مُساهمةموضوع: رد: طلعت السادات كان ينوي تفجير مفاجأة سياسية ولكن لم يمهله القدر: في حوار شيق مع زوجته    22/11/2011, 22:28

الله يرحمه
كنت كتير بحترم ارائه وافكاره
كان شخصية جريئة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طلعت السادات كان ينوي تفجير مفاجأة سياسية ولكن لم يمهله القدر: في حوار شيق مع زوجته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: منوعات عربية-
انتقل الى: