اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012   12/11/2011, 06:49



اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012
اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012





أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية يوم الخميس الفائت القائمة الطويلة التي تتنافس على الجائزة في دورة عام 2012 وتضم 13 رواية, تم اختيارها من بين 101 رواية مشاركة من 15 بلداً تم نشرها في الأشهر الاثني عشر الماضية.
وينتمي الكتاب الثلاثة عشر المرشحون للقائمة الطويلة من سبع بلدان عربية مختلفة, حيث تناصفت كل من مصر ولبنان ثمانية كتاب, وتوزع باقي الكتاب على كل من الأردن وسورية والعراق والجزائر وتونس, وتسلط عدد من الروايات الضوء على الحرب اللبنانية, في حين تتناول روايات أخرى مواضيع شائعة مثل التشرد على وتيرتين سواء من فقدوا أحبة في صغرهم أو المغتربين العرب, إضافة إلى التحديات التي يواجهها الناس في إعادة اكتشاف الجذور والبحث عن الهوية.
ومن الروايات التي تم اختيارها للقائمة الطويلة لدورة العام 2012 هي رواية النبطي للروائي يوسف زيدان والذي فاز بالجائزة العالمية للرواية العربية عام 2009 عن روايته عزازيل, كما ينضم إليه في القائمة ثلاثة كتاب آخرون ترشحوا للقائمة القصيرة في دورات سابقة للجائزة وهم جبور دويهي الذي وصلت روايته مطر حزيران لدورة عام ,2008 والحبيب السالمي الذي ترشحت روايته روائح ماري كلير لدورة عام 2009 وربيع جابر الذي ترشحت روايته أمريكا لدورة عام ,2010 في حين تم ترشيح رواية الكاتب عز الدين شكري فشير غرفة العناية المركزة للقائمة الطويلة للعام .2009
لقد اختيرت هذه الروايات من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من خمسة خبراء في مجال الأدب العربي. وسيتم الإعلان عن أسماء المحكمين في القاهرة يوم الأربعاء 7 كانون الأول ,2011 وهو الوقت ذاته الذي سيتم الإعلان فيه عن القائمة القصيرة .2012
وتضم روايات القائمة الطويلة ,2012 بمن في ذلك أسماء المؤلفين مدرجة حسب الترتيب الأبجدي, ما يلي:
رواية سرمدة للسوري فادي عزام و تبليط البحر للبناني رشيد الضعيف وشريد المنازل للبناني جبور الدويهي ودروز بلغراد للبناني ربيع جابر وعناق عند جسر بروكلين للمصري عز الدين شكري فشير والعاطل للمصري ناصر عراق و دمية النار للجزائري بشير مفتي و تحت سماء كوبنهاغن للعراقية حوراء النداوي وحقائب الذاكرة للبناني شربل قطّان وكائنات الحزن الليلية للمصري محمد الرفاعي ونساء البساتين للتونسي الحبيب السالمي ورحلة خير الدين العجيبة للاردني ابراهيم زعرور و النبطي للمصري يوسف زيدان.
وعلق رئيس لجنة التحكيم لدورة العام 2012 على القائمة الطويلة قائلاً : تنعقد الدورة الخامسة للجائزة العالمية للرواية العربية في ظل ظروف استثنائية تتمثل بانتفاضات العديد من شعوب العالم العربي ضد أنظمة الاستبداد المتأصلة في أكثر أقطاره منذ عقود مديدة. ومن دون أن نزعم أن الروايات المرشحة لهذه الدورة تنبأت على نحو مباشر بالربيع العربي, فإن العديد منها قد رسمت الأجواء الخانقة التي كانت سائدة قبل انفجار تلك الانتفاضات وادخلت قارئها إلى العالم التحتي لأجهزة الشرطة السرية وجسدت الظمأ إلى الحرية لدى العديد من أبطالها الرئيسيين أو الثانويين, منددة في الوقت نفسه بانتهازية المتعاملين منهم مع تلك الأجهزة.
لقد أصبحت الجائزة, التي تحتفل بعامها الخامس في ,2012 حدثاً ثقافياً رائداً في العالم العربي. ويشاد بهذه الجائزة لكونها الجائزة الأدبية الأولى للكتابة باللغة العربية (الإتحاد), فيما وصفتها صحف أجنبية عالمية مثل ذا تايمز على أنها معيار للتفوق الأدبي, وهي الجائزة الأولى من نوعها في العالم العربي من حيث التزامها بالشفافية والاستقلالية والنزاهة, وتهدف الجائزة إلى تقديم أفضل الروايات العربية المعاصرة, وتشجيع قراءة الأدب العربي على نطاق دولي أوسع من خلال الترجمة.
وفي السنوات الخمس الماضية, ضمنت الجائزة الترجمة الإنجليزية لجميع الروايات الفائزة بها: بهاء طاهر (2008), ويوسف زيدان (2009), وعبده خال (2010), والفائزان المشتركان محمد الأشعري ورجاء عالم (2011). وقد تمت ترجمة رواية بهاء الطاهر واحة الغروب إلى الإنجليزية من قبل سبتر(احد فروع هودر وستوتن) في عام ,2009 وفيما بعد إلى ثماني لغات أخرى على الأقل في جميع أنحاء العالم. وسيتم نشر رواية زيدان عزازيل في بريطانيا من قبل كتب أتلنتك في نيسان عام ,2012 وكذلك روايات كل من عبده خال ومحمد الأشعري في عام ,2012 من قبل مؤسسة قطر- بلومزبيري للنشر. وحصلت رواية رجاء عالم طوق الحمام مؤخراً على ناشر باللغة الإنجليزية وهو أوفر لوك برس في أمريكا وكتب دوكوورث في بريطانيا. وقد تمت ترجمة جميع العناوين الفائزة, وعدد كبير من روايات القائمة القصيرة والطويلة في عدد كبير من الدول في أمريكا الجنوبية وأوروبا وآسيا.
وعلق جوناثان تايلور, رئيسة مجلس الأمناء قائلاً: بعد مرور خمس سنوات من عمر الجائزة العالمية للرواية العربية, فإنه من سرورنا أن نشهد على تحقيق الجائزة لأهدافها والتي يعد مكافأة الأدب العربي وتشجيع قراءته عالميا من خلال الترجمة أحد أهم أعمدتها, كما أننا سعداء حقا بالنقلة الكبيرة التي حققتها الجائزة في المشهد الروائي العربي وذلك كونها شكلت حافزا لكتابة الرواية بشكل أكثر كثافة.
وأضافت سلوى المقدادي, رئيس برنامج الثقافة والفنون في مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي الجهة التي تمول الجائزة: لا زالت الجائزة العالمية للرواية العربية تجتذب اهتماما عربيا وعالميا بالأدب العربي وهو ما يتوضح من تتالي الدورات والترجمات التي تمت للكتب المرشحة للجائزة لأكثر من 12 لغة, وتفخر مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي كونها الجهة الداعمة والممولة للجائزة للسنة الخامسة على التوالي.
ويتم منح الجائزة العالمية للرواية العربية للنثر الروائي باللغة العربية, وسيحصل كل من الكتاب الستة الذين يصلون إلى القائمة القصيرة على مكافأة قدرها 10 آلاف دولار, إضافة إلى 50 ألف دولار أخرى تكون من نصيب الفائز. وقد بدأ العمل بها في أبو ظبي, الإمارات العربية المتحدة , في نيسان ,2007 بدعم من مؤسسة جائزة بوكر ومؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي.
وسيتم الإعلان عن الفائز في الجائزة العالمية للرواية العربية 2012 في حفل يقام في أبوظبي يوم الثلاثاء 27 آذار ,2012 ضمن أمسية معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012   12/11/2011, 07:34

مبروك للفائزين ونتمنى المزيد من الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012   12/11/2011, 09:25

قائمة كبيرة من المبدعين مرشحين للجائزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jasmine collar




مُساهمةموضوع: رد: اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012   13/1/2012, 08:02

"البوكر" العربية تعلن قائمتها القصيرة لسنة 2012عــ48ــرب تاريخ النشر: 12/01/2012 - آخر تحديث: 23:38




أعلنت القائمة القصيرة لـِ"الجائزة العالمية للرواية العربية"، "البوكر"، لسنة 2012، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته لجنة التحكيم يوم أمس في دار الأوبرا في القاهرة.

الكتاب الستة الذين تم اختيارهم ضمن القائمة، هم جبور الدويهي، وربيع جابر، وعزالدين شكري فشير، وناصر عراق، وبشير مفتي والحبيب السالمي.

وقد تم الكشف عن الأسماء وأعلن النتائج الكاتب والناقد السوري جورج طرابيشي، رئيس لجنة التحكيم لدورة هذا العام، الذي أعلن أيضا عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم، وهم الصحافي والناقد الأدبي اللبناني مودي بيطار، والأكاديمية والناشطة المصرية في حقوق المرأة البروفيسورة هدى السيد، والكاتبة والأكاديمية القطرية الدكتورة هدى النعيمي، والأكاديمي والمترجم والباحث الإسباني، الدكتور جونزالو فيرنانديز باريلا.

أسئلة المنفى الهوية

تتضمن القائمة القصيرة طروحات مختلفة تتراوح بين مواضيع حول المنفى، وأسئلة كثيرة عن الهوية الشخصية، كما تتطرق إلى الثورات السياسية والاجتماعية التي عصفت وتعصف في المنطقة، سواء التاريخية منها أو التي تحصل في الوقت الراهن.

وكان من بين المرشحين لجائزة هذا العام، كتاب تم ترشيحهم سابقا للجائزة، وهم جبور الدويهي عن روايته "مطر حزيران"، المرشحة للقائمة القصيرة لدورة العام 2008، والحبيب السالمي عن روايته "روائح ماري كلير"، التي تم ترشيحها للقائمة القصيرة لدورة العام 2009، والكاتب ربيع جابر، عن روايته "أمريكا"، للقائمة القصيرة لدورة العام 2010، وعز الدين شكري فشير، عن روايته "غرفة العناية المركزة"، التي تم ترشيحها للقائمة الطويلة للعام 2009.

واختيرت الأعمال الستة من أصل لائحة طويلة من 13 رواية كان تم الاعلان عنها في شهر نوفمبر 2011، وتم اختيارها من 101 ترشيح جاءت من جميع أنحاء العالم العربي.

السنة الخامسة

جورج طرابيشي قال: "تعكس الروايات تعددية تجارب الروائيين في التجديد التقني في التعبير عن التنوع الاجتماعي والتاريخي للبلدان العربية، وإرهاصات بالحراك الشعبي الراهن، من حيث تركيز الروايات على الفساد والعسف اللذين كانا سائدين في العالم العربي."

وكان طرابيشي قد قال عند الإعلان عن القائمة الطويلة: "تمر الجائزة في عامها الخامس بمرحلة غير اعتيادية، خاصة في ظل الثورات العربية على أنظمة قمعية حكمت المنطقة لعقود طويلة"، ونوه في تعليقه بأن معظم الروايات التي تقدمت للجائزة تتناول بشكل أو بآخر الفترات الزمنية التي سبقت اندلاع تلك الثورات.

وسيتم الاعلان عن الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2012 في حفل يقام في أبو ظبي، يوم الثلاثاء 27 آذار / مارس المقبل، ضمن أمسيات معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

كما سيتم ترجمة الرواية الفائزة إلى اللغة الانجليزية، وقد استطاعت الروايات الخمس الفائزة بالدورات السابقة الحصول على عقود نشر وترجمة إلى اللغة الانجليزية.

شريد المنازل ـ جبور الدويهي

تستعيد الرواية أجواء الحرب الأهلية اللبنانية بواقعية تجعل القارئ ينخرط في أجوائها.

وبطل الرواية مثال للفرد اللبناني المأزوم الذي فرض عليه واقع طائفي، في حين هو لا ينتمي إلى ذلك الواقع وجدانيا.. شخصية كهذه في الواقع اللبناني تجد نفسها هشة وعرضة للتشكيك في انتمائها، ولمواقف ونزاعات تجعلها مضطرة للبقاء في وضع التأهب معظم الوقت.

عناق عند جسر بروكلين ـ عز الدين شكري فشير

"عناق عند جسر بروكلين" رواية عن الاغتراب بمختلف أشكاله ومستوياته ومعانيه.

بطل الرواية الذي لا ينتمي إلى وطنه، وهناك شخصية زوجته الثانية الحائرة بين طموحها المهني ورغبتها لأن تثبت له أنها قريبة من عالمه الفكري، وابنه الذي لا يتجاوز تواصله مع والده العبارات المقتضبة والابتسامات المبتورة، والحفيدة الحائرة التي تستجدي الآخرين إجابات حول ما تريد، والصديق المصري الذي يتزوج امرأة أمريكية ـ كوبية ـ لبنانية، وينجب منها ابنتين ليكتشف في النهاية أن أيا منهما لا تنتمي إلى عالمه.

ترتبط الشخصيات الأساسية في الرواية ببعضها من خلال علاقتها بالبطل، الذي يدعوهم إلى حفل عيد ميلاد حفيدته، حيث سيستغل المناسبة لإبلاغهم بخبر حزين.

دروز بلغراد ـ ربيع جابر

بعد حرب 1860 الأهلية في جبل لبنان، ينفى عدد من المقاتلين الدروز بالبحر إلى قلعة بلغراد عند تخوم الإمبراطورية العثمانية، ويؤخذ معهم (بدلا من شخص أطلق سراحه بعد أن دفع والده رشوة للضابط العثماني)، رجل مسيحي من بيروت (بائع بيض وضعه القدر في ساعة نحس على أرصفة المرفأ)، يدعى حنا يعقوب.. في بلاد البلقان المملوءة بالفتن يحاول هؤلاء البقاء على قيد الحياة.

العاطل – ناصر عراق

تدور أحداث رواية "العاطل" حول شاب مصري متعلم من أسرة متوسطة الحال، توصد أمامه أبواب العمل في القاهرة مثل غيره من الملايين العاطلين في مصر، فيغادرها مقهورا إلى دبي لينفتح أمامه عالم مدهش من الأحداث والشخصيات والجنسيات المتباينة، حيث يواجه العديد من المواقف النبيلة والخسيسة من أصدقاء وأقارب ومعارف، حتى ينتهي به الحال إلى دخول السجن متهما في جريمة قتل عاهرة روسية٬ في اللحظة التي يشرق فيه في قلبه حب فتاة مصرية تعمل في دبي!

دمية النار – بشير مفتي

تحكي الرواية قصة لقاء بين الروائي بشير مفتي، وإحدى الشخصيات الغامضة التي تسلمه مخطوط رواية تحكي سيرة صاحبها الذاتية٬ إنه رضا شاويش الذي يسعى جاهدا أن لا يشبه والده مدير الزنزانة في السبعينيات، والذي انتحر نهاية الثمانينيات؛ غير أن الظروف أو الأقدار شاءت له أن يسير على الطريق نفسه وينضم لجماعة تعيش في الظل، ويصبح واحدا من رجالها الأساسيين.

نساء البساتين ـ الحبيب السالمي

"نساء البساتين" رواية تقارب عالم أسرة متواضعة في أحد أحياء مدينة تونس، وهي تتدبر أمر عيشها اليومي.

من هذا العالم الصغير الذي تمتلك فيه المرأة حضورا قويا، تنفتح الرواية على عالم أكثر رحابة تتجلى فيه تناقضات الذات التونسية وهشاشتها وشروخها، في مجتمع يتأرجح بين تقاليد دينية ثقيلة وحداثة مربكة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسماء الفائزين بجائزة البوكر للرواية العربية 2012
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: منوعات عربية-
انتقل الى: