اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 أحبك أكيد ... أتزوجك لا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان




مُساهمةموضوع: أحبك أكيد ... أتزوجك لا   7/11/2011, 19:33

( أحبك نعم... أتزوجك لا!!! )


الحب هو ذلك اللغز المجهول والشعور المأهول، هو نبض الأمان ونبع الحنان،

هو السر المتواري وهو الفاضح، هو حب يجهل اختلاف الزمن والمكان، ولا

يأبه لتحدي المجتمع والثقافة والطوائف والقبائل والأديان، الحب هو نبض الحياة،

ولكن أي حياة هي تلك التي نتحدث عنها؟!، هي حياة عنترة وعبلة في زمن قيس

وليلى، ذلك هو الحب الحقيقي الذي يصنع المعجزات، حب اختفى واندثر مع

مرور الوقت وتغير الإنسان وتبدل البشر والأحوال والزمان، حب رحل مع

السراب واندفن تحت التراب، فحبنا في هذا العصر والجيل الجديد، حب كتبت

نهايته قبل اللقاء، حب بقلوب من جليد، ومشاعر هجرتها شفافية النقاء، فكيف

يعيش الحب بدون هدف الارتباط؟!، وكيف تزرع الأحاسيس بنظرة مستقبلية

للفراق؟!، فمنذ متى أصبح الحب شيئا والزواج شيئا آخر تماما؟، وغدا الحبيب

شخصا والزوج شخصا آخر، هو أمر محير وشعور مع الوقت متغير، حيث

يحب القلب ويهوى نبضا مرهفا حساس، ويقضي برفقته أجمل الأيام ولحظات

تخطف عند ذكرها الأنفاس، سنوات عمر تمضي مفعمة بالحب والعشق و

الهوى، سنون تحترق على نار الانتظار، كبرنا ونضجت عقولنا وأثمرت قلوبنا

حبا وتضحية و إيثار، فإلى متى؟ إلى متى حب بلا زواج وعشق بلا اندماج،

فيحين الوقت وتدق الساعة، ساعة الحقيقة ولحظة الصراحة، وفجأة و بلا سابق

إنذار نصعق بالجواب، ونصفع بسماع الأسباب، فبعد كل هذا الانتظار يكون

مصيرنا الخسارة ونصيبنا الدمار، "نعم أحبك وأنطق بها من صميم القلب ودفء

اللسان، ولكن.. آسف لا.. لا أقدر أن أتزوجك"، هي أبواب تصفع بقوة في

وجوهنا واستفسارات تحوم في عقولنا، "لماذا؟ لماذا تحبني ولا تتزوجني؟"،

"هي أسباب عديدة وظروف قاسية شديدة، عائلتي.. أصلي.. مذهبي.. مركزي

الاجتماعي.. نمط حياتي.. كلها أمور تقف كالجبل الشامخ العالي في طريقنا"،

أنت الحب الرومانسي لكن ليس الزوج المثالي، أنت العشق المرغوب ولكن ليس

الزوج المطلوب، فأين الحب أين التضحية أين الوفاء؟، كيف اختفت تلك الكلمات

الحنونة و علت مكانها أعذار مغلوطة مجنونة، ألم تكن تعي أسباب الفراق

والهجران قبل سنوات العشق و الحنان؟! ألم تكن مطلعا على تلك الظروف؟! أم

أنها قفزت فجأة إلى ناظريك وأثقلت بلمح البصر كاهليك!! نعم هو الفراق بعد

سنوات حب سرقت لحظاتها بفعل النفاق، هذا هو مفهوم الحب في زمننا الحالي،

مشاعر رخيصة وقلب خالي من أي لمحة عشق ووفاء، فكيف يحب الشاب فتاة

بريئة ويجعلها تبيع سمعتها الثمينة باسم الحب، فتسافر أيام العمر وتمضي وهما

يحلقان بين غيوم الشوق وسماء الأحلام الوردية، والفتاة غارقة بأفكار الزواج

الوهمية وخيالات الارتباط الهنية، ثم يأتيها الحبيب الحنون ليزف لها خبر

زواجه بمن اختارتها له والدته المصون، "حبيبتي لا أملك خيارا آخر سوى

الارتباط بها، ولكنني أعدك بأنك ستظلين حبي الأول والأخير"، لن أقدر أن

أعترض على رغبة أهلي حيث أنك.. لا تناسبينني!!!، هي سكين مسمومة تغرس

في ظهر تلك المسكينة، قد أيقنت حينها أنها كانت تعيش في خيالات القصص

الرومانسية مهاجرة ومبتعدة عن الحياة الواقعية، كيف تعشق الفتاة شابا خلوقا

يتحلى بكل ما تحمله الرجولة من معاني، يتمناها زوجته المستقبلية وأم أولاده

المثالية، حتى يصل إلى باب بيتها بهدف الارتباط منتظرا بفارغ الصبر وبكل

ثقة ردها المتوقع بالموافقة، فتكون نهاية قصة حبه العاطفية، لا... لا تناسبني،

آسفة... عائلتي.. أصلي.. مذهبي.. مركزي الاجتماعي.. نمط حياتي وغيرها

الكثير من الأسباب التي حطمت أفئدة المحبين وسلبت عقول الكثيرين، فبعد فوات

الأوان اتضحت الصورة واتسخ الإنسان، لم يعد هنالك ما يسمى بحب القلب هذا

الزمان، فالحب هو حب العقل والأصل والمذهب والمركز والمادة والغاية، هذا

هو الحب الحقيقي في زمننا الشقي، فقد تربينا ونشأنا منذ الصغر على قضية

الأصل والمذهب والمادة والغاية والمركز الاجتماعي، و إتباع الأهل في الخطأ

والصواب والانسياق خلفهم بلا مناقشة أو عتاب أو حتى محاولة لفهم الأسباب،

حيث أننا نعشق حبيب "قلبنا" ونتزوج حبيب "أهلنا"، الحب غدا قصة وهمية

نعيشها في إحدى مراحل حياتنا ومن ثم ننساها لغاية أكبر وهدف أسمى وهو

الزواج، فالحب شيء والزواج شيء آخر تماما، لذا وحتى نعيش في هذا الزمن

أناسا هانئين واقعيين فلنكيف أذهاننا ونعود آذاننا على سماع تلك العبارة الرنانة..

أحبك نعم... أتزوجك لا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: أحبك أكيد ... أتزوجك لا   8/11/2011, 07:31

دائما الحب لازم يتوج بالزواج اما استغربت من العبارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحلم الضائع




مُساهمةموضوع: رد: أحبك أكيد ... أتزوجك لا   8/11/2011, 08:03

كيف بده يكمل ويكبر الحب ازا ماكان في زواج,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحبك أكيد ... أتزوجك لا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منتدى الاسرة :: حب و رومانس-
انتقل الى: