اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الفجوات السعرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: الفجوات السعرية   12/11/2011, 03:50

الفجوات السعرية

إن من أهم أدوات التحليل التقنى المستخدمة في الأسهم ووجد لها تاثير إيجابي بقوة في معرفة الدخول للشراء أو الخروج من السهم بالبيع مع عدم التمسك في السهم بل إن من أفضل التحليلات الفنية هي معرفة الفجوات السعرية للأسعار .
الفجوة السعرية : هي منطقة سعرية لم يحدث فيها تداول يحيث يظهر فراغ سعري بالرسم النحليلى للأسعار ، وهو عبارة عن مساحة خاوية بين عمودين وهي ما يعبر عنها بالقفزات السعرية للسهم ، أما عندما تسير الأسعار من غير قفزات فإن الأعمدة تتواصل وتتداخل مع بعضها .. تخيل أنك تمسك سلسلة لسحبها بإتجاه محدد ولكن هناك فتحات في السلسلة لم تربط هل تستمر في الشد من غير أن تقطع من هنا نعرف أن الفجوة السعرية من انها إيجابية في الربح إلا أنها تعطي علامة بعدم قدرة هذا السهم على الإستمرار سواءا صعودا أو نزولا إلا بعد سد هذه الفجوات السعرية .

ولقفزات السعر مدلول هام يجب أن يهتم بة المتعاملين بالسوق فالقفزة إلى أعلى ( الفجوة العلوية ) معناها أن الطلب أقوى من العرض والعكس صحيح في حالة قفز الأسعار إلى اقل فهي نتيجة لزيادة العرض على الطلب .

وهناك أربع أنواع من الفجوات السعرية /:
1. الفجوة العادية : ليست مهمة في التحليل وهي كثيرة الحدوث في الأسواق الراكدة اى لا ينطبق على سوق الأسهم المصرية فلن نشرحها .

2 : الفجوة الإنفصالية أو المنشقة : وهو تدل ببداية حركة رئيسية جديدة حيث يختلف السعر عن الأسعار الفائتة بعد استمرار السعر في منطقة تذبذب أفقي ومنها تنطلق الأسعار بقوة إلى أعلى أو أدنى .

3 . الفجوة الوسطى أو المقياس : وهي لا تغير الإتجاه بل تعززه وتزيده قوة . وتحدث بمنتصف الطريق ويستخدمها المحلل في تحديد الهدف السعري بقياس المسافة بينها وبين الفجوة الفائتة ثم قياس نفس المسافة لتعطي الهدف السعري

4 . الفجوة المنهكة : وتحدث في نهاية المطاف مطلقة تحزير والخروج للمحلل والمستثمر خاصة بعد حدوث الفجوة الثالثة ثم تبدأ الأسعار باتخاذ مسار عكسي .

سد الفجوة : كل فجوة سعرية سوف تسد عاجلا وهذا طبيعي وهذه الفجوة تمثل دعم أو مقاومة وسدها معناه هدم لحاجز الدعم أو المقاومة وكذلك تبادل الأدوار فادعم يصبح مقاومة والمقاومة تصبح دعما .
ملاحظة من خبرة : عندما تتكون فجوة سعرية لا تتعجل بالشراء لأنه من الممكن العودة بسرعة لسد الفجوة وفي هذه الحالة يكون السهم قد فقد الدعم له فضع أمر الشراء بأقل من الفجوة من 5 - 10 في المائة .
عادة تحدث الفجوات السعرية عندما يكون هناك خبر إيجابي قوي للسهم ( منحة - إعلان إيجابي - زيادة رأس مال وغيرها من الإعلانات الإيجابية القوية ) .
مما سبقنستنتج ان إستخدام الفجوات بشكل مربح فبعد تكون الفجوة السعرية المنشقة الوسطى قم بالشراء في حالة تكون الفجوة الصاعدة .
الفجوة السعرية تحدث عندما يصل السهم اليوم مثلا 25 كاكبر سعر ويغلق عند سعر 24 ثم يفتتح اليوم التانى على سعر مرتفع عن 25 ولا يعود لسعر 25 مرة آخرى وتختلف حجم هذه الفجوة فكلما زاد الطلب كانت الفجوة أكثر دعما للشراء وكلما كانت أقل أصبح من السهل سد تلك الفجوة .
من احسن الفجوات التي يتم الشراء فيها بقوة بعد حدوث تصحيح للسوق وتتكون فجوات سعرية نازلة فهي علامة قوية جدا للشراء لأن السهم سوف يعود سريعا لسد هذه الفجوات السعرية
كما أن الفجوات السعرية في حالة نزول السهم وتكون متوقع ارتداد للسهم دون أن تعلم أن هناك فجوات سعرية حدثت أثناء الصعود لا بد من تغطيتها فإنك تستطيع معرفة السعر المستهدف للسهم في حالة الهبوط وقد تكونت فجوات سعرية في حالة الارتفاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: الفجوات السعرية   13/11/2011, 00:22

الفجوات السعرية في الرسم البياني وتاثيرها في اتجاه السهم والمضاربة عليه
مؤشرات المسح الذكية في برنامج مستثمر بلس تكشف الفجواتالسعرية بمخنلف انواعها مؤكدة اتجاه السعم نتيجة ظهورها
فهناك مؤشر المسح الذكي ( Gap Up ) والذي يعطينا اشارة فجوة سعرية تصعد باتجاه السهم
وهناك مؤشر فني مسح ذكي آخر أسمه ( Gap Down ) والذي يظهر اشارته ليؤكد الفجوات السعرية التي تؤدي لهبوك اتجاه السعم .
وهذه المؤشرات لها اهمية كبيرة جداً للمضارب والمستثمر في سوق الاسهم سواء كان من متبعي التحليل والمؤشرات الفنية او من مجموعة المحللين الذين يعتمدون على قراءة خط الأسعار ونماذجه في تحليلاتهم المختلفة

دعونا نلقي أولاً نعرف ما هي الفجوات السعرية وانواعها .. بعدها سنتعمق في مؤشرات المسح الذكية التي تقرأ الفجوات السعرية في برنامج مستثمر بلس في الموضوع التالي :

 ما هي الفجوات السعرية ؟

تحدث الفجوات السعرية للأسهم عادة بعد اغلاق السوق وافتتاحه في اليوم التالي على فجوة سعرية Gap نتيجة بعض الأحداث او الأخبار على سهم معين خاصة بعد اغلاق السهم في فترة التداول السابقة. فإذا ما كانت الأخبار قوية على السهم ( إيجابية أو سلبية ) فإن المضاربين يتجهون مباشرة الى الشراء أو البيع في اليوم التالي بكميات كبيرة وبأسعار مختلفة تماما عن إغلاق اليوم السابق ، بل قد jكون أعلى من ( اعلى سعر ) لليوم السابق ، أو يبيعون بأدنى من ( ادنى سعر ) لليوم السابق ، وبالتالي يؤدي هذا الى ارتفاع السهم أو انخفاضه عن إغلاق اليوم السابق واذا استمر التداول على نفس النمط بالشراء المكثف أو البيع المكثف فإن الفجوة السعرية ستظهر في الرسم البياني للسهم على خط الاسعار ( الشموع اليابانة – البارات ) .

وتدل الفجوات السعرية على حدوث امر ذو شأن للمضارين سواء كان لسبب نفسي او لتأثير خبر ما على السهم. والشكل التالي يبين حدوث الفجوة السعرية والتي رمز لها بكلمة Gap

عادة تظهر الفجوات السعرية على المدى اليومي وتكون نادرة بالنسبة للمدى الاسبوعي او الشهري .

 انواعها ؟

• الفجوات العادية Common Gaps
• الفجوات المنفصلة Breakaway Gap
• الفجوات المنطلقة Runaway Gaps
• الفجوات المنهكة Exhaustion Gaps





مثال ( 1 ) الفجوات السعرية العادية Common Gaps








تحدث هذه الفجوات بشكل طبيعي وبدون احداث حيث يكون حجم التداول على السهم ضعيف. وهي في العادة شاشعة الحدوث، وعادة ما يتم ملؤوها بسرعة، ومليء الفجوة يحدث بتراجع في السعر في اوقات لاحقة قد تكون خلال عدة أيام او اسابيع الى سعر اليوم الأخير لما قبل حدوث الفجوة السعرية. ويسمى مليء الفجوة عادة باغلاق الفجوة.
وعادة ما تظهر الفجوات العادية في حالة المضاربة او في نطاق تذبذب ضيق للسهم والذي يتعزز بضعف الإهتمام في السهم في تلك الفترة. وفي كثير من الأوقات يزداد الى حد ما احتمال حدوث الفجوة بحجم تداول منخفض. وإدراكنا لهذا النوع من الفجوات هو أمر جيد بحد ذاته ولكنه لا يمكن الإعتماد عليه كفرصة من فرصة التداول.



مثال ( 2 ) الفجوات السعرية المنفصلة Breakaway Gap






الفجوة المنفصلة تعتبر مثيرة بحد ذاتها وتحدث عندما يقفز السعر فجأة من نطاقه السعري او نطاقه تذبذب السهم الضيق. ولفهم الفجوات يجب فهم طبيعة نطاقات التذبذب الضيقة في السوق، فنطاق تذبذب السهم الضيق هو مدى سعري تكون نتيجة التداول لبعض الوقت على السهم، وعادة ما تكون اسابيع قليلة. والمنطقة القريبة من قمة نطاق التذبذب السعري الضيق هي في العادة تعتبر مقاومة عندما يتم الإقتراب منها من الأسفل. وفي نفس الوقت المنطقة القريبة من قاعة نطاق التذبذب الضيق تسمى دعم. وللخروج من النطاق السعري الضيق هذا فإن ذلك يتطلب توجه قوي من المضاربين الى السهم بحيث يكون عدد المشترين اكثر من البائعين في حالة الإرتفاع، او عدد البائعين اكثر من المشترين في حالة الإنخفاض.
وازدياد حجم التداول ليس بسبب زيادة الحماس فحسب ولكن بسبب عمليات تعويض او بيع لكثير من المتداولين الذين كانوا يمتلكون السهم على الجانب الآخر من إنطلاق السهم حيث انه من الأفضل لو لم يحصل ارتفاع في حجم التداول حتى حدوث الفجوة السعرية، مما يعني ذلك بأن التغيير الجديد للسوق سيكون فرصتة افضل للإستمرار في هذا التغير.

وفي هذه الحالة فإن نقطة انطلاق السهم تصبح دعم جديد للسهم (اذا كانت القفزة السعرية للأعلى) او تعتبر مقاومة (اذا كانت القفزة السعرية للأسفل). ويجب في هذه الوضع عدم الإعتقاد بأنه سيتم مليء الفجوة في الحال اذا ارتبط حدوث الفجوة بحجم تداولي عالي، بل ان ذلك قد يتطلب وقتا طويلاK مع الأخذ بالإعتبار بأن ذلك الإتجاه الجديد لسهم قد اخذ وضعا جديدا وفقا لذلك.



مثال (3 ) الفجوات السعرية المنطلقة Runaway Gaps

الفجوات السعرية المنطلقة تحدث نتيجة زيادة الإهتمام في السهم وذلك بإتخاذ المضاربين قرار الشراء في السهم بشكل مفاجيء ليرتفع السهم اعلى من اغلاق اليوم السابق بعد يأس المضاربين من انتظار تراجع سعر السهم عندارتفاعه في بداية حركة السهم .
هذا النوع من الفجوات يمثل حالة من الهلع للمضاربين، كذلك فإن الإتجاه الصاعد الجيد قد يحصل له في لحظة ارتفاع سعري مفاجي بشكل فجوة منطلقة نتيجة لأخبار مهمة على السهم والتي تؤدي الى زيادة الإهتمام في السهم.
الرسم البياني في الأسفل يبين ارتفاع قوي في الحجم اثناء وبعد الفجوة المنطلقة









مثال (4) الفجوات السعرية المنهكة Exhaustion Gaps


الفجوات السعرية المنهكة تحدث بالقرب من نهاية اتجاه صاعد جيد او اتجاه هابط. ويمكن التعرف على هذا النوع من الفجوات بحجم تداول عالي وفرق سعري عالي بين اغلاق اليوم السابق والإفتتاح السعري الجديد. وقد يخطيء الكثير من المتداوليين بالتفريق بينه وبين الفجوة المنطلقة اذا لم يتم ملاحظة حجم التداول الإستثنائي.
ويعبر حدوث هذه الفجوة عن حالة من الهلع تصيب المضاربين اذا رافقه نزول طويل ومستمر وبالتالي تكون وضع تشاؤمي. وفي هذه الحالة فإن البيع المكثف لتسييل الأسهم الممتلكة في السوق يعتبر امرا شائعا . وعادة مايتم مليء الفجوة المنهكة بسرعة في حال عكس السعر تجاهه. وفي نفس الوقت تحدث الفجوة مع الحركة الشرائية، بأن يدب لدى المضاربين النشاط والحماس الزائدين للشراء بكثافة بعد اقتناعهم بأنهم لم يحصلوا بعد على كفايتهم من السهم فيرتفع السعر فجأة وتتكون الفجوة مع كمية تداول عالية، وعندها سيكون هناك جني ارباح كبير على السهم وتوجه لبيع جميع الأسهم. وبالتالي ينخفض السعر بحدة مع حدوث تغير في الإتجاه بشكل واضح. وبشكل عام فإن الفجوات المنهكة تعتبر وسيلة سهلة للمضاربة والحصول على ارباح من خلالها.
يوضح الرسم البياني الحجم العالي للتداول بأنه سيحصل للسهم فجوة مستهلكة. ونتيجة لحجم الفجوة وتضاعف حجم التداول فإن الفجوة المنهكة قد تكونت .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: الفجوات السعرية   13/11/2011, 03:27

ردك غطى على موضوعي ومشكورة يا غالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفجوات السعرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: