اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 فرضية داو للتحليل التقنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
theredrose




مُساهمةموضوع: فرضية داو للتحليل التقنى   12/11/2011, 03:39

فرضية داو كانت منذ 100 سنة، بینما الى الیوم تعتبر مهمة للسوق، المكوّنات الرئيسة لفرضية داو ما زالت تبقى صحیحة. متطور من قبل تشارلز داو، نقّى من قبل ولیام ھاملتن ووضع من قبل روبرت ریا، فرضية داو تخاطب لیس فقط تحلیل وسعر الفنيو أیضا فلسفة سوق .العدید من الأفكار والتعلیقات أنتجتا من قبل داو وھاملتن أصبحا اوليات وول ستریت .ولكن ھناك بعض الذین قد یعتقدون بأنّھا مختلف عن ھذا الوقت، قرأوا خلال فرضية داو ستجد بأنّ سوق الأسھم المالیة تتصرّف نفس الیوم كما فعلت منذ ١٠٠ سنة .

فرضية داو قدّمت تحت أخذت من كتاب روبرت ریا، فرضية داو. ولو أنّ فرضية داو تنسب إلى تشارلز داو، ھو كتابات ولیام ھاملتن التي تعمل كحجر الاساسى لھذا الكتاب وتطویر الفرضية. أیضا، یجب ملاحظة الذي أغلب الفرضية طوّرت مع الداو جونز السكّة و صناعي المعدلات في الذھن. بالرغم من أنّ الكثير من المفاھیم یمكن أن تقدّم إلى أسھم فردیة، رجاء تذكّر بأنّ ھذه مفاھیم كثيرة وأفضل انطبقت إلى الأسھم كمجموعة .عندما من المتوقع، حاولنا ربط بعض حقائق سوق الیوم أیضا بفرضية داو كما ھي موضّحة من قبل داو وھاملتن وریا .
الخلفیة
طوّر تشارلز داو فرضية داو من تحلیلھ من عمل سعر السوق في أواخر القرن التاسع عشر. حتى موتھ في ١٩٠٢ ، داو كان شریك بالإضافة إلى محرّر صحیفة الوول ستریت. ولو أنّھ ما ألّف كتاب على الموضوع، ھو كتب بعض الافتتاحیات التي عكست وجھات نظره على التخمین ودور السكّة والمعدلات الصناعیة. بالرغم من أنّ تشارلز داو مصدّق بتطویر فرضية داو، ھو كان إس. أي . نیلسن وولیام ھاملتن الذي نقّى الفرضية فیما بعد في ما ه الیوم.
نیلسن كتب أي بي سي لتخمین السھم وكان الأول لاستعمال التعبیر في الحقیقة "فرضية داو." نقّى ھاملتن الفرضية أكثر خلال سلسلة من المقالات في صحیفة الوول ستریت من ١٩٠٢ إلى ١٩٢٩ . كتب ھاملتن أیضا بارومیتر سوق الأسھم المالیة في ١٩٢٢ ، الذي أراد توضیح الفرضية .
في ١٩٣٢ ، نقّى روبرت ریا تحلیل داو أكثر وھاملتن في فرضية داو .ریا قرأت ودرست وحلّت حوالي ٢٥٢ افتتاحیة خلال التي داو
1902 ) جمع أفكارھم في السوق. أشارت ریا إلى ھاملتن أیضا بارومیتر سوق الأسھم المالیة. تقدّم - ١٩٠٢ ) وھاملتن ( 1929 -١٩٠٠)

النظريات
قبل واحد یستطیع البدء بقبول فرضية داو، ھناك عدد من الفرضیات التي یجب أن تقبل. صرّحت ریا بأنّ للطلب الناجح لفرضية داو، ھذه الفرضیات یجب أن تقبل بدون تحفّظ.
التلاعب
إنّ الفرضیة الأولى: تلاعب الاتجاه الرئيسى لیس ممكن .عندما الكمیّات الكثيرة من المال موضع الرھان، الإغراء لمعالجة بالتأكید أنّھ حالي .ھاملتن لم يتفق ضدّ الاحتمال بأنّ المضاربین، إختصاصیین أو أي شخص آخر اشترك في الأسواق یمكن أن یعالج الأسعار. أھّل فرضیتھ بالتصریح بأنھ ما كان ممكن لمعالجة الاتجاه الرئيسى. إنتراداي، یومیة ومن المحتمل حتى حركات ثانویة یمكن أن تكون عرضة للتلاعب. ھذه التحركات القصیرة، من بضعة ساعات إلى بضعة أسابیع، یمكن أن یكون خاضعة للتلاعب بالمؤسسات الكثيرة أو مضاربین أو أخبار سريعة أو إشاعات . استمر ھاملتن لقول تلك الحصص الفردیة یمكن أن تعالج. تنھي أمثلة التلاعب نفس الطریق عادة: الأمن یصعد وبعد ذلك یتراجع ویستمرّ بالإتجاه الرئيسى. الأمثلة تحتوى على:
1979 ، كان ھناك محاولة لمعالجة سعر الفضة من قبل إخوة ھانت. ارتفعت الفضة إلى أكثر من ٥٠ $ لكلّ أونس، فقط للرجوع / في 80
أسفل إلى الأرض ویستأنف سوقھ الھابطة الطویلة بعد المؤامرة لحصر السوق بانت
بینما ھذه الحصص حلت على المدى القریب، الاتجاھات الطویلة المدى انتشرت بعد الشّھر. ھاملتن أیضا أشار بأنّ حتى إذا حصص فردیة قد عولجت، ھو سیكون مستحیل عملیا لمعالجة السوق ككل. السوق كانت كبیرة جدا حقّا لھذا للحدث. تخصم المعدلات كلّ شيء تعكس السوق كلّ المعلومات المتوفرة. كلّ شيء ھناك لمعرفة یعكس في الأسواق خلال السعر. تمثّل الأسعار مجموع مبلغ كلّ الآمال وتوقّعات معظم المشاركون. حركات سعر فائدة، توقّعات مداخیل، تقدیرات دخل، انتخابات رئاسیة، مبادرات منتج وكلّ ما عدا ذلك تسعّر في السوق. الغیر متوقّعون سیحدثون، لكن عادة ھذا سیؤثّر على الاتجاه القصیر الأمد. الاتجاه الرئيسى سیبقى غیر متأثّر. إنّ المخطط (التشارت)تحت من الكوكا كولا مثال أخیر من الإتجاه الرئيسى یبقى سلیم. للكوكا كولا بدأ بالھبوط الشديد من فوق ٩٠ . السھم حشّد بالسوق في أكتوبر/تشرین الأول ونوفمبر/تشرین الثّاني ١٩٩٨ ، لكن بدأ ھبوط بحلول شھر دیسمبر/كانون أول ثانیة. طبقا لفرضية داو، أكتوبر/تشرین الأول / إجتماع نوفمبر/تشرین الثّاني سیدعى تحرّك ثانوي (ضدّ الاتجاه الرئيسى). من المحتمل أنّ السھم انخرط في تقدّم السوق العامّ في ذلك الوقت. على أیة حال، عندما المؤشرات الرئیسة كانت لا تهتم مستویات عالیة جدیدة في دیسمبر/كانون الأول، كوكا كولا كان یبدأ تخبّط واستئناف اتجاھھ الرئيسى.
لاحظ ھاملتن بأنّ أحیانا السوق تردّ سلبیا إلى الأخبار الجیّدة .لھاملتن، التفكّر كان سهل: السوق تنظر للأمامھا. في الوقت الأخبار تضرب
الشارع، ھو یعكس في السعر. ھذا یوضّح وول ستریت القدیمة، "یشتري على الإشاعة، یبیع على الأخبار ". بینما تبدأ الإشاعة
بالترشیح أسفل، مشترین یتقدّمون وعرضوا السعر فوق .في الوقت ضربات الأخبار، السعر رفع السعر لعكس الأخبار بالكامل. یاھوو
والمرة یعود الأمر لمداخیل مثال كلاسیكي. للثلاثة أرباع السابقة، یاھوو رفع السعر القیادة تماما حتى المداخیل تذكر. بالرغم من أنّ مداخیل
%. تجاوزت التوقّعات كلّ مرّة، ھبط السھم بنسبة حوالي ٢٠

ھاملتن وداو یعترفان بأنّ فرضية داو لیست وسائل نار متأكّدة لضرب السوق. ھو یشاھد على كمجموعة التعلیمات والمبادئ لمساعدة المستثمرین والتجّار بدراستھم للسوق. تزوّد فرضية داو آلیة للمستثمرین لاستعمال الذي سیساعد على إزالة بعض العاطفة. یحذر ھاملتن بأنّ المستثمرین لا یجب أن یتأثّروا برغباتھم. عندما یحللون السوق، یتأكّد بأنّك موضوعي ویرى ما ھو ھناك، لا ما یرید ك أن یرى. إذا مستثمر لمدة طویلة، ھو أو ھي قد ترید رؤیة فقط الإشارات الصعود وتھمل أيّ إشارات متوقعة للانخفاض. بالمقابل، إذا مستثمر خارج السوق أو لفترة قصیرة، ھو أو ھي قد تكون ملائمة للتركیز على الصفات السلبیة لعمل السعر وتھمل أيّ تطوّرات صعود. تزوّد فرضية داو آلیة للمساعدة على جعل القرارات أقل غموضا. إنّ الطرق لتمییز الاتجاه الرئيسى واضح ولا ینفتح إلى التوضيح.
بالرغم من أنّ الفرضية لم تعن للتجارة القصیرة الأمد، ھو مازال بإمكان إضافة القیمة للتجّار. مھما إطارك الزمني، یساعد دائما أن یكون قادر على تمییز الاتجاه الرئيسى.، ومن المحتمل حتى حركات ثانویة یمكن أن تكون عرضة للتلاعب، لكن الاتجاه الرئيسى صعب من التلاعب .أراد ھاملتن وداو وسائل لترشیح الضوضاء ربطت بتقلّبات یومیة. ھم ما كانوا قلقون بشأن نقطتین، أو یحصلون على القمّة أو القاع الصحية. قلقھم الرئیسي كان یمسك التحركات الكثيرة. كلا ھاملتن وداو أوصیا بالدراسة القریبة من الأسواق یومیا، لكنّھم أرادوا ایضا أن یقلّلوا تأثیرات التحركات العشوائیة ويهتمون على الإتجاه الرئيسى .من السّھل الامساك فوق في جنون اللحظة وینسي الإتجاه الرئيسى. بعد مستوى أكتوبر/تشرین الأول الواطئ، الاتجاه الرئيسى للكوكا كولا بقى متوقع للانخفاض.
تحركات السوق
میّز داو وھاملتن ثلاثة من أنواع حركات السعر للداو جونز : التحركات الأساسیة، حركات ثانویة وتقلّبات یومیة. تتحرّك الإنتخابات آخر مرّة من بضعة شھور إلى الكثير من السنوات وتمثّل أتجاه السّوق الدفین الواسع. مدرسة ثانویة (أو ردّ فعل) تدوم التحركات من بضعة أسابیع إلى بضعة شھور وتحرّك العدّاد إلى الإتجاه الرئيسى. التقلّبات الیومیة تستطیع التحرّك مع أو ضدّ الإتجاه الرئيسى وآخر مرّة من بضعة ساعات إلى بضعة أیام، لكن فى الغالب لیس أكثر من الإسبوع.

التحركات الأساسیة
تمثّل التحركات الأساسیة أتجاه السّوق الدفین الواسع وتستطیع أن تدوم من بضعة شھور إلى العدید من السنوات. ھذه التحركات نموذجیا مدعوّة باسم الثور والأسواق الھابطة. عندما الاتجاه الرئيسى میّز، ھو سیبقى ساري المفعول حتّى یثبت العكس .إعتقد ھاملتن بأنّ الطول ومدّة الإتجاه كانا متعذّر التحدید بشكل كبیر. ھاملتن درس المعدلات وجاء ببعض التعلیمات العامّة للطول والمدّة، لكن حذّر من محاولة إنطباق ھذه كقواعد للتنبؤ. یصبح العدید من التجّار والمستثمرین معلّقا فوق على السعر ویوقّتون الأھداف. إنّ حقیقة الحالة بأنّ لا أحد یعرف أین وعندما الاتجاه الرئيسى سینتھي. إنّ ھدف فرضية داو أن یستعمل ما نحن نعرف، أن لا یحزر بشكل عشوائي حول ما نحن لا نعرف. خلال مجموعة التعلیمات، تمكّن فرضية داو المستثمرون لتمییز الاتجاه الرئيسى ویستثمرون وفقا لذلك. محاولة توقّع الطول ومدّة الاتجاه تمرین في العبث. ھاملتن وداو اھتما بمسك التحركات الكثيرة بشكل رئیسي الاتجاه الرئيسى .النجاح، طبقا لھاملتن وداو، مقاس بالقدرة لتمییز الإتجاه الرئيسى وتبقى معھا.

التحركات الثانویة
حدثت التحركات الثانویة عكس إلى الاتجاه الرئيسى ورجعیة في الطبیعة. في سوق صاعدة تحرّك ثانوي یعتبر تصحیح. في سوق نازلة، حركات ثانویة تدعو اجتماعات ردّ الفعل أحیانا. جزئیا أحد فرضية داو، مخطط الكوكا كولا یستعمل لتصویر اجتماعات ردّ الفعل ضمن حدود اتجاه دبّ أساسي. میّز ھاملتن حركات ثانویة كظاھرة ضروریة لمقاتلة تخمین مفرط. التصحیحات والتحركات المضادّة أبقیا مضاربون تحت المراقبة وأضافا
جرعة صحّیة من التخمین لتسویق التحركات. بسبب تعقیدھم وطبیعتھم الخادعة، تتطلّب حركات ثانویة دراسة وتحلیل حذر إضافیة. المستثمرون في أغلب الأحیان یخطؤون باعتبار تحرّك ثانوي بدایة إتجاه أساسي جدید. إلى أین تحرّك ثانوي یجب أن یذھب قبل الإتجاه الرئيسى متأثّر؟

التقلّبات الیومیة
التقلّبات الیومیة، مھمة عندما نظرت كمجموعة، یمكن أن تكون خطرة وعدیمة الثقة بشكل خاص. ، قیمة تنبؤ التقلّبات الیومیة محدودة في أحسن الأحوال. في أسوأ الأحوال، تأكید على التقلّب الیومي سیؤدّي إلى استنتاج الأخطاء ومن المحتمل خسائر. یصبح أیضا إنغمس في حركة الیومین یستطیع الإداء إلى قرارات مستعجلة التي مستندة على العاطفة. ھو مھم بشكل حیوي لإبقاء الصورة الكاملة في الذھن عندما تحلّل حركات السعر الیومیة. فكّر بقطع لغز. بشكل منفرد، بضعة قطع من غير معنى، رغم ذلك في نفس الوقت ھم ضروري لإكمال الصورة. حركات السعر الیومیة مھمة، لكن فقط عندما جمّع بأیام أخرى لتشكیل نمط للتحلیل. ھاملتن لم یتجاھل تقلّبات یومیة، تماما عكس ذلك. دراسة عمل السعر الیومي تستطیع إضافة بصیرة ثمینة، لكن فقط عندما أخذ في سیاق الصورة الأكبر. ھناك القلیل تركیب في واحد، إثنان أو حتى ثلاثة أیام تستحقّ من السعر تنفّذ. على أیة حال، عندما سلسلة من أیام مشتركة، تركیب سیبدأ ظھور وتحلیل یصبح أفضل أقعد.
الثلاثة من مراحل الأسواق الصاعدة الأساسیة والأسواق الھابطة الأساسیة
میّز ھاملتن ثلاث مراحل إلى كلتا الأسواق الصاعدة الأساسیة والأسواق الھابطة الأساسیة. ھذه المراحل تتعلّق بالعديدمن الحالة النفسیة للسوق بالنسبة إلى حركة الأسعار. سوق صاعدة أساسیة معرّفة كما تقدّم ثابت طویل أشّر بشروط العمل المتحسّنة التي تنتزع التخمین المتزاید وتطلب للأسھم. سوق نزول معرّفة كما ھبوط ثابت طویل أشّر بشروط العمل المتدھورة ونقص الطلب اللاحق للأسھم. في كلتا الأسواق الصاعدة الأساسیة والأسواق الھابطة الأساسیة، سیكون ھناك حركات ثانویة التي جرت عكس إلى الإتجاه الرئیسي.
السوق الصاعدة الأساسیة - مرحلة ١ - تراكم
لاحظ ھاملتن بأنّ المرحلة الأولى لسوق صاعدة كانت متعذر تمیزھا بشكل كبیر من إجتماع ردّ الفعل الأخیر لسوق ھابطة. التشاؤم، الذي كان مفرط في نھایة السوق الھابطة، ما زال یحكم في بدایة سوق صاعدة. ھي فترة عندما الجمھور خارج الأسھم، الأخبار من الشركات الأمریكیة الكبرى سیئة وتقدیرات عادة في المستویات الواطئة التأریخیة. على أیة حال، ھو في ھذه المرحلة ذلك ما یسمّى ب"التعویض" یبدأ بتجمیع الأسھم. ھذا مرحلة السوق عندما أولئك أصحاب یرى صبر قیمة في إمتلاك الأسھم للإنتظار الطویل. الأسھم رخیصة، لكن لا أحد یبدو لطلبھم. ھذا المرحلة حیث مقصف وارن صرّح في صیف ١٩٧٤ بأنّ الآن كان الوقت لشراء الأسھم وأصبح غنیة. الآخرون إعتقد بأنّھ كان مجنون.
في المرحلة الأولى لسوق صاعدة، تبدأ أسھم بإیجاد قاع وتثبّت بھدوء. عندما السوق تبدأ الإرتفاع، ھناك عدم تصدیق واسع الإنتشار الذي سوق صاعدة بدأت. بعد أن یبلغ الساق الأول الذروة ویبدأ العودة أسفل، تخرج الدببة إعلان الذي السوق الھابطة لم تنتھي بعد. ھو في ھذه المرحلة ذلك التحلیل الدقیق یضمن للتقریر إذا الھبوط حركة ثانویة (تصحیح الساق الأول فوق). إذا ھو تحرّك ثانوي، ثمّ الأشكال المنخفضة فوق المستوى الواطئ السابق، فترة ھادئة ستتلي كشركات السوق وبعد ذلك تقدّم سیبدأ. عندما القمّة السابقة مفاقة، بدایة الساق الثاني وثور أساسي سیؤكّدان.
السوق الصاعدة الأساسیة - مرحلة ٢ - تحرّك كبیر
إنّ المرحلة الثانیة لسوق صاعدة أساسیة عادة الأطول، وترى التقدّم الأكبر في الأسعار. ھي فترة أشّرت بشروط العمل المتحسّنة والتقدیرات المتزایدة في الأسھم. تبدأ المداخیل بإرتفاع ثانیة وثقة تبدأ التصلیح. ھذا یعتبر المرحلة الأسھل لجمع المال كإشتراك واسع وأتباع الإتجاه یبدأون بالمشاركة.
السوق الصاعدة الأساسیة - مرحلة ٣ – زیادة
إنّ المرحلة الثالثة لسوق صاعدة أساسیة واضحة بالتخمین وظھور الضغوط التضخّمیة. (شكّل داو ھذه النظریات قبل حوالي ١٠٠ سنة، ) أثناء المرحلة الثالثة والنھائیة، الجمھور یشترك في السوق بالكامل، تقدیرات مفرطة وثقة كبيرة جدا . ھذا الصورة المطابقة إلى المرحلة الأولى للسوق الصاعدة. بدیھیة وول ستریت: عندما سواق سیارة الأجرة یبدأون بعرض النصائح، القمّة لا یمكن أن تكون بعیدة.
السوق الھابطة الأساسیة - مرحلة

١ - توزیع
بینما تراكم علامة المرحلة الأولى لسوق صاعدة أساسیة، یؤشّر توزیع بدایة سوق ھابطة. بینما یبدأ التعویض بإدراك هذة شروط
لیست تماما جیّدة كإعتقدت عندما، یبدأون بیع الأسھم. الجمھور ما زال مشترك في السوق في ھذه المرحلة وأصبح مشترین يرغبون فى.
القلیل في العناوین الواضحة للإشارة إلى سوق ھابطة في المتناول وظروف عمل عامّة تكون جیّدة. ، تبدأ أسھم بفقد قلیلا لمعانھم
والھبوط یبدآن بالسیطرة. بینما السوق تھبط، ھناك القلیل إعتقاد الذي سوق ھابطة بدأت وأكثر المتنبئين یبقون عنيدين. بعد نزول معتدل،
السوق الھابطة الأساسیة - مرحلة

٢ - تحرّك كبیر
كما فى السوق الصاعدة الرئيسية، مرحلة إثنان من سوق ھابطة أساسیة تزوّد التحرّك الأكبر. ھذا عندما الإتجاه میّز كأسفل وشروط عمل یبدأ بالتدھور. استنجات مداخیل مخفّضة، نواقص تحدث، ھوامش ربح تقل وعائدات تسقط. بینما شروط عمل تسوء، التصفیة تستمرّ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: فرضية داو للتحليل التقنى   13/11/2011, 01:19

احد المحللين المشهورين

قواعد جون ميرفي للتداول :

1.
يجب ان تحدد الاتجاهات: ابدأ بتحليل الفريمات الاكبر على الشارت كفريم
المنثلي والويكلي وعلى مدى سنوات ... ان تحليلك للشارت على الفريمات الاكبر
وبتغطيتك لمدة زمنيه اطول (عدة سنوات مثلا) يزودك برؤية افضل و منظور ابعد
طويل الاجل للسوق ... ومن بعدها ابدأ بالتحليل على الفريمات الاصغر . حيث
ان التحليل فقط باستخدام الفريمات الصغيرة جدا قد يعطيك نتيجه خادعه ورؤيتك
للفريمات الاكبر ستحسن من ادائك .


2. يجب ان تلاحظ
الاتجاه وتتحرك معه : اتبع اتجاه السوق بعد ان تلاحظه حيث ان اتجاه السوق
يأتي بمقاسات متعددة (طويلة الاجل, متوسطه , وقصيرة الاجل) حدد المدة
الزمنيه التي تستهدفها اولا ومن ثم استخدم الفريم المناسب لك ... تأكد بأنك
تتداول بذلك الاتجاه (اي اتجاه السوق) .
اذا كنت تستهدف مدة زمنيه متوسطة المدى (سوينق) فعليك بالشارت الاسبوعي
(فريم الويكلي) والشارت اليومي (فريم الديلي) ...... اما اذا كنت تستهدف
مدة زمنيه اقل فعليك بالفريمات الاقل (60, 30, 15, 10, 5) وفي كل الاحوال
دع الفريم الاكبر يحدد الاتجاه ومن ثم استخدم الفريمات الاقل لضبط عملية
التداول.


3. يجب ان توجد قمة الاتجاه وقاعه : وذلك
بتحديد مستويات الدعم والمقاومه , حيث ان افضل وقت للشراء هو عند مستوى
قريب من مستوى الدعم وافضل وقت للبيع هو عند مستوى قريب من مستوى المقاومه .


4.
يجب ان تعرف الى اي مدى عليك ان تتراجع : قس التراجعات المئويه (فيبوناشي)
عادة تكون حركات السوق او تصحيحاته سواء الى اعلى او الى اسفل مرتبطه بنسب
معينه (وهي نسب الفيبوناشي) للحركات السابقه للسوق .


5.
ارسم خطوط الاتجاه : وهي من الادوات المؤثرة حيث انها تتطلب المرور بقمتين
او قاعين على الاقل وغالبا مايكون كسر خطوط الاتجاه (الترند) اشارة على
تغير الاتجاه ... اذا كان لخط الاتجاه او الترند ثلاث قيعان اوثلاث قمم
فأكثر فهو خط اتجاه مؤكد .. وكلما اختبر هذا الخط اكثر كلما زادت اهميته .


6.
اتبع المتوسطات : تعطيك المتوسطات المتحركه moving averages اشارات البيع
والشراء , فهي تخبرك ان كان الاتجاه (اي اتجاه السوق او السهم) مازال قائما
ام لا , كما انها تساعدك على معرفة الاشارات المؤكدة لتغيير الاتجاه . لا
تخبرك المتوسطات مقدما بما سيحدث لكنها اشارات مؤكدة للاتجاه . ان مزج
متوسطين معا في شارت واحد هي من اكثر الدراسات الفنية شعبية مثل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
متوسط 4 مع متوسط 9 - متوسط 9 مع متوسط 18 – ومتوسط 5 مع متوسط 20 ) وهي
تعطيك اشارة الشراء بتقاطع المتوسط الصغير للكبير صعودا , كما انها تعطيك
اشارة ايجابيه اذا كان سعر السهم (او قيمة المؤشر) فوق متوسط 40 يوم , وبما
ان المتوسطات مؤشرات لاحقه للاتجاه فهي تعمل بشكل افضل حين يكون مؤشر
السوق او السهم ذو اتجاه محدد وواضح .


7. يجب ان
تتعلم متى يكون الانعكاس : وذلك عن طريق مؤشرات ذبذبات المسار ... هذه
المؤشرات تساعدك في معرفة ان كان الشراء مبالغ فيه (overbought) او ان كان
البيع مبالغ فيه (oversold) و اشهر هذه المؤشرات مؤشر القوة النسبيه RSI))
ومؤشرات الستوكاستك (Stochastics) ... اما عن الكيفيه التي نعرف فيها
الانعكاس من خلال هذه المؤشرات فذلك يتم عن طريق تحديد الاختلافات
الايجابيه والسلبيه (Divergence) .... بإمكانك استخدام الاشارات المعطاة
اليك على فريم الويكلي كنقطه هامه على فريم الدلي ... والاشارات على فريم
الديلي كنقطه هامه على فريم ال60 ...... وهكذا . هذه المؤشرات تكون فعاله
بصورة اكبر عند التماسك .


8. يجب ان تعرف اشارات
التحذير : ويساعدك في ذلك مؤشر الماكد (MACD ) , فحين يقطع الخط الاسرع
صعودا الخط الأبطأ وكلاهما تحت مستوى الصفر فهذه عادة ما تكون إشارة شراء ,
وحين يحدث العكس (اي قطع الخط الأسرع نزولا للخط الأبطأ) وكلاهما فوق
الصفر فهذه علامة بيع . استفد من التقاطعات على فريم الويكلي لتكون اشارات
مهمه على الديلي . هناك ايضا مؤشر MACD Histogram وهو يعطيك الاشارات بصورة
مسبقه عن مؤشر الماكد (MACD)


9. ترند ام لا؟ : هنالك
مؤشرات تساعدك في معرفة ما اذا كان المؤشر او السهم في اتجاه واضح (ترند)
ام لا , كما انها تقيس قوة الترند ... لذلك يجب ان تعرف كيف تفرق بين
الاتجاه الواضح والغير واضح . مؤشر ADX يساعدك على ذلك .... اذا كان خط ADX
(الخط الاسود) صاعدا فهذا يعطيك دلالة ان السهم في اتجاه واضح (ترند) وهنا
تستطيع استخدام المتوسطات (moving averages) لتعطيك فعالية اكبر ......
اما اذا كان خط ADX في اتجاه النزول نستنتج ان السهم في حالة تذبذب او
تماسك وفي هذه الحاله نستخدم مؤشرات ذبذبات المسار Stochastics & RSI
حيث ان فعاليتها في حالة التذبذب اكبر . هكذا يعرف المتداول اي المؤشرات
يستخدم حسب نموذج السهم او مؤشر السوق .


10. يجب ان
تعرف العلامات المؤكدة : كمية التداول (volume) من أشهر العلامات المؤكدة
... فحين يكون السوق او السهم في اتجاه تصاعدي (ترند صاعد) سترى ان كمية
التداول تكون عاليه عند قمم الترند . كما ان متابعة كمية التداول في
الأسواق المستقبليه (futures markets) وفي البري ماركت مهمه , فهي تعطي
دلالات على حالة السوق او السهم .


Technical analysis is a skill that improves with experience and study. Always be a student and keep learning.
- John Murphy
التحليل الفني مهارة تتطور مع الخبرة والدراسه , كن طالب علم دائما و واصل التعلم.
- جون ميرفي

منقول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرضية داو للتحليل التقنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: