اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 حوار أب معه ابنته بخصوص المنتديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عدي الزعبي




مُساهمةموضوع: حوار أب معه ابنته بخصوص المنتديات   28/2/2010, 19:43


السلام عليكم .. /









أباً خائف على إبنته من عالم المنتديات و إختلاطها بأقلام الشباب
فأصبح ينصحها و يرشدها بلغة دافئة الحس .. فماذا رديت عليه .. ؟








أي بُنيتي .. يا عيداً يمشي بين ناظري كهل شاب منه الشعر بعد سحاب الشباب
يا فرحاً غمر قلبا صارع جبروت زمان .. والدهر حفظ الجفى وغدر الأنام
زمان أكل من الرزق حتى شبع .. وتنكّر للشكر لقُبح جشع ..
فكيف أترككي له يا لقاءاً بعد طول غياب .. بالعين أحرسك صبح مساء ..
ويدي رادعة لكل مرتقب بحماكِ حام أنا منك كل ابتسام
لا تقولي سجن الأب .. لا يا بهجة المُقام ..
فالدّنا علمتني وجهلتي سراديب الشوك لزهر شباب
كيف أأمن نسر العلا لو أطلقت جناحك يا يمامة فرحت برحب سماء الوئام
وكيف أهنأ والذئاب تهيم جمعاً وفرداً..
وانتِ الطيب وصدق حديث الأفاعي هسهسة تسحر كل طيّب حبّاب



الجرح حياة الألم يا بنيتي .. والألم ليالي السهر ودمع المقل هو حبر الكلام
في عالمي الهنا .. وبعد جدران بيتي دوامة عذاب..
حيرة افتراض شاع ظلالا سابحة لكل زاوية مكر وثنايا التهاب ..
الناس أثواب .. ولو دام لباس الأنام على الأكتاف ..
لقلنا استبد المُقام بكل لابس لخُلق الصدق والسلام
أقنعة يا ُبيّنتي وخوفي قناعة أسباب .. وعلمي سيحميكِ من طلاسيم الوجوه ..
ويحيد بكِ عن كل حساب .. ستعلمين مغزى الكلم يوماً ..
وتقولين نطق من عرف ضيق أنفاق العبيد .. فآه على تلك الأيام



تجرّدي من كل صداقة .. فوقت الجد يذوب مادحك في بركة الجفى ليكون العذاب
وتظلين تكابدين جرح الغدر .. وجروح توديع الثقة على هضبة مغيب آلام بدون التآم
مرّ فوق رأسي الكثرة والقلة يا بنيتي .. فدعك من حياة الإفتراض ..وجهد الذهاب والإياب
وامكثي في ممكلتي .. بين حرسي .. لفرحك أضمن الشفا سرورا ..
ورحى الغبطة دائرة على نحو تمام
أراك على الكرسي ماكثة .. والإفتراض حياة الخطر وبريق لمعان أبواب
وبين رد وتعقيب ردود حبال شد تُغرق الوداد والأنا .. وتزيد العزم هشاشة سنام




التعود يا بُنيّتي سر الحسرة ورئة حر الأنسام ..
والرجا كل الرجاا بعده حب ارتخاء و انسحاب
ولكن هيهات يا بؤبؤ العين وطرفالحبينيتن أن تغادري كغيم أجاء..
ورحل مسرعا بعد مطر رذاذ و إنعام
جموحك يفزعني يا عاشقة شاشة .. يا خوفا يعتري نفسي
لو فقدت بسمتك يوما وحل مطر الشتا و ساد اكتئاب
فكوني زهر ربيعا في حديقتي .. ولون الخريف فصل أمحوه كل عام ..



أبوك أنا.. وانتِ ابنتي .. وحقٌّ على الوالد حفظ رحيق الأنساب ..
لك الخيرة يا بنيتي .. ولكن نصحي يدفعني لدفع بلاء المجهول والمستور على الدوام ..
ومنح الجلا .. لك خير هو حافظٌ ومُدام
ما الإفتراض بخير لك .. ولا حياته حياة عز وامتنان ..
فارجعي لأب وواقع. . لعُشي يا جمال غُصن عال فنّان
اي بنيتي يا نجماً أخاف من صبح أن يحجبه عن السماء..
ويغيب الوجا عن مقلي بعد حُسن منام
تلك حجتي .. فهاتي واسمعيني .. وما كلامي إلا عن خالص حب واحتساب








أسعد الله يومك يا أبي وعطّره بشذى الورد والفل والنرجس والريحان
وأدامك تاج على رأسي أعتز وأتباهى به يا أطيب وأغلى وأعز انسان
يا من تحبني حبا لا مثيل له, وتغمرني بكل ود وعطف ودفئ وحنان
وتسعى لحفظي من كل قبيح وجشع, ومن غدر الانام وقسوة الزمان
وتحيطني برعاية عينيك.. ويديك.. وقلبك لتوفر لي السلامة والأمان



أفهم خشيتك عليّ من المنتديات يا أبتي .. فالناس فيها أشكال والوان
ومنهم من تخفّى بمهاره تحت أقنعة وتظاهر بالدين والخلق والايمان
وتريد ان تبعد عني الوحوش البشرية وألم خيانتها قبل فوات الأوان
تخاف من غدر الذئاب ومكر الثعالب وخطر العقارب وسموم الثعبان
و تريد تحذيري يا أعز إنسان , لأن الطيبة كما تقول لم يعد لها مكان



اعلم انك تحاول حمايتي كأنني جوهرة أغلى من الياقوت والمرجان
لكن ما بين حمايتي... وما بين تقييدي وخنقي.. شتان يا أبي شتان
فقلقك يجعلك لا تثق بوعيي وحكمتي وتحاول سجني بين أربع جدران
وتبعدني عن المنتدى وتقول: هوعالم الافتراض والوهم بالعذاب ملآن
فتجردي من اي صداقة أخويّة, كي لا تتجرعي كأس الألم والطغيان !



أبي الغالي رجاءٌ أن تثق بي, وبقدرتي على مواجهة مشاكل الزمان
صدقني لست طفلة فلا داعي لان اراك طوال الوقت قلق عليّ حيران
أحب أن أجول بمنتداي, لنثر الحرف الراقي, والكلام الهادف الملآن
فدعني افعل ذلك بصدق وصراحة دون خشية منك واضطرار للكتمان
ودعني اصارحك بكل ما افعل وما يواجهني وما يدور بنفسي والوجدان
وتذكرأن كثرة الضغط والمنع والكبت توّلد الاحساس بالظلم والحرمان



المنتدى يا ابي له من الملامح وجهان .. فعلم وفائدة وثقافة ودين وقرآن
فدعني أبتغي فيه دربا واكتسب اخوات واخوة طيبين راقين من كل البلدان
أما انت فانصحني وارشدني, وادعو لي دوما كي يحميني الهي الرحمن
وثق بي ان كان في المنتدى او الحياة.. فقد ربيتني على الخلق والايمان
وسأحافظ على شرفي وكرامتي وعزتي.. رغم المغريات... ومهما كان









مع التحية و التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: حوار أب معه ابنته بخصوص المنتديات   7/3/2010, 13:23

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]شـــــــــــــــــــــــــــــــكرا

على الموضوع الرائع جـــــــــداا

امنياتي بالتوفيق[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار أب معه ابنته بخصوص المنتديات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: